أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=768982

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - علي أبوهلال - تعبيرا عن تضامنه مع فلسطين الرئيس التشيلي يرفض اعتماد السفير الاسرائيلي














المزيد.....

تعبيرا عن تضامنه مع فلسطين الرئيس التشيلي يرفض اعتماد السفير الاسرائيلي


علي أبوهلال

الحوار المتمدن-العدد: 7376 - 2022 / 9 / 19 - 23:48
المحور: القضية الفلسطينية
    


في خطوة تستحق التقدير والثناء، وتعبيرا عن دعمه وتضامنه مع فلسطين والشعب الفلسطيني رفض رئيس تشيلي غابرييل بوريك، الخميس الماضي 15/9/2022، تقبل أوراق اعتماد السفير الإسرائيلي جيل أرتزيلي بسبب الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني.
وقالت صحيفة "جروزاليم بوست" الإسرائيلية، الجمعة: "كان السفير ارتزيلي موجودًا بالفعل في القصر الرئاسي لحضور اجتماعه المخطط له مع بوريك، عندما أبلغته وزيرة الخارجية التشيلية أنطونيا أوريجولا أنه لن يتم قبول أوراق الاعتماد في ذلك اليوم". وأضافت: "تم تأجيل الحفل إلى أكتوبر/تشرين الأول".
موقع (إكس أنتي) الإخباري التشيلي نقل عن مصدر حكومي أن بوريك قرر عدم مقابلة السفير، "لأن اليوم هو يوم حساس للغاية"، بسبب وفاة طفل فلسطيني على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي. وأضاف الموقع أن الرئيس التشيلي المعروف بانتقاداته لإسرائيل غاضب جدا إزاء قتل فتى فلسطيني يبلغ من العمر 17 عاما في الضفة الغربية على يد قوات الاحتلال الإسرائيلية، وهي الحادثة التي تزامنت مع التحضيرات لاعتماد السفير الإسرائيلي. حيث استشهد الفتى عدي طراد هشام صلاح (17 عاما) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها قرية كفر دان غرب جنين، يوم الخميس الماضي.
علما أنه منذ مطلع العام الجاري، استشهد 149 فلسطينيا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بينهم 98 شهيدا في المحافظات الشمالية و51 شهيدا في المحافظات الجنوبية، غالبيتهم من الشباب والفتية والأطفال.
وفي خطوة إسرائيلية احتجاجية ضد رفض الرئيس التشيلي غابرييل بوريك، قبول أوراق اعتماد السفير الإسرائيلي الجديد لدى بلاده، أعلنت الخارجية الإسرائيلية أن رفض الرئيس التشيلي قبول أوراق اعتماد سفير تل أبيب، جيل أرتزيلي، يضرّ "بشكل خطير" بعلاقات البلدين. ووجهت وزارة الخارجية الإسرائيلية، يوم الجمعة الماضي، استدعاء للسفير التشيلي المعتمد لدى إسرائيل إلى جلسة توبيخ بعد عدة أيام، وذلك في أعقاب الأزمة الدبلوماسية بين البلدين. وأعربت الجالية اليهودية في تشيلي عن مخاوفها بشأن موقف بوريك الصريح المعادي لإسرائيل، الذي وصف إسرائيل بأنها (دولة قاتلة) في لقاء مع الجالية اليهودية خلال حملته الانتخابية الرئاسية العام الماضي.
ومن الجدير بالذكر أن الرئيس التشيلي بوريك يبلغ من العمر 36 عاما، وهو أصغر من تولى المنصب سنا في تاريخ بلاده، وهو معروف بأنه من منتقدي إسرائيل، وحينما كان نائبا في البرلمان أيّد مشروع قانون يقترح مقاطعة البضائع الإسرائيلية من المستوطنات في الضفة الغربية والقدس ومرتفعات الجولان المحتلة.
تأتي خطوة الرئيس التشيلي هذه في الوقت الذي تمعن فيه حكومة الاحتلال في انتهاكاتها الجسيمة ضد الشعب الفلسطيني، وفي الوقت الذي تقوم فيه قوات الاحتلال بتصعيد عملياتها العسكرية واعتداءاتها الوحشية ضد الشعب الفلسطيني، على مرأى ومسمع من دول العالم، ومن المجتمع الدولي الذي لا يحرك ساكنا ضد ممارسات الاحتلال غير القانونية، وربما تكون هذه الخطوة الدبلوماسية مؤقتة وغير قادرة على وقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، لكنها تعبر عن موقف سياسي ودبلوماسي رافض لسياسة الاحتلال وانتهاكاته الجسيمة للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، في هذا الوقت بالذات الذي تواصل فيه بعض الدول العربية سياسة التطبيع مع حكومة الاحتلال، وتوفر لها الغطاء لمواصلة عدوانها ضد شعبنا في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة.

إن خطوة الرئيس التشيلي رفض اعتماد السفير الإسرائيلي تشكل عقوبة مؤقتة ومتقدمة ضد حكومة الاحتلال، وهي في غاية الأهمية، لكونها لم تكتفي فقط بموقف الإدانة والشجب والرفض لسياسة الاحتلال واعتداءاته المتواصلة ضد شعبنا، بل تجيء في محاولة لفرض عقوبة عملية وان كانت عقوبة صغيرة ومؤقتة، لكنها عميقة الأثر وتشكل ضربة موجعة لحكومة الاحتلال، وهي تستحق الاحترام والتقدير من قبل شعبنا، وتشكل نموذجا يحتذى من قبل الدول الصديقة والشقيقة لفلسطين.

وينبغي التنويه في هذا الصدد بموقف الجالية الفلسطينية الإيجابي والمؤثر في دولة التشيلي، على كافة الصعد الاقتصادية والسياسية، حيث يوجد في تشيلي أكبر تجمعٍ فلسطيني في بلدان المهجر والشتات، فعدد أفراد الجالية هناك يقدر بنحو نصف مليون شخص. الفلسطينيون وصلوا هذا البلد منتصف القرن 19، واستطاعوا التأثير في كثير من مجالات الحياة هناك، ولا شك أن هذا التجمع الفلسطيني الهام والكبير له ثقله وتأثيره الكبير على القرار السياسي والسيادي لدولة التشيلي، الذي يقودها رئيس يساري وصديق للشعب الفلسطيني، وينبغي أن تتواصل جهود الجالية الفلسطينية في دولة التشيلي، من أجل تطوير وتعزيز العلاقات الفلسطينية والتشيلية نحو مزيد من المواقف العملية ضد حكومة الاحتلال وسياساتها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني، ومن أجل المزيد من المواقف الداعمة والمؤيدة للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية المشروعة في الحرية والاستقلال وتقرير المصير.
*محام ومحاضر جامعي في القانون الدولي.



#علي_أبوهلال (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مستوطن يقتل فلسطيني تتجه نية الاحتلال لتبرأته من هذه التهمة
- اغلاق الاحتلال للمؤسسات الفلسطينية انتهاك خطير للقانون الدول ...
- الحرية للشيخ يوسف الباز المضرب عن الطعام
- الأطفال والمدنيون أكثر الضحايا عددا في العدوان على قطاع غزة
- الاحتلال ينتهك حق التعليم ويقرر إغلاق 6 مدارس في القدس
- المجلس الاقتصادي والاجتماعي يعتمد قرارين لصالح فلسطين
- شرين أبو عاقلة والدفاع عن حقوق الانسان لدى أمريكا
- اعلان إسرائيل دولة فصل عنصري جريمة تستوجب المسؤولية الجنائية ...
- حياة المعتقل الإداري خليل عواودة في خطر بعد تجديد اعتقاله ال ...
- المزيد من الوفاء ردا على رسالة الأسير محمود العارضة
- قانون إسرائيلي عنصري يجرم رفع العلم الفلسطيني
- الحرية والعلاج الفوري للأسيرة إسراء الجعابيص
- اغتيال شيرين أبو عاقلة جريمة حرب اسرائيلية تستوجب تحقيق دولي ...
- المعتقلون الاداريون يتصدرون مواجهة سلطات الاحتلال وادارات ال ...
- استهداف الصحفيين لمنعهم من تغطية جرائم الاحتلال في المسجد ال ...
- قرارات هامة لصالح فلسطين في مجلس حقوق الانسان
- فرض قيود اسرائيلية جديدة على الجامعات الفلسطينية تنهك حقها ف ...
- اعتقال الأطفال ليلا انتهاك لحقوقهم القانونية والانسانية
- معاداة الصهيونية ليست معاداة للسامية
- مبادرة شعبية أوروبية لمقاطعة منتجات المستوطنات


المزيد.....




- فضحتها كاميرا مراقبة.. شاهد ما فعلته موظفة أمازون بعد وضعها ...
- -اتفاق سياسي-.. رئاسة اللجنة المالية لدولة القانون والنزاهة ...
- البرلمان العراقي يخفق في عقد جلسته والكشف عن السبب
- أكثر من 136 ترليون دينار حجم الإيرادات المالية العراقية
- العتبة الحسينية المقدسة تكشف رؤية المرجعية العليا في بناء ال ...
- -فاينانشيال تايمز- تنشر تفاصيل عن حزمة العقوبات الأوروبية ال ...
- -تعزيزا للشراكة الاستراتيجية المتميزة-.. السعودية تؤكد زيارة ...
- عراك تحت قبة البرلمان التركي أثناء مناقشة الميزانية (فيديو) ...
- العراق.. مقتل عنصر من الحشد الشعبي وانتحاريين من -داعش- في ع ...
- وزير الخارجية التركي: من المهم جدا تصدير الحبوب والأسمدة الر ...


المزيد.....

- البحث عن إسرءيل: مناظرات حول علم الآثار وتاريخ إسرءيل الكتاب ... / محمود الصباغ
- البحث عن إسرءيل: مناظرات حول علم الآثار وتاريخ إسرءيل الكتاب ... / محمود الصباغ
- البحث عن إسرءيل: مناظرات حول علم الآثار وتاريخ إسرءيل الكتاب ... / محمود الصباغ
- نحو رؤية وسياسات حول الأمن الغذائي والاقتصاد الفلسطيني .. خر ... / غازي الصوراني
- الاقتصاد السياسي للتحالف الاميركي الإسرائيلي - جول بينين / دلير زنكنة
- زيارة بايدن للمنطقة: الخلفيات والنتائج / فؤاد بكر
- التدخلات الدولية والإقليمية ودورها في محاولة تصديع الهوية ال ... / غازي الصوراني
- ندوة جامعة الاقصى حول أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- إسرائيل تمارس نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) ضد الفلسطينيي ... / عيسى أيار
- كتاب بين المشهدين / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - علي أبوهلال - تعبيرا عن تضامنه مع فلسطين الرئيس التشيلي يرفض اعتماد السفير الاسرائيلي