أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عادل عبد الزهرة شبيب - خلل السياسة الاقتصادية في العراق














المزيد.....

خلل السياسة الاقتصادية في العراق


عادل عبد الزهرة شبيب

الحوار المتمدن-العدد: 6792 - 2021 / 1 / 19 - 10:09
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


خاض العراق غمار صراعات مختلفة خلال العقود الماضية توجت بسقوط النظام في اذار 2003 واحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الامريكية ومواجهة العراق للعديد من التحديات والتي من بينها اعادة بناء مرافق بنيته الاساسية ومؤسساته بعد الحكم الاستبدادي والحروب التي خاضها منذ ثمانينات القرن الماضي وتداعيات الاحتلال الامريكي ومن ثم انعدام الاستقرار السياسي والاعتماد على اقتصاد وحيد الجانب,على النفط الخام في تحقيق ايراداته مع اهمال واضح للقطاعات الاقتصادية الاخرى كالقطاع الصناعي والزراعي والسياحي والتعديني وغيرها مما يشكل خللا كبيرا في السياسة الاقتصادية اذ ان تقلب اسعار النفط العالمية يؤدي الى تقلب صادرات النفط العراقية والتقلب الشديد لإيرادات ماليته العامة كما يحصل هذه الأيام حيث انخفاض اسعار النفط الخام بسبب تداعيات جائحة كورونا , ويخلق الهبوط السريع لأسعار النفط العالمية ازمة مالية داخل العراق لكون موازنته تعتمد على عائدات النفط ويؤدي الى نشوء احتياجات تمويل غير عادية وضرورة ضبط الاوضاع المالية في العراق وسينعكس ذلك بالتالي على نجاحات الاعمار وهذا يتطلب اصلاحا اقتصاديا شاملا وترشيد النفقات العامة وخاصة فيما يتعلق بنفقات الرئاسات الثلاثة المبالغ فيها , والسعي لانعاش نمو القطاع الخاص واصلاح القطاع المالي والمصرفي وتفعيل القطاع الصناعي والزراعي والسياحي والتعديني وزيادة التخصيصات لها في الموازنة الاتحادية ,واستخدام العوائد المالية النفطية في اقامة المشاريع الصناعية والزراعية والاستثمارية ,وتنويع مصادر الدخل القومي وعدم الاعتماد على مادة واحدة وهي النفط الخام واعادة ترتيب اولويات النفقات العامة ومعالجة التدهور الامني وتحقيق الاستقرار السياسي والسعي لجذب الاستثمارات الاجنبية الى داخل العراق لما لها من دور في تحقيق التطور الاقتصادي والعمل على زيادة الانفاق في الجانب الصحي والتعليمي والاستثمار في البنية التحتية. وتشتد الحاجة الى تنويع النشاط الاقتصادي من اجل تحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي على الامد الطويل مع اهمية التشريع القانوني لمساندة عملية الاصلاح الاقتصادي وتشجيع الاستثمار.
وقد لفتت اوضاع الاقتصاد العراقي انظار واهتمام المنظمات العالمية المتخصصة فها هو المركز العالمي لدراسات التنمية في لندن يؤكد في تقرير له عن الاقتصاد العراقي على انتشار الفساد المالي والاداري في مؤسسات الدولة المختلفة الذي يعيق تحقيق التنمية والتقدم ومعاناته من عمليات غسيل الاموال والتقلبات الحادة في اسعار صرف الدينار العراقي والتي تنعكس بدورها على معيشة العراقيين. ووصف التقرير الحكومة العراقية بانها حكومة تصريف اعمال لدفع الرواتب فقط ,فأين هي المشاريع الكبيرة التي حققتها واين هي صناعتها وزراعتها حيث تحولت الى دولة تستورد كل شيء رغم توفر عوامل قيام الصناعة والزراعة فيها.
اما بالنسبة لصندوق النقد الدولي فيرى ضرورة التركيز على وضع موازنات مستدامة تستطيع تمويل الانفاق العام من الايرادات النفطية مع تأكيده على خفض الهدر في الانفاق.
ومن توصيات صندوق النقد الدولي للعراق الحد من التشغيل في القطاع العام والاستثمار العام في البنية التحتية واصلاح القطاع المالي لتأخر العراق في هذا المجال.
فمازال التخبط والفوضى يعمان الاقتصاد العراقي في ظل حكومة غير منسجمة وبرلمان تخلى عن دوره في تشريع القوانين التي تهم المواطنين وعن دوره الرقابي لصالح تكريس امتيازاته ومصالحهم الحزبية الضيقة بدليل ان قوانين مهمة مثل قانون النفط والغاز وقانون التقاعد الموحد وقانون الاحزاب وقانون مجلس الخدمة العامة وقانون الموازنة الاتحادية وغيرها مازالت لم تر النور..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وضع القطاع الخاص العراقي بعد نيسان 2003
- ماذا يعني تحول العراق الى بلد مستورد لكل شيء ؟
- مشروع قانون الموازنة العامة للعراق لعام 2021 هل هو منصف للشع ...
- المخاطر التي تواجه الاقتصاد العراقي وضرورة معالجتها
- ماذا يعني حرق العراق لغازه الطبيعي واستيراد بديله من ايران ب ...
- ما حقيقة العلمانية والدولة العلمانية؟
- بمناسبة اليوم الدولي للتعليم في 24 كانون الثاني / يناير (اثر ...
- بمناسبة اليوم الدولي للتعليم في 24 كانون الثاني / يناير ( من ...
- هل تستثمر فروقات الزيادة في اسعار النفط العراقي في اصلاح الا ...
- البطالة بين اصحاب الشهادات العليا في العراق اهدار للكفاءات ا ...
- من يقف وراء تراجع سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار ؟
- هكذا حال البصرة العاصمة الاقتصادية للعراق وميناؤها الوحيد
- كيف تطورت كوريا الجنوبية ؟ وكيف يمكن للعراق الاستفادة من تجر ...
- تعزيز دور الكومبرادور التجاري والفئات الطفيلية في العراق
- الاقتصاد العراقي أسير تذبذب أسعار النفط العالمية
- هل توجد تنمية اقتصادية - اجتماعية في العراق ؟ وما هي مؤشراته ...
- هل القطاع العام في العراق بحاجة الى تأهيل ؟ وما هو موقف الحز ...
- كيف يمكن تنويع مصادر دخلنا في العراق؟
- من له الدور الأول والأخير في تدمير الاقتصاد العراقي ؟
- الفقر احد الأنجازات المهمة للحكومات العراقية المتعاقبة منذ 2 ...


المزيد.....




- هاتف منافس آخر من نوكيا سعره أقل من 100 دولار!
- السفن الحربية الروسية تعود إلى قواعدها بعد تدريبات واسعة في ...
- إعلان حالة طوارئ جديدة في اليابان قبل 3 أشهر من انطلاق أولمب ...
- شاهد: ماكرون يحضر مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس دي ...
- قناة السويس: شركة تأمين السفينة إيفر غيفن التي جنجت الشهر ال ...
- إعلان حالة طوارئ جديدة في اليابان قبل 3 أشهر من انطلاق أولمب ...
- جاب الخير لـ DW عربية: يجب غربلة التراث الفقهي ولا أؤمن بالف ...
- ألمانيا- اهتمام بمتغير كورونا الهندي وتسارع وتيرة التطعيم
- وفاة عصام مبارك شقيق الرئيس المصري الأسبق
- قمة طارئة لمجموعة الساحل الأفريقي في تشاد بحضور الرئيس الفرن ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عادل عبد الزهرة شبيب - خلل السياسة الاقتصادية في العراق