أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - منظمة التيار الأحمر – اسبانيا - 46 عاما من الانتظار من أجل صحراء غربية حرة ومستقلة














المزيد.....

46 عاما من الانتظار من أجل صحراء غربية حرة ومستقلة


منظمة التيار الأحمر – اسبانيا

الحوار المتمدن-العدد: 7253 - 2022 / 5 / 19 - 10:41
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


الصحراء الغربية هي إحدى تلك القضايا التي غالباً ما تفهم على أنها معركة حنين إلى الماضي، يصر الرومانسيون فقط على الدفاع عنها. ومع ذلك، فإن الوضع في الصحراء هو المثال الحقيقي للسلبية المؤسساتية في مواجهة الانتهاك المنهجي لحقوق الإنسان، بدءاً من حق الشعوب في تقرير المصير. وفي هذا الصدد، تتحمل الدولة الإسبانية مسؤولية تاريخية وقانونية وأخلاقية مهمة تجاه الصحراء، والتي رفضت ممارستها لفترة طويلة. الفظائع التي ارتكبت لسنوات في الصحراء ومع شعب المغرب كانت دائماً تلقى صمتا وتواطؤا من قبل مختلف الحكومات الإسبانية (PP و PSOE) . هذا الموقف ليس صدفة، لأن الدفاع عن النظام المغربي قد أدى إلى ضمان استثمارات الشركات الإسبانية متعددة الجنسيات في المغرب، وكذلك وصول شركات الصيد الكبيرة إلى مناطق الصيد في هذا البلد.
سافر فيليبي غونزاليس، قبل انتخابه رئيساً، إلى مخيمات تندوف لتأكيد دعمه للاستقلال. الوعد الذي تم نقضه خلال الوقت الذي استغرقه الوصول إلى الرئاسة. لكن ما تم تنفيذه من قبل بيدرو سانشيز للتو أدرج تلقائياً في قائمة العار. الخطوة، التي تم اتخاذها للتو، تمثل نقلة نوعية حتى فوق التفويضات الدولية.
بعد رسالة بعث بها بيدرو سانشيز إلى ملك المغرب، محمد السادس، أعلنت الحكومة الائتلافية في 18 مارس / آذار أن المستعمرة الإسبانية السابقة للصحراء الغربية ستنتهي لتصبح منطقة حكم ذاتي داخل المغرب، وهو الموقف الذي دافعت عنه الرباط. ومع ذلك، فإن الاقتراح المغربي بالكاد يفكر في بعض السلطات للشعب الصحراوي، ولا يعترف بالرغبة في الاستقلال التي يطالب بها. اقتراح بعيد كل البعد، حتى عن القرارات التي قدمتها الأمم المتحدة، والتي دعت لسنوات إلى إجراء استفتاء على تقرير المصير للشعب الصحراوي. بهذه الطريقة، يقف بيدرو سانشيز وحكومته بشكل لا لبس فيه إلى جانب الديكتاتورية المغربية التي تضطهد شعبها، بينما تسرق في الوقت نفسه الموارد الطبيعية وتسحق حقوق الشعب الصحراوي. قرار يترك سكان الصحراء في أيدي المغرب، الشيء الذي يمثل أسوأ السيناريوهات لنضال الشعب الصحراوي الدؤوب. على الرغم من أن حكومة بيدرو سانشيز تنفي المنحى الجديد فيما يتعلق بالصحراء، وفي ظهوره أمام البرلمان، في غضون 15 دقيقة فقط، يبدو جليا أنه مع هذا التغيير التاريخي، يحاول بيدرو سانشيز التصالح بشكل عاجل مع الحكومة المغربية. علناً، لا نعرف التعويض الذي يمكن أن تحصل عليه إسبانيا جراء هذا التغيير الجذري في سياستها تجاه الصحراء. لكن بالتأكيد لن نكون بعيدين عن الحقيقة إذا أكدنا أن وراء التزام الحكومة الإسبانية يكمن تحقيق بعض الضمانات بأن المغرب لن يسبب مشاكل في مجالات أخرى مهمة للغاية للدولة الإسبانية، مثل محاربة الإرهاب أو سلامة الأراضي، بما في ذلك، بطبيعة الحال، سبتة ومليلية، وكذلك البحر الإقليمي والمنطقة الاقتصادية الخالصة لجزر الكناري أو الهجرة غير النظامية. الحكومة الإسبانية، بصفتها الحارس الأمين للسياسة العنصرية للاتحاد الأوروبي على حدوده الجنوبية، تتعاقد مع السلطات المغربية من أجل تقديم الخدمات القمعية، متجاهلة المعاملة الوحشية التي يتعرض لها المهاجرون الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا.
صحيح أن الموقف الجديد الذي تبناه بيدرو سانشيز قد أثار ردود فعل من الأحزاب الشريكة في الحكومة الائتلافية، بما في ذلك “متحدون نستطيع”. رفض التشكيل الأرجواني استسلام سانشيز للمغرب، واستمر في المطالبة بإجراء استفتاء على الصحراء. ولكن، بقدر ما يتهمون “بألسنة” الحزب الاشتراكي بارتكاب خيانة للصحراويين، فإن بوديموس/ “نستطيع” أو “قادرون”، لن تتخلى عن الحكومة، لأنهم يعتبرون أنفسهم “قطعة أساسية والضمانة الوحيدة” لضمان استمرار السلطة التنفيذية في وضع سياسات تقدمية. باختصار، لا شيء جديد في الأفق. أي أن يكون المرء قولا مع الشعب الصحراوي، وفي نفس الوقت أن يكون جزءا من حكومة تشرعن اضطهادها من قبل الدكتاتورية المغربية.
كفى سخرية.. تعلن منظمة التيار الأحمر، دعمها الكامل لنضال الشعب الصحراوي، ضد اعتداءات المغرب وتقرير مصيره. إن نضال الشعب الصحراوي من أجل تقرير المصير هو كفاح مشروع، واجب علينا جميعاً، كل من نعتبر أنفسنا ثواراً، أن ندعمه.



من أجل حق تقرير المصير للشعوب!

من أجل صحراء غربية حرة ومستقلة!

لتنسحب القوات القمعية للحكومة المغربية!



#منظمة_التيار_الأحمر_–_اسبانيا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 46 عاما من الانتظار من أجل صحراء غربية حرة ومستقلة


المزيد.....




- -أدلة على إعدامات ميدانية-.. انتشال 283 جثمانا من مقبرة جماع ...
- -ليس لها مثيل-.. روسيا تطور منظومة جديدة مضادة للدرونات
- -الكهف الأكثر دموية في العالم- الذي قد ينشر الوباء القادم
- خبير مياه مصري: مخزون سد النهضة ثابت عند 35 مليار م3
- شاهد: وحدة طائرات روسية أثناء ضربها قوات أوكرانية
- جدل القمصان.. ماذا تقول القوانين في واقعة بين المغرب والجزائ ...
- السلطات الألمانية تعتقل ثلاثة أشخاص بشبهة التجسس لصالح الصين ...
- الدفاع الروسية: تحرير ثاني بلدة في دونيتسك خلال يومين
- -الأسوأ ربما لم يأت بعد-.. تصريح مدو لرئيس شعبة المخابرات ال ...
- الجيش الإسرائيلي يفقد وزنه في عيون البيت الأبيض


المزيد.....

- عن الجامعة والعنف الطلابي وأسبابه الحقيقية / مصطفى بن صالح
- بناء الأداة الثورية مهمة لا محيد عنها / وديع السرغيني
- غلاء الأسعار: البرجوازيون ينهبون الشعب / المناضل-ة
- دروس مصر2013 و تونس2021 : حول بعض القضايا السياسية / احمد المغربي
- الكتاب الأول - دراسات في الاقتصاد والمجتمع وحالة حقوق الإنسا ... / كاظم حبيب
- ردّا على انتقادات: -حيثما تكون الحريّة أكون-(1) / حمه الهمامي
- برنامجنا : مضمون النضال النقابي الفلاحي بالمغرب / النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
- المستعمرة المنسية: الصحراء الغربية المحتلة / سعاد الولي
- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - منظمة التيار الأحمر – اسبانيا - 46 عاما من الانتظار من أجل صحراء غربية حرة ومستقلة