أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - أحمد الشركت - تلخيص للمقال الفلسفي ، تحت عنوان : في الممارسة العملية في العلاقة بين المعرفة والممارسة العملية - العلاقة بين المعرفة والعمل - (يوليوز 1937 ) للمعلم البروليتاري ماوتسي تونغ














المزيد.....

تلخيص للمقال الفلسفي ، تحت عنوان : في الممارسة العملية في العلاقة بين المعرفة والممارسة العملية - العلاقة بين المعرفة والعمل - (يوليوز 1937 ) للمعلم البروليتاري ماوتسي تونغ


أحمد الشركت

الحوار المتمدن-العدد: 6819 - 2021 / 2 / 20 - 17:20
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


كانت المادية ما قبل ماركس ، تفصل المعرفة عن طبيعة الإنسان الاجتماعية ، وعن تطوره التاريخي . لهذا لم تستطع أن تدرك تبعية المعرفة للممارسة الاجتماعية ( الإنتاج والصراع الطبقي ).
أما المادية الجدلية ، فتقر بأولوية نشاط الإنسان في الإنتاج ، ويشكل أهم نشاطاته العملية الأساسية ويحدد ممارساته الأخرى ، النشاط في الصراع الطبقي والحياة العلمية والفنية إلخ ،{ ففي المجتمع الطبقي يعيشى كل إنسان كفرد من أفراد طبقة معينة ، ويحمل كل نوع من أنواع التفكير دون استثناء طابع طبقة معينة. }
حسب الماركسية ، فالنشاط الإنتاج في المجتمع يتطور خطوة فخطوة ، من الأدنى الى الأعلى ، وفِي نفس الوقت لذلك فإن معرفة الانسان بالطبيعة كانت أم بالمجتمع ، تسلك نفس الطريقة ، من البسيط الى المعقد .
وحدها الممارسة العملية الاجتماعية ، هي المقياس في تحديد واختبار ما إذا كانت معرفة الانسان بالعالم الخارجي حقيقة أم لا .
إن النظرية المادية الديالكتيكية ، تنبذ كل النظريات الخاطئة ، التي تفصل المعرفة عن الممارسة العملية . وهكذا قال لينين { أن الممارسة العملية أعلى من المعرفة (النظرية ) لأنها لا تمتاز بصفة الشمول فحسب ، بل تمتاز كذلك بصفة الواقع المباشر }

ولكن كيف تنبثق المعرفة الإنسانية من النشاط العملي ثم تعود لتخدم النشاط العملي ؟
سيتضح هذا في تتبع عملية حركة تطور المعرفة في علاقتها بعملية حركة تطور الممارسة العملية الاجتماعية .
إن الإنسان يمر في عملية الممارسة الاجتماعية بمرحلتين أساسيتين :
- مرحلة المعرفة الحسية
- مرحلة المعرفة المنطقية

إن الانتقال من مرحلة إلى مرحلة يتم عبر الاستمرار في الممارسة العملية الاجتماعية ، ومن خلال تكرار العملية باستمرار يحدث تبدل/ قفزة في ذهن الإنسان ، تحول كمي / كيفي في عملية المعرفة ، وتمتاز المرحلة المنطقية من المعرفة ، بإدراك جوهر الأشياء وكليته وروابطه الداخلية ، عكس المرحلة الحسية من المعرفة ، فهي تحل سوى مظاهر الأشياء وجزئياته وروابطه الخارجية .
إذا استثنينا شرط العبقرية ، إن النجاح الذي أحرزته نظرية ماركس وإنجلز ولينين وستالين يعود الى مساهمتهم شخصيا في ممارسة الصراع الطبقي والتجربة العلمية في زمانهم ، هذا هو الشرط الأساسي .
من خلال المساهمة الفعلية العملية في الكفاح الذي يهدف إلى تغيير الواقع ، يكتسب المرء المعرفة العلمية المباشرة ، إذا أردت معرفة نظرية الثورة يجب عليك أن تعيش وأن تنخرط في الثورة .
لكن من المستحيل للمرء أن يجرب كل شيئ في الحياة العملية . ومعظم معارفنا تعود إلى العهود القديمة والبلدان الأجنبية ، أي معرفة غير مباشرة .
إن معرفة الإنسان تنقسم إلى قسمين :
التجربة المباشرة
التجربة غير المباشرة
إن المعرفة ككل لا يمكن أن تنفصل عن التجربة المباشرة .
ليس بمادي من ينكر الإحساس وينكر التجربة المباشرة وينكر المساهمة الشخصية في الممارسة العملية التي تهدف الى تغيير الواقع .
وفق المادية الجدلية عن المعرفة ، لا معرفة منطقية بدون المعرفة الحسية ، والمعرفة الحسية في حاجة إلى التطور إلى معرفة منطقية .
وهل تتوقف حركة المعرفة عند هذا الحد ؟
إن المسألة البالغة الأهمية ليست في معرفة قوانين العالم الموضوعي ، بل هي في تطبيق هذه النظرية في تثوير الواقع ،
فالنظرية من وجهة نظر الماركسية هي مهمة ، وتتجلى أهميتها في قول لينين { لا حركة ثورية بدون نظرية ثورية }
إن النظرية تبدأ من الممارسة العملية ، والمعرفة النظرية التي يتم اكتسابها من خلال الممارسة العملية يجب أن تعاد إلى الممارسة العملية مرة أخرى ، إن أكثر أهمية للمعرفة هو الانتقال من المعرفة المنطقية الى الممارسة العملية .
إن وجهة النظر الأولية والأساسية في نظرية المعرفة ، هي الممارسة العملية ، وهي مقياس الحقيقة ، لقد أصاب ستالين لما قال { ان النظرية تصبح عديمة الهدف إذا لم ترتبط بالممارسة العملية الثورية ، وكذلك شأن الممارسة العملية فإنها ستصبح ممارسة على غير هدى إذا لم تنر طريقها نظرية ثورية .}
إن عملية حركة المعرفة ، تنطلق من المعرفة الحسية إلى المعرفة المنطقية ، ومن المعرفة المنطقية إلى المعرفة الحسية عليا ، ومن المعرفة الحسية عليا إلى المعرفة المنطقية عليا ، وهكذا دواليك ، تتكرر العملية بشكل لولبي تطوري من الأدنى إلى الأعلى ، من البسيط إلى المعقد ، من أحادي الجانب إلى عدة الجوانب ، من المظهر إلى الجوهر ، وهكذا تتعمق عملية حركة المعرفة عبر الممارسة العملية الإجتماعية .
إن المثالية والمادية الميكانيكية والانتهازية والمغامرة ، تتميز جميعها بفصل التفكير الذاتي عن الواقع الموضوعي ، وفصل المعرفة عن الممارسة العملية .
إن النظرية الماركسية اللينينية لم تختم الحقيقة ، بل تعتبر أن تطور كل عملية محددة ضمن نطاق عملية التطور العام المطلق للكون هو تطور نسبي .
إن معرفة الناس بكل عملية محددة أثناء مرحلة معينة من التطور لا يمكن أن تكون سوى حقيقة نسبية في مجرى الحقيقة المطلقة اللامحدود . إن مجموع الحقائق النسبية التي لا حصر لها يشكل الحقيقة المطلقة .
إن عملية النشوء والتطور والفناء في الممارسة العملية الاجتماعية ،هي عملية لا متناهية ، وهي كذلك في عملية المعرفة .
{ إكتشاف الحقيقة عبر الممارسة العملية ، وتطوير الحقيقة عبر الممارسة العملية مرة ثانية ، وهكذا تتكرر العملية إلى ما لا نهاية له ، ومع كل دورة يرتفع مضمون الممارسة العملية والمعرفة إلى مستوى أعلى ، هذه هي كل النظرية المادية الديالكتيكية عن المعرفة ، وهذه هي النظرية المادية الديالكتيكية عن وحدة المعرفة والعمل .}






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العمال في القبور والباطرونا في القصور
- فلنرفع عاليا راية الحزب الشيوعي الثوري بالريف الأحمر -المارك ...
- أهم المقولات اللينينية - لينين - حول المسألة القومية وحق الأ ...
- أهم المقولات اللينينية - لينين - حول المسألة القومية وحق الأ ...
- أهم المقولات اللينينية - لينين - حول المسألة القومية وحق الأ ...
- الجمهورية القديمة البورجوازية أم الجمهورية الجديدة الثورية
- مغرب الصمود والمقاومة
- ما حدث في السودان ليست ثورة ، إنما هي إنتفاضة شعبية عفوية رئ ...
- يا رفاقي /اتي في الكفاح والسلاح ، إلى متى؟
- المسكوت عنه جزئيا أو كليا في بيان 30 غشت 2019 - بيان حول طبي ...
- مسيرة الوفاء للمعتقلين والشهداء أم مسيرة الخيانة للمعتقلين و ...
- عشاق التكتيك عبد الله الحريف وحمة الهمامي في نقد الموقف مما ...
- الحسيمة الحمراء تحت الحصار الطبقي الرجعي
- فبلاد العياشة
- شاعلا يا رفيق / ة
- الماركسيون المزيفون وكيف يشوهون الماركسية(عبدالسلام أديب نمو ...
- العنف الرجعي الممارس على الحركة الطلابية المغربية
- الشهيد القائد الوطني الأممي الشيوعي الثوري الماركسي اللينيني ...
- البديل الجذري من الشجاعة إلى التخاذل_المغرب_


المزيد.....




- الFNE تجْديد الاحتجاج على إغلاق باب الحِوار وتدعو لمزيد الضغ ...
- نتنياهو يتجه نحو معارضة حكومة يسارية
- القضاء الإسباني ينفي استدعاء زعيم جبهة -البوليساريو- على خلف ...
- حكومة ذي قار: تم الاتفاق على اطلاق سراح جميع المعتقلين المتظ ...
- السجن لقيادي بمنظمة بدر لاعتدائه على متظاهرين
- تنعي الحركة التقدمية الكويتية فقيدها الرفيق صالح محمد المورج ...
- بالصّور || ألآف الكولومبيين يشاركون بمسيرات منددة بالسياسات ...
- البيشمركة: مقاتلو حزب العمال شنوا هجوما على قواتنا في سيدكان ...
- تركيا تطلق عملية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني شرقي البلاد ...
- المحرر السياسي لطريق الشعب:ما هكذا يقطع دابر الكوارث!


المزيد.....

- استعادة الإرث الثوري لروزا لوكسمبورغ / ماري فريدريكسن
- السيرورة الثورية في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط: حصيلة ... / الاممية الرابعة
- الاستعمار الرقمي: هيمنة متعددة وعنيفة / أحمد مصطفى جابر
- الشيوعية الجديدة / الخلاصة الجديدة للشيوعية تشتمل على التقيي ... / ناظم الماوي
- دفاعا عن المادية / آلان وودز
- الإشتراكية والتقدّم نحو الشيوعيّة : يمكن أن يكون العالم مختل ... / شادي الشماوي
- الممارسة وحل التوترات فى فكر ماركس / جورج لارين
- الثورة المُضادة في المَجَر عام 1956- خطاباتها وأسلحتها (6) / مالك ابوعليا
- كتاب ذاتي طافح بالدغمائيّة التحريفية الخوجية – مقتطف من - - ... / ناظم الماوي
-  الثورة المستمرة من أجل الحرية والرفاهية والتقدم لكل البشر - ... / عادل العمري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - أحمد الشركت - تلخيص للمقال الفلسفي ، تحت عنوان : في الممارسة العملية في العلاقة بين المعرفة والممارسة العملية - العلاقة بين المعرفة والعمل - (يوليوز 1937 ) للمعلم البروليتاري ماوتسي تونغ