أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - مريم القمص - حزني فى جولتي مع حتشبسوت جدتي.














المزيد.....

حزني فى جولتي مع حتشبسوت جدتي.


مريم القمص
كاتبة وصحفية واخصائية اعلام تربوي

(Mariam Elkmoss)


الحوار المتمدن-العدد: 6786 - 2021 / 1 / 12 - 11:46
المحور: الصناعة والزراعة
    


ذات يوما خطر ببالى أن أقتحم عقل الملكة حتشبسوت ، ملكة مصر المشعة كالشمس القوية كهيبة الصولجان، وتمنيت أصطحاب مخيلتها لتجوب معى الطرقات والشوارع لتكتشف المتاجر والحانات فى أجواء مصر الحالية وتخيلت وقع تلك المشاهد عليها ،فأذا بها أصيبت بالهلع والحسرة من صدمة ما رأته ، ملكة مصر صاحبة العقلية الأقتصادية الفريدة فى عصر بناة الأهرامات ، ذلك العصر الذى لانملك سواه لنفتخر به, أتخيل إنها ستتوقف كثيراً عند تدهور صناعتنا الحالية وإقتصادنا العقيم ومعمارنا الذى توقف عند سقف الا تطوير، وربما ستسأل أين ذهبت ريادة مصر التجارية والصناعية أين هيبتها المعمارية؟! فهذا ما أجزم به بعد وقع تلك المشاهد،. عليها ثم نظرت إليها بشئ من التضامن الممزوج بالحسرة وقلت لذاتى كيف ننحدر نحن من سلالتك ملكتى ،كيف لجيناتك العبقرية أن تخترق خلايانا، فكيف لحتشبسوت وهى من أحيت التعدين وأنفتحت إقتصاديا مع جيرانها من مصر أرضا صناعية شعارها الدقة والفخامة ،كساعة بيج بن ،أن تتقبل وضعنا الصناعى والتجارة المزرى وتسألت من أين لها أن تبدأ لتعيد هيبتنا الإقتصادية... أين العِمارة فى عصرنا الحالى مقارنة بالمعمار بعصرها ،حيث التصميمات الهندسية الخلابة بإمكانات ضعيفة مقارنة بالهول الحضارى للمعدات الآن، والذى نتج عنه معبد الكرنك بمسلاته المبهره ومسلات الآله أمون والتى يجد فيها ميدان الكونكورد فى فرنسا داعى للإعتزاز حيث توجد الآن، أين منشاتنا الحالية التى تستوعب الإزدحام والإمكانات الأقتصادية الضعيفة، أين المعمارى الذى يصطحب معه لمسات الفن فى تصماماته ،هل لإكتفاء كليات الهندسة بطلابها الصمامين المتفوقين دراسيا منزوعى الحس الفنى كما يرى العديد من الخبراء كالأستاذ سمير غريب مؤسس جهاز التنسيق الحضارى.. أين ريادة مصر فى صناعة الزجاج بعدما كان مصدر الإبهار للعالم كله أين عطور مصر الآخاذة الضاربة بعطور شانيل ملهم الفتيات فى وقتنا هذا ،أين الأثواب الكتانية المرصعة من ثمرة أراضينا المباركة التى كانت تُصدر للصومال وجنوب اليمن صرنا نتباهى بإنتاج الأجانب حتشبسوت جدتى ياأبنة الشمس، التى اشفقت عليها من صدمتها المدوية وفكرت في إنتشالها وانتقالنا للماضى قليلا حتى وصلنا حيث يكون حفيدها الرئيس جمال عبد الناصر ربما تجد فى زمنه ما يعزيها فعصره محطة هامة فى تطوير الصناعة المصرية فقد أهتم كثيرا بمصانع الغزل والنسيج فى عهده معتمداً فى ذلك على إزدهار صناعة القطن فى تلك الأونه القطن المصرى الماس الأبيض والذى كان لوقت قريب فخر صناعتنا يكفى أن نعلم قيمة الرداء القطنى المصرى فى أمريكا وأوروبا لنعلم ما هو الذهب المصرى الأبيض، وهذا ليس غريب على بلاد كانت الرائدة فى عدة صناعات ففراعين مصر أول من عملوا فى الزجاج وأفضل من أبدعوا فى الفخار وانجح من أنتج البردى ،ويبقى تحفهم المعمارى المتجسدة فى المعابد والإهرامات أبلغ حاكى عما وصلت إلية العقلية الصناعية لديهم ..انبهرت جدتى إبنة الشمس قليلا وتمنت ان لم يتنقطع مسيرة عهد الناصر الإقتصادية ونظرت للسماء بذكائها المعهود وعمقها الفكرى المتعارف عليه وبدأت تسرد بنصائح من ياقوت قائلة : ينقص مصر الكثير من عقول واعية تملاؤها المعرفة وقلوب تعشق هذا البلد ترى فى ريادتها كرامتها ،حسنا ًصدقتى جدتى الملكة فنحن نحتاج الكثير حتى نعبر هذا الهزل الأقتصادى نحتاج لتوافر سيولة مالية ودراسة جدوى مرنة تتناسب مع عصرنا المرعب لكى تنجح صناعتنا نحتاج لقلوب رقيقة تستشعر مرارة حياة عامل بسيط يحتاج لدخل يريحه هو وعائلتة ، نحن فى حاجة لقيادة مغامرة ورجال أعمال شرفاء ينظرون بعين الجميع دون أنانية فردية، تهدف لنهضة بلادهم التى أعطتهم الكثير فالنتعامل بشرف فيما يخص التنافس التجارى بإبتكار افكار ووسائل مختلفة،ما الجدوى من تكرار المشروعات فى رقعة ضيقة بحجة،، إن الأرزاق على الله ،، وفى النهاية عادت جدتى للصمت و ترجتنى أعُيدها إلى ما كانت عليه وتركتنى وحدى حبيسة لأفكارى المتسارعة وأنا متسألة بحزن دفين أين ذهب إقتصاد بلادى أنا لا أبحث عن أسباب ولا أضع نظريات أنا فقط أرثى حالة صناعتنا ووضعنا الأقتصادى والحضارى أملا أن يشاركنى آلمى العقول الواعية والأمينة حتى تعود حتشبسوت مرة أخرى راضية .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,160,872,868
- إختفاء الانتيكا فى زمن الأسطورةوحمو بيكا .
- شغف العلم ومذبحة التعليم.
- البابا شنودة ... كاريزما لن تتكرر.
- سطوة السوشيال ميديا وتجاعيد جدي
- المرأة ومعضلة ظل الرجل
- كورونافوبيا بين مطرقة الخوف وسندان الحب
- وسادة عم سالم


المزيد.....




- عزل ترامب وإيران والأوامر التنفيذية.. متحدثة البيت الأبيض تك ...
- تنصيب جو بايدن: كيف تفاعل العالم مع تسلم الرئيس الأمريكي الج ...
- روسيا: واشنطن حولت معاهدة الحد من الأسلحة النووية إلى مساومة ...
- رئيس الوزراء الكندي يشعر بخيبة أمل من أمر تنفيذي لبايدن بشأن ...
- بايدن: ترامب كتب لي رسالة كريمة للغاية ولن أتحدث عن مضمونها ...
- بريطانيون يستغلون ثغرة معلوماتية للحصول على لقاح كورونا
- وزير الدفاع التونسي: عناصر إرهابية تسعى لاستغلال الاحتجاجات ...
- ثلاثة اتحادات ترفض توقيع ميثاق -مبادئ الإسلام- ولوبان تطالب ...
- في أول مصادقة له.. مجلس الشيوخ يقبل مرشحة بايدن لرئاسة الاست ...
- اليمن..الحوثيون يتهمون التحالف العربي بغارات على مناطق سيطرت ...


المزيد.....

- كيف استفادت روسيا من العقوبات الاقتصادية الأمريكية لصالح تطو ... / سناء عبد القادر مصطفى
- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - مريم القمص - حزني فى جولتي مع حتشبسوت جدتي.