أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله ماهر - القرآن يثبت ويؤكد بأن سيدنا إبراهيم ولوط وقومه سودانيون















المزيد.....


القرآن يثبت ويؤكد بأن سيدنا إبراهيم ولوط وقومه سودانيون


عبدالله ماهر
داعية وباحث إسلامى

(Abdullah Maher)


الحوار المتمدن-العدد: 7135 - 2022 / 1 / 13 - 08:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


فإن سيدنا لوط عليه السلام ، نبي من أنبياء الله تعالى الكبارات الأولين، وهو ابن هاران ، أي ابن أخ سيدنا ابراهيم عليه السلام فهو عمه لزم ، وقد آمن لوط بدين عمه سيدنا إبراهيم واهتدى به، فكان سيدنا لوط يسكن بالقرب من عمه سيدنا إبراهيم في قرية تسمي سدوم ومنها اتت سياق تسمية قوم لوط بالسدومى ، وكان في سدوم قوم فاسقين فاحشين وأخلاقهم فاسدة ، لا يتناهون عن منكر ولا يتعففون عن معصية إلا فعلوها ، وكانت من أكبر معاصيهم أن رجالهم كانوا يأتون الذكران شهوة من دون النساء وهو فعل فاحشة اللواط المنكره ، وكان ذلك بشكل علني دون أي حياء فقام لوط بنصحم ووعظهم و نهيهم ، و قد خوفهم من بأس الله وسخطه. إلا أنهم أبوا ذلك و لم يرتدعوا ، وقد ألح عليهم لوط بالإنذارات والعظات وهددهم بالطرد من بلدهم ونزول العقاب الإلهى فيهم .

ودعى لوط قومه إلى عبادة الله وحده لا شريك له، ونهاهم عن كسب السيئات والفواحش. واصطدمت دعوته بقلوب قاسية وأهواء مريضة ورفض متكبر. وحكموا على لوط وأهله بالطرد من القرية. فقد كان القوم الذين بعث إليهم لوط يرتكبون عددا كبيرا من الجرائم البشعة. كانوا يقطعون الطريق، ويخونون الرفيق، ويتواصون بالإثم، ولا يتناهون عن منكر، وقد زادوا في سجل جرائمهم جريمة لم يسبقهم بها أحد من العالمين. كانوا يأتون الرجال شهوة من دون النساء.

ولقد اختلت المقاييس عند قوم لوط، فصارت اتيان مرض الشهوة الجنسية الشيطانية بين الرجال مرغوبة بدلا من النساء، وصار النقاء والطهر جريمة تستوجب الطرد. ولقد كانت تصرفات قوم لوط تحزن قلب لوط.. فكانوا يرتكبون جريمتهم علانية في ناديهم.. وكانوا إذا دخل المدينة غريب أو مسافر أو ضيف لم ينقذه من أيديهم أحد.. وكانوا يقولون للوط: استضف أنت النساء ودع لنا الرجال.. واستطارت شهرتهم الوبيلة، وجاهدهم لوط جهادا عظيما، وأقام عليهم حجته، ومرت الأيام والشهور والسنوات، وهو ماض في دعوته بغير أن يؤمن له أحد.. فلم يؤمن به غير أهل بيته.. حتى ان أهل بيته لم يؤمنوا به جميعا فكانت زوجته مجرمة كافرة خانته وهى متأمره مع قوم لوط الفاحشين الفاسقين .وقد جاء وصف قصة لوط وقومه في القرآن العظيم قال الحق ( ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفحشة ما سبقكم بها من أحد من العلمين - إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون - وما كان جواب قومه الا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون - فأنجينه وأهله الا امرأته كانت من الغبرين - وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عقبة المجرمين – الأعراف 80- 84 ).

وذات مرة أراد قوم لوط برسولهم سوءاً وذلك عن طريق مهاجمته في بيته، إلا أن الله قد بعث ملائكة بهيئة غلمان حسان ، فأعمى الله أبصار القوم ولم يتمكنوا من اقتحام بيت لوط وأخرج الملائكة لوطاً و أهله ، وامروهم بأن لا يلتفت منهم احد ، ونجاهم الله من العذاب والسخط إلا إمراته ، فقد كانت زوجة لوط كافرة و لم تؤمن بدعوة زوجها .لقد استهل لوط عليه السلام فى دعوته في قومه إلى عبادة الله وحده لا شريك له، وأمرهم بترك الفواحش والمنكرات فلما ألح عليهم ومغبة استمرارهم في هذا الطريق المعوج فكان جوابهم هو العروض وطرده من قريته ووطنه فقال تعالى فى ذلك الحال لنبى الله لوط (قالوا لئن لم تنته يا لوط لتكونن من المخرجين - الشعراء167) (فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون - النمل56 ).

وعندما بلغ الضيق ذروته وقال النبي كلمته.. تحرك ضيوفه ونهضوا فجأة.. أفهموه أنه يأوي إلى ركن شديد.. فقالوا له لا تجزع يا لوط ولا تخف.. نحن ملائكة الله تعالى ولن يصل إليك هؤلاء القوم.. ثم نهض جبريل، عليه السلام، وأشار بيده إشارة سريعة، ففقد القوم أبصارهم. وقد التفتت الملائكة إلى لوط وأصدروا إليه أمرهم أن يصحب أهله أثناء الليل ويخرج.. سيسمعون أصواتا مروعة تزلزل الجبال.. فلا يلتفت منهم أحد.. كي لا يصيبه ما يصيب القوم.. أي فزع هذا العذاب .. هو عذاب من نوع غريب، يكفي لوقوعه بالمرء مجرد النظر إليه.. أفهموه أن امرأته كانت من الغابرين اى ان امرأته كافرة مجرمة مثلهم وستلتفت خلفها فيصيبها ما أصابهم. فسأل لوط الملائكة: أينزل الله العذاب بهم الآن.. أنبئوه أن موعد العذاب هو الصبح ( أليس الصبح بقريب – هود81).

فنزلت ملائكة الله تعالى فى الأرض والقرية القريبة من قرية قوم لوط سدوم التى كان يسكن فيها سيدنا إبراهيم الخليل فمروا في طريقهم على إبراهيم الخليل فبشروه بغلام حليم، وأخبروه أنهم ذاهبون إلى قوم لوط، أهل سدوم وعمورة، وأن الله قد أمرهم بذلك لإهلاك جميع أهل القرى، الذين كانوا يعملون الخبائث..ولقد تخوف سيدنا إبراهيم عليه السلام على ابن أخيه لوط إذا قلبت بهم الأرض أن يكون ضمن الهالكين ، فأخذ يناقش ضيوفه الملائكة وقال لهم: إن فيهم لوطاً ، فأخبروه بأن الله سينجيه وأهله ومن معه من المؤمنين من العذاب الذي سيحل على قومه العصاة، فقال تعالى فى ذلك المعنى (ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين - قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين - ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين - إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون - ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون – العنكبوت31-35) .

وهذا دليل يبرهن بان سيدنا إبراهيم عليه السلام كان يسكن بالقرب من قرية إبن اخيه لوط عليهما السلام ، وجاء فى الأثر والتراث الإسلامى والتوراة والإنجيل المزيفة المتناقضة بان سيدنا إبراهيم كان فى بابل العراق وسيدنا لوط فى الأردن الحالى ومعروف بان الأردن هى جزءا من فلسطين ، فهذا تناقض وإختلاف وتدليس مبين .

فخرج سيدنا لوط مع بناته وزوجته وساروا في الليل واقترب الصبح. وكان لوط قد ابتعد مع أهله من قرية سدوم الملعونة .. ثم جاء أمر الله تعالى وكان لوط يسمع أصوات مروعة.. وكان يحاذر أن يلتفت خلفه فنظرت زوجته الخائنة له نحو مصدر الصوت فانتهت فقد تهرأ جسدها وتفتت مثل عمود ساقط من الملح. وقيل فى الأثر لقد اقتلع جبريل، عليه السلام، بطرف جناحه مدينتهم من قرارها البعيد ورفعها جميعا إلى عنان السماء حتى سمعت الملائكة أصوات ديكتهم ونباح كلابهم، ثم قلب القرية على عقبها داخل الأرض وأثناء السقوط كانت السماء تمطرهم بحجارة نارية بركانية صغيرة من سجيل الجحيم وهى حجارة صلبة قوية مشتعلة بنار ويتبع نزولها بعضها بعضا، ومعلمة بأسمائهم، ومقدرة عليهم واستمر الجحيم يمطرهم وانتهى وهلكت قوم لوط تماما ولم يعد هناك اثرا لأى أحد منهم ولا من قرية سدوم فصارت قاحلة بالحجارة النارية البركانية الصغيرة التى حرقت كل القرية وصارت جحيم وهى موجودة فى شمال السودان النوبي وتعرف بحقل حجر البوزولانا عند وزارة الجولوجيا فى الخرطوم السودان، وهى كنز كيمائى قيم جدا جدا ويقع فى جنوب مدينة مروى نبتا ب 70 كيلو متر ممتدا فى صحراء بيوضة قرب سبيل طريق درب الأربعين القديم الذى يربط بين السودان ومصر الدنيا وتسمى المنطقة بجبل حبيش اى الجبل الأسود .

ويشير الباحث د/ فاضل الربيعي العراقى - إلى ما يعتبره "مزاعم" تقول "إن ابراهيم النبي خرج من اور الكلدانيين في العراق وذهب إلى مصر ثم دخل فلسطين"، موضحاً أنه بمراجعة النص التوراتي يتبين أنه "لم تكن هناك هجرة لإبراهيم من اور الكلدانيين في العراق لأن الشعب الكلداني لم يظهر إلى المسرح التاريخي إلا بعد ألف عام من ظهور إبراهيم"، والنص التوراتى قال بان إبراهيم خرج من ( اور الكسديم ) وترجمة فى النص التوراتى الى ( اور الكلدانيين) فخروج إبراهيم كما يؤرخ له بين 1900 و1800 قبل الميلاد، وفي هذا العصر لم يكن هناك شعب اسمه "شعب كلداني"، ولم تكن هناك مدينة كلدانية، لأن هذا الشعب سوف يظهر بعد ألف عام؛ فكيف يخرج إبراهيم من مدينة كلدانية لم يعرفها المؤرخون والآثاريون إلا بعد ألف عام ؟ فتقول إن نبى الله إبراهيم الخليل هو من العراق وقبره فى الخليل ما هى إلا كذبة واهية ليست لها إى دليل علمى ولا اركيولوجى ولا تاريخى . كما يعتبر أنه لا وجود في التاريخ المصري لـ"فرعون زعم أنه إله" وان هناك أسماء لأسر الملوك في مصر ولا لوجود لاسم فرعون. وإن مصر المذكورة في الكتب السماوية موجودة في اليمن ولا علاقة لها بمصر النيل لأن مصر النيل لم يكن أسمها مصر ايام الملوك الذين عاشوا في بلاد القبط .

وقال بعض العلماء والباحثين بان قرية قوم لوط سدوم هى فى الأردن ! فهذا غير صحيح وليس له اى دليل علمى ولا اثرى تاريخى ومخالف لما جاء عن وصف قرية لوط فى القرآن العظيم ، فإن الله تعالى لقد وصف القرية لسدوم وصف دقيق جدا فى هذا القرآن المبين وقال انها قائمة الى اليوم وهى بسيبل معلوم، فهيا ندخل فى تبيان القرآن الكريم لوصف قرية قوم لوط سُدوم التى نزل بها مطر السوء للحجارة النارية البركانية وهى موجودة فى شمال السودان وقال تعالى (وإن لوطا لمن المرسلين - إذ نجيناه وأهله أجمعين - إلا عجوزا في الغابرين - ثم دمرنا الآخرين (136) وإنكم لتمرون عليهم مصبحين - وبالليل أفلا تعقلون – الصافات 133-138 ).( فأخذتهم الصيحة مشرقين - فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل - الحجر:73-74).

فإن موطن وجود حجارة السجيل للمطر النارى هو فى شمال السودان وتسمى بحقل حجر البوزولانا اى الحجر النارى الصغير وهى كلنكا جاهزة نزلت مطر سجيل صغيرة من السماء وقال الحق فى ذلك المعنى والتبيان (فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود- هود:82) وقد بين سبحانه وتعالى أن حكمته قد اقتضت أن يجعل عاقبة هؤلاء الظالمين باقية بعدهم؛ لتكون عبرة وعظة لغيرهم، فقال عز من قائل ( ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون- العنكبوت:35)( ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر - القمر 38 ) فربنا اكد هنا بان العذاب لقوم لوط هو مستقر والى يوم الساعة اثاره موجودة وهى نزول الحجر النارى سجيل من السماء للأرض وحرق كل القرية وهو ما ترائه فى هذا الموقع لحقل حجر البوزولانا فى صحراء بيوضة.

وقال الحق ( وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين- الأعراف:84)( إن في ذلك لآيات للمتوسمين- الحجر75) (إن في ذلك لآية للمؤمنين-الحجر77). فقال الله تعالى بان اثار تنزل العذاب لمطر حريق السوء على قرية سدوم لقوم لوط الملاعين فان الأرض قلبت محروقة فوقا على عقبا فصارت عاليها سافلها ، فهى إشارة موجودة الى يوم يبعثون وهى موجودة فى منطقة حقل حجر البوزولانا النارية فى شمال غرب السودان الى اليوم وترى على بعد المنطقة والقرية لقد نزلت فيها حجارة صغيرة محروقة ( لحجر البوزولانا ) اى الحجر النارى الصغير وهى مطر نارى نزل من السماء ، فلا يوجد اى اثر لبركان فى المنطقة لنقول علميا بان الحجر النارى لقد خرج من فهوة البركان ، فهذه الحجارة الكثيرة بملايين الأطنان لقد نزلت من السماء وهى تغطى جزء كبير جدا على مسافة 70 كيلو متر مربع وهى تقع جنوب مدينة مروى لمملكة نبتا الفرعونية والأثار والإهرامات النوبية الفرعونية السودانية لجبل البركل الفرعونى وتمتد جنوبا مشرقة الى مسافة 70 كيلو متروهى كنز كيمائى قيم يدخل فى أساس تصنيع الأسمنت البوزولانى القيم العالي الجودة والأسمنت الهايدرولك لبناء السدود الذى يشتغل أسمنت تحت الماء ولقد إكتشفناها انا وصديقى ( ياسر ابوزيد ) وهو شريكى فى الأعمال الحرة وهندسة صناعة الأسمنت البديل البسيط التكلفة للناس المساكين فى السودان .

فعندما كنا فى( مدينة لندن بريطانيا ) نبحث وندرس عن حجر البوزولانا للأسمنت البديل فأريته حجر البوزلانا فى مصنع للبلوكات فى مدينة بريستول البريطانية ، وهو من تخصصى ودراستى فى مجال تصنيع مواد البناء البديل من الجير الكالسيوم كاربونيت المحروق لصناعة الأسمنت البديل . فعندما رجع صديقى ياسر للسودان ، فسئل علماء وخبراء وزارة الجولوجيا السودانية عن حجر البوزولانا هل هى موجودة فى السودان ؟ فقالوا له نعم موجودة بكثرة، فيوجد حقل كامل بكر لم يستعملة اى احد ولا اهل التصنيع والخبرة يعرفون سر حجر البوزولانا فى السودان .

فكان صديقى ياسر هو اول من عرف سر ومكان حقل الحجر البوزولانى فى السودان وصار منها غنى جدا يوردها ويبيعها الى مصانع الأسمنت فى السودان، كحجر كلنكا محروقة جاهزة وعالية الجودة وهى فلوس ببلاش، تباع الى مصانع الأسمنت وتطحن الى بدرة وتخلط مع الجير المحروف فتعمل اسمنت كامل عالى الجودة ، وموجودة بكثرة الملايين من الأطنان من مطر حجارة سجيل لقرية سدوم لقوم لوط . ونحن ندعوا علماء الأثار الغربيين فى زيارة رسمية الى السودان للتنقيب والبعث فى حقل البوزولانا شمال السودان للبحث عن قرية سدوم وآثارهم . فمعروف فى التاريخ بان علماء الأثار لم يجدوا اى دلائل علمية تشير بوجود قرية سدوم لقوم لوط وهم محروقين اسفل الأرض الى يومنا هذا ! فهى موجودة فى شمال السودان جنوب مدينة مروى الفرعونية لحقل البوزولانا.

فالمسائلة طبعا هى كيف عرفت بان قرية سدوم لقوم لوط هى تقع فى شمال السودان فى صحراء بيوضة جوار درب الأربعين الشهير القديم ؟ وهى بما يعرف فى السودان بحقل حجر البوزولانا . فانا اعرف من قرائتى وبحثى فى التاريخ الغربى بان قوم لوط هم فراعنة قدماء وكانوا يعملون طقوس عبادة الشيطان والسحر وفعل عمل فاحشة اللواط للسدومية وقيل فى الأثر بأن اول من مارس فعل عمل اللواط هو الملعون الخنيث إبليس وهو من علم قوم لوط فعل فاحشة إتيان الذكور بالذكور وهى محرمة فى كتاب الله تعالى حيث قال الحق ( قل إنما حرم ربى الفواحش ما ظهر منها وما بطن – الأعراف 33 ) ( قل تعالوا اتل ما حرم ربكم عليكم الا تشركوا به شيئا وبالوالدين احسانا ولا تقتلوا اولادكم من املاق نحن نرزقكم واياهم ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا تقتلوا النفس التي حرم الله الا بالحق ذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون – الأنعام 151 ) .

فقال الله تعالى عن وصف قرية قوم لوط الفاحشين الظلمة، انها لبسبيل مقيم اى بطريق قديم جدا ومقيم الى اليوم وهو سبيل وطريق درب الأربعين فهو يربط السودان بمصر وتصدر به الإبل والأبقار الى مصر السفلى ( وإنها لبسبيل مقيم– الحجر 76) (فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل - إن في ذلك لآيات للمتوسمين - وإنها لبسبيل مقيم - إن في ذلك لآية للمؤمنين – 74- 77 الحجر) (عن أبي سعيد قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ” اتقوا فراسة المؤمن ، فإنه ينظر بنور الله ” . ثم قرأ النبي صلى الله عليه وسلم – : إن في ذلك لآيات للمتوسمين-الحجر 75 ) وهذه الأية الكريمة فهى كشف تبيان قرآنى مستقبلى عنى أنا فى أنا وإنى إنا --- بان ما قلته عن تبيان اين موطن قرية قوم لوط ، فهى تقع يقينا فى شمال غرب السودان النوبى الكوشي جنوب مدينة مروى وهى حقل البوزولانا للحجر النارى الذى نزل مطر من السماء، فنحن المتوسمين عندما نقرا ونتدبر القرآن العظيم وكذلك سيدنا محمد رسول الله فإنه يعرف كل ما كان وما يكون وكيف لا فهو وحى يوحى، علمه شديد القوى .

فربنا لقد نزل العذاب والدمار لفعل معاصي قوم لوط الظالمين فانزل عليهم عذاب أليم فجعل سافل قرية سدوم عاليها وهى إشارة علمية تدل بأن هذه المنطقة لحقل البوزولانا والقرية مقلوبة فوقا على عقب، وهو فعلا ما تشاهده وتجده عيانا بيانا فى هذا الحقل للحجر الصغير السجيل الموجود بها ، فهو فعلا علميا وعقليا لقد نزل من السماء وحرق جميع الأرض . وهى دليلى العلمى المنطقى والعقلى بان هذه المنطقة جنوب مدينة مروى لحقل البوزلانا هى قرية سدوم لقوم لوط الظالمين وهذا دليل جازم قرآنى يؤكد ويبرهن بان سيدنا إبراهيم وإبن اخيه سيدنا لوط عليهما السلام هما سودانيين عرب نوبة كوشين ولقد هاجروا شرقا الى الحجاز ومكة المكرمة السعودية وهى الأرض المباركة لقوله تعالى ( ونجيناه ولوطا الى الارض التي باركنا فيها للعالمين – الأنبياء 71 ) ومعظم اهل المنطقة من عطبرة والدامر المجذوب وجنوب مروى ومنطقة الحسانية والمناصير هم عرب بدو نوبة قدماء من الشكل واللسان ومنهم الأحمر والأسمر اللون والأسود ويتحدثون اللغة العربية الفصحي فقط .

والدليل الثانى بان قرية قوم لوط سدوم هى فى السودان فى حقل الحجر البوزولانى الذى امطرتة السماء، فعندما زار صديقى ( ياسر ) المنطقة ومعه فريق من الأتراك المتخصصين فى صناعة الأسمنت البوزولانى ، فجلب معه عينة عربة قلاب كامل وصنعنا منها طوب بلوك بوزولانى خفيف الحمولة فى جامعة السودان التكنولوجية ، واخذت معى عينات من ذلك الطوب الى بيتنا فى الخرطوم، فتركت البولك المصنوع من محجر حقل البوزلانا جنب نمل كثير على الأرض ، فشاهدت هذا النمل يفر ويهرب من هذه الطوبة ّ! فتعجبت عجب شديد ، فقمت مرة اخرى ومرات عديدة اضع الطوبة البوزولانية جنب النمل ، فالنمل يهرب منها هروب شديد ويدخل فى جحره ! فعرفت بأن النمل والحيونات تهرب من اى شئ او منطقة نزل بها عقاب إلهي شديد ، واتانى إلهام عقلى بان قرية قوم لوط سدوم المفقودة هى فى شمال السودان جنوب مدينة مروى الفرعونية ، فحدثت صديقى ياسر والدكاترة ورجال علم الجولوجيا وقلت لهم هيا نعمل بحث علمى جيولوجي وتنقيب عن اثار قوم لوط فى هذه المنطقة لحقل البوزولانا ، وإنشاء الله ستجدوا القوم الملاعين لقد صاروا متحجرين محروقين فى اسفل الأرض فتعجبوا من قولى .

والدليل والبرهان العلمى الجازم بان هذه المنطقة هى قرية سدوم لقوم لوط المفقودة التى يبحث عنها الكثير من علماء الغرب والشرق ولم يجدوها ، فربنا قال إنها لبسبيل قائم معلوم ... وهو درب الأربعين ، فهل درب الأربعين للسبيل القائم الى اليوم المعلوم هو فى الأردن ولا فى شمال السودان ؟ فهو سبيل قائم منذ الأزل فى السودان الشمالي وهو جوار هذا الحقل للبوزولانا ، وعرفت معلومات علمية عن هذا الحجر النارى البوزولانى، لو إستعملته فى تصنيع الطوب وبنيت به بيت او مخزن او مصنع فإن الحشرات والنمل والذباب والأفات لا تقترب منه قط، وهى إشارة نزول عذاب الله فى قرية سدوم لقوم لوط وفى هذا الحقل والمنطقة ولا يوجد بها اى اثر للحياة ولا توجد به اى حيوانات ولاحشرات بالبتة ، فتوجد به عائلة واحدة عربية بدو تسكن بقرب البير.
وقال الله تعالى يصف لنا بالقرآن العظيم بالدقة موقع قرية قوم لوط هنا (فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود - مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد –هود82- 83 ) وما هى من الظالمين ببعيد - والظالمين معروفون لدى الكل فهم قوم فرعون الذين ظلموا وطغوا فى البلاد وهم من أهل النوبة الكوشيين فى شمال السودان دنقلا والمحس السكوت فهذا وصف قرآنى دقيق جدا وصفه لنا الله تعالى بأن قوم لوط هم فى منطقة قوم فرعون الظالمين فهى مصر العليا شمال السودان منطقة النوبة كوش لقوله تعالى هاؤم (وإذ نادى ربك موسى أن ائت القوم الظالمين - قوم فرعون ألا يتقون – الشعراء 10-11 ) فهل قوم فرعون الظالمين فى الأردن أم فى مصر العليا السودان النوبي ؟ فعندما يثبت القرآن العظيم شيئا فنحن حولها ندندن .
فالسودان كان يسمى فى القدم بمصر أيضا كما يعرف فى التاريخ القديم بمصر العليا، وهذا برهان دليل ومحجة القرآن الكبرى تؤكد مليا بدون اى جدال ولا شكك للمنكرين والجهلة الضالين بان سيدنا إبراهيم أب العرب وبن اخية سيدنا لوط هما نوبة سودانيون عرب وان السودان هو أصل العرب والعروبة ، وذلك ايضا تأكيدا قرآنيا مبينا يبرهن لنا بأن سيدنا موسى وقومه بنى إسرائيل المكرمين أصلهم سودانيون نوبة كوشين وهكذا يؤكد لنا النص القرآنى المبين بان فرعون وموسي وكل ما اتى فى قصص الكتب السماوية هما سودانيين نوبة (فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود - مسومة عند ربك وما هي من الظالمين ببعيد –هود82- 83 ).
ولا اى احد من المسلمين يستطيع ان ينكر هذا التبيان والبرهان بالإستناد على محجة القرآن العظيم . فلاحظوا باية واحدة فى القرآن العظيم ( وما هى من الظالمين ببعيد ) اثبتت بان التاريخ كله مزور وكل ما نسب فى التزيف التاريخى بان سيدنا إبراهيم من العراق وان ابن اخيه سيدنا لوط وقومه اخوة لوط فى الأردن فهذا كله طلع تزيف شيطانى غبى مبين ولاحظوا باية واحدة ( وما هى من الظالمين ببعيد ) لقد بين واثبت لنا الله تعالى ان قوم لوط وسيدنا إبراهيم وموسى وقومه بنى إسرائيل وفرعون وقومه هم سودانيون من مصر العليا السودان وكل سياقات مصر فى القرآن العظيم المعنى بها قديما هو شمال السودان الحالى .
ومعروف لدى الكل من تبيان محجة القرآن المجيد بان سيدنا إبراهيم كان يسكن فى نفس البلد الذى يسكن فيه بن اخيه سيدنا لوط فى قرية اخرى قريبة منه وهذا تأكيدا قرآنيا مبينا بان سيدنا إبراهيم وسيدنا لوط هما سودانيان كوشيان نوبيان لقوله تعالى (ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين - قال إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين - ولما أن جاءت رسلنا لوطا سيء بهم وضاق بهم ذرعا وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك وأهلك إلا امرأتك كانت من الغابرين - إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون - ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون – العنكبوت31-35) .
وهذه الأية الكريمة لمؤمن آل فرعون ايضا تؤكد بدون اى شكك بان سيدنا يوسف عليه السلام من مصر العليا شمال السودان ارض النوبة الكوشيين ولقد اتى للقوم الفراعنة الظالمين الكوشيين السودانيون هاؤم (ولقد جاءكم يوسف من قبل بالبينات فما زلتم في شك مما جاءكم به حتى إذا هلك قلتم لن يبعث الله من بعده رسولا كذلك يضل الله من هو مسرف مرتاب – غافر 34 ).
ومعروف فى التراث السودانى النوبى القديم بأن قرية ( ناوا ) فى مدينة دنقلا النوبة هى القرية التى صلب فيها سحرة فرعون المسلمين ، وقالت لنا أمنا منذ صغرنا نقلا عن جدودها من دنقلا ،بأن قرية قوم لوط تقع جنوب مدينة دنقلا فى جنوب مدينة ( الكوة ) وقالت بأن جدودى وبعض الناس من دنقلا لقد وجدوا البعض من قوم لوط متحجرين محروقين ومعهم إمراة لوط وصارت تمثال متحجرة محروقة واتوا بها فى دنقلا زمان . وإعتقد مليا بأن مدينة الكوة فى مدينة دنقلا هى مدينة إخناتون كما هو معروف، فمدينة دنقلا فى شمال السودان النوبى فهى القرية التى كان يعيش فيها سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام وهى المدينة التى اريد حرقه فيها من قبل الملك النمرود .
واسرد لكم دلائل وبراهين تاريخية تؤكد بان سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام هو أصلا سودانى كوشي نوبى من مصر العليا شمال السودان هذا الحديث النبوى وقال محمد بن سيرين : سمعت عبيدة قال : سمعت عليا (رضي الله عنه) يقول : من كان سائلا عن نسبتنا فانا نبط من كوث (او كوس).وقال ابو المنصور : فانها نبط من كوثي- ولو اراد كوشي مكة لما قاله نبط .وكوثي العراق هي سرة السواد من محل النبط .وإنما أراد علي رضي الله عنه ان يقول:- (ان ابانا ابراهيم كان من نبط كوث) ونحو ذلك قال ايضاً عبدالله ابن عباس : نحن معاشر قريش حتى من النبط من اهل كوث. رواه الطبري. هذا يؤكد بوضوح ان قريش شرف العرب وزينه القبايل العربيه التي قال النبي عليه الصلاه والسلام فيها خياراً من خيار ، هي من ابراهيم الخليل عليه السلام الموشي وزوج المرأه الكوشية المباركة هاجر التي ولدت العرب الأصليين وهذا إقرار مهم من صحابه رسول الله وأهل بيته المكرمين بأن قريش هي بطن ( نبط ) من بُطُون كوش (كوث). والنطق الصحيح لكوش هو كوس وتم ابدال السين الي شين حسب النطق الاسرائيلي لها لتكتب كما ينطقها العبرانيون ويذكرونهم في كتبهم المقدسه التوراه والانجيل . وقال المؤرخ الليبي الشهير المرحوم (علي فهمي خشيم) ان (نبط) هي (نبتة) السودانية عاصمة الكوشيين التاريخية فى مدينة مروي ، وقال المؤرخ اللبناني الشهير المرحوم (كمال الصليبي) ان كوث هي (كوش) السودانية وأنها احد اسماء القري التي تأسست منها (مكة). فسبحان الله العلى العظيم.



#عبدالله_ماهر (هاشتاغ)       Abdullah_Maher#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لقد خرج المهدى المنتظر سنة 2020 فهو بين ظهرينا
- مؤامرة فرعون لتزوير التوراة لكتاب شراب الوصل
- عذاب القبر خرافة وكذبة شيطانية الوضع
- السودان هو مصر المقصودة فى القرآن وأسفار أهل الكتاب
- هل أصل العرب سودانيون !
- المؤامرة الشيطانية الكبرى لضلالة نسب السنة للنبي
- لابد من وضع قانون سوداني يمنع العسكر من إقامة الإنقلاب والبن ...
- فكل الأحاديث التى اتت بها مصطلح السنة فهى أحاديث مكذوبة ومخا ...
- الإسلام حرم الرقيق والتعبيد
- بنى إسرائيل هم النوبة السودانين والعرب
- حديث كتاب الله وسنتى كذب موضوع
- لا رجم في الإسلام بالحجة والبرهان لا بالجهل والبهتان
- هنا تعلم الإسلام الصحيح وإتبعه
- الطريقة البرهانية شيخها هو فرعون وسراق التوارة وحرفوها كفرا ...
- بنى إسرائيل هم النوبة السودانين المكرمين
- السعودية هى الأرض المباركة التى وهبها الله لبنى إسرائيل
- الطريقة البرهانية ليسو من آل البيت وسراق للنسب النبوى والتور ...
- السودانيون النوبة والعرب هم بنى إسرائيل المكرمين
- فربنا أمرنا بان نتوحد لفرقة المسلمين النجية ونهى عن إتباع ال ...
- تعلم كيف تكون مسلم متشرع متحقق وسائر على منهاج النبوة


المزيد.....




- طالبان تدعو الدول الإسلامية للاعتراف بحكومتها
- طالبان تدعو الدول المسلمة للاعتراف بحكومتها في افغانستان
- المسيحيون الروس يغطسون في مياه متجمدة احتفالا بعيد الغطاس
- طالبان تدعو الدول الإسلامية للاعتراف بحكومتها وواشنطن تجدد ا ...
- إمارة أفغانستان الإسلامية تعقد مؤتمرا اقتصاديا في كابول
- طالبان تدعو الدول المسلمة للاعتراف بالحكومة الأفغانية
- حكومة -طالبان-: ندعو الدول المسلمة لأخذ زمام المبادرة والاعت ...
- شاهد- فرقة -شمس الإيمان- الموسيقية المسيحية تنقل تراث الموصل ...
- العراق: مساع لرأب الصدع بين الكتل الشيعية قبل انعقاد جلسة ال ...
- دار الإفتاء المصرية ترد على صورة مثيرة للجدل حول يوم القيامة ...


المزيد.....

- كتاب صُنِع في الجحيم (1) / ناصر بن رجب
- ( ضعف البشر في رؤية قرآنية ) : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- رمزية الدائرة في المعتقدات الدينية القديمة / صباح كنجي
- ( ضعف البشر فى رؤية قرآنية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- فصل من كتاب الإرادة الحرة بين العلم والدين / جواد بشارة
- تطور الحقل الديني المغربي في مواجهة تحدي العولمة / احمد رباص
- القرآن ككتاب مقدس / ارثر جفري
- فروقات المصاحف مصحف ابن مسعود 2 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف أبي بن كعب 3 / نبيل فياض
- فروقات المصاحف مصحف علي بن ابي طالب 4 / نبيل فياض


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله ماهر - القرآن يثبت ويؤكد بأن سيدنا إبراهيم ولوط وقومه سودانيون