أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - المنصور جعفر - تأثيل النخبة وعسكرة النخب















المزيد.....

تأثيل النخبة وعسكرة النخب


المنصور جعفر
(Al-mansour Jaafar)


الحوار المتمدن-العدد: 6901 - 2021 / 5 / 17 - 12:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يحاول هذا المقال فهم طبيعة وجود ونشاط "النخبة" وطبيعة عسكرتها في العالم وهي محاولة تحاول تعزيز كثير من أفكار ونشاطات الحرية والسلم والعدالة.


مقدمة:
السبب الرئيس لتمحيص وتأثيل إصطلاح "النخبة" وموضوع "عسكرة النخب" هو محاولة تبديد غشاوات إصطلاح "النخبة" وكذلك التنبيه إلى حالة "عسكرة النخبة"، وإلى أن وجود وفهم مسألتي "النخبة" و"العسكرة" والتعامل معها مرتبط بصراعات طبقية وإعلامية ولغوية،

في جهة صياغة الإصطلاحات والتعبيرات يهم هذا التأثيل إوضاح تأثر إشكالات الصراع الطبقي في مجال اللغة والإصطلاحات السياسية بإنحيازات طبقية أو فئوية في بعض هيئات المعرفة والإعلام الشعبية أو الحكومية أو التجارية وبالتحديد تأثير بعض متزعميها وتفضيلهم إصطلاحات أو تفسيرات سياسية معينة،

في جانب إستقبال الإصطلاحات وتعامل بعض الفئات معها يهتم هذا المقال بالتنبيه إلى تأثر فهمها والتعامل معها بأعمال هيئات الرقابة، هيئات القواميس، دهاقنة البحوث، تحرير المقالات، رأي بعض أصحاب المطابع ودور النشر، ومن ثم إرتباط فهم كل إصطلاح والتعامل معه بصراعات أعرض وأعمق طبقية وثقافية وسياسية إلخ،

يحاول هذا التأثيل تخفيض بعض ترددات وإشكالات فهم إصطلاح "النخبة" وموضوع "عسكرة النخبة" بالتنبيه إلى ظروف وصراعات وإنحيازات طبقية تواشج الكلام عنهما محدثة بعض غشاوته،

الهدف الرئيس للمقال هو تجويد إستعمال إصطلاح "النخبة" وتعبير "عسكرة النخبة" أو مليشينتها، وتبيين بعض المصالح الرجعية والليبرالية المسيئة لفهم الإصطلاح واستعماله تبييناً يقوي الكلام عن الثورة البروليتارية أو بعض صور صناعتها أو الدفاع عنها.


1- إصطلاح "النخبة":

1- طبيعة النخبة:
(أ) النخبة هي المجموعة المهيمنة أو المتحكمة في أهم شؤون هيئة سياسية أو تجارية أو إجتماعية، .. إلخ، وتتكون نخبة إدارة الدولة من أعضاء أهم النخب العسكرية والإدارية والحزبية والتجارية.

(ب) في الهيئة العسكرية والأمنية تتشكل النخبة من أعلى الضباط رتبةً ونفوذاً بناء على ترقيات عيارها الكفاءة الشخصية أو المحسوبية وغالب الظن في الكلام عن أسس ترقياتها هو إقتران متفاوت النسب بين الكفاءة والمحسوبية. ومثل ذلك في الهيات الإدارية لكل مؤسسات التنظيم والحكم في الدولة.

(ج) في الحياة الحزبية تتشكل إدارة الأحزاب من متفرغين من البرجوازية الصغيرة تجار الخدمات (بعضهم إداريين، معلمين، محامين، محاسبين،..إلخ) ومن تجار ووكلاء تجار ومن عسكريين سابقين، ومن أرستقراطية عمال، ونادراً من شبه الإقطاع.

(د) تتكون النخب التجارية من أصحاب رأس المال وبعض خبراء، ومن يفضلونهم لتسيير التجارة وعلاقاتها أو لتأمين أرباحها من خارج الهيئة التجارية كبعض القادة الحزبيين والسياسيين والعسكريين ورجال الدين.
بشكل نسبي يركز هذا المقال على كتلة السلطة السياسية Power Elite ومجموعة أفرادها هي كتلة عناصر وسياسات مرتبطة بأكبر ممولي الدولة وبأكبر مشغلي المجتمع وأبرز أعضاء هيئاته الأمنية والعسكرية.


2- تكون النخب ونفوذها:
نسبيةً، تتكون النخب بإنتقاء فوقي يمارسه كبراء الأمن والإقتصاد والسياسة المتحكمين في المجتمع، ويتحقق هذا التكوين في المجتمعات الرأسمالية بثلاث مراحل:

(أ) مرحلة التأثيرات العامة النشاط الرأسمالي المعيشية السياسية والثقافية الرافعة والخافضة على كل فئة وشرائحها وإبرازه بعض المهمات والهيئات والشخصيات.

(ب) مرحلة تشكيل النشاط الرأسمالي ودوائره هيئات سياسية لكل فئة يرفع دور بعضها ودور بعض أفرادها ويخفض دور أخرى وأفرادها بداية بتضليل في المعرفة والإعلام يقسم الأعمال بشكل يزيد أهمية عمل معين وهيئة له ويبخس أعمالاً وهيئات أخرى. كرفع الأعمال والهيئات الإدارية على الأعمال والهيئات النقابية الإنتاجية.

(ج) مرحلة قيام كبراء الوجود الرأسمالي في أعلى هيئاته الأمنية والسياسية والتجارية والإعلامية بتزكية أو بتعيين أو دعم إنتخاب بعض أفراد شرائح هذه الهيئات الفئوية صاعداً بهم كممثلين له ولشريحتهم وفئتهم لمناصب إدارة بعض الهيئات الرئيسة في الدولة والمجتمع.

من ثم تتكون الهيئة العليا للدولة كنخبة سلطوية Power Elite تتحكم بسلطة الضبط في العلاقات والنشاطات الداخلية الطبقية والإقليمية المعيشية والثقافية للهيئات والفئات الأدنى وتحدد علاقاتها ونشاطاتها الدولية.


3- هدفي النخبة:
الهدف العام لكل نخبة حاكمة هو تأمينان تختلف مهارة كل نخبة في تحقيقهما حسب مهارة النخب الأخرى الداخلية والعالمية التي تتعامل معها:
1- تأمين بقاءها وتجددها الذاتي،
2 - تأمين إستقرار"المجتمع الدولي" ونخبه.

تحافظ النخبة على بقاءها ووظيفتها وإمتيازاتها بإدارة الدولة بصورة معينة ذات نسب دستورية وقانونية متفاوتة من النعومة والخشونة، وفي نفس الوقت يوجب عليها أمل البقاء ودوام الحال أن تستعمل أدوات النعومة وأدوات الخشونة لتكوين وإدارة تصورات الناس إزاءها، بشكل معين.


4- تركيبة النخب وطبيعة أداءها:
يؤثر التشكيل الحياتي لعناصر النخب ونسب وجود هذه العناصر داخل هيئاتها على طبيعة إنجاز هدفها الداخلي وعلى تحقيق هدفها في عالم الدول ومن ثم فأي تغيير في تركيبة النخب ولو بوفاة فرد مهم فيها يؤدي إلى نموء خلل متفاقم في أداءها ينعكس تأثيره سلباً على وجودها في مجتمعات دولتها وعلى الوضع الدولي.

تحقيق البرنامج الدولي لعمل النخبة البرجوازية داخل الدولة كفرض حرية التملك والنشاط التجاري، وتخفيض قيمة العملة الوطنية، وتقوية العلاقات مع إسرائيل، والإرتباط بالمصالح التجارية والعسكرية الأمريكية، يكثف النقمة عليها من فئات الطبقة الكادحة ويفاقم الأنشطة المعادية لها، والتوقف عن هذه الأمور يقوي مكانتها الداخلية لكنه يطيح بمكانتها في العالم الإمبريالي، ويسهل تقدم أفراد آخرين للحلول محلها.



2- عسكرة النخب:
(أ) إنتقاد عسكرة النخب البرجوازية لايعني إن النخب البرجوازية المدنية الفئات أو الرئاسة هي الأصلح للكادحين، فالنخبة العليا للدولة أياًً كانت رئاستها عسكرية أو مدنية هي مجرد شكل لتحكم تماسيح السوق الداخلية و العالمية في معيشة غالبية الكادحين، هي مجرد شكل سياسي لديكتاتورية السوق.

(ب) توضح بعض الإحصاءات والتقديرات ظاهرة زيادة عدد ومهمات الأفراد ذوي الخلفية العسكرية المباشرة في النخب الحزبية السياسية والنخب التجارية (أو لأفراد من أسرهم) في أمريكا وفي كثير من دول العالم الثالث، أما في بريطانيا وفرنسا وألمانيا فتداخل مع المخابرات، وفي إيطاليا نال الشهرة محفل الـ P2.


3- بعض أسباب زيادة العسكرة:
(أ) تأمين الدولة ضد (خطر/عدو) دولي أو داخلي،
(ب) زيادة إنجاز مصالح سياسية وتجارية، أو إجتماعية،
(ج) الخروج من أزمات سياسية عسكرية متداخلة،
(د) ثقافة وآيديولوجيا وإستراتيجية الأمن القومي الشامل.



3- نتائج موجبة لزيادة العسكرة:
(أ) كوادر ضابطة، حاسمة، حيوية، خاصة في الفترة الأولى،
(ب) إنجاز دقيق سريع، مرفق بمكانة إعلامية للحكم وبإرتفاع في الأمال الشعبية،
(ج) ظهور معالم نشاط وسيولة في الحركة الإقتصادية (سرعان ما تتبخر)
(د) كسر التكلس والتناقض في النخب القديمة وإنفتاح كثير من الإنشطة أمام مهمشي النخب القديمة.



4. نتائج سالبة لزيادة العسكرة:
(أ) نموء تكتل أو تمايز داخل كل هيئة أو حزب أو بين بعض الأحزاب أو الهيئات،
(ب) زيادة الإحتكار والإقصاء السياسي، والتحول من حال التنافس إلى حالة الصراع الضاري، ضمن ديكتاتورية السوق وسيطرة كبراءه على معيشة غالبية الكادحين.
(ج) تراخي الضوابط وتفاقم الفساد الإداري والمالي،
(د) زيادة الانقسام الإجتماعي، وتفاقمه في مجالات السياسة والإدارة والمعيشة والإقتصاد والإعلام،
(هـ) بقاء تحكم تماسيح السوق في معيشة غالبية الكادحين وتقوية الحل النخبوي والليبرالي المثالي والحلول الفردية والطائفية والعشائرية ضد الحل الديموقراطي المتكامل.



5. قراءة ختامية:
في البداية تؤدي عسكرة النخب إلى صعود قوي لهيئاتها وحتى لدولها، لكن بنفس هذه العسكرة تنشأ احتقانات في تشكل النخب وفي إمكانات تصحيح عملها. ومن ثم تتواشج الإحتقانات والشخصنة وتتحول إلى صراعات داخل النخب العسكرية وتوابعها، وأزمات في السياسة والإقتصاد وعلاقاتهما الدولية.

بالفعل وبردود الفعل السياسية والفئوية والشخصية وما يواشجها تؤدي زيادة العسكرة أو زيادة عدد ونفوذ أي فئة برجوازية أخرى في النخبة الحاكمة إلى خلل في وزن عناصر الهيئة الحاكمة وخلل في قراراتها وأثارها ومن ثم ينخفض تماسك سياساتها وتماسك المجتمع والدولة.

دخول المجتمع والدولة والحكومة حالة إحتقانات طبقية ذات أبعاد إقليمية وثقافية وفكرية يؤدي إلى تفريغ أو توزيع عفوي أو قصدي لهذه الإحتقانات وأثارها، ففي الدول الإمبريالية تؤدي تناقضات مصالح النخبة إلى حدوث أزمات إقتصادية سرعان ما تتحول أو تحول إلى أزمات دولية، وفي دول العالم الثالث قد تنتهي الإحتقانات إلى إنقلابات أو سفك دماء، وفي الحالتين يؤدي فشل النخب البرجوازية (المعتدلة) إلى ظهور أفكار وتيارات متطرفة.

_________________________________________________________

marxists.org/subject/humanism/mills-c-wright/power-elite.htm

webhome.auburn.edu/~johnspm/gloss/elite_theory.phtml
en.wikipedia.org/wiki/Elite_theory

washingtonpost.com/outlook/2018/12/24/why-power-elite-continues-dominate-american-politics/

foreignaffairs.com/articles/united-states/2021-01-18/real-threat-civilian-control-military
en.wikipedia.org/wiki/Civilian_control_of_the_military

https://relooney.com/NS4053/00_NS4053_140.pdf

notendur.hi.is/gylfason/Inequality%20Undermines%20Democracy%20and%20Growth%204.pdf

google.com/books/edition/The_Policing_of_Politics_in_the_Twentiet/hwTIiGi507cC?hl=en&gbpv=1&dq=british+political+elites+are+intelligent+agents&pg=PA246&-print-sec=frontcover


merit.unu.edu/publications/wppdf/2015/wp2015-056.pdf
scholarship.law.nd.edu/cgi/viewcontent.cgi?article=4789&context=ndlr
annualreviews.org/doi/pdf/10.1146/annurev-polisci-061014-101840
en.wikipedia.org/wiki/Military%E2%80%93industrial_complex

researchgate.net/publication/312947741_What_Accounts_for_Military_Interventions_in_Politics_A_Cross_National_Comparison

core.ac.uk/download/pdf/19523763.pdf
science-dir-ect.com/topics/social-sciences/military-elite
lse.ac.uk/international-development/Assets/Documents/PDFs/csrc-working-papers-phase-two/wp86.2-armies-elite-bargaining-and-statebuilding.pdf
deepblue.lib.umich.edu/bitstream/handle/2027.42/67081/10.1177_002200275700100103.pdf
annualreviews.org/doi/10.1146/annurev.polisci.2.1.211#_i4
en.wikipedia.org/wiki/Civil%E2%80%93military_relations

carnegieendowment.org/files/0410_tran-script-_rothkopf_superclass.pdf
jwsr.pitt.edu/ojs/jwsr/article/download/931/1419/
researchgate.net/publication/350083114_Giants_The_Global_Power_Elite

https://core.ac.uk/download/pdf/19523763.pdf

When Elites Fight: Elites and the Politics of U.S. Military Interventions in Internal Conflicts
core.ac.uk/download/pdf/19523763.pdf

Macrosociology : Four Modern Theorists /
Frank Elwell., Paradigm Publishers 2006

apps.dtic.mil/dtic/tr/fulltext/u2/463188.pdf
apps.dtic.mil/dtic/tr/fulltext/u2/463188.pdf
www1.udel.edu/htr/Psc105/Texts/power.html
marxists.org/subject/humanism/mills-c-wright/power-elite.htm
archive.org/details/c_wright_mills_the_power_elite






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العالم ينوء بتكلفة الجبروت الصهيوني
- من تأريخ الحزبية والإدارة في أميركا
- تأثيل المركز والهامش
- ذوالنارين، معاوية نور
- شعار دولة المواطنة يخفي العنصرية
- .. لمحات من تاريخ السودان جنوباً وشمالاً بعد معاهدة 1972 الآ ...
- نجاح التزوير الدستوري
- ضد البراغماتية
- الثورة قد تؤسس الدولة أو تفشل
- أوليات في حل الأزمة
- كسر الأزمة الإقتصادية
- أي نوع من الدول ستختارها؟
- أي دولة سننتهي إليها؟
- دسترة الثورة، المهنية والصراع الطبقي
- نحو الثورة الإدارية
- نوع الديموقراطية المناسب لمن ؟
- في إختلاف أفعال أمريكا عن أقوالها
- يوسف حسين، الجبل ليس له ضجيج
- من جدليات ثورة 23 يوليو 1952
- الليبرالية والإجتماعية والإشتراكية


المزيد.....




- إحداها بدبي.. قائمة ببعض أكثر المباني إثارة للإعجاب لعام 202 ...
- دولتان أفريقية وأوروبية تنضمان لفئة السفر -عالية الخطورة-
- زعيم كمبوديا هون سين يدعم نجله الأكبر ليخلفه في زعامة البلاد ...
- بالفيديو.. بعد يومين من وفاة مصممها .. مرسيدس تكشف عن سيارة ...
- طائرات إجلاء روسية تعود من أفغانستان
- سد النهضة: ما تأثير الصراع في إثيوبيا على قضيته؟ - صحف عربية ...
- زوجان يتبرعان بمبلغ 125 مليون دولار لمتحف متروبوليتان في نيو ...
- الاتحاد الاوروبي يطلب من موظفيه غير الأساسيين مغادرة إثيوبي ...
- لافروف يحذر من سيناريو -مرعب- في أوكرانيا وبلينكن يهدد بـ-عو ...
- إيران تشترط رفع العقوبات وإسرائيل تطالب بوقف المفاوضات النوو ...


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - المنصور جعفر - تأثيل النخبة وعسكرة النخب