أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - احزاب ومنظمات يسارية - بيان مشترك: لا للتطبيع، لا للتعاون الأمني والعسكري مع الكيان الصهيوني














المزيد.....

بيان مشترك: لا للتطبيع، لا للتعاون الأمني والعسكري مع الكيان الصهيوني


احزاب ومنظمات يسارية

الحوار المتمدن-العدد: 7090 - 2021 / 11 / 28 - 22:06
المحور: القضية الفلسطينية
    


لا للتطبيع، لا للتعاون الأمني والعسكري مع الكيان الصهيوني.
في خطوة متقدمة في دفع مسار التطبيع مع العدو الصهيوني قام النظام المغربي يوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021 بإمضاء اتفاق إطار مع دولة الكيان الصهيوني المحتل يتمثل في تكريس “التعاون الأمني بمختلف أشكاله” وذلك “في مواجهة التهديدات والتحديات التي تعرفها المنطقة”، ويتيح هذا الاتفاق للدولة المغربية “اقتناء معدات أمنية عالية التكنولوجيا والتعاون في التخطيط العملياتي والبحث والتطوير”، وقد اعتبر وزير الدفاع الصهيوني أن هذا الاتفاق “يكرس الخطوط العريضة للتعاون العسكري”.

وقد عبر الشعب المغربي وفعالياته الوطنية عن الرفض الجماهيري الواسع لهذه الاتفاقية الخيانية التي تمثل طعنة لخاصرة فلسطين شعبا وقضية، فالنظام المغربي داس على مشاعر الشعب وتطلعاته واستأنف منذ عام التطبيع الدبلوماسي ودفع التطبيع الاقتصادي ليطال قطاعات إستراتيجية مثل التنقيب عن الغاز في المحيط الأطلسي، كما طال التطبيع المجال العسكري والتكنولوجي فضلا عن المجال الثقافي والتربوي والسياحي، وآخره ما تسرب عن اعتماد تطبيقات تقنية صهيونية للتجسس ومراقبة شبكة الهاتف والاتصالات.

إن الأحزاب والمنظمات الممضية على هذا البيان،

– تدين هذه الخطوة المغربية وتعتبرها انخراطا في المشروع الامبريالي الصهيوني الرجعي الذي يستهدف الأمن القومي لمجمل منطقتنا، ويهدف إلى تكريس النفوذ الصهيوني على طول منطقتنا وتشجيع الكيان الصهيوني على الإمعان في تصفية القضية الفلسطينية.

– يحذر من التداعيات الأمنية لهذا الاتفاق على منطقة المغرب الكبير وشمال إفريقيا سواء فيما يهم وضع اليد على مقدرات الشعوب أو ما يهم نسف تطلعاتها للتحرر والتضامن والوحدة.

– تعتبر أن الخطوة الرسمية المغربية تتناقض مع حقيقة ارتباط الشعب المغربي بالقضية الفلسطينية وعدائه للصهيونية، وتحيّي نضال هذا الشعب العظيم وقواه الحية وعلى رأسها “الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع” وتدين القمع الذي تمارسه الدولة المخزنية ضد الجماهير الرافضة لمسار التطبيع جملة وتفصيلا.

– تعتبر أن موجة التطبيع الرسمي الذي انخرطت فيه عديد الأنظمة العميلة منذ عام إنما تهدف إلى إعادة ترتيب الأوضاع والتحالفات في المنطقة في أفق مزيد وضع اليد على الثروات والشعوب بما يضمن أمن الكيان المحتل ومصالح الامبريالية ووكلائها من أنظمة وطبقات طفيلية.

– تدعو كل القوى التقدمية والحية في العالم إلى توحيد الجهود من أجل بعث جبهة عالمية مناهضة للامبريالية والصهيونية ومساندة الشعب الفلسطيني في نضاله العادل والمشروع من أجل دحر الاحتلال وتحرير أرضه وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس، جبهة تقوم بإبداع وتنشيط كل أشكال المقاطعة لدولة العصابات الصهيونية والعمل من أجل فضح الصهيونية باعتبارها إيديولوجيا عنصرية ومعادية للإنسانية وتطوير آليات الإسناد للشعب الفلسطيني وقضيته.

في 28 نوفمبر 2021

الأحزاب والمنظمات الممضية:

1-حركة نستطيع- موريتانيا.
2-حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني.
3-الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
4-الحزب الشيوعي اللبناني.
5-النهج الديمقراطي-المغرب.
6- الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.
7- حزب العمال-تونس.
8- حزب الشعب الديمقراطي الأردني.
9- الحزب الشيوعي السوداني.
10-حزب العمال الاشتراكي- الجزائر.
11-حزب عيش وحرية (قيد التأسيس)-مصر.



#احزاب_ومنظمات_يسارية (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لنواجه الأنظمة الديكتاتورية والعدوان الامبريالي وداعش، ولنتص ...
- دستور الاتحاد الأوربي : نداء اليسار الأوربي المناهض للرأسمال ...


المزيد.....




- لافروف حول التوتر مع أوكرانيا: إذا كان الأمر متروكًا لروسيا ...
- رئيس بيلاروسيا: سنتدخل إذا تعرضت روسيا للهجوم
- كيف يمكن الإطاحة برئيس وزراء محافظ؟
- العثور على جثث داخل سجن الحسكة في سوريا
- هجوم صاروخي يستهدف مطار بغداد الدولي ويسبب أضرارا مادية
- لافروف: روسيا تريد الحوار لا الحرب ولكن لن نسمح بتجاهل مصالح ...
- كتاب يؤكد أن إسرائيل -خططت- لتدمير حي المغاربة في القدس
- الولايات المتحدة تنتهي من إصلاح سفينة إنزال كبيرة حاملة للمر ...
- فرنسا: العسكريون الموجودون في السلطة في مالي يفتقرون إلى الش ...
- كوريا الشمالية تنشر صورا من تجارب صاروخية أخيرة وتظهر الزعيم ...


المزيد.....

- ” لست سوى واحدة منهم” حنّة آرنت بين اليهودية والصهيونية : قر ... / محمود الصباغ
- بمناسبة 54 عاماً على انطلاقة الجبهة الشعبية التطورات الفكرية ... / غازي الصوراني
- نقاش مع الرفاق في مجموعة “دافع” / محمد حسام
- ملخص اتفاقيات المصاحلة مع اضافات قانونية / غازي الصوراني
- عرض وتلخيص كتاب فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- معركة القدس - 13/4 الى 21/5/2021 / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الفيلم الفلسطيني بين السردية والواقعية المفرطة والإيديولوجية ... / محمود الصباغ
- القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- القطاع الاقتصادي غير المنظم في فلسطين أو ما يطلق عليه اقتصاد ... / غازي الصوراني
- كيف نتحدث عن فشل منظمة التحرير الفلسطينية / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - احزاب ومنظمات يسارية - بيان مشترك: لا للتطبيع، لا للتعاون الأمني والعسكري مع الكيان الصهيوني