أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام عدنان البياتي - البقرة والخنزير














المزيد.....

البقرة والخنزير


هشام عدنان البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 6799 - 2021 / 1 / 26 - 21:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عالم الحيوان واسع ومتشعب يشمل انواع لاتعد ولاتحصى من الاسماء المعروفة وغير المعروفة على كوكب الارض .. والتي كان لها دور كبير في ديمومة الحياة البشرية .. من حيث المأكل والمشرب والخدمات المقدمة من بعضها وطرق الاستفادة منها بشتى الوسائل .. و الاعلام كان له نصيب من هذه الاستفادة واستغلالها في برامج ترفيهية وعلمية واكبر مثال برنامج ناشيونال جيوغرافيك الذي نال شهرة واسعة في هذا المجال .. وللعلماء دور لايقل اهمية بأستغلال الحيوانات من حيث الدراسات والتشريح وإجراء البحوث العلمية على الكثير منها ولو اطلنا الحديث في هذا المجال فلن تكفينا موسوعة كاملة للدخول في تفاصيل الفائدة والاستغلال . اليوم سنتطرق لموضوع يخص حيوانات كان لها أثر كبير في عالم السياسة وانعكاسها على الانسان ولماذا تم اختيار هذين الحيوانين بالتحديد واقصد البقرة والخنزير .. ففي خضم انشغال الدول بالحروب والاقتصاد ووسط زحام الامور العقائدية .. وتعقيدات الحياة من تطوير تكنولوجي و امتلاك الأسلحة النووية واعتبارها اهم الاسلحة التي يتم السيطرة بها على العالم او ترهيب الجهة المقابلة لها بألقوة والتسلط ، كانت هناك امور تغافل عنها سكان الارض هي قيام منظمة تعود لجهات سياسية خفية تبنت نشر فايروس خطير تؤثر فيه على مجموعة معينة من المجتمعات التي من المتوقع ان يكون لهادور في التأثير القوي على تلك الفترة وجعلها تنشغل بخطورة الامر . لتبدأ تلك المنظمة بالبحث عن المناطق الاكثر استقرارا في الكوكب وتفعيل نوع من الخطر يختص بهم ويكون الاختيار على مناطق محددة دون الاخرى .. ففي ثمانينيات القرن الماضي كان ظهور مرض جنون البقر من الاحداث الكبيرة والمرعبة التي بدأت المنظمة سياستها بالضغط على مجموعة بشرية خاصة تكون هي المتضررة والمرعوبة اكثر من غيرها وفق مباديء دينية ودنيوية بأعتبار ان مستهلكي لحوم البقر هم من ابناء ذلك المكون .. وعليه اذاً يفترض بهؤلاء الانشغال بهذا الامر واتخاذ التدابير اللازمة للوقاية والحذر .. ليأتي من بعده بفترة عشرين سنة او اكثر بقليل حدث تاريخي مرعب ولكن للطائفة الاخرى المشاركة بهذا الكوكب من المكون الاخر وهو انفلوانزا الخنازير وينشغل الطرف الاخر بتلك الفاجعة باعتباره هو المستهلك الاكبر لهذا الحيوان فعليه لابد من الانشغال بذلك الامر الخطير .. وليس للطرف السابق تأثير بهذا الحدث .. وبين هذه وتلك تحاول المنظمة خلق امراض وفايروسات اقل خطورة وشمولية لتغطية الموضوع مثل الاسماك والطيور والدجاج .. وفي نفس التوقيت بين الاثنين وبعد اكثر من عشرين عاما يظهر لنا فايروس شمولي لكوكب الارض كوفيد 19 او كورونا .. وتبدأ الصراعات السياسية والقوى الكبرى بأختراع المضاد الحيوي لتلك الخلية والتي لايمكن ان يقال عنها انها لعبة سياسية .. فهي بالفعل فايروس حقيقي ولكن دوره في الظهور وكيفية انتشاره او السيطرة عليه و مبدأ الإستفادة من هذا الموضوع سياسيا هو بيد تلك المنظمة .. حيث جاء دور اللقاح وبدات الاشاعات تتناقل بين الناس وعن طريق العلماء والمكتشفين ان المادة المعطاة للشخص هي عبارة عن شريحة رقابية توضع داخل جسم الانسان تأثيرها وفاعليتها تدوم مئة عام وذلك لغرض المراقبة الشمولية لكل المنتمين للكوكب وتكون هذه المنظمة هي المسيطر الوحيد عليهم استخباراتيا وموقعيا .. وبهذا تكون عملية القتل والاجرام والسيطرة على البشر قد اخذت طابع الحداثة وعنصر الاستيلاء على مقدرات الناس والتحكم بمصير الكوكب .. معتمدة بذلك على مبدأ الصراع من اجل البقاء مأخوذة من عالم الحيوان .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,234,931,155
- حان القطاف


المزيد.....




- رأي.. بشار جرار يكتب عن تداعيات تقرير خاشقجي على علاقات واشن ...
- -مكان يُعرف للانتحار-.. تحقيق بعد العثور على جثتين في جرف صخ ...
- تحقيق استقصائي لـCNN.. كيف تحوّل احتفال ديني إلى مذبحة دموية ...
- الولايات المتحدة تسلم اليابان أمريكيين متهمين بمساعدة كارلوس ...
- رأي.. بشار جرار يكتب عن تداعيات تقرير خاشقجي على علاقات واشن ...
- محكمة تونسية تفرج عن سجينين بالخطأ
- روسيا: مناعة القطيع قد تتشكل لدى المواطنين في أغسطس المقبل
- سياسي إيطالي بارز: على الاتحاد الأوروبي التفاوض مع روسيا بشأ ...
- واشنطن وسيئول تتشاوران حول السياسة الأمريكية الجديدة تجاه كو ...
- بيلاروس تعلن المرشحة السابقة لرئاسة البلاد مطلوبة للقضاء


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام عدنان البياتي - البقرة والخنزير