أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - محمد حسين الداغستاني - عام جديد خال من الانتهاكات ضد الصحفيين














المزيد.....

عام جديد خال من الانتهاكات ضد الصحفيين


محمد حسين الداغستاني
صحفي وشاعر وناقد


الحوار المتمدن-العدد: 6815 - 2021 / 2 / 16 - 12:07
المحور: الصحافة والاعلام
    


استبشر الصحفيون خيراَ عندما أقر البرلمان العراقي بعد جهد جهيد قانون حقوق الصحفيين رقم 21. لسنة 2011. لما احتوته من مواد مهمة خاصة تلك التي تقضي بإلتزام دوائر الدولة بتقديم التسهيلات للصحفي لإداء عمله ، وضمان حقه في الحصول على المعلومة، وعدم مساءلته عما يبدي من آراء، وعدم التعرض لأدوات عمله ومعاقبة كل من يعتدي عليه أثناء أدائه لعمله.

بعد مرور عشرة أعوام على تشريع القانون فلا يزال تطبيقه يصادف صعوبات وعراقيل جدية ، فهناك غياب تام لحماية الدولة للصحفيين، ووقوفها دون حول ولا قوة أمام الانتهاكات التي تطالهم وخاصة المستقلين منهم والذين يبدون آراءً قد تخالف قناعات الجهات المهيمنة على الوضع العام مما يمنح صحافة الحكومة والأحزاب والتيارات فرصة الأستفراد بالمواطن وضخ سيل من الآراء والأفكار والأخبار والتقارير المنحازة للعقائد أو البرامج السياسية التي تتبناها مقابل قمع الرأي الآخر ، وحرمان الصحفي من بيئة آمنة لممارسة وظيفته المهنية والقيام بدوره الرقابي والنهوض بمسؤوليته التأريخية تجاه شعبه .

وبإستعراض واقع الصحافة والاعلام في العراق خلال العام المنصرم فإنه وفق التقريرالسنوي للمنظمة الدولية (مراسلون بلا حدود) الصادر في 14 كانون الأول 2020 فإن التصنيف العالمي لحرية الصحافة أدرج العراق في المركز 162 (من بين 180) دولة ، كما أكد التقرير ذاته على كون العراق واحداً من أخطر خمسة بلدان في العالم بالنسبة للصحفيين إضافة إلى المكسيك وأفغانستان والهند وباكستان ، كما أكد المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين مصرع إثنين من الصحفيين في البصرة برصاص مسلحين مجهولين فيما لا يزال مصير عدد من الصحفيين المخطوفين مجهولاً وهذا مجرد غيض من فيض لعدم إتساع المجال لسرد كل الانتهاكات، ومع ذلك فإن ما تم ذكره يشكل محصلة مؤسفة تبين جسامة الانتهاكات التي مورست في العام المنصرم ضد الصحفيين فضلاَ عن تفاقم حالات الاعتداء الجسدي عليهم وتحطيم أدوات عملهم واختطافهم أو تهديدهم وحرق ومهاجمة المؤسسات الصحفية والإعلامية المختلفة التي يعملون فيها ، وكتم الأصوات الداعية إلى محاربة الفساد وإنتشال الدولة من أزماتها بل وحتى إغتيال العديد منهم تحت مبررات مختلفة من قبل جهات مجهولة (معروفة) .. وقد تصاعدت هذه المظاهر مع إشتداد التظاهرات الشعبية ضد الفساد وإهدار المال العام والمطالبة بضرورة تأمين فرص التعبير الحر والمستقل للصحفيين والجدية في ملاحقة الجناة والمعتدين واعتماد الحزم لوقف العنف ضدهم بكافة أشكاله وتوجيه القضاء للإعلان عن نتائج التحقيقات القضائية المتعلقة بالكشف عن قتلة الصحفيين والجهات التي تقف وراء تغييبهم عن ساحات عملهم بالتزامن مع الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في الأول من تشرين الأول من العام 2019.

ان الحكومة العراقية مع الدخول إلى العام الجديد، تواجه إختباراَ حقيقياَ لمصداقيتها
ومزاعمها الخاصة بحرصها على توفير الأمن والأمان والاستقرار للمواطن العراقي و للمجتمع، وعليها بهذا الشأن أن تتعامل بصدق وحرص مع أهمية وقف الانتهاكات ضد الصحفيين ومؤسساتهم . وإعادة الروح الى قانون حقوق الصحفيين ، والمبادرة إلى تشكيل هيئة مستقلة للصحافة والاعلام، تتولى توفير كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي للصحفي لكي تؤمن ديمومة وإستمرار وسائل إعلامية وطنية، وحيادية، ونزيهة لا صلة لها بالمحاصصة وهيمنة الاحزاب والتيارات وذلك لكي توفر للمواطن حق الاطلاع على الحقيقة من خلال افساح أجواء الحرية وإحترام الرأي الآخر في سياق التأكيد علي حرية التعبير، والعمل على ترجمة تطلعات الناس المشروعة، ووضع المعالجات الحاسمة لمشاكلهم واحتياجاتهم وهمومهم المتراكمة .

قد لا يختلف عامنا الجديد عن سابقاته فيما يتعلق بإستمرار الانتهاكات ضد الصحفيين إن لم يكن أسوء ، وقد يكون أمنياتي في أفضل الأحوال مجرد حلم، لكن ليس على الحلم ضريبة !!



#محمد_حسين_الداغستاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محنة الصحافة المستقلة في العراق
- قراءة في كتاب (المفصل في تاريخ إِربل) فرادة في التأ ...
- توق التغيير لمجابهة تحديات المكان... قراءة في مجموعة ثمة ما ...
- لكي تحقق الثورة الشبابية أهدافها النبيلة ؟
- قراءة في مجموعة (قصائدي تطفح ليلاً ) للشاعر الدكتور فاروق فا ...
- حصة المكونات الوطنية في المناهج الدراسية في العراق
- في طريقي حيث لا أنتِ
- وجعي يتشظى !
- قيامة أيوب
- حوار لا تنقصه الصراحة مع ... الفنانة التشكيلية العالمية فاطم ...
- الحلم
- أزمة توليد الطاقة الكهربائية في العراق
- الشباب ... الرمز والثقافة الشاملة
- أصداف البحر
- التحديات الاستراتيجية في مرحلة ما بعد داعش
- مسؤولية الدولة والحركات السياسية في تعزيزالسلم الأهلي في الع ...
- 14 قصة قصيرة جداً في الحب لجليل القيسي
- جليل القيسي و قصصه القصيرة جداً و أنا !
- الرائد الراحل الشاعر إسماعيل سرت توركمن ومجلة صدى كركوك الري ...
- غرباً صوب جنينة الله الصغيرة


المزيد.....




- -فيضانات كارثية- في ولاية آيوا تجبر السكان على الإخلاء.. بعض ...
- ??مباشر: صحة غزة تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الإسرائيلي إ ...
- زعيم المعارضة الإسرائيلية ينتقد تصريحات نتنياهو بشأن -صفقة ج ...
- بعد تحقيق عامين.. نتانياهو يتلقى تحذيرا رسميا بـ-قضية الغواص ...
- بعد الأمطار القياسية.. حاكم دبي يعلن عن مشروع بمليارات الدول ...
- ما هي قصة الشاب المغربي الذي تطوع للقتال مع الجيش الأوكراني ...
- شمال قطاع غزة يسجل حالات -تسمم وسوء تغذية ومجاعة تلوح في الأ ...
- موسكو تعلن استدعاء السفيرة الأمريكية: أبلغناها أن واشنطن تتح ...
- وزير خارجية اليونان: تهديدات حزب الله ضد قبرص غير مقبولة على ...
- الأمن الماليزي يعتقل ثمانية أشخاص يشتبه في تخطيطهم لهجمات إر ...


المزيد.....

- السوق المريضة: الصحافة في العصر الرقمي / كرم نعمة
- سلاح غير مرخص: دونالد ترامب قوة إعلامية بلا مسؤولية / كرم نعمة
- مجلة سماء الأمير / أسماء محمد مصطفى
- إنتخابات الكنيست 25 / محمد السهلي
- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - محمد حسين الداغستاني - عام جديد خال من الانتهاكات ضد الصحفيين