أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - أنيس بن خليفة - الترفيع الأخير في أسعار الأعلاف وتحكم اللوبيات فيها يفجّر “انتفاضة” صغار الفلاحين














المزيد.....

الترفيع الأخير في أسعار الأعلاف وتحكم اللوبيات فيها يفجّر “انتفاضة” صغار الفلاحين


أنيس بن خليفة

الحوار المتمدن-العدد: 7248 - 2022 / 5 / 14 - 11:33
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


كشفت احتجاجات صغار الفلاحين في عدة مناطق من البلاد أهمها صفاقس عن الخَوَر الموجود في مؤسسات الدولة، وسلّطت الضوء على قضية الأعلاف الحيوانية التي عرفت أسعارها ارتفاعا مهولا في السنوات الأخيرة.

يربط الخبراء في الميدان الفلاحي ذلك بعديد الأسباب أهمها احتكار المجامع التجارية الكبرى لتوريد وإنتاج الاعلاف في تونس مما أدى لاحقا للتلاعب بأسعارها والمضاربة حولها.

يمثل صغار الفلاحين 90 بالمائة من مربي الأبقار والطيور، تتمثل معضلتهم في ارتفاع تكلفة إنتاج اللحوم والحليب، في المقابل انخفاض أسعار البيع التي لا تمثل إلا هامشا قليلا للربح وغالبا يتم البيع بسعر التكلفة اذ ان التغذية الحيوانية تمثل أكثر من 70 بالمائة من كلفة الإنتاج. على سبيل الذكر لا الحصر، نعلم جميعا بداية انقراض النشاط الفلاحي في حزق بعد تضرر الفلاحين الصغار الذين لم يقدروا على مجابهة ارتفاع أسعار الأعلاف وغياب الدعم، بالإضافة إلى تراجع النشاط الزراعي مع انتهاك الطبقة المائية وضعف أغلب الأراضي التي نخرتها البذور المستوردة والاستعمال المفرط للمبيدات والأدوية التي لا نعلم مأتاها لكن صرنا نعلم جيدًا فاعليتها وآثارها المدمرة طويلة الأمد. لم يعد الفلاح الحزقي، الذي كان قديما يستند إلى تربية الماشية بجانب نشاطه الزراعي، بمثل سالف نشاطه السابق.

بدأ تدريجيا يفرّط في ماشيته بعد عدم قدرته على مجابهة المضاربة والاحتكار والتلاعب، وبما أن نشاطه الزراعي لم يعد يعيله مثل قبل، اضطر الأغلبية إلى بيع أراضيهم مقابل تفشي البناء الفوضوي والقراجات التي سدّت كل منافس الهواء، وبالتالي تراجعت المساحات الزراعية لصالح بناءٍ فوضوي بدأ يشوّه البلدة ويحوّلها إلى شبه مدينة رمادية.

ما فاقم أزمة صغار الفلاحين اليوم غياب الدعم من قبل الدولة، حتى وإن وجد فهو لا يشمل الاعلاف الضرورية وموادها الأساسية مثل الصوجا والفصة والقطانيا، التي يتم استيرادها من الأسواق العالمية عن طريق الخواص، السبب الذي كبد الفلاحة خسارة بقيمة 150 م في سعر اللتر الواحد للحليب.

من يحتكر إنتاج الأعلاف و توزيعها في تونس ؟
تهيمن شركات الأعلاف الخاصة على مسالك الاستيراد و التوزيع في كامل مراحلها من رحي وخلط ووضعها في أكياس، بالإضافة إلى تلاعبها بالتركيبة التي قد تصل إلى خلطها بالمعجنات والرمل والحصى حسب ما افادنا به الفلاحون في عديد المناطق.

7 شركات تتبع مجمع “بولينا” و 5 شركات تتبع “ألفا ” تهيمن جميعها على 80 بالمائة من قطاع إنتاج الأعلاف و توزيعها وتحتكر الربح المضاعف، فهي تستفيد من التكلفة المنخفضة عبر شركات اللحوم التي تمتلكها، إذ تحولت هذه الشركات منذ فترةٍ إلى هولدينغات وتفرعت اهتماماتها بشكل أخطبوطي صار يهيمن على الفلاحة والأنشطة الموازية والتكميلية التابعة لها.

حتى “السداري” المدعوم من الدولة لم يعد يباع للفلاحين بشفافية وابتلعته منظومة فاسدة شارك فيها اتحاد الفلاحين (الذي كان شعبا فرعية للتجمع المنحل واحد مجالس الولاء قديما) عبر إسناد رخص التوزيع حسب الولاءات والتوزيع غير العادل للحصص الموجهة إلى صغار الفلاحين. كما رصدنا عديد الدخلاء الذين يشترون السداري ويتاجرون به في السوق السوداء.

بالرغم من هاته المشاكل، هنالك حلول وبرامج كفيلة بتصحيح الوضع الفلاحي وتخليصه من سرطنة الفساد، لكنها تصطدم في كل مرة بغياب الإرادة السياسية وتبعية الدولة لسلطة رأس المال.



#أنيس_بن_خليفة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الترفيع الأخير في أسعار الأعلاف وتحكم اللوبيات فيها يفجّر “ا ...


المزيد.....




- اليابان -تختبر- عودة السياحة في البلاد..كيف؟
- حرس الحدود الإيراني يحبط محاولة تهريب 550 ألف لتر من الوقود ...
- استطلاع عن مواقف الصينيون.. الأفضل للروس والأسوأ من نصيب الأ ...
- بعد أكثر من نصف قرن -البنتاغون- يبحث عن -آثار روسية أو صينية ...
- منظومة S-500 تدخل الخدمة بالجيش الروسي
- بلاك فيس: لماذا ينظر لصبغ الوجه بالأسود على أنه عنصري؟
- أردوغان لفنلندا والسويد: لا تكلفوا أنفسكم عناء القدوم لأنقرة ...
- النتائج النهائية للانتخابات اللبنانية
- إيجاز صحفي للمتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية.
- بريطانيا تواجه تداعيات نسب التضخم القياسية.


المزيد.....

- غلاء الأسعار: البرجوازيون ينهبون الشعب / المناضل-ة
- دروس مصر2013 و تونس2021 : حول بعض القضايا السياسية / احمد المغربي
- الكتاب الأول - دراسات في الاقتصاد والمجتمع وحالة حقوق الإنسا ... / كاظم حبيب
- ردّا على انتقادات: -حيثما تكون الحريّة أكون-(1) / حمه الهمامي
- برنامجنا : مضمون النضال النقابي الفلاحي بالمغرب / النقابة الوطنية للفلاحين الصغار والمهنيين الغابويين
- المستعمرة المنسية: الصحراء الغربية المحتلة / سعاد الولي
- حول النموذج “التنموي” المزعوم في المغرب / عبدالله الحريف
- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - أنيس بن خليفة - الترفيع الأخير في أسعار الأعلاف وتحكم اللوبيات فيها يفجّر “انتفاضة” صغار الفلاحين