أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حنان بديع - ورقة مكتوبة بخط اليد














المزيد.....

ورقة مكتوبة بخط اليد


حنان بديع
كاتبة وشاعرة

(Hanan Badih)


الحوار المتمدن-العدد: 7099 - 2021 / 12 / 7 - 15:49
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


اللهفة والشوق كانا موجودين في الرسائل القديمة أكثر من رسائل العصر الحالي، فأن تقرأ ورقة وتشم رائحة حبرها وتتأمل تآكل أطرافها وتتعمق في خط كاتبها لهي متعة وجدانية لا توفرها الرسائل الإلكتورنية الحديثة ..
فالرسالة تحمل قيمة معنوية تميزها عن شتى وسائل العصر، والأوراق التي كانت تستخدم في الرسائل كانت تميز الرسالة وتحمل مدلولات خاصة، لذا هي تترك أثراً نفسياً لدى المتلقي يختلف عن الرسالة النصية على الهاتف التي لا يمكن تعطيرها أو تجميلها بوردة أو قبلة مثلاً، ومن المذهل أن الرسائل المكتوبة تعطي مساحة للتعبير الوجداني فهي تجعل الجهاز العصبي يفرز هرمونات تساعد على تخفيض التوتر !
أما اليوم فمعظم الرسائل أصبحت جاهزة ومكتوبة وتتم إعادة إرسالها وبالتالي لا تحمل أي نوع من المشاعر والأحاسيس.
لا شك أن التكنولوجيا وفرت علينا الكثير من الوقت والجهد في التواصل لكنها حتماً أخذت منا أشياء جميلة ستنقرض قريباً، إضافة إلى أننا بتنا نعلم متى وصلت الرسالة وهل قرأها متلقيها أم لا !!
يبدو هذا انجازا تكنولوجياً رائعاً لكنه سرق منا لحظات الإنتظار وذلك العبق الذي نستنشقه عندما نقرأ رسالة وصلتنا متأخرة أو احتفظنا بها لسنين.
نعم ،هناك رسائل تحتفظ بها المتاحف يعود تاريخها لآلاف السنين وهناك صناديق مقفلة في بيوت المحبين والعشاق من أجدادنا تحمل في بطونها رسائلهم وذكرياتهم، إذ جميعنا نبوح بعواطفنا لحظة الألم لكن الإحتفاظ بهذه الرسائل وجعلها ميراثاً للتاريخ لهو أمر مثير للإهتمام.
وهو ما فعله المؤرخ والروائي "سايمون سيباغ مونتيفيوري" حين جمع خطابات ورسائل تاريخية كتبها قادة وفنانون وعشاق مشهورين ليفتح لنا نوافذ تطل على حقب وأحداث تمتد منذ زمن الفراعنة إلى القرن الواحد والعشرين.
الكتاب يحمل عنوان (مكتوب في التاريخ – خطابات غيرت العالم) يتحسر فيها الكاتب على فن الرسائل المدونة، فالخصوصية والحميمية التي يحملها الخطاب التقليدي المسطر بالقلم على الورق ماتتا مع قدوم هذا العصر الرقمي.
ترى من منا سيترك أثرا كهذا؟ ورقة مكتوبة بخط اليد تحمل رائحة مشاعره وتؤرخ لحقبة زمنية عاشها، أو أننا نحن أبناء العصر الرقمي لن نترك أثراً يذكر سوى أجهزة الكترونية وكلمات مطبوعة بخط رقمي بدل خط يدنا الذي كان ميزنا عند أحبائنا؟
هذا ما خطر لي وأنا أقلب بأوراقي القديمة بما فيها رسائل وأوتغراف كنت أحتفظ به منذ أيام الطفولة مع ريال قطري كان في جيب ثوب المدرسة آنذاك ولذات السبب يبدو مختلفاً الآن عن كل ما في يدي من أموال.



#حنان_بديع (هاشتاغ)       Hanan_Badih#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- للحنين فصل مدلل هو الشتاء!!
- الحب
- زوم ديسمورفيا
- بين المتعة والسعادة
- بقلم قطة
- إليك أيها المتقاعد  
- حياة بلا شغف هي حياة بلا معنى
- الزواج ام العزوبية؟ 
- كن مستعداً لدفع الثمن
- كن مستعدا لدفع الثمن
- هل يجب أن نستيقظ من سباتنا الرقمي ؟؟
- بعض الكسل مطلوب
- مجاملة فن أم نفاق
- فيك انطوى العالم الأكبر؟
- هل نحن أشرارا أم خيرين بالفطرة؟
- لماذا نختلف ونتفرد؟
- حملة (القالوفة) الوحشية هل من يثور لأجل الأرواح المعذبة؟
- الوعي البيئي رفاهية أم ضرورة؟
- حرب الهاشتاغات في العالم الإفتراضي
- هل جعلتنا التكنولوجيا أكثر سعادة؟


المزيد.....




- شاهد.. تظاهرات في لندن احتجاجًا على وفاة الشابة الإيرانية مه ...
- ولي عهد السعودية يعقد مباحثات مع مسؤولين أتراك في جدة
- ولي عهد السعودية يعقد مباحثات مع مسؤولين أتراك في جدة
- محمد رمضان وحفل الإسكندرية.. من يحدد الذوق العام؟
- روسيا وأوكرانيا: بوتين يقيل نائب وزير الدفاع وسط تعثر وصول ا ...
- العاصفة فيونا تصل شرق كندا وتقطع الكهرباء عن مئات الآلاف من ...
- شولتس عقب لقائه بن سلمان: نسعى لتعميق شراكة الطاقة
- هل كانت الديناصورات عرضة للفناء قبل اصطدام النيزك الناري الم ...
- السعودية.. تحرك أمني بعد فيديو مخالف للآداب واعتداء شاب على ...
- شولتس: برلين تسعى لتطوير علاقاتها مع الرياض في مجال الطاقة


المزيد.....

- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم
- الإنسان المتعثر في مثاليته . / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حنان بديع - ورقة مكتوبة بخط اليد