أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زياد كامل السامرائي - أوان الآهة














المزيد.....

أوان الآهة


زياد كامل السامرائي

الحوار المتمدن-العدد: 7292 - 2022 / 6 / 27 - 18:07
المحور: الادب والفن
    


أوانُ الآهة

أتطهّر بما تنجبُ عيناكِ من ضياء
وبموج ابتسامتكِ يغرقُ كلّي
وما تنقذني
سوى يد الحبّ
العالقة في الدهشة والهواء
***
فكّرتُ أن أختبيء
فلا يجدني نداؤك
أموت
وليضعْ جمالكِ على ضريحي بَعدها
ظلّه.
***
الخطوة :
هي خاطرتكِ التي تكنسني خارج الكلام
أقفُ هناك على بابِ السُهاد المقفل
سنوات
أعُدّ فيها العقارب السود
لأتملّص منَ الشِعر.
***
عندما تُكمل الريح بناء عُشّها
أسأل عن الموجة
وهي تدوس القمر بأجفانها
عن النار
وهي تطارد أعواد الحُبِّ اليابسة والألوان
عن الظل الذي فقد عينيه
وهو ينفق شهوتنا
راقدا تحت سقف الهلع
عند إشاراتكِ المبهمة
نلج غصونك
وما إنْ تلد الأثمار
نسقط
***
أنا كل يوم أُحبكِ
بما يجعل الفردوس ضيّقة
وحين صادفني غيابكِ
صلّيتُ
فوراء الأزهار ذئبٌ يتوارى.
***
كلما خفقَ قلبي..
زاد طيرانكِ إلى أعالي الحياة
جسد الطمأنينة الموحش.
***
أُسمّي ما تحتَ كتفيها
حُلمة الوتر
فأغمض عينيّ
كي ترشدني شمس أصابعي إليه
حين مالَ قارب الوهم بفعلِ الحبِّ
لم يعُدْ عمري فيه الاّ ريشة تعبى
مرَّ بها إعصار.
***
أعرفكِ
كيف تمسكين بأطراف السرير
كيلا يسقط الحرف
فتستعينين بالمرايا للمِّ العاصفة
خُذيْ الحرف بيديكِ
وأعصريه
ستنفّجر منه الألفاظ هائمة
تُتمّمُ حبر الخطيئة
وتفكُّ حُجُب الصنوبر
المجنونة
تَطرقُ باب القصيدة المكسور
ترى جَمال الهاوية مُشعّا
هي فيه تكون السجينة.
***
أزرعُ سفينتي بين شاطئيكِ
لعلّي أجد الطوفان في أوّل حَسرة
تَنَدّى العطش منها موقدا
وإذ يجمعنا السرّ خلسة
لن نشفى
علينا أن نملأ هذا الشقاء
***
لن أكونَ الضوء
حين يغيّر خطاه الى الظلِّ
الغيمة التي يصطادها البرق، تبكي ..
تعال تقول
كي لا يصبح العالم رخوا
خُذْ بيدي واهجر الشمس
والتحق بحقولي.
***
أيتها المنفردة
التي علّمتني أن وحدها الأنثى
تختصر العجائب
كيف تتحالف الأحلام وتتساقط
بين كفّيها
حيث تجرفُ الفجر الى الليل
كيف هي تصيبُ الحبّ بالعمى
وسط غابة من الأنبياء
وحين تمرُّ
ينمو عطرها، المسك، مئذنة صلاة
تتعثّر البلاغة وأنا أدخل تضاريسها
ساجدا
آن للآهة أنْ تُلاحق هُيامي
أستردُّ به فِطامي.
***
كلما حاولت قصّ هذياني
بفصاحة معصيتكِ
لبلوغ نهاية أبدية لحبكِ
أجد نفسي على حافة هاوية
تنبسط إليك أيضا
يالهذا الهروب المدجّج بالإياب.



#زياد_كامل_السامرائي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اليأس يكتب نصيبه
- قصيدة تتربص بالجراح


المزيد.....




- بيت المغترب اللبناني في مدينة البترون يحتضن مهرجان الثقافة ا ...
- عن المخيم والوطن والحب.. -حكاية جدار- رواية إنسانية لأسير في ...
- فيل كولينز وفرقة جينيسيس: صفقة بقيمة 300 مليون دولار لشراء ح ...
- لماذا تصل الأفلام المصرية القصيرة فقط إلى العالمية؟
- الحرب الروسية على أوكرانيا تلقي بظلالها على موسم جوائز نوبل ...
- تشريح الموت في -احتضار الفَرَس-.. خليل صويلح: لا رفاهية لمن ...
- :نص(وادى القمر)الشاعر ابواليزيد الكيلانى*جيفارا*.مصر .
- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زياد كامل السامرائي - أوان الآهة