أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسان عاكف - العراق نموذج ينبغي الا يُحتذى به…














المزيد.....

العراق نموذج ينبغي الا يُحتذى به…


حسان عاكف

الحوار المتمدن-العدد: 7048 - 2021 / 10 / 15 - 01:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تشهد الساحة السياسية في عموم دول العالم في مرحلة ما بعد إجراء الانتخابات وظهور النتائج حراكا مكوكيا وحوارات مكثفة ساخنة من قبل الاطراف الفائزة لصياغة إئتلافات برلمانية من أجل تشكيل الحكومة الجديدة.

وفي البلدان المتحضرة ونصف المتحضرة، التي تبنى فيها التنظيمات والاحزاب السياسية على اساس المصالح الاقتصادية والاجتماعية لهذه الشرائح او الطبقات والفئات الاجتماعية أو تلك، تجري هذه الحوارات والائتلافات بين احزاب متقاربة، بدرجات متفاوتة، في مواقفها وروآها الاقتصادية والسياسية، لذلك تنشغل وسائل الاعلام بالحديث عن احزاب اليمين واليسار وأحزاب الوسط ويسار الوسط ويمينه.
هذا الفرز في اللوحة الاجتماعية ـ الاقتصادية يَغِيب ويُغَيَّبْ في البلدان الخارجة من حروب عبثية منهِكة والمدوخة بأزمات داخلية عميقة وتدخلات خارجية فضة، بلدان محكومة من قبل احزاب وقوى مُشَكَلة اساسا على قواعد ودعامات عرقية وإثنية ودينية وطائفية وهويات فرعية.
في هذه البلدان تتشوش الصورة وتتشوه، ليس بفعل واقع اجتماعي وسياسي مختلف ومتخلف فقط، بل ايضا وبالاساس بفعل مصالح وامتيازات عميقة لقيادات الاحزاب الحاكمة وخدمة لمصالحها، لا بل يساهم الاعلام والكثير منا نحن السياسيين، من حيث ندري او لا ندري بتكريس صورة هذا الواقع الشاذ.
تابعوا أخبار العراق اليوم بعد ان خرج من الانتخابات المبكرة وقبل ان تهدأ عاصفة التشكيك بالنتائج، لا شيء أكثر في وسائل الاعلام من الحديث عن عدد مقاعد الاطراف الشيعية والسنية والكردية، وعن تحركاتهم واتصالاتهم في السر والعلن لصياغة تحالفات جديدة تتناسب مع عدد المقاعد التي حصل عليها كل طرف وحصة كل منها من الكعكة القادمة.
وكما في كل انتخابات وصفقات على مستوى الفعاليات الكبيرة للسلطات تتجدد شكوى الاشوريين الكلدان السريان والتركمان والايزدية والصابئة وغيرهم من التهميش والاقصاء.
نعم هذا المشهد اصبح، مع شديد الاسف، جزءاً ملازماً لواقعنا السياسي-الاجتماعي ويتكرر وضوحه جليا مع كل انتخابات برلمانية او حدث سياسي واجتماعي كبير. لا حديث عن يسار ولا يمين ولا وسط، كما هو الحال في عموم بلدان خلق الله، رغم ازدياد حدة الفرز الاقتصادي والمعيشي والطبقي وبوتائر عالية في مجتمعنا، فالفقراء يزدادون جوعا وعددا واللصوص يزدادون نهبا وثراء...!!.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشيوعيون وانتفاضة تشرين
- لم يعد الصمت ممكنا، بل بات مشاركة في الجريمة
- مهمة الطبيب ومهمة عضو البرلمان
- لكل مَنْ يقلل مِنْ وضع العراقيين المقيمين في الخارج… دعونا ن ...
- بين زمنين: رسالة التيار الصدري للآخرين .. ودرس الانتفاضة الر ...
- نسائم الربيع العربي تنعش خريف العراقيين.. تغيير النظام السيا ...
- مَأسَسَة تحالف الاصلاح والأعمار…!.
- بدلا عن اعادة تأهيل منشآت الدولة، المنهاج الوزاري يدعو لخصخص ...
- عادل عبد المهدي والنهج الاقتصادي ل“الليبرالية الجديدة“
- ” خط آب ٦٤ “ وإزدواجية المعايير والمواقف التنظيم ...
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ...
- جوانب من المسار من “تقدم” الى “سائرون”…
- منار اكتوبر يضيئ الدرب نحو السلام والحرية والاشتراكية
- مساهمة الحزب الشيوعي العراقي في السيمنار النقابي لليسار في ا ...
- حسان عاكف -عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي- في حوار ...
- - عقوبات ذكية وعلاقات ... عصية


المزيد.....




- كوبيش في رسالة الاستقالة: أسباب مهنية وشخصية وراء رحيلي عن ا ...
- البيت الأبيض يرفض التعليق على إصابة جورج دبليو بوش بـ-متلازم ...
- بريطانيا تتوقع مليون إصابة بمتحور -أوميكرون- حتى نهاية العام ...
- السودان: الانقلاب منع تمويلا دوليا بقيمة 650 مليون دولار عن ...
- تنسيق كويتي إماراتي يضبط كويتيا بحوزته 120 ألف حبة مخدرة
- بيع سيف نابليون بونابرت وبعض أسلحته النارية في مزاد بنحو 2.9 ...
- التحالف العربي يعلن تدمير مخازن سرية لصواريخ ومسيّرات الحوثي ...
- عبد الله الثاني يحضر جانبا من -اجتماعات العقبة-
- العراق.. الاستخبارات العسكرية تعتقل إرهابيا في الرمادي غربي ...
- المغرب.. رفض إطلاق السراح المؤقت في قضية -الجنس مقابل النقط- ...


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسان عاكف - العراق نموذج ينبغي الا يُحتذى به…