أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - عامر هشام الصفّار - جولة في صحافة لندن ليوم الأحد 24 كانون ثاني 2021















المزيد.....

جولة في صحافة لندن ليوم الأحد 24 كانون ثاني 2021


عامر هشام الصفّار

الحوار المتمدن-العدد: 6797 - 2021 / 1 / 24 - 20:35
المحور: الصحافة والاعلام
    


ها هي صحف لندن اليوم تعكس حال البلاد وهي تواجه مشاكلها العديدة وغير المسبوقة هذه الأيام وفي جبهات متعددة.. فهناك أولا وباء فايروس الكورونا والذي سبّب أزمة غير مسبوقة في نظام الصحة البريطاني، أضافة لما نتج عنه من آلاف الوفيات حتى أن جريدة اليوم تقول أن الرقم سيصل خلال هذا الأسبوع الى 100 ألف حالة وفاة بين البريطانيين وفي مختلف المقاطعات في البلاد. ثم أن هناك الدعوات التي تتصاعد من قبل السياسيين المؤثرين في أسكتلندا وممثلي الشعب هناك بنيّة العمل على أنفصال وأستقلال مقاطعة أسكتلندا عن المملكة المتحدة.. حيث يعتقد الأسكتلنديون أن البريكست وما نتج عنه من خروج بريطانيا من الأتحاد الأوروبي والسوق الأوروبية المشتركة قد أثر سلبا على أقتصاد أسكتلندا بالذات، حيث أن الأسكتلنديين أنفسهم قد صوتوا عام 2016 بعدم الخروج من أوروبا.
قال نائب المستشار الطبي لرئاسة الوزراء، البروفيسور جوناثان فان تام، في صحيفة صنداي تلغراف، إن الأشخاص الذين حصلوا على لقاح Covid-19 لا يزال بإمكانهم نقل الفيروس إلى الآخرين ويجب عليهم الأستمرار في أتباع قواعد الإغلاق وألتزام بيوتهم. وردًا على الأنتقادات التي وجهت من كبار الأطباء حول موضوع المسافة الزمنية الفاصلة بين الجرعة الأولى والثانية من اللقاح، يسأل عما إذا كان يجب على الأشخاص الموجودين في قائمة المعرضين للخطر الانتظار لفترة أطول للحصول على جرعتهم الأولى حتى يتمكن الشخص الذي تلقى حقنة من اللقاح من الحصول على جرعة معززة. ويقول أن التوصل الى لقاح هو أنجاز علمي كبير يشعرنا بالفخر، ولكن هذا لا يعني أن الوباء قد ينتهي قريبا، وأن على الأشخاص الذين تم تلقيحهم الألتزام بقواعد الوقاية الصحية المعروفة .
وذكرت صحيفة "الناس" أن تأخير اللقاح الثاني لفيروس كورونا يشكل "أكبر مقامرة" لبوريس جونسون رئيس الوزراء.
في حين ذكرت صحيفة الصنداي تلغراف إن وزارة الداخلية تدعم خططًا للعائلات البريطانية العائدة من عطلاتها في الخارج لتعويضهم مقابل قضاء 10 أيام في فندق المطار والذي يخضع لحراسة مشددة. وتقول الصحيفة إن المحادثات جارية بالفعل مع عدد من الفنادق، بما في ذلك مالك فندق هوليداي إن لتسهيل هذا الأمر.
وتقول صحيفة إندبندنت إن من المؤكد أن الحكومة ستوافق على خطط الحجر الصحي يوم غد الأثنين، لكن "المعركة" ستنتهي بالتوصل الى حل لسؤال فيما إذا كانت ستشمل هذه الخطط جميع الركاب أو فقط أولئك العائدين من البلدان عالية الخطورة.
وتزعم صحيفة الغارديان أن الوزراء يواجهون "خلافًا متفجرًا" بعد الإبلاغ عن أكثر من 500 حالة إصابة بفيروس كورونا في مكاتب أجازات السياقة أو (دي في أل اي) في مدينة سوانسي الويلزية. وتشير الصحيفة إلى أنها قد تلقت شكوى تفيد بأن العمال قد طُلب منهم إيقاف تشغيل تطبيقات الأختبار والتتبع على موبايلاتهم. ولكن الدائرة المختصة تصر على أنها تتبع جميع نصائح الحكومة الويلزية للحفاظ على مكاتبها آمنة، وتقول إن الأرتفاع في الحالات قبل عيد الميلاد حدث عندما كانت معدلات الإصابة مرتفعة محليًا.
وتعتقد صحيفة صنداي إكسبريس أن رئيس الوزراء سيواجه "تمردًا كبيرًا" في مارس/آذار المقبل إذا لم يبدأ في تخفيف قيود الإغلاق. وتقول الصحيفة إن نواب بارزين حذروا من أن أعدادا كبيرة قد تصوت ضد محاولة بوريس جونسون تجديد سلطات الطوارئ الحكومية لمدة ستة أشهر
ومع تزايد عدم اليقين بشأن موعد تخفيف القيود، يعرض رسام الكاريكاتير آندي ديفي زوجين يائسين في صنداي تلغراف محاطين بكتيبات وأوراق عطلة تتحدث عن امتدادات الإغلاق في غرفة المعيشة. يقترح الزوج: "ماذا عن المعهد الموسيقي - أسمع أنه جميل في يوليو".
ومن البي بي سي:
صنداي تلغراف نشرت تقريرا لكبير مراسليها باتريك سويار بعنوان "علماء يشككون بدلالة الأرقام التي ترجح أن السلالة الجدية أكثر فتكا".
ويقول سويار إن علماء بارزين عبروا عن شكوكهم في دلالة المعلومات التي نشرتها الحكومة بشأن خطورة السلالة الجديدة لفيروس كورونا التي أكتشفت في بريطانيا مقارنة بالفيروس الأصلي كما طالبوا بالتريث حيت يتم نشر الأرقام والإحصاءات بشكل كامل قبل أستخلاص النتائج.
ويضيف سويار أن الإحصاءات التي نشرها رئيس الوزراء البريطاني الجمعة 22 كانون ثاني الحالي في مقر الحكومة في لندن أظهرت من النظرة الأولى أن نسبة الوفيات بين المصابين بالسلالة الجديدة ربما تكون أكثر من نظيرتها بين مصابي الفيروس الأصلي بنسبة تقترب من 30 في المائة.
وينقل الصحفي عن العالم المختص بالأوبئة مايك تيلدسلي قوله "لقد فوجئت بالأخبار التي أعلنوها في المؤتمر الصحفي لأنه يبدو أن عدد الضحايا أزداد بين المصابين بالسلالة الجديدة إلى 13 شخصا من بين كل ألف مصاب مقارنة بعشرة من بين كل ألف مصاب بالفيروس الأصلي وهي زيادة طفيفة".
ويوضح سويار ان هذه الأرقام بين أصحاب الفئة العمرية التي تزيد عن ستين عاما بينما يرتفع العدد بين المصابين فوق سن الثمانين لتصبح فرصة الوفاة بسبب مضاعفات الإصابة نحو 100 شخص من بين كل ألف مصاب مقارنة بثمانين وفاة فقط بين مصابي الفيروس الأصلي أما بين الذين تتعدى اعمارهم 90 عاما فزادت أعداد الوفيات إلى 270 وفاة بين كل ألف مصاب بالسلالة الجديدة من 200 فقط بين كل ألف مصاب بالفيروس الأصلي.
ويقول الصحفي إن الزيادة في نسبة الوفيات بين المصابين ممن هم في الأربعينات من العمر زادت بشكل طفيف من 2 من بين كل ألف مصاب إلى 2.5 عند مقارنة خطورة السلالة الجديدة بالفيروس الأصلي.
الإندبندنت نشرت تقريرا لويليام يانغ بعنوان "ووهان بعد عام من بدء وباء كورونا".
يرصد الصحفي مظاهر الحياة في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي الصيني التي بدأ منها وباء كورونا قبل عام واصفا كيف تكتظ الحافلة بالركاب المسرعين للتوجه إلى أعمالهم بشكل طبيعي يشبه ما كان يحدث قبل الوباء باستثناء أقنعة الوجه التي يرتديها الجميع بشكل مستمر خارج منازلهم منذ بدأت خبرتهم القاسية بالفيروس.
وكشف يانغ أن أصوات الموسيقى ترتفع الآن في وسائل المواصلات في المدينة كما يتحدث الجميع بصوت مرتفع وذلك خلاف ما يحدث في السابق حين كانت تبدو الحياة الاجتماعية في وسائل المواصلات العامة ميتة وصامتة.
ويشير يانغ إلى أن الناس في ووهان قضوا شهورا طويلة في حظر تام وإغلاق وكانوا ممنوعين من الخروج من منازلهم ضمن إجراءات مواجهة تفشي الوباء وبقي الوضع كذلك منذ الثالث والعشرين من يناير/ كانون الثاني 2020 إلى أبريل/ نيسان حين قررت بكين تخفيف إجراءات الحظر بعد تراجع أعداد المصابين.
ويضيف الصحفي أن أرتداء أقنعة الوجه أصبح جزءا من الروتين اليومي للسكان طوال العام الماضي كما أصبحت أيضا عمليات الكشف عن درجة الحرارة بأستخدام ماسحات الجبهة أمرا معتادا أيضا، ويكشف كذلك عن أن سكان المدينة تعلّموا الكثير خلال فترة الإغلاق التي سبقوا فيها بقية العالم وأصبحوا الأكثر استعدادا على الإطلاق لمواجهة أي موجة تفش جديدة للوباء.
وتشير أفتتاحية صحيفة أخرى إلى الحكومة البريطانية، طالبة منها أن "تصحّح الإخفاقات" في ما يتعلق بأستجابتها لفيروس كورونا.
وترى الصحيفة أن "المستشفيات المكتظة والوفيات اليومية المرتفعة للغاية هي ثمن أخطاء الحكومة"، مع ذلك هي تقول إنه "لا يزال بإمكان الوزراء العمل للحد من الخسائر".
وفي ضوء وجود 40 ألف مصاب بفيروس كورونا في المستشفيات في المملكة المتحدة، حيث يدخل مريض كل 30 ثانية إلى المستشفى ويموت أكثر من ألف شخص كل يوم، ترى الصحيفة أنه على الحكومة أن تتعلم من أخطائها.
وأضافت الأفتتاحية أن "الجمهور قد دفع بالفعل تكاليف الإغلاق المتأخر والأسترخاء في عيد الميلاد"، داعية الحكومة إلى إصلاح أخطائها عبر وضع حد لـ"إحجامها عن تشديد القواعد بسرعة كافية، والإصرار المتهور على تخفيفها بسرعة كبيرة".
وتقول الأفتتاحية أيضاً أن "الفشل الرئيسي الآخر يتمثل في الأعتماد العكسي للحكومة على الرسائل العقابية - مثل الإعلان عن غرامة قدرها 800 جنيه إسترليني لمن يحضرون الحفلات الكبيرة"، مشيرة إلى أن هذه الطريقة "تسمح للحكومة بتجنب معالجة المشكلة الحقيقية" خصوصا أن عدم التواصل بشكل جيد مع الناس سيجعلهم يستمرون" في أستغلال فرصهم عندما لا يفهمون المخاطر بشكل كامل، أو عندما لا يستطيعون القيام بخلاف ذلك، أو عندما يجبرهم رؤساؤهم على ذلك".
وتدعو الصحيفةالحكومة إلى "تجربة أشكال أخرى من الدعم للعزل الذاتي، بما في ذلك توفير السكن، لخفض أنتقال العدوى بين الأسر".
وتختم الصحيفة بالقول إنه "كان لدى الوزراء شهور للتفكير في العديد من هذه الخيارات. إنه لأمر محبط أنهم حتى الآن يقاومون التعامل بها. لكن لا يزال بإمكانهم تصحيح إخفاقاتهم - ويجب عليهم ذلك".
عزل البلاد، على المدى الطويل، جنون
بدورها، تناولت صحيفة التليغراف في أفتتاحيتها أزمة وباء كورونا في بريطانيا وخاصةموضوع إغلاق الحدود والتي وصفته بـالخطوة "غير المحسوبة"، معتبرة أن "الاجراءات، بمجرد فرضها، يصعب الرجوع عنها".
وتساءلت الصحيفة "إذا كنت على أستعداد لعزل البلد في حال أحتمال تسلل نوع جديد من فيروس كورونا، فمتى تكون مستعدا لإعادة فتحه؟".
وترى الأفتتاحية أن "إغلاق حدود المملكة المتحدة دون أستراتيجية، ثم إعادة فتحها في نهاية المطاف قد يبدو أمرا شعبويا بشكل سطحي، ولكن إذا كانت الحكومة ستسلك هذا الطريق، فحذار: لقد وقعنا على العديد من القيود وليدة اللحظة فقط لنجد أنه سيكون من الصعب رفعها لاحقا".
ويقول المقال إن "فكرة عزل البلاد هي، على المدى الطويل، جنون. ومع ذلك، فإن هؤلاء الوزراء الذين يضغطون من أجل إغلاق الحدود يشعرون بالرعب من الأتهام بأن المملكة المتحدة لم تغلق بما يكفي في وقت سابق".
ويضيف المحرر أن "هذا جزئيا نتيجة لميل الوزراء إلى أن يكونوا تكتيكيين لا استراتيجيين، للرد على الأحداث بدلا من التحدث إلينا بصدق حول الموازنة بين الأمن والمخاطر التي سيتعين علينا في النهاية القيام بها".
وختمت الصحيفة بالقول إنه "خلال أسئلة في المؤتمر الصحفي الأخير لرئيس الوزراء يوم الجمعة 22 كانون ثاني الحالي، أشار أحد أفراد الجمهور من بريستول إلى أن السلالات الجديدة من فيروس كورونا من المرجح أن تشكل تهديدا دائما، لكن حظر السفر ليس سوى إجراء مؤقت"، متسائلة "لماذا لا ندير التهديد بشكل أقل ضررا مثل التحديث الدوري للقاحات - كما نفعل في موسم الإنفلونزا السنوي".






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فايروس الكورونا ..والسلالة الجديدة
- الحالة السكانية في العراق.. وماذا بعد؟
- رحيل عالِم عراقي: الأستاذ الطبيب فاروق حسن الجواد في ذمة الخ ...
- جولة في صحافة لندن ليوم الأثنين الرابع من كانون الثاني 2021
- صحافة لندن لهذا اليوم الجمعة الأول من كانون ثاني/يناير 2021
- لقاح أكسفورد المجاز..أسئلة لابد منها
- فيروس الكورونا والطفرة الوراثية.. حقائق وتساؤلات
- ورحل جون لوكاريه.. أفضل كاتب بريطاني والرافض لأحتلال العراق
- لقاح الكورونا.. بين الطب والسياسة
- ماذا قالت صحف لندن في عطلة نهاية الأسبوع 28-29 نوفمبر 2020؟
- العالِم العراقي الجليل د. علي المياح في ذمة الخلود
- صحف لندن هذا الصباح الجمعة 27 نوفمبر/ تشرين 2
- لقاح أكسفور ضد الكورونا .. هل هو اللقاح الذي نبحث عنه؟
- جائزة البوكر لأفضل رواية مكتوبة بالأنكليزية 2020
- صحافة لندن ليوم الأربعاء 18 نوفمبر 2020
- لقاح آخر جديد لزيادة مناعتك ضد الكورونا
- أول حوار علمي مع العالم الذي صنّع لقاح فايروس الكورونا.
- جولة في صحافة لندن ليوم الخميس 29 اكتوبر
- ماذا في صحف لندن لهذا اليوم.. الأحد ٢٥ أكتوبر ..؟
- ماذا في صحف لندن لهذا اليوم.. الخميس 22 أكتوبر ..؟


المزيد.....




- الحرب في أفغانستان: مخابرات الولايات المتحدة تشك في صدق المز ...
- واشنطن وطوكيو تعارضان أي محاولات لتغيير الوضع الراهن في بحر ...
- مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان السعودية بشأن إنهاء الصراع في ...
- البرهان: لدينا علاقات أمنية واستخباراتية وثيقة مع واشنطن
- محمد بن زايد يعزي الأمير تشارلز في وفاة والده
- بكين تحذر اليابان والولايات المتحدة من -تقويض المصالح الصيني ...
- صحيفة: بومبيو وزوجته كلفا موظفي الخارجية بتنفيذ مطالب شخصية ...
- الجيش الإسرائيلي يستهدف مواقع للفصائل الفلسطينية في غزة لليو ...
- فرنسا.. 4 وفيات جديدة بسبب تجلط الدم بعد تلقي لقاح -أسترازين ...
- قطر: الكثير من التحديات تعيق السلام في أفغانستان ونأمل في عق ...


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - عامر هشام الصفّار - جولة في صحافة لندن ليوم الأحد 24 كانون ثاني 2021