أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - حبر يطارده حراس المعنى














المزيد.....

حبر يطارده حراس المعنى


عبد العاطي جميل

الحوار المتمدن-العدد: 7125 - 2022 / 1 / 3 - 11:48
المحور: الادب والفن
    


" ... أنبياء قبلك أتوا بكتب الجمر
الوقت الجامح لم يكفهم
لتأسيس مدائن الورد "
محمد الطوبي
................
1 ــ ...
مسدودة
كأبواب السلطان
في وجه الرعية
أحلام البسطاء ...
2 ــ ...
منذ أن احتلني المجاز
وأنا فيه
أقضي الإجازات ...
3 ــ ...
كأنها تترجم جسدها
تستعير مشيتها
تكحل عينيها
تتباطأ حين تلاحقها عيون
تساوم خطوها ...
4 ــ ...
مثل امرأة متوردة
تصير موضوع إغراء
دون أحمر الخدود
أو الشفاه
لا امرأة متبرجة
معربة تبالغ في الحركات ...
5 ــ ...
مجازاته تعانق جنازات
يراها بعينه المجردة
تؤول الأشكال والألوان
مثلما قصيدة تتجمل
بنحافتها
كي ترضي أسواق البغاة ...
6 ــ ...
في الحبو
كانت الصور
في الكهوف .
في الخطو
كانت الحروف
على ضفاف الرفوف ...
7 ــ ...
على جسدها المختوم
بالعصيان
وشم يشي
بالكتمان ...
8 ــ ...
بلا شعار ولاء
شاعر
يكتب الحبر وصيته
في محار البحر ...
9 ــ ...
لا حاجة له بالموت
منشغل بزرع القبلات
على أخاديد التراب
يفرغ كاسات مطرزة
بشطح المجاز ...
10 ــ ...
عاشقة
كل الرجال رحلوا
إليها
وأنا متسللا
أرحل عنها ...
11 ــ ...
حبره حيرة
تتدفق
يتفوضى
ينحت مجراه الهامش
يرسم مسراه فجوات
يسد عنها كوات الضوء ...
12 ــ ...
لونه شغب
لا يخرج من طيف أحد
لا يطل من جبة بلد ...
13 ــ ...
مخضب باحتمالات
لا تقوى على جر
على نصب
على رفع
حبر يطارده حراس المعنى
خارج مواطن الطاعة
والإعراب ...
14 ــ ...
تأكلها الرطوبة
وعنها تنأى الخصوبة
كأنها أسطورة عاصمة
يحتلها اليباب ...
15 ــ ...
كأنها عنوة
أمامي تسقط أزرارها
هذي الحياة
تهدهد وزري الأبدي ...
16 ــ ...
وحدها عين المجاز
تحرسني
مني ...
..................
31 دجنبر 2021



#عبد_العاطي_جميل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عزف على وتر الرحيل ..
- من صولة طفلة الغبار
- من ولائم عتاب ورثاء
- مسودات لمن يجرؤ على الشوق
- من شهوة خبز التمنع ..
- توأمان ..
- من ترددات عاشق ..
- قرأت لكم : مقاربة أسس الشرعية
- إملاءات بأخطائها الحسنى
- مسودات مصيف 2021
- من شرود الحروف
- من فوضى حب ..
- لي وجه آخر
- كأنها مقبرة
- لم تكوني طريدة
- من يم الهوى
- قناص عاشق
- كأني أنظر
- مسودة كيانات ...
- من مسودات كائن افتراضي


المزيد.....




- انتهى قبل أن يبدأ.. كوينتن تارانتينو يتخلى عن فيلم -الناقد ا ...
- صورة فلسطينية تحتضن جثمان قريبتها في غزة تفوز بجائزة -مؤسسة ...
- الجزيرة للدراسات يخصص تقريره السنوي لرصد وتحليل تداعيات -طوف ...
- حصريا.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 المبارك وجميع القنوات ال ...
- الجامعة الأمريكية بالقاهرة تطلق مهرجانها الثقافي الأول
- الأسبوع المقبل.. الجامعة العربية تستضيف الجلسة الافتتاحية لم ...
- أرقامًا قياسية.. فيلم شباب البومب يحقق أقوى إفتتاحية لـ فيلم ...
- -جوابي متوقع-.. -المنتدى- يسأل جمال سليمان رأيه في اللهجة ال ...
- عبر -المنتدى-.. جمال سليمان مشتاق للدراما السورية ويكشف عمّا ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - حبر يطارده حراس المعنى