أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد حمادى - إحياء المهرجانات الثقافية والفنية فى معبد أبيدوس بسوهاج














المزيد.....

إحياء المهرجانات الثقافية والفنية فى معبد أبيدوس بسوهاج


محمد حمادى
كاتب رأى حر مصرى


الحوار المتمدن-العدد: 7187 - 2022 / 3 / 11 - 02:06
المحور: الادب والفن
    


معبد أبيدوس " سيتى الاول " أحد أهم المعابد المصرية القديمة، يقع المعبد جنوب محافظة سوهاج ، ويبعد عن المحافظة حوالى 70 كيلو متر ،وكان الحج إلى مدينة أبيدوس ومعابدها ومقابرها، جزءاً مهماً من الحياة الدينية في مصر القديمة، و«تمجد الأنشودة العظمى ذلك الحج وتُخلِّدُ ذكراه»، وتصفه بأنه «أحد الأعياد العظمى في مصر القديمة».
اشتهرت المدينة منذ فجر التاريخ بمكانتها الدينية المقدسة، باعتبارها المركز الرئيسي لعبادة الإله أوزوريس إله البعث والحساب في الحياة الأخرى، فكان المصريون القدماء يحجون إليها ليبكو حارس الحياة الأبدية، ولذلك لم يستطع الملك سيتي الأول الذي كان يلقب بالكاهن الأول للإله ست، أن يجبر المصريين على عبادة الإله ست، لأنه كان مكروها من جميع المصريين، انما اضطر الملك لتغيير اسمه بعض الشيء، فضم إليه اسم الإله بتاح، فأصبح اسمه "سيتي مرنبتاح" أي سيتي محبوب بتاح، ونقشه على جدران المعبد بإسم أوزيري.
وترجع أهمية مدينة أبيدوس لتشييد ملوك العصر العتيق مقابرهم على حافظة الصحراء وقد نما شعور عام من التمجيد نحو البقع المقدسة التي كان بها مقابر أوائل الفراعنة وقد ارتبطت أبيدوس بالإله أوزير إله الأبدية وتنص الأسطورة أن الملك أوزوريس قد قتل وقطع أربا وقد دفن رأس أوزوريس بمدينة أبيدوس ولذا كان هدف كل مصري أن يدفن – بالمنطقة أو بالقرب منها وأصبحت مزاراً في الاحتفالات الدينية على مر العصور.
و كان الكهنة يقومون بتمثيل أحداث أسطورة إيزيس وأوزوريس، متخذين من مزار مقبرة سيد العالم الآخر، مسرحا لتجسيد حكايته الأثيرة عند المصريين فتناقلوها على الألسنة وفي كتاباتهم منذ أقدم العصور وحتى الآن، كأعظم القصص في تاريخ الأدب الإنسانى ، وكانت تتألف من ثمانية فصول، وتمثل فى ساحة المعبد ويشترك الجمهور فى التمثيل فى بعض فصولها.
كما يوجد أيضا بجوار معبد "أبيدوس " معبد الازوريون اكتشفه فرانكفورت وظن من وجود اسم ستى الأول على حوائطه أن ذلك المكان بناه ستى الأول ليكون قبر أوزير والبناء مغطى بسقف ويقع مدخله الوحيد فى الحائط الشمالى لسور معبد ستى الأول، ولكن نصل إليه بواسطة سلم حديدى يؤدى إلى البهو الأوسط وبداخله ست مقاصير مربعة وبالحائط الشرقى ثلاث مقاصير صغيرة.
وهو قبر أوزير وهو الدفنة المثلى من دفنات المصريين، وتغطى الزخارف حوائطه، ففى القسم الغربى كتاب ما يوجد فى العالم الآخر وكتاب البوابات وفى الشرقى الإمداوات ويفضى بعد ذلك إلى ممر به كتاب البوابات وكتاب الموتى وكتاب الكهوف ويؤدى إلى صالة تفضى إلى حجرة الدفن، وهى قاعة مستطيلة الشكل سقفها مرفوع فوق عشرة أعمدة من الجرانيت الوردى وفى وسطها جزيرة محاطة بالماء.
وحُفر تجويفان أحدهما لوضع التابوت والآخر لأوانى الأحشاء، ويلتف حول القاعدة إفريز يُفضى إلى سبع عشرة كوة موزعة على امتداد محيط القاعة وبها تصوير يمثل الإله «نوت» وقد رفعها «شو»، والمقبرة تخليد لذكرى مصير أوزوريس الجنائزى بعد أن استعادت إيزيس من الأموات الجسد المنتفخ.
لقد انبعث هذا الميلاد الجديد نتيجة الاختمار الذى يعيد إلى الأذهان أوزوريس رب الإنبات، فتوضع الحبوب فى وعاء على هيئة الجسد الإلهى لتنبت وتنمو.

كما أن حجرة الدفن رمز مصغر للكون، إنها الأكمة المنبعثة من الخواء الأول التى استخدمها الخالق لبث الحياة فى الكون، المعبد يحتوى على مبانٍ سفلية سرية.

وهناك ممر ضيق طويل وعُمد مربعة قائمة فى الصالة الوسطى، وحجر مستطيلة، والحجرة المستطيلة الواقعة فى الشرق، وهى التى تشبه فى هيئتها تابوتًا ضخمًا يُذكّر بتابوت هرم سقارة، والقاعة الوسطى العظيمة والجزيرة ليس لهما نظير فى أى قبر ملكى، والقاعة تشبه مدفن أوزير التقليدى والجزيرة تمثل التل الأزلى الذى ظهر من المياه الأزلية نون، ووقف على هذا التل رع فى أول صباح بدء الخليقة والتل الأزلى كان يمثل بسلم ذى درج متين يجلس عليه أوزوريس.

وتفسير وجود المياه فى القناة ارتفاع الماء وانخفاضه يُذكر بالاعتقاد، لأن أوزير كان مفروضًا عليه أن يغرق كل سنة فى ماء الفيضان الذى كان يأتى كل عام ثم يعود إلى الحياة بعد انخفاض الماء، وعلى الجانب الشرقى من الضريح حجرة مملوءة بالغرين الخصب، وتنمو فيها خميلة أشجار، وكانت هذه الحفرة التى فيها الأشجار تمتد الى قعر جدران القاعة الوسطى لتصل الأشجار إلى مياه القناة.

وتستعد المنطفة لإطلاق الدورة الأولى من مهرجان «أبيدوس للموسيقى والغناء»، بمحافظة سوهاج، في إطار تحقيق استراتيجية وزارة الثقافة المصرية، بتطبيق العدالة الثقافة في جميع ربوع مصر ، ويتعاون في تنظيم الدورة الأولى من مهرجان أبيدوس، وزارتا الثقافة والسياحة والآثار، ومحافظة سوهاج، وتنطلق في الفترة من 10 الى 12 من مارس الحالى .

ومن دواعى سرورى أن تشهد محافظة سوهاج هذا الحراك الفنى والثقافى الاول من نوعه ، لاحياء هذه المناطق الاثرية والتاريخية التى تتميز بها محافظة سوهاج ، لتنشيط السياحة ووضع سوهاج على الخريطة السياحية ومن الناحية الاخرى إحياء التراث الثقافى والغنائى الاصيل الذى يقف فى مواجهة الاسفاف والتردى الذى أصبح ظاهرا لدى الجميع .



#محمد_حمادى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قبس من تاريخ الأمة : الزعيم والثورة
- قطر تلفظ الإخوان
- رفاعة الطهطاوى والفهم المستنير للحضارة الأوربية
- أم كلثوم الحاضر الغائب


المزيد.....




- شاهد: موسيقي كندي يستعيد في اليابان قيتاره المسروق منذ 46 عا ...
- وفاة الممثل الأمريكي جو تيوركل صاحب دور الساقي في فيلم -البر ...
- فوز -الطرحان- بجائزة آسيا جبار للرواية في الجزائر
- تهمة جديدة تلاحق الممثلة الأمريكية أمبر هيرد وهذه المرة في أ ...
- اللغة ضحية للحرب.. لماذا تتعرض البيلاروسية للتضييق عليها في ...
- فنان كندي يستعيد غيتارا سرق منه قبل 46 عاما (صور)
- رَسائِل ... قَلائِد
- الفيلم السعودي -سكة طويلة-.. مغامرة مثيرة في الصحراء
- أحمد الشلفي في ديوانه الجديد- لا تخبر النجمة-.. مكاشفات الأح ...
- مصر.. الشحات مبروك يعبر عن ندمه ويتبرأ من أفلامه (فيديو)


المزيد.....

- المقالة في الدراسات الأدبية الحديثة مفهومها ونشأتها وتطورها ... / ابراهيم محمد
- قراءة في رواية - نخلة وبيت - / هدى توفيق
- دمع الغوالي / السعيد عبد الغني
- كلنا سجناء / رباب السنهوري
- مزامير الاكتئاب وثنائي القطب / السعيد عبد الغني
- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد حمادى - إحياء المهرجانات الثقافية والفنية فى معبد أبيدوس بسوهاج