أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أميرة أحمد عبد العزيز - مات المستشار طارق البشري أحد بناة الجسور في الأمة العربية














المزيد.....

مات المستشار طارق البشري أحد بناة الجسور في الأمة العربية


أميرة أحمد عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 6827 - 2021 / 2 / 28 - 01:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


( ما دمنا أحياء ومدركين فلن نعرف اليأس، ولن تهن منا العزيمة عن السعي لاستنباط الحلول، وعر الطريق أم انبسط، طال المدى أو قصر. وهذه الديار ديارنا، نملكها وتملكنا، وليس لنا من شاغل سواها) المستشار طارق البشري

مات المستشار طارق البشري، وفي تلك الفترة العصيبة على الأمة العربية حيث نعيش فترة ردة وحرب عن وعلى الثوابت الوطنية منذ عقود ترجع لعام 1974 واتفاقية السلام بين مصر و(اسرائيل). وأيضا حرب شعواء على كلا من المضمون والهيكل الحضاري للأمة العربية كما يطلق عليهما الدكتور عصمت سيف الدولة، حرب تؤول لفترة أبعد من إتفاقية السلام بين مصر و(إسرائيل) فهي تنتمي للحملة الاستعمارية الثالثة على الأمة العربية كما يطلق عليها الأستاذ المهندس محمد سيف الدولة والتى بدأت منذ 1798 ولم تنتهي حتى يومنا هذا، في تلك الفترة العصيبة نشعر بعمق مصاب الأمة بموت شخصية وطنية مخلصة غزيرة الانتاج من فكر وعمل يهدف لقطع الطريق على الردة في الوطن العربي (غفر الله له وأرضاه وتقبله مع الصالحين) ونسأل الله ألا ينقطع عمله في الدنيا من علم ينتفع به أبناء الوطن العربي والعالم الإسلامي.
في الباب الخامس من الكتالوج الأمريكي لحكم مصر والذي يتناول مشروع عزل مصر عن الأمة العربية والإسلامية والضرب في كل ما يعادي المشروع الأمريكي الصهيوني فكريًا يذكر المهندس محمد سيف الدولة:
(كان المستهدف من هذا الباب هو وعي الناس ومعتقداتهم من حيث هما خط الدفاع الأخير والأصلب عن الوطن)
ولتحقيق الهدف يوضح المهندس سيف الدولة بقوله:
(كانت الخطوة التالية هي تشكيل جيش من المفكرين والكتاب والصحفيين والإعلاميين مهمته توجيه مدفعية فكرية ثقيلة إلى كل ما هو عربي وكل ما هو إسلامي وكل ما هو وطني وكل ما هو تقدمى ) (جيش مهمته تجريد مصر من هويتها التاريخية والحضارية بصفتها جزءًا من كل عربي إسلامي في مواجهة مشروع استعماري أمريكي صهيوني)
وبلفظ واحد وصفهم المهندس سيف الدولة (بالقناصة) هؤلاء الذين يقتنصوا كل ما هو وطني وعربي وإسلامي وتقدمى.

كان يتصدي لهؤلاء القناصة بكل طاقاتهم جماعة وصفها المهندس سيف الدولة في مؤلفه الكتالوج الأمريكى لحكم مصر بأنهم (نخبة من أشرف الكتاب الوطنيين)، وهم يقوموا بدور المصد في ظل واقع عربي مجزأ محتل وتابع وفي ظل أنظمة قمعية ومستبدة وتابعة للأمريكان والخواجات ولكنهم كانوا ومازالوا يعملوا جاهدين ليكونوا هم المصد لمثل هذا العدوان.
كان المستشار طارق البشري أحد هؤلاء المتصدين للقناصة، فهو يلقي بكلماته لتكون حجر عثرة في طريق القناصة وهو يدفع بها لبناء جسور بين أبناء الأمة وخاصة بين التيار العروبي والإسلامي لينشأ جسرًا بينهما يتلاقا فيه نحو طريق يهدف لتحرير الوطن العربي.
وقد كتب المستشار طارق البشري العديد من الكتب والدراسات تحت عنوان رئيس هو (الجماعة الوطنية)، مثل: (بين الاسلام والعروبة، الجماعة الوطنية العزلة والاندماج، نحو تيار أساسي للأمة.... وغيرهم)
لقد كان يري أن الصراع بين التيار العروبي والإسلامي ليس لصالح الأمة العربية والأمة الاسلامية، وأن التياران أصيلان في الوطن العربي لا يستطيع أحدهما أن ينفي الآخر أو يلغيه وأن المستفيد من هذا الصراع بينهما هي الصهيونية، وأعداء الأمة العربية والإسلامية من المستعمرين والخواجات ممن يقيدونا بقيود التبعية، بل هم العامل الأساسي في هذا الصراع وأمثاله، وهم صانعيه وتلك بضاعتهم، وقد أشار لهذه البضاعة بأنها تمثل الفتنة (مثل تلك الفتنة القائمة في الوطن العربي من جراء الصراع بين التيار العروبي والإسلامي).
و نظرا لاهتمام المستشار طارق البشري بفكرة الجماعة الوطنية، فقد عمل على دراسة ما يعوق وحدتها، وله في ذلك العديد من الأبحاث والدراسات، كما لا يغفل دوره في التأريخ والتحليل لأحداث التاريخ التى تؤثر على حاضرنا مثل (سعد زغلول يفاوض الاستعمار، الديمقراطية ونظام 23 يوليو، تاريخ الحركة السياسية في مصر من 1945 إلى 1953...وغيرهم العديد) ذلك إلى جانب دراساته وأبحاثه في مجال القضاء والقانون.

وعن كتاب (تاريخ الحركة السياسية في مصر من 1945 إلى 1953) أذكر أنه كان أول ما لفت نظري لمدى مصداقية المستشار طارق البشري مع نفسه ومع القاريء لكتبه، فحين بدأت في قراءة كتاب تاريخ الحركة السياسية كان له مقدمة كبيرة وكأنها فصل في الكتاب، وأنا شخص لا يهوى قراءة مقدمات الكتب وبالتالي تزعجني المقدمات الطويلة، ولكن وجدت هذه المقدمة تمثل بحث مكمل للكتاب، فقد كانت المقدمة هي مقدمة الطبعة الثانية للكتاب، وكان المستشار طارق البشري يكتب التاريخ ويحلله في كتبه، وقد كان الفارق بين صدور الطبعة الأولي والثانية للكتاب حوالي 10 سنوات مما غير في بعض وجهات نظر كاتبه، وبالتالي غير بعض الشيء في تحليله عن وقت إصدار الطبعة الأولى، ولم يشأ المستشار طارق البشري أن يغير في متن الكتاب للمصداقية واحتراما للقاريء، لذا كتب المقدمة لتبدو كفصل مبتدأ تحت عنوان (مراجعة وتعقيب) وترك متن الكتاب في هذه الطبعة على حاله دون تغيير، حيث اعتبره يمثل تاريخه.
مات االدكتور طارق البشري أحد بناة الجسور في الأمة العربية وأحد العاملين كمصد ضد القناصة المعتدين على حضارة الأمة العربية، وكل يوم يموت واحد من هؤلاء تفقد الأمة من الأذرع الصلبة المقاومة فكريًا والتى تقف حائط صد ضد الصهيونية والتبعية والتفتت. نعم إن أمتنا ولادة ولم تصب بالعقم بعد، ونعم هؤلاء يذهبوا ولكن لا يتركوا كلماتهم منثورة ولكن مكتوبة محفوظة، ولكن كل يوم يقل نشر الأفكاروالكتابات التى تمثل المصد ككتابات المستشار طارق البشري (رحمه الله) والتضييق عليها، في المقابل تعج المكتبات ودور النشر والإعلام بكلمات القناصة وكتاباتهم وأكاذيبهم، فكيف نصل أبناء الأمة وشبابها بكتابات بناة الجسور وعمال المصد حتى لا يقعوا فريسة سهلة للقناصة؟ إنها إحدى المهام التاريخية التي تقع على عاتق كل وطنى مخلص.



#أميرة_أحمد_عبد_العزيز (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في محاولة التغيير الإجتماعي
- ألام الماضى والحاضر
- إنها حياة رائعة (صورة لحياتين)
- فيلم أناس عاديون، 1980
- الرؤية عن بعد عند المثقف الوطني العربي
- بليه – ميلاد أسطورة
- الأمم المتحررة لا تتأفف من صانعي بنيانها الحضاري ولا تتنكر ل ...
- أسس الإشتراكية العربية (عرض لمنهج جدل الإنسان)


المزيد.....




- هنغاريا تحذر الاتحاد الأوروبي من عواقب حظر المنتجات النفطية ...
- الجيش الأميركي يسقط المنطاد الصيني
- المدفعية الروسية الثقيلة تدك الجبهات والجيش الأوكراني يصد هج ...
- وفاة رئيس الوزراء المصري السابق شريف إسماعيل
- جاويش أوغلو: هذا ما ينبغي على السويد فعله لنوافق على انضمامه ...
- حريق هائل في ولاية أوهايو إثر خروج قطار عن مساره
- -ديلي ميل-: غيتس يصف طموح ماسك بالسفر إلى المريخ بأنه -هدر ل ...
- إسرائيل تعلن اعتراض -طائرة صغيرة- في اجواء غزة
- شاهد: تبادل لأسرى الحرب بين روسيا وأوكرانيا برعاية إماراتية ...
- شاهد: الاحتفال بمرور 150 عاماً على انطلاق كرنفال فياريجيو في ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أميرة أحمد عبد العزيز - مات المستشار طارق البشري أحد بناة الجسور في الأمة العربية