أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خيرالله قاسم المالكي - صوت مهاجر














المزيد.....

صوت مهاجر


خيرالله قاسم المالكي

الحوار المتمدن-العدد: 7018 - 2021 / 9 / 13 - 21:05
المحور: الادب والفن
    


صوت مهجر
حررني الربيع
حزني خلف باب الدار
مهلاً
باب فيه الحزن قيود
..........
أرتشف من العينين شهد
من الخدين شرابي
كن ضمأ
تأسرك الخدين تسرك العينين
.........
الفراغ كأس فارغ
الوجود مائدة بلا فراغ
الفراغ هو الساقي هو الوجود
هناك لذة الشراب
...........
من العدم
يخطو
الطريق في أتجاه معاكس
أستيقض الحلم
عنيد صبي يخطو
............
خوف
تكون بلا وسادة
لمن تحلم
الكل نيام
..........
السهم مصيدة
القوس سهم نهايته قفص
قفص فارغ
غادرته الأعشاش
والطيور البريئة
.........
عودة العصافير
شجر مورق
لطفاً
العصافير تنتظر
الصياد لا زال يتأبط الشباك
..........
هناك يتعبد الرهبان
هنا منزل
فيهي للعشاق مآذن
وأسرة ديباج
تنتظر
.............
لا تبكي
الدموع ماء أزلي
الحزن فيها دموع
تنأى ماءها العذب
.........
زمن يرتجف
ضاع الفراغ
حزنت اليتامى
فأي رغيف يطفئ الضمأ
.........
كان قرباناً
كنت سيده
هاجر
لن يعود
من يقرأ لهو العذر
...........
خيرت طيفي
بين أنا وأنتِ
فزتِ
أنا الطيف الفائز
..........
بين الخطوة والباب
شبابيك
شناشيل بلا أنتِ
شبابيك
أنتِ
بين الخطوة والباب
...........
أيسر همي شديد
أنتِ همي
ويسري
أحتضنه حتى النهاية
...........
يا زمن
أبكي حتى النهاية
النهاية زمنٌ
ضاع وسط الطريق
............
هجرت السفن
أشرعة بلا ساريات
تتقمص الهروب
ليل أشرعة
مهاجر
...........
طال الأنتضار
رحلت الأغاني
هاجرت الحناجر
الغناء حزن وبكاء
هنا حطت القافلة






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الزائر الجني
- صدى حلم
- البعدالضائع
- رايات
- البعد الضائع
- صور حمراء
- ملاذ
- أهداء
- خطوات
- تراتيل
- شطرنج
- محطات
- مراجيح
- دمٌ عاشق
- موتى
- شذرات
- سنوات العمر
- تراب الوطن
- أحلام رجل حائر
- قداح


المزيد.....




- التجمعي كريم أشنكلي رئيسا لمجلس جهة سوس ماسة
- ميركل بعيون شخصيات عالمية نافذة .. في فيلم وثائقي لـDW
- دنيا سمير غانم تزور قبر والدتها في أول جمعة بعد الأربعين
- أول صورة للفنان المصري كريم فهمي بعد إصابته بجلطتين في الرئة ...
- فان دام ينشر صورة قديمة تجمعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين ...
- الاستقلالي كموش رئيسا لجماعة آسفي
- بالصور: الإعلان عن الفائز بجائزة مصور المحيطات لعام 2021
- بالفيديو- المدمرة البريطانية -هافوك- شاهد على التاريخ من تون ...
- بهية اليوسفي.. رئيسة للمجلس البلدي لابن جرير
- الأحرار والبام والاستقلال يتحالفون لتشكيل المجالس المنتخبة


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خيرالله قاسم المالكي - صوت مهاجر