أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة عبدالله سلامة - قراءة في رواية (هاني بعل الكنعاني) للكاتب الاردني صبحي فحماوي















المزيد.....

قراءة في رواية (هاني بعل الكنعاني) للكاتب الاردني صبحي فحماوي


فاطمة عبدالله سلامة

الحوار المتمدن-العدد: 7331 - 2022 / 8 / 5 - 01:12
المحور: الادب والفن
    


قراءة في رواية هاني بعل الكنعاني للكاتب (صبحي فحماوي)
لقراءة هذه الرواية أبدأ من عتباتها حيث تعتبر العتبات مجموعة من النوافذ والتنبيهات التي تفضي إلى فك شيفرات الرواية وهي رسائل تطوف باستمرار حول جسد النص وتتلاقح طوال الوقت مع المتن الحكائي.
في هذه الرواية يحمل الغلاف صورة هاني بعل ويبدو أنها الصورة الوحيدة المعروفة لهذا القائد _حسب ما ورد في الرواية _حيث سُكت على عملة قرطاجنةوالفضية. رسوم الفيلة والأحصنة وجبال الألب البيضاء تجعل من الغلاف لافت لفكرة الرواية، كما العنوان المباشر الواقعي الذي لا يحتمل التأويل حيث هو الرواية.
يقول الجاحظ "إن لابتداء الكلام فتنة وعجبة" أي أن بداية الكلام لها أهمية بحيث تستطيع أن تُلفت انتباه المتلقي وتبقيه مع ما يريده الكاتب، فكان النص الأوغاريتي الذي افتتح به الكلام عتبة أخرى ونص موازي داخلي بامتياز.
هذا النص معروض في متحف اللوفر _قاعة أوغاريت _ويقول المؤلف أنه محاكمة علنية للروح لقبل ما يقارب الثمانية آلاف عام في مملكة كنعانية تدعى (أوغاريت ) قامت في بلاد الشام قرب مدينة اللاذقية السورية ، يقول الكاتب"هذه الأسطورة التي تشف عن مشهد نخجل نحن من أنفسنا في عالم اليوم عند إدراكه إذ نعتبر أننا متقدمون حضاريا بثمانية آلاف عام" ففي جلسة محاكمة علنية لروح أحد المتوفين قبل أن تلتحم نفسه بجسده مرة أخرى ليعيش السعادة والخلود في العالم الأبدي الجديد تُسأل الروح أسئلة كثيرة من قاضي محكمة الأرواح اخترت لكم هنا سؤالين:
هل كنت سببا في دموع إنسان؟
نعم أمي حين مرضت بين يديها
هل لوثت مياه النهر؟
نعم حين سبحت فيه مرة وأنا في وقت عملي.
أسئلة أخرى ذات اجابات إنسانية مثالية عظيمة لطبيعة بشرية نقية لم تلوث بأي ماديات، هي الروح النقية تعيش وتموت بذات النقاء.
يقول دوستوفسكي "إذا ذكرت كلمة مسمار في بداية الرواية فإن القارئ سيشنق نفسه عليه،" أي لا مجال لعبثية أي كلمة في الرواية فكيف في العتبة الثالثة وهي الإهداء:
"إلى البحيرة الكنعانية التي حوصرت ولوثت
فصارت تسمى البحر الأبيض المتوسط " حيث أن هذه البحيرة هي المسمار وهي القضية التي تعلق بها صراع أزلي بين الخير والشر ويبدي الكاتب انحيازه للخير من هذه العتبة فهي تتسق مع الأبعاد التي سعى لارسائها على طول الرواية في رفضه للبطش والاستيلاء على حرية الآخرين وممتلكاتهم فعلى الجميع أن يعمل على تطوير نفسه بنفسه بالعمل والجد والكد بما لديه من إمكانيات وقدرات دون الاعتداء على أملاك وتعب الآخرين.وما ينطبق على الأفراد ينطبق على الدول.
مقولات مذيلة لأصحابها عاجل القارىء بها لفهم ما يرمي اليه، فيؤطر لهدف الرواية ومضمونها ويوجه القارىء إلى الدلالة التي يريدها مع إمكانية وحرية تحليل تلك المقولات وإحداها للكاتب "لا أكتب ما أعرفه عن هاني بعل ولكنني أكتب لأعرف"
فقد لا يصل القارىء إلى عمق هذه المقولة ويعيشها إلا بعد الإنتهاء من قراءة الرواية.لقد رأيت تلك المقولات بمثابة التمهيد.
اسم الكاتب لمن يعرفه عتبة نصية أخرى حيث يعرف عنه ولعه واهتمامه بالتاريخ الكنعاني وبدافع الغيرة على هذا التاريخ حيث يعمد إلى إبراز أمجاد الكنعانيين وتفوقهم وحضارتهم وآلهتهم وسبقهم المعرفي والعلمي في شتى مجالات الحياة.
في الصفحات الأخيرة سيرة ذاتية للمؤلف وهي من عتبات الرواية حيث يعتبر ما يكتب عن المؤلف نص موازي خارجي، سيرة غنية بأعماله الأدبية وما تولاه من أدور ووظائف في الوزارات والصحف ووسائل الإعلام وما كتب عن مؤلفاته من أعمال نقدية وما حصد من جوائز وميداليات.
بدأ فحماوي مشروعه الروائي بالاتكاء على إعلان لمسرح الحكواتي القرطاجي جوال لعرض سيرة (هاني بعل الكنعاني) أثناء زيارته لتونس فيقرر الحضور للتعرف على هذا البطل.
بضمير المتكلم يضع القارىء في مكان ضيق(المسرح) فيصور الحضور ودخولهم للمسرح والتقنيات المتاحة حيث يحمل المتلقي عبر شاشة عرض من ضيق صالة العرض إلى فضاء مدينة صور وإلى زمن آخر بعيد يحتوي على ممارسات وطقوس وخيال اسطوري والرسم بالكلمات صورة الأماكن وشخصيات ذاك الزمان .بصفاتهم وأفعالهم.
يدخل الحكواتي فيفتتح السهرة بجملته الاستهلالية (كان ياما كان)، كما هي عادة الحكواتي في إحياء السهرات والأمسيات لسرد القصص الحماسية والملاحم التاريخية المليئة بالبطولة والمغامرات. أبدع الكاتب في اختيار الحكواتي وملكه فن الإلقاء والسرد وجذب الحضور وشدهم والاستيلاء على خيالهم، وملكه الخبرة والمهارة واختيار النقطة المناسبة للتوقف لاستكمال القصة في اليوم التالي.
لقد شكل صبحي فحماوي مادة روائية خصبة تحتوي على مفآجأت وتحولات، وقدم أحداث تاريخية شيقة وأعاد بناء حقبة من الماضي بطريقة خيالية تداخلت فيها شخصيات تاريخية بأخرى متخيلة فكانت رواية واقعية ملتصقة بالخيال والإبداع السردي، وأبرز أن قراءة التاريخ لا بد منها في بناء الحاضر والمستقبل فازدياد الوعي بالحاضر لا يتأتى إلا من الاهتمام بالتاريخ، فالنفس البشرية واحدة في كل زمان ومكان وإن اختلفت الوجوه والملابس وتغيرت العادات والتقاليد وتطورت الوسائل والأدوات.
بلغة فصحى سهلة قريبة من فهم الناس، يستعرض الأفعال والأحداث بحركة متتابعة وصور متحركة، فكان المتن الحكائي متصل متسلسل منطقي، بدأ من الأميرة الكنعانية أليسار ابنة ملك صور (ماتال) وكيف وصلت تونس وقامت ببناء مملكة قرطاجنة بالشواقل الكنعانية الفضية التي هربت بها بعد أن قتل أخاها بجماليون زوجها.وكيف حصلت استطاعت أن تحصل على أرض مملكتها بقصة طريفة تدل على ذكاء الأميرة.اهتمت بالزراعة والصناعة والتجارة واستقبلت الوافدين حتى نمت وتطورت قرطاجنة، تنتحر الملكة بعد أن طمع بها الملك (هيرابس) صاحب الأرض الأصلي مهددا إياها بحرق مملكتها إن رفضت الزواج منه ففدت مملكتها بروحها، لتبقى قرطاجنة تتابع الازدهار والبناء وصناعة السفن والابحار في كل الاتجاهات، وتبرز عشيرتان في المملكة عشيرة صيداوية تدعى (البرق) وكان أفرادها يتسلحون بنشاط عظيم ومسؤولية وطنية (ص٢١)، تخالفهم عشيرة (هانو) التي كان همها تحقيق الأرباح وركوب الموج الدافق بأية وسيلة، وعلى الطرف المقابل كان قادة روما يسعون لفرض سيطرتهم وسطوتهم على البحيرة الكنعانية ليبدأ صراع الخير والشر ويستمر السرد والوصف وتقديم الشخصيات التاريخية بأبعادها النفسية والفيزيائية وتفاصيلها وسماتها بطريقة فنية مشوقة بالإضافة إلى عناصر التثقيف والتعليم.
يبرز القائد (هاملكار البرق) والد هاني بعل وتتورط قرطاجنة في صراعات مع صقلية وفي الوقت نفسه مع الليبيين والنوميديين في شمال افريقيا (ص٢٥).
تتساجل الحروب بين هملكار ضد الرومان وبينما القرطاجيون من جماعة (هانو) يسعون للسيطرة التجارية على ممالك البحر وتفرعاته يسعى الرومان للسيطرة العسكرية.
يكشف فحماوي أخلاق وقضايا إنسانية في الحروب لدى كلا الجانبين فكان الرومان متوحشين في هجومهم ولا يرتبطون بعهود ولا قيم حربية، بينما كان القرطاجيون يدافعون بروح إنسانية عن مواقعهم (ص٢٨) ج
يأتي حلم الليلة الأولى (ص٣٩) بعد شيء من الإطالة في وصف الحروب والمعارك والأماكن والسرد للتنقل في أماكن تاريخية يحدد الكاتب معالمها وحتى لا يفقد القارئ عنصر التشويق وحتى لا يبقى الصوت أحاديا يدعو للملل يبدأ الكاتب وصف طريق العودة للفندق ويوقف زمن السرد في مشهد بسيط يحدث في الطريق ..ويعود حاملا الحكاية في ثنايا روحه ليولد هاني بعل في حلمه ويقوم بينهما حوار وبضمير المتكلم يتحدث هاني بعل عن نفسه ولماذا اختار الكاتب صبحي الفحماوي ليضىء الجوانب المعتمة في حياته ويعيد ما أخفي منها وما سكت عنه من بطولاته. وهكذا في الأحلام في ليال أخرى يجري الكاتب حوارات واستفسارات حول ما كان يسمعه من الحكواتي في المسرح فيجيب هاني بعل على ما خفي على الحكواتي من تكتيكات الحرب.
قاد هاني بعل حملته الحربية ضد روما الظالمة الباطشه وهو يردد مقولته"لست أسعى لمحاربة شعب ايبيريا ولا بلاد الغال ولا شعب الرومان ولكنني جئت لأحررهم من بطش دكتاتورية روما".
شاب صغير يعبر جبال الألب الثلجية الوعرة بجيش عرمرم ويأتي إيطاليا من جزء استبعدت اختراقه وكانت تستند عليه لحمايتها (جبال الألب).كان قائد ذا حنكة وتفرد بوضع خطط حربية لا زالت تدرس حتى اليوم وألحق خسائر متتالية في صفوف جيوش الرومان فقتل خمسة من قناصلهم في خمسة حروب كبرى
اجتاز جبال البرانس، وقهر جبال الألب ، وقطع جبال الابينين (ص١٢١).
كان حسن المعاملة للشعوب التي حل بأراضيها واغلبهم انضموا لحملته ضد روما، تغلغل المؤلف في عمق شخصيته التاريخية وكشف مستجدات لم يذكرها التاريخ أو غيبها المؤرخون لأهداف خاصة قد تكون لتقليل شأن المنتصر ، وقد أبرز لنا الروائي صبحي فحماوي كم نحن بحاجة في هذا الوقت لقائد حقيقي شجاع يملك موهبة القيادة وقادر على خوض التحديات ورفض التدخلات والاملاءات الأجنبية والخارجية والمضي من منطلق قناعاته وأخلاق مجتمع نمى وترعرع فيه، بغض النظر عن يحاول تدميره من الداخل لأجل أطماع سلطوية ومكاسب مادية، وكشف الكاتب عن حضارة قامت على الظلم والقتل والسلب والنهب والغدر ولا تتوانى عن قتل مواطنيها في صراع للتسلية وفي امتهان كرامة الإنسان وانتهاك حريته لتورث الأجيال المتلاحقة الوحشية وتلك النزعة الحيوانية، فقد كانت تعدم وتقتل علماءها ومفكريها ، فأطرق الكاتب إلى قصة قتل ارخميدس (ص١٥٢). يختار هاني بعل الانتحار على أن يقع في قبضة الرومان فيكون انتحاره بمثابة مقاومة لبطشهم الذي حاربه طيلة عمره.
وتأتي النهاية على حافة البحر حيث يشيد بعض فلاسفة ومفكروا روما بصوت خفيض بموهبة هاني بعل وشجاعته وأخلاقه كقاىد شجاع ونبيل وذكي يتدبر أمر المعركة في كل الظروف قد يخلد الأعداء ذكرى قائد أكثر مما يفعل الأهل وذلك للتفاخر بأنهم قضوا على قائد فذ



#فاطمة_عبدالله_سلامة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الميلودراما في رواية نزهة الرملاوي ( كرنفال المدينة)
- عرض ل كتاب (صفحات من حياة رفعت النمر ) للكاتب جهاد أحمد صالح
- قراءة في ما يشبه الرثاء ل فراس حج محمد
- قراءة ل رائعة توفيق الحكيم بجماليون‎


المزيد.....




- فنانة مصرية مشهورة تكشف سبب عدم حضورها جنازة رجاء حسين
- مصر.. محمد رمضان يسخر من فنانة كبيرة أمام ملايين المتابعين
- -مدينون لك كثيرًا-.. شاهد كيف قام جو بايدن بتكريم الكوميدي ج ...
- الفنان التشكيلي العراقي فيصل لعيبي صاحي: اللون الأسود يعكس ق ...
- تونس: محاولة عناصر شرطة وقف عرض مسرحي للكوميدي لطفي العبدلي ...
- كاظم الساهر يتعرض لموقف محرج على مسرح دار الأوبرا في مصر
- الكوميديا.. معركة السينما المصرية الأخيرة
- بحثًا عن نسيم عليل وسط صيفها الحار.. فنان رقمي يحوّل أبو ظبي ...
- موسكو: تويتر يحجب حساب الخارجية الروسية باللغة الإنجليزية
- وفاة الشاعر الايراني الكبير -أمير هوشنك ابتهاج- عن عمر يناهز ...


المزيد.....

- رواية كل من عليها خان / السيد حافظ
- رواية حتى يطمئن قلبي / السيد حافظ
- نسكافيه- روايةالسيد حافظ / السيد حافظ
- قهوة سادة قهوة زيادة / السيد حافظ
- رواية كابتشبنو / السيد حافظ
- غيمة عاقر / سجاد حسن عواد
- مسرحية قراقوش والأراجوز / السيد حافظ
- حكاية البنت لامار وقراقوش / السيد حافظ
- الأغنية الدائرية / نوال السعداوي
- رواية حنظلة / بديعة النعيمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة عبدالله سلامة - قراءة في رواية (هاني بعل الكنعاني) للكاتب الاردني صبحي فحماوي