أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سري القدوة - الانتخابات الفلسطينية وممارسة الديمقراطية وتحقيق العدالة














المزيد.....

الانتخابات الفلسطينية وممارسة الديمقراطية وتحقيق العدالة


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 6835 - 2021 / 3 / 8 - 02:57
المحور: القضية الفلسطينية
    



ما بين قرارات اللجنة التنفيذية وخطوات المصالحة الفلسطينية وما وصلت اليه الامور علي الساحة الفلسطينية تكمن الحقيقة الغائبة وهي أننا في وطن نبحث فيه عن وطن وأننا افتقدنا حتى الوطن ومن لا يعرف الحقيقة فهو لا يريد ان يعرفها ويتجاهل الواقع تماما، بكل تأكيد ان الانتخابات الفلسطينية تشكل فرصة لإعادة بناء المؤسسات الفلسطينية وتكوين الانسان الفلسطيني القادر على حماية النهج الوطني والإرث الكفاحي الفلسطينيى مع اهمية إيجاد الاطار السياسي والوطني الجامع وبناء استراتيجية وطنية وإسلامية واضحة على قاعدة مواجهة مخططات الاحتلال وإعادة توجيه المسار الوطني في الاتجاه الصحيح وعدم الخوض في صراعات وتناحرات جانبية ستعيد انتاج الانقسام وتعزز اباطرة الانقلاب الظالم وتكرس نهج وثقافة الهيمنة والتسلط بعيدا عن مصالح الوطن العليا وتلك الحالة التي يعاني منها ابناء شعبنا وما وصلنا اليه من اوضاع مأساوية تكرس منهجية الانقلاب وضرورة وقف تلك المهاترات والانطلاق نحو اعادة انتاج الحركة الوطنية الفلسطينية بكل ما تحتويه من قيم وطنية ومواقف استراتجية واضحة وضخ دماء جديدة والحفاظ على هذا الجيل الذي يتطلع الي ممارسة حقوقه الوطنية وحماية وطنه المسلوب .

ان البحث عن الحقيقة شيء مؤلم ومن لا يعرف واقع شعبنا الفلسطيني في ظل حالة الضياع والانقسام فهو يكون خارج الشعب ولا يحق له التحدث عن معاناة الناس ومشاكلهم فهو يعيش في دنيا وأحلام نرجسية وواقع شخصي يكون فيه بعيدا عن معاناة اهلنا وحصارهم ومشاكلهم فمن يفكر في التجارة بالشعب عبر فرض القيود في ظل الحصار وانعدام ابسط متطلبات الحياة ليبقي هو في موقعه فهو خارج عن الشعب ويجب ان يرحل .

ما من شك ان من يتاجر في هموم الشعب الفلسطيني ويسوق المواقف الكاذبة سرعان ما ينهار ويبقي يمارس الحقد الأعمى وحيدا لا ينتج الا الحقد ويعبث بقدرات الشعب حفاظا عن مصالح شخصية معدمة وبريق لامع هنا او هناك، فهذا هو أخر ما تبقي لهم ان يتاجروا في عذاب الشعب ويتآمرون علي مستقبله، وان لغة التجهيل التي يتبعها البعض هي لغة عابرة علي شعبنا ولا يمكن ان تكون هذه اللغة الا بريقا لامعا سرعان ما ينطفئ ويذهب مع الريح .

ان من سمات الإعلام الأساسية هو المصداقية والوضوح والحيادية وان الانتخابات هي فرصة حقيقية للعودة الي الشعب ليقول كلمته وعندما تتجاهل وسائل الإعلام هذه الحقيقة سرعان ما تفقد ثقة متابعيها وتتحول الي بوثقة فاسدة وصوت وبوق إعلامي فاسد لا يخدم شعبنا ويعزز لغة الانقسام والفرقة ويشعل نار الفتنه ومن يستغل الإعلام ليصنع لنفسه بريق لامع سرعان ما يفقد هذا البريق وتسقط أوراق التوت عن عورته وتكون الحقيقة هي الأساس في التواصل بين أبناء الشعب الفلسطيني .

اصبحنا في زمن نبحث فيه عن السراب ونلهث وراء المجهول، افتقدنا فيه البوصلة وابتعدنا عن المسار السياسي وأصبحت نيران الفتنة تشتعل لتحرق قوتنا ووحدتنا فهناك من يبحث عن تهدئة مجانية مع الاحتلال ويتحكم في مصير الشعب الفلسطيني لمصالح شخصية ومواقف حزبية ضيقة والاستيطان يبتلع ارضنا في الضفة الغربية وشعبنا الفلسطيني يدفع الثمن من وحدته ومواقفه وهؤلاء الباحثين واللاهثين وراء الكرسي ويتاجرون بشعبهم علي حساب مقومات الكفاح والنضال الوطني وانجازات الحركة الوطنية الفلسطينية وتطلعات ابناء الشعب الفلسطيني الحر في اقامة دولة المستقلة والقدس عاصمتها .


سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا أحد فوق القانون
- التحقيق بجرائم الحرب الإسرائيلية انتصار للعدالة الدولية
- القدس قبلة الروح ومهد الحضارة يحاصرها الاستيطان
- المسؤولية الوطنية للفصائل ونجاح الانتخابات الفلسطينية
- الواقع السياسي والمفهوم الوطني للاستقلال الفلسطيني
- الشعب يريد إنهاء الانقسام
- مجزرة الحرم الإبراهيمي وإرهاب الدولة المنظم
- الظلم التاريخي للشعب العربي الفلسطيني
- فلسطين الدولة وإستراتيجية الموقف العربي
- الانتخابات الرابعة لدى الاحتلال ومستقبل نتنياهو
- قطاع غزة أكبر سجن عرفه العالم
- معركة الصمود والثبات ومواجهة الاستيطان
- الاحتلال العسكري الإسرائيلي وتجدد مأساة الشعب الفلسطيني
- تطبيق العدالة وقيم الحق انتصار لإرادة المجتمع الدولي
- التداعيات الأخلاقية للتفجيرات النووية الفرنسية في الجزائر
- مواجهة الاستيطان والتطرف العنصري الإسرائيلي
- الحوار الوطني مخرجات إيجابية بحاجة للتنفيذ
- رحيل الإعلامي عبد الحميد الهمشري صوت فلسطين النقي والحقيقي
- الأهمية الاستراتيجية للحوار الوطني الفلسطيني
- الجنائية الدولية والولاية القضائية على الأراضي الفلسطينية


المزيد.....




- لجنة بالبنتاغون: إنهاء سلطة القادة في منع القضايا الجنسية ال ...
- البرلمان الباكستاني يناقش مسألة طرد السفير الفرنسي
- تخلّص من الدهون الحشوية: أفضل الأطعمة للحد من دهون البطن!
- المحكمة العليا في البرازيل تؤكد انحياز قاض سابق ضد الرئيس ال ...
- موسكو تعلّق على تقرير الاستخبارات الأمريكية حول تهديد سيبران ...
- بريطانيا: وفاة 32 من بين 168 شخصاً أصيبوا بجلطات بعد تلقيهم ...
- راقصات التعري في لاس فيغاس يعدن لتقديم عروضهن بعد عام من الإ ...
- راقصات التعري في لاس فيغاس يعدن لتقديم عروضهن بعد عام من الإ ...
- الإفراج عن محافظ كركوك بكفالة في قضايا فساد
- القيادة المركزية الاميركية: اسلحة جديدة ستكون جاهزة في العرا ...


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سري القدوة - الانتخابات الفلسطينية وممارسة الديمقراطية وتحقيق العدالة