أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألى معلمتي الجميلة إيما














المزيد.....

ألى معلمتي الجميلة إيما


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 6919 - 2021 / 6 / 5 - 08:57
المحور: الادب والفن
    


مشتاقٌ للعودة الى هول كوليج
ولمعلمتي الجميلة إيما
تشرح الدرس ببساطةٍ
وتجعل من الصف جنةً ونعيما
تبسط أعقد مشاكل اللغة
وتوضح الغامض والمبهما
لها مذهبٌ في الحياة رفيعٌ
تمطره علينا
كما تمطر الغيما
تقول أن الحياة جميلةً
عِشها بكرمٍ وكن كريما
صدى ضحكتها في الدرس
تدوي في آذاننا
شدواً رخيما
تحيطنا بمحبتها
كأنها ألأم
أو ألأخت
أو الصديقة
أو الحبيبة
قلبٌ خُلِقَ ليكون رحيما
أشتاق لإيما شوقاً لا حدود له
شوق العطشان لواحةٍ
بعدما داهمه بالصحراء
خطرٌ كان وخيما
أحببت إيما كصديقةٍ
وأحببتها حباً جَماً عظيما
أتمنى أن أرجع لهول
وترجع أيامي
لأتلقى على يد إيما التعليما






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أين الناهقون بحمد أردوغان
- ألى النبع الزلال
- في عيد ميلاد جولي
- أمغادرةٌ أم إستراحة
- أيها ألإسلامي الكوردي
- تجارٌ بدماء ألأبرياء
- ألا يا أيها الساقي 98
- هامش على أفتتاح تلفريك العيد
- تتدفق المشاعر من قلبي
- لا رجاء لنا
- آهٍ لو تنجدني كلماتي
- رسالة إلى أبن شهيد
- أصدقاء الفيسبوك
- سطو
- ما دامت حبيبتي بخير
- شعبٌ مريض ووالٍ مُعافى
- يدوخ ألإله عندما يراكِ
- لولاه ما بلغت سنين فطامي
- أمام نور وجهك ... 2016
- ألا يا أيها الساقي 97


المزيد.....




- مستشار تجمعي بمكناس يتهم شخصيات من حزبه بابتزازه .. والحزب ي ...
- توفى بعد وفاة والدته بشهرين... من هو الفنان المصري إيهاب خور ...
- فرنسا.. العثور على مخطوطات مسروقة للأديب فرديناند سيلين
- أشيد به في فيلم هوليودي كبطل إنساني.. رواندا تحكم بسجن روسيس ...
- شاهد.. فرقة تعزف موسيقى فيفالدي على -كمان عائم- وسط المياه
- الرئيس الفرنسي يفتتح معرضا لروائع الفن التشكيلي الفرنسي والر ...
- اللائحة الكاملة للمكتب الجديد لجماعة سلا
- نائب أوروبي: المغرب شريك -بالغ الأهمية- للاتحاد الأوروبي
- رسالة هلال إلى مجلس الأمن والأمانة العامة تعمم على الدول الـ ...
- التجمع الوطني للأحرار يتصدر رئاسة أكبر عدد من الجماعات الترا ...


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألى معلمتي الجميلة إيما