أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أحمد بدر الدين - من كريسبر ليوجينيا ياقلبي لا تحزن














المزيد.....

من كريسبر ليوجينيا ياقلبي لا تحزن


أحمد بدر الدين
كاتب وباحث، ومدرس فلسفة، ومحاضر تنمية بشريه

(Ahmed Badr Eldeen)


الحوار المتمدن-العدد: 6817 - 2021 / 2 / 18 - 09:23
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يوم جيدًا للاسترخاء والموت..
والبداية دائمًا تنبثق من العدم..

يقول أرسطو " إفراط التوقي أول موارد الخوف"؛ وأقول أنا لا تبالي أن كنت ستموت غدًا مازلت تشعر بنسمات الهواء الأن، ومازالت ذكريات الأمس تراودك كل وقتٍ وحين..

لكن الخوف الأن ليس مما نعلمه بل ما نعلم جيدًا أننا نجهل كيفية إخضاعة لقوانين صارمه تستطيع الأستحواذ عليه..

في يوم الحادي عشر من نوڤِم أقوم بإرتداء قلادتي المهداه إليّ من صديق، ناظرًا تحت القبة السماوية الهائلة، متسائلًا كيف ترأنا النجوم المتلألأة الأن.. هل مجرد سرب من الأحجار نحوم في الكون السرمدي؟!
أم الآلهة ؟!..

محاولًا أستنشاق نسمات الهواء العليل في مساء هذا اليوم الساحر، الذي تتقاتل بداخلي سربٌ من زخم الأفكار الصاخبة..
رأيت خواطر أفكار من عالم المُثل الأفلاطونية، تتشكل من خيوط، ووميض.. لتنبثق من العدم..

عام 2067..
ليس هناك معني للسنة..
لكن المعني الكارثي هو ما ستؤول إليه الأمور..
تطور رهيب في عالم الچينوم للقضاء علي الفيروسات، لكن لم يتوقف هذا الأمر علي التلاعب الچيني الذي سيكون بعنوان ( أصنع طفلك)، أو حتي ( صناعة السوبر مان )، الذي لن يموت بسبب التطور العلمي الذي وصل إلي ما يسمي "بما فوق الجينوم" وهو مجموعة من المركبات الكيميائية التي تستطيع أن تخبر الجينوم ما الذي يفعله. ويحمل الحمض النووي DNA في الجسم معلومات لبناء البروتينات وتكون هذه البروتينات مسؤولةً عن عدد من الوظائف في الخلية...

وهذا ما نظرت إليه الفلسفة التطبيقية من جانب مخاطر نادوا بها الفلاسفة في العصر الحالي، ومنها " اليوجينيا " يفهما البيولوجيون على أنها تطبيق علم الوراثة البشرية على المشاكل الاجتماعية( الانتخاب الصناعي).

بعدما عرضنا في مقال منفصل كيف رغب "توماس مالتوس" في صناعة الأزمات والحروب للقضاء علي نصف البشر، حتي يعيش المتبقي مستمتعًا بالموارد الطبيعية، نحن سنكون علي مشارف أختيار سلالة أعلي وهم سيصبحون الآلهة وسلالة سيطلق عليهم ( المنحطين جينيا).

الجدير بالذكر أن لليوجينيا تأصيل تاريخي من أول " أفلاطون " صاحب أول رؤية لتربية أناس فضلاء وتحسين السلالات في دولته المثالية، وفي العصر الحديث " جالتون " هو مقترح برنامج تحسين البشر.

تخيل معي عزيزي القارئ عالم ليس هناك أي تصنيف طبقي، ولا حدود بين الدول..
عالم يحكمه الآلهة والعبيد..
وليس من حق ( المنحطين جينيا ) التكاثر، أو التعليم، أو الوصول لمكانة ووظائف مرموقه، بل ليس من حقهم الحياة..

هيا بنا عزيزي القارئ لنستعرض بعض الشواهد الخطيرة علي أثر اليوجينيا.

» قوانين التعقيم اليوجيني التي أعلن عن دستوريتها في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1927م.

» ألمانيا النازية حثت على تعقيم بضع مئات الآلاف من الناس، وساعدت في التمهيد لمعسكرات الموت فالأقوى كما يقول هتلر لابد أن يسود على الأضعف ولا يمتزج معه حتى لا يضحي بعظمته و (لن يجد في هذا قسوة إلا الضعاف).
وهناك الكثير.. عزيزي القارئ..
ربما ستندرج بهذا الأمر تحت خانه المنحط جينيا، وربما أبناءك..
ربما هذا أرث..
الآن يجب أن تحذر جيدًا من التجارب التي قريبًا سيقومون بها..
ربما العالم ما هو إلا حظيرة حيوانات تخضع للتجارب..
ربما سيأتي دورك، أنتبه



#أحمد_بدر_الدين (هاشتاغ)       Ahmed_Badr_Eldeen#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -كريسبر- كاس9- CRISPR–Cas9 والحل ضد الكورونا وما سيأتي
- - الأديان السماوية - -2-
- - الأديان السماوية - -3-
- المنطق مش منطق ( 2 )
- عبد الحليم حافظ أول لاأدري في مصر
- ما لا تعرفه عن طاليس
- البروليتاريا بين قبضتي الرأسمالية واللومن بروليتاريا -اللومب ...
- المنطق مش منطق ( 1 )
- - الأديان السماوية - -1-
- سِفرُ الهُبوط..
- من السماء إلي جحيم الجنس (1)
- الشخصية(2) personality
- الشخصية (1) personality
- الانتحار ودوركايم
- هل الشعراوي لا ينطق عن الهوي ؟
- الأغتراب
- مصر مش هبة النيل
- أنا أفكر إذًا الشيطان موجود


المزيد.....




- تحويل الرحلات القادمة إلى مطار دبي مؤقتًا بعد تعليق العمليات ...
- مجلة فورين بوليسي تستعرض ثلاث طرق يمكن لإسرائيل من خلالها ال ...
- محققون أمميون يتهمون إسرائيل -بعرقلة- الوصول إلى ضحايا هجوم ...
- الرئيس الإيراني: أقل عمل ضد مصالح إيران سيقابل برد هائل وواس ...
- RT ترصد الدمار في جامعة الأقصى بغزة
- زيلنسكي: أوكرانيا لم تعد تملك صواريخ للدفاع عن محطة أساسية ل ...
- زخاروفا تعليقا على قانون التعبئة الأوكراني: زيلينسكي سيبيد ا ...
- -حزب الله- يشن عمليات بمسيرات انقضاضية وصواريخ مختلفة وأسلحة ...
- تحذير هام من ظاهرة تضرب مصر خلال ساعات وتهدد الصحة
- الدنمارك تعلن أنها ستغلق سفارتها في العراق


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - أحمد بدر الدين - من كريسبر ليوجينيا ياقلبي لا تحزن