أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - سناء عبد القادر مصطفى - إجراءات الحكومة النرويجية لدعم الاقتصاد الوطني في ظل جائحة كورونا















المزيد.....

إجراءات الحكومة النرويجية لدعم الاقتصاد الوطني في ظل جائحة كورونا


سناء عبد القادر مصطفى

الحوار المتمدن-العدد: 7102 - 2021 / 12 / 10 - 15:22
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


المقدمة
في 12 آذار/مارس 2020، أعلنت رئيسة الوزراء إرنا سولبرغ Erna Solbergعن أقوى التدابير وأكثرها جوهرية التي اتخذتها في النرويج في وقت السلم. فقد أغلقت المدارس ورياض الأطفال وأدخلت في الحجر الصحي واضطرت معظم المطاعم والحانات إلى إغلاق أبوابها حتى إشعار آخر.
وتدخلت هذه التدابير مباشرة في الحياة اليومية للناس، وكان لها على الفور عواقب واسعة النطاق على الاقتصاد النرويجي والأعمال التجارية. وبعد انقضاء الصيف وأوائل الخريف تم فيه تخفيف العديد من التدابير . في حين أدت زيادة العدوى بسبب تخفيف التدابير إلى اتخاذ تدابير تقشف جديدة.
وفي 7 نيسان/أبريل، خلصت لجنة الخبراء إلى أن تدابير الأزمة تكلف المجتمع النرويجي حوالي 24 بليون كرونة نرويجية شهريا. ومنذ ذلك الحين، تم تنقيح هذا الرقم نزولا، حيث تم تخفيف القيود الأكثر صرامة. ونظرت اللجنة أيضا في تكلفة وضع ثلاث استراتيجيات لمكافحة العدوى - "الضربة القاضية والثبات في الموقع- Slåned-hold-nede"، و"الضربة القاضية- Slåned" و"الفرامل-Brems" .

ولمساعدة الشركات المنكوبة بالأزمة، وضعت الحكومة النرويجية أيضا خطة للتعويض. وقامت بتغطية بعض التكاليف الثابتة والحتمية لقطاع الأعمال. ويمكن تعويض الشركات التي يطلب منها إغلاق أبوابها بسبب التدابير المتعلقة بالجائحة عن 90 في المائة من التكاليف، في حين يمكن تعويض الباقي بنسبة 80 في المائة. وقد تم تنفيذ الخطة في البداية من آذار/مارس حتى نهاية آب/أغسطس 2020، شريطة أن تكون الشركات قد فقدت ما لا يقل عن 30 في المائة من دخلها. وكان من المتوقع أن تبلغ تكلفة الخطة 50 مليار كرون للفترة من مارس/آذار إلى مايو/أيار2020. ومنذ ذلك الحين، تم تنقيح هذا المبلغ بشكل حاد نزولا.
وتم صرف أكثر من 141 مليون كرونة نرويجية من المبلغ الذي تم تخصيصه لدعم المشاريع الاقتصادية وعدد اللذين استفادوا من دعم الحكومة هو 110367.
1. البطالة وتسريح العاملين
وأجبرت هذه التدابير الصارمة عددا من الشركات على الإغلاق. وعلى الرغم من أن الجميع تقريبا تمكنوا من إعادة فتح أبوابهم،إذ فقد العديد منهم أجزاء كبيرة من الإيرادات بسبب تدابير مكافحة العدوى ولأن الزبائن لايطبقونها ويفتقدونها لأسباب مختلفة. وفي الفترة من آذار/مارس إلى نيسان/أبريل2020، انتقل معدل البطالة في النرويج من معدل منخفض تاريخيا إلى أعلى معدل للبطالة في فترة ما بعد الحرب. وقد انخفضت البطالة إلى حد كبير من ذروتها في ربيع هذا العام، ولكنها استقرت عند مستوى أعلى من المعتاد كما تبين لنا البيانات الواردة أدناه.
وتعني عمليات التسريح أن العديد من الناس يفقدون أجورهم أو يخاطرون بفقدان دخلهم في المستقبل. ثم يصبح الناس أكثر حذرا بشأن إنفاقهم ، مما يجعل المتاجر تعمل لساعات أقل في اليوم بسبب نقص الزبائن. وبعد تفشي الفيروس التاجي في النرويج، بدأت إدارة العمل والرفاهية النرويجية بنشر إحصاءات ومعلومات مستمرة عن عواقب الفيروس. ولا تنطبق أرقام البطالة إلا على العاطلين عن العمل، وليس العاطلين جزئيا عن العمل. وقد تضاعفت البطالة اكثر من اربع مرات خلال اسبوعين بعد العاشر من اذار/مارس2020. وتم تحديث البينات في 2 شباط/فبراير2021
جدول رقم 1 : المهن التي تضم أكثر العاطلين عن العمل في النرويج

حصة القوة العاملة عاطلون عن العمل قبل كورونا عاطلون عن العمل بعد كورونا
السياحة والنقل 3.4% 13.6%
عمل المتجر والمبيعات 2.9% 6.8%
العمل المكتبي 3.2% 5.8%
مهن الخدمة وغيرها من الأعمال 2.7% 5.8%
مديرون 2.4% 5.5%


2. سعر صرف الكرونة
وانخفض سعر صرف الكرونة انخفاضا حادا في ربيع العام 2020، وفي مستويات ضعيفة بالفعل. ولكن خلال مايس/ مايو وحزيران/يونيو 2020 عادت الكرونة إلى مستوياتها قبل أن تضرب الأزمة التاجية الاقتصاد النرويجي. وكان سبب انخفاض قيمة الكرونة مزدوجا أساسا. فحينما يكون هناك قدر كبير من عدم اليقين بالنسبة للاقتصاد العالمي، يقوم المستثمرون بنقل الأموال إلى عملات آمنة، مثل الدولار واليورو. بالإضافة إلى الانخفاض الحاد في أسعار النفط، إذ فقدت الكرونة الكثير من القيمة. ومن أجل تثبيت سعر صرف ، اشترى المصرف المركزي النرويجي الكرونات التي يحتفظ بها منذ أوائل التسعينيات من السوق المحلية. وخلال فصل الخريف 2020، ضخ الكميات التي اشتراها في أوائل التسعينيات من السوق المحلية.الى التداول ثانية.
إن انخفاض سعر صرف الكرونة يجعل شراء السلع من الخارج أكثر تكلفة. وهذا يؤدي إلى ارتفاع أسعار عدد من السلع، ما لم تدفع المتاجر الفاتورة الكاملة لزيادة الأسعار. من ناحية أخرى، فإن ضعف سعر صرف الكرونة يعني أن الشركات التي تبيع السلع في الخارج سوف تحصل على المزيد من الكرونة مقابل ما تبيعه. كان سعر صرف الكرونة النرويجية في الفترة الزمنية الموضوعة البحث هو 10.4703 لليورو الواحد و 8.5326 للدولار الأمريكي.
وتملك النرويج علاقات تجارية ليس مع البلدان التي تستخدم اليورو أو الدولار الأمريكي فقط ، وإنما مع 44 عملة مقارنة بالكرونة النرويجية. ولمعرفة كيفية تطور الكرونة النرويجية مقابل أهم شركاء النرويج التجاريين، يتم استخدام مؤشر سعر صرف الكرونات المرجحة للاستيراد. ويظهر المؤشر أن العملة النرويجية قد انخفضت بشكل حاد مقابل شركاء النرويج التجاريين في الآونة الأخيرة. كما يبين لنا المؤشر التالي:
مؤشر سعر الصرف: 8085909510010510115120
وفي الأزمة المالية : COVID-1920082000
هذا وتعني الأرقام المرتفعة في المؤشر أن الكرونة النرويجية تنخفض قيمتها مقابل العملات الأجنبية مثل الدزلار الأمريكي واليورو الأوروبي.

3. سعر الفائدة وبورصة أوسلو

ولمواجهة العواقب الاقتصادية للفيروس التاجي، خفض المصرف المركزي النرويجي في 20 مارس/آذار 2020 سعر الفائدة الرئيسي إلى 0 بالمائة وهو أدنى معدل منذ 200 سنة. إن الأساس المنطقي لخفض أسعار الفائدة هو مساعدة الشركات والأشخاص الذين سيكافحون من أجل سداد ديونهم عندما يفقدون دخلهم. وهذا يعني أن الناس يحصلون على نفقات الرهن العقاري أقل، ولكن يعني أيضا أن الودائع المصرفية تزداد بشكل أقل.
وعلى الرغم من أن المصرف المركزي قد خفض سعر الفائدة بنسبة تصل إلى 1.25 في المائة في أقل من أسبوعين بقليل، فإن هذا لا يعني أن العملاء والشركات الخاصة سيحصلون على نفس القدر من التخفيضات في أسعار الفائدة. وكان معدل السياسة الرئيسية في النرويج لسعر الفائدة ٍStyringsrente i Norgeهو:
2010201220142018202000.511.522.53 في المائة والذي تم تحديثه في 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2020.
وتسبب الفيروس التاجي في هبوط كبير في سوق الأوراق المالية في جميع أنحاء العالم - ولم تكن بورصة أوسلو استثناءاً لذلك الحدث. إذ يتباطأ النمو الاقتصادي بشكل حاد بسبب التدابير المتخذة لإبطاء العدوى، مما يجعل العديد من الشركات تجني أموالا أقل.
كان المؤشر القياسي في بورصة أوسلو في أعلى مستوى له على الإطلاق قبل أن تتهاوى البورصة بشكل حاد في نهاية شباط/فبراير2020،. ولكن الهبوط الحاد فيها أستولى على أكثر أو أقل من الصعود بأكمله من السنوات الخمس الماضية. وسرعان ما تم استرداد أجزاء كبيرة من الانخفاضات من القاع في منتصف آذار/مارس، على الرغم من أن هناك بعض الطريق للصعود إلى القمة من كانون الثاني/يناير لمعظم مؤشرات الأسهم.
إن حقيقة أن البورصات في مختلف أنحاء العالم قد ارتفعت بشكل حاد في الأشهر الأخيرة تبررها جزئيا الاعتقاد بالانتعاش السريع للاقتصاد. وانخفاض أسعار الفائدة القياسي يعني أن هناك الكثير من المال في التداول وبدائل قليلة للاستثمار في الأسهم. إذ انخفض سعر صرف الكرونة انخفاضا حادا في الربيع، والى مستويات ضعيفة بالفعل. وكان كل من الدولار أو اليورو عند مستويات ضعيفة ايضاً، ولكن خلال شهري مايس/مايو وحزيران/يونيو 2021 عادت الكرونة النرويجية الى مستوى ما قبل أزمة الكورونا ( 1 يورو يعادل 10.38 كرونة و 1 دولار أمريكي يعادل 9.11 كرونة) .

4. أسعار النفط

انخفضت أسعار النفط انخفاضا حادا في أعقاب تفشي الفيروس التاجي. وهذا يعني أن الحاجة إلى النفط قد تضاءلت في العالم، ونحن نسافر أقل وشراء عدد أقل من السلع. وفي الوقت نفسه، زاد إنتاج النفط، بعد أن دخلت روسيا والمملكة العربية السعودية في حرب الأسعار. ووافقت دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك+ ) في وقت لاحق على خفض حاد في إنتاج النفط. وبعد أن وصلت أسعار النفط إلى أدنى من 20 دولارا للبرميل الواحد في نهاية نيسان/أبريل2020، استقرت عند حوالي 40 دولارا للبرميل. ومع ذلك، فإن هذا أقل بكثير من المعدل الطبيعي في السنوات الأخيرة.
وبالنسبة للاقتصاد النرويجي، فإن انخفاض أسعار النفط هو خبر سيء. وفى شباط/فبراير 2020 كانت عائدات صادرات النرويج من البترول والغاز وفقا لاحصاءات هيئة الاحصاءات النرويجية SSB تعادل نصف ماكانت تحصل عليه النرويج قبل أزمة كورونا.. ويعني انخفاض أسعار النفط بأن أرباح شركات النفط أقل بكثير من ذي قبل. وتعلن عدة شركات عن تخفيضات في الاستثمار، مما يؤثر على الشركات التي تقدم الخدمات لهذه الصناعة. ولهذا اعتمد البرلمان النرويجي حزمة اجراءات منفصلة لحل أزمة هذه الصناعة من أجل الحصول على شركات النفط للاستثمار.
5. المواطن النرويجي في ظل جائحة كورونا
إن عدم اليقين الكبير بشأن كيفية انتشار الفيروس التاجي والتدابير التي سيتم اتخاذها يجعل من الصعب التنبؤ بكيفية تطور الاقتصاد في المستقبل. بعد الانخفاض الحاد في الناتج المحلي الإجمالي في ربيع سنة 2020، تم استعادة بعض الانخفاض في الصيف. ومع ذلك، بقي اقتصاد النرويج أقل من المستويات في بداية العام 2020.
ومن نتائج عدم اليقين الناجم عن وباء جائحة كورونا أن تأجلت تسوية الأجور من الربيع إلى الخريف. والأساس الذي تقوم عليه المفاوضات التجارية في الخطوط الأمامية في مجال الصناعة التحويلية، الذي يحدد الحد الأقصى لجميع مستويات الأجور الأخرى، هو نمو الأجور بنسبة 1.7 في المائة. وهذا أعلى بقليل من الارتفاع المتوقع في الأسعار بنسبة 1.4 في المائة.
أن الجزء الأكبر من ثروة معظم الناس هو المسكن الذي يملكونه. وقد ارتفعت أسعار المساكن، بعد أن انخفضت الأسعار في آذار/مارس 2020 وعزي هذا إلى أن المصرف المركزي النرويجي خفًض سعر الفائدة الرئيسي إلى 0، وأتخذت المصارف قراراًبعدم دفع فائدة القروض من قبل العملاء الذين تضرروا بسبب جائحة كورونا.
الخاتمة
قام الأستاذ الدكتور شتاينرهولدنSteinar Holden من جامعة أوسلوUiO بالنرويج وموظفو هيئة الإحصاء النرويجية SSB، بالنيابة عن لجنة كورونا، بإعداد دراسة عن تأثير COVID-19 على تطور الاقتصاد النرويجي. ويحسب التقرير الجزء من تكاليف تدابير مكافحة الأوبئة والعدوى التي جاءت في شكل فقدان القيمة في الاقتصاد النرويجي، على النحو الذي تقاس به الحسابات القومية لإحصاءات النرويج.
"لقد أدى وباء كورونا إلى تكاليف كبيرة للاقتصاد والمجتمع النرويجيين. ومن نواح عديدة، كانت آثار الوباء على الاقتصاد الكلي والاستجابة السياسية مختلفة عن الانتكاسات السابقة" . وبالإضافة إلى إجراء الحسابات القومية ، قام الباحثون أيضا بتقييم مساهمة السياسة المالية وآثار الأزمة على الصندوق الحكومي للمعاشات التقاعدية العالمي.
ووفقا لحسابات ادارة الاحصاء المركزية النرويجية SSB، تسبب الوباء في انخفاض الناتج المحلي الإجمالي النرويجي بمقدار 145 بليون كرونة نرويجية في العام 2020، أو 4.7 في المائة، مقارنة بمسار خال من الجائحة التاجية. وبالنسبة للفترة 2020-2023، تقدر الخسارة المخفضة بنحو 330 مليار كرونة نرويجية، أي ما يمثل 11 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي السنوي للنرويج. وهذا التقدير غير مؤكد إلى حد كبير. وبما أن الوباء سيطر تماما على الاقتصاد العالمي منذ منتصف آذار/مارس، فقد افترضنا مع استثناءات قليلة أن الانحرافات عن التوقعات التي تم إجراؤها في أيلول/ديسمبر 2019 ترجع إلى الجائحة التاجية. وبالنسبة لعام 2021 وما بعده، هناك قدر كبير من عدم اليقين على نحو غير عادي بشأن ما ستكون عليه التطورات الاقتصادية.
يقول شتاينار هولدن: "كانت السياسة الاقتصادية في العام 2020 مدفوعة إلى حد كبير بهدف الحد من خسائر الدخل للمتضررين ومنع الآثار السلبية طويلة الأجل على الاقتصاد". وكذلك "تفترض توقعاتنا أن الحصول على اللقاحات الفعالة سيؤدي إلى تراجع" تأثير الوباء على الاقتصاد خلال النصف الأول من العام 2021، وأن الاقتصاد سوف يتحسن إلى حد كبير في الخريف. ومع ذلك ، سيكون هناك أيضا آثار سلبية أكثر طويلة الأمد " ، كما يقول فون براش Von Brashعضو اللجنة التي أعدت التقرير.
وتفترض توقعاتنا أن اللقاحات الفعالة ستتسبب في انخفاض آثار الوباء حتى النصف الأول من العام 2021، وأن الاقتصاد سوف يعود إلى حالته الطبيعية في الخريف. ومع ذلك، فإن الآثار السلبية التي تترتب على الهالة سوف تتخلف عن الركب بأثر رجعي. وعلى الرغم من وجود لقاحات جيدة، إلا أن هناك عدم يقين بشأن توافرها ومدى فعاليتها ضد انتشار العدوى. وهناك أيضا عدم يقين فيما يتعلق بالفيروسات المتحولة، وكيفية انتشارها، وما إذا كانت اللقاحات سيكون لها تأثير جيد ضدها، وحول نوع الطفرات التي قد تحدث. وعلى الرغم من أن المالية العامة تأثرت بشدة بهذا الوباء، يبدو الآن أن كلا من الإيرادات الضريبية وجانب الإنفاق كانا أقل تأثرا إلى حد ما مما قدرت الحكومة على مدار العام. ومع ذلك، فإن تقديراتنا للتكاليف المتعلقة بالهالة في ميزانية الحكومة المركزية في العام 2020 هي رقم مرتفع قدره 178 مليار كرونة نرويجية.



#سناء_عبد_القادر_مصطفى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ذكريات أستاذ عراقي في جامعة عدن – الحلقة الثالثة
- كاظم حبيب – استاذاً جامعيا وباحثاً أكاديمياً ونصيراً في كردس ...
- ذكريات استاذ عراقي في جامعة عدن – الحلقة الثانية
- أسباب ارتفاع أسعار النفط عالمياً
- ذكريات أستاذ عراقي في جامعة عدن
- نظرة في كتاب : ملاحقة اليسار في العراق المعاصر 1921-1964
- بناء المؤسسات الدستورية والاقتصادية والاجتماعية مع رفع رفاهي ...
- اجراءات حكومة روسيا الاتحادية لدعم الإقتصاد الوطني في مواجهة ...
- هيمنة - البروليتاريا الرثة- على موارد وادارة الإقتصاد الوطني ...
- موازنة العام 2021 وضعت لتلبي مصالح الأحزاب السياسية العراقية ...
- لنجعل من سيرة حياة الدكتور محمد سلمان حسن خطوة نحو تصحيح مسا ...
- رأي في التقرير النهائي لخلية الطوارئ للاصلاح المالي ( تشرين ...
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ...
- تقييم رواية التيس الذي انتظر طويلا
- مقالة نقدية حول كتاب التيس الذي انتظر طويلا
- تأثير جائحة كورونا على تدهور أسعار النفط العالمية والديون ال ...
- التبعات الاقتصادية لجائحة كورونا وتأثير تدهور أسعار النفط ال ...
- الضرورة التاريخية لتأسيس حزب لمنتفضي ساحات انتفاضة تشرين الس ...
- الاقتصاد السياسي لمزاد العملة في العراق أحد أسباب انتفاضة تش ...
- البرنامج الاقتصادي-الاجتماعي للثورة الشعبية السلمية في العرا ...


المزيد.....




- هتكسب أضعاف الفلوس اللي معاك في شهر واحدة بس .. مع أفضل 6 شه ...
- حرب السودان.. كلفة اقتصادية هائلة ومعاناة مستمرة
- -قضية الذهب الكبرى-.. قرار جديد من هيئة مصرية بحق رجل الأعما ...
- ستاندرد أند بورز? ?تخفض تصنيف إسرائيل طويل الأجل 
- اعملي ألذ صوص شوكولاته للحلويات والتورتات بسيط جدا واقتصادي ...
- تباين أداء بورصات الخليج مع اتجاه الأنظار للفائدة الأميركية ...
- صندوق النقد: حرب غزة تواصل كبح النمو بالشرق الأوسط في 2024
- لماذا تعزز البنوك المركزية حيازاتها من الذهب؟
- كيف حافظت روسيا على نمو اقتصادها رغم العقوبات الغربية؟
- شركات تأمين تستخدم الذكاء الاصطناعي لرصد عمليات الاحتيال


المزيد.....

- تنمية الوعى الاقتصادى لطلاب مدارس التعليم الثانوى الفنى بمصر ... / محمد امين حسن عثمان
- إشكالات الضريبة العقارية في مصر.. بين حاجات التمويل والتنمية ... / مجدى عبد الهادى
- التنمية العربية الممنوعة_علي القادري، ترجمة مجدي عبد الهادي / مجدى عبد الهادى
- نظرية القيمة في عصر الرأسمالية الاحتكارية_سمير أمين، ترجمة م ... / مجدى عبد الهادى
- دور ادارة الموارد البشرية في تعزيز اسس المواطنة التنظيمية في ... / سمية سعيد صديق جبارة
- الطبقات الهيكلية للتضخم في اقتصاد ريعي تابع.. إيران أنموذجًا / مجدى عبد الهادى
- جذور التبعية الاقتصادية وعلاقتها بشروط صندوق النقد والبنك ال ... / الهادي هبَّاني
- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - سناء عبد القادر مصطفى - إجراءات الحكومة النرويجية لدعم الاقتصاد الوطني في ظل جائحة كورونا