أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد الهادي الشاوي - لماذا هذا الاصرار على مد انبوب نفط البصرة – العقبة ؟














المزيد.....

لماذا هذا الاصرار على مد انبوب نفط البصرة – العقبة ؟


عبد الهادي الشاوي

الحوار المتمدن-العدد: 7221 - 2022 / 4 / 17 - 21:02
المحور: المجتمع المدني
    


تعتبر البصرة الممول الرئيسي لموازنة دولة العراق , وذلك من ايرادات بيع النفط الخام الذي يربو على ثلاثة ملايين برميل نفط يصدر يوميا , ويمكن اضافة النفط المستخرج من حقول ذي قار ( الناصرية ) وميسان ( العمارة ) فتكون المنطقة الجنوبية من العراق هي الممول الرئيسي الذي يشكل 90 % مما يرصد للموازنة السنوية .
وبالرغم من هذه الموارد تتحمل البصرة التلوث الناتج عن حرق الغاز المصاحب لاستخراج النفط وتتحمل جميع التلوث في مياهها من الشمال الى الجنوب .
وبالرغم من هذه الموارد الهائلة والأضرار البيئية وانتشار الأمراض السرطانية بالنسبة لأعداد كبيرة من سكنة البصرة وخاصة الأطفال . فالبصرة هي بندقية الشرق الأوسط , حيث لا توجد مدينة مثلها بكثرة انهارها وتفرعاتها , لكنها اهملت ومنذ الحرب العبثية بين العراق وايران ( حرب الثمان سنوات ) التي تحملتها البصرة دون غيرها من المدن .
تفتقر البصرة الى الماء الصالح للاستعمال البشري لا للشرب فقط , حيث يشتري اهالي البصرة الماء النقي لأغراض الشرب والطبخ وللاستخدامات الاخرى , لأن المياه هناك ملوثة وغير صالحة لاستخدام البشر وحتى الحيوانات فقد اختنقت الأسماك من انهار البصرة.
وفي يوم 17 / 8 / 2021 اطل علينا ملك الاردن بقوله ( سيحصل الاردن على 850 ألف برميل فقط يوميا من انبوب البصرة – العقبة , والان تتسارع الأقوال بمد هذا الانبوب الذي يبلغ طوله 1900 كم لإيصال النفط الى العقبة ويستفيد منه الاردن ومنها يتم ايصاله الى مصر , ولا بد ان تشمل اسرائيل بحصة من نفط البصرة اضافة الى ما يصلها من نفط الشمال عن طريق اقليم كردستان .
فلماذا هذا الإصرار على انجاز انبوب نفط البصرة – العقبة ؟
من المعروف ان السعودية ملاصقة للأردن و تربطها علاقات وثيقة مع الاردن والسعودية اجدر بتزويد الاردن بالنفط الخام .
اما مصر فهي مجاورة الى ليبيا البلد النفطي الذي يتميز بقلة عدد سكانه وان كلفة ايصال النفط الى مصر غير باهظة . اذن لماذا يصدر نفط البصرة الى الاردن بالوقت الذي يقوم العراق بتزويد الاردن بحاجته من النفط بسعر اشبه بالمجان .
نرجع ونقول لماذا الاصرار على تصدير النفط من البصرة الى العقبة . في الوقت الذي يعاني الشعب العراقي من تصاعد نسب البطالة بين صفوف الشباب خاصة .
اليس الأجدر بالحكومة العراقية انعاش المصادر الانتاجية كالزراعة والصناعة والتعدين والتي لو استثمرت بعقلانية لسوف تشغل اعداد كبيرة من الايدي وتحقق انتاج زراعي وانتاج صناعي وطني يدعم الدخل القومي العراقي بدلا من انفاق مليارات الدولارات في سبيل ايصال النفط للاردن , فأبناء العراق احق بالاستفادة من ثروات الوطن .
لو نظرنا الى سياسة الاستيراد مع الاردن فنلاحظ ان هناك اكثر من 400 منتج صناعي اردني او مصري يدخل العراق وهو مدعوم من دول التصدير, فهل يمكن ان تقوم صناعة وطنية تتمكن من منافسة تلك المنتجات المدعومة وبنفس الوقت معفاة من الرسوم الجمركية وهذا يعني مسح الصناعة العراقية والزراعة العراقية من الوجود . لماذا ؟
النفط العراقي يصدر منه 850 ألف برميل عن طريق تركيا , ناهيك التهريب بالسيارات الحوضية الى اين ؟ !
الاتفاق كما اعلن بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم 250 ألف برميل يوميا لماذا ؟ بينما الذي يصدر فعلا اذا اضفنا له نفط كركوك فسوف يصل الى المليون برميل يوميا .... لماذا لا تسلم تلك الموارد الى خزينة الدولة الاتحادية .
نلاحظ ان الاقليم يستلم حصته كاملة من خزينة الدولة ولا يسلم لها اي من المستحقات عليه.. لماذا ؟ فلو اضفنا الكمية التي سوف تذهب الى الاردن والتي تستحوذ عليها حكومة الاقليم ستكون بحدود مليون وسبعمائة الف برميل يوميا . فماذا يبقى لبقية محافظات العراق ؟
اليس الأجدر بالحكومة الاتحادية ان تراعي المحافظات المنتجة وتدعمها بتسليمها حصتها من البترودولار وتهتم بالخدمات التي من حق سكان تلك المحافظات وايجاد فرص عمل لأبنائها ...



#عبد_الهادي_الشاوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العراق من أرض السواد الى التصحر ... لماذا ؟ !
- كيف اصبح الدولار مقياسا للاقتصاد العالمي ؟
- ما هدف حكومة أربيل من قطع الماء ؟
- التحريفية
- رأسمالية الدولة والدولة الاحتكارية
- النيوكولونيالية ( الاستعمار الجديد )
- فائض القيمة
- الاصلاح الزراعي
- البيروقراطية
- الصناعة رمز التطور والازدهار, الصين انموذجا
- الانسان أثمن رأسمال
- التقييس والسيطرة النوعية وعلاقتها بالأمن الغذائي
- دور التمويل في تحقيق الأمن الغذائي في العراق
- سياسة اقتصادية - اجتماعية بديلة
- النهوض بالاقتصاد العراقي في ضوء برنامج الحزب الشيوعي العراقي
- مشكلة الكهرباء في عراقنا الحبيب
- الصناعة في ضوء برنامج الحزب الشيوعي العراقي
- السياسة التي انتهجتها الدولة بعد الاحتلال الأمريكي للعراق في ...
- الشيوعية
- رأسمالية الدولة


المزيد.....




- آلاف الأرجنتينيين يتظاهرون للمطالبة بزيادة الأجور
- قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في الضفة
- إذاعة جيش الاحتلال: المحكمة العسكرية في -عوفر- تمدد اعتقال ا ...
- اعتقال 15 فلسطينيا في مداهمات للقوات الإسرائيلية في الضفة ال ...
- الأمم المتحدة: فتح معبري بيت حانون وكرم أبو سالم لليوم الثان ...
- أفغانستان: عام على حكم -طالبان- الكارثي
- الأمم المتحدة ترصد إهتمام أصحاب السفن في تصدير الحبوب الأوكر ...
- مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط: أرسلت فريقا لزيارة بسا ...
- اعتقال آخر عناصر خلية -بيتلز- الداعشية في بريطانيا
- اعتقالات غرب المكسيك تثير أعمال تدمير في ولايتين


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبد الهادي الشاوي - لماذا هذا الاصرار على مد انبوب نفط البصرة – العقبة ؟