أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - زنابق وورد














المزيد.....

زنابق وورد


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 6780 - 2021 / 1 / 6 - 22:22
المحور: الادب والفن
    


النداوة الزنبقة المتغارقةبالأكفان و البراعم الناعسة
شناشيلُ مقفلة بالسباخ
كأسِ ظّلمات تفح خيالات
لم أر سقفًاولا بابًا
لكني رأيت بيدرًا وطيورًا
خفافيش الطفولة مخزونة في قبو الغيب
عذراً هيلوغرام وشيزوفرينية
تعرض في النفق سنة تظهير الاسلاف
كشبح فر من الهاوية
بذرة الهندباء
تعلق بدولاب الريح
أبرم جديلةآذارية بأضلعي
قلبي مرسى
العراق محطة عويل
خارج مقياس رختر
زلزال جيولوجيا النفوس
نعم يعملون تصادم الصفائح التكتونية
ولكن لا أحد يوقفها لو حدث وتصادمت لوحدها
خاط المطر بالغبار قميصًا
ولونه بالدم والسخام
على قارعة اللسان قطع من الليل
وعلى ناصية النسيان قطيع من الغربان
وهنا على عتبة المكان تقطع بالزمان وصال
مساحة وطن الصورة صغيرة ولكن تفاصيلها
لا يسعنا ديوان العبر
تندثر الصور عندما يطول الغياب
وينحت الفراق الذكريات
تكون طروس ودروس
هكذا هي اللقطة الفسيفسائية للكامرة الجوية
وصور الاستشعار عن بعد
حاكورتي أشْتتِ
كلما حَفَلَتِ السماء
النَّافِذَةُ مَحْفِل فَرَاش
فزنابق حبيبتي شَتَوِيُّها
يُضوَّعُ حُضْني دِفْئاً
ويُشعَّلُ كُوخي عِطْرًا
مَأْنُ الكوابس
تثبر مَأْنَة الأحلم
عالق سِياجِ عشقي
أنادي ،عشش فوق كتفي
ديك رمادي من سلالة الغربان
الفجر يطلق نعيقه
تفتح نافذة
تتثاءب وردة
آخر الليل تفتح نافذة
تتثاءب حديقة
مسح كعب عطرها غير المطموش في عطري
تتجعد رائحة المكان إذ يتبخر الوقت
فاجعلوني قميصًا للريح يرفع فوق الأسنة غيمة نداها
إو صحيفة الظاهر ترفعها سيوف مؤول السيميوزيس المكتوم
إو جمجمة معلقة فوق أساطين الجسور
مآسي الحانة كالتابوت
معطوبة اللسان
صاح الديك
شهرزاد تنام
صانعة الألفة الشخصية
كسر بقايا مراياه
تخلق السيرة
وتعيد رواية ما وراء الحكايات
في عوالم ترزح تحته
برازخ ناس الهامش
معي في الحزن يذهب نصف حزني
معي فرحي يصبح فرحي فرحين
الإبداع تسام للملكوت
الصَّبابةِلهيب
واللهيب شوق
أنبياء مروا من هنا بعدد البلاشين
وباضوا فوق العمائر والمنابر النصب
منحو صكوك الغُفران
هنا منازل الرب
هناغلة الوجود
هنا السنابل
هنا الخشاش
وتذاكر الفردوس
غدير الدّمع
هنا عيون الكهف وحلق غار حراء,
ومدونة العشق
ومنبع الفيض الرحمة
الهيكل ساكنًا
كقبر منسي
والمعبد وادعًا
كبركة هجرتها الضفادع




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,413,424
- خمبابا
- أراكِ ..لا أشمكَ* ََُِّْْ
- ج7/مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغداد * ََ
- 11/12مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغداد *
- 10/مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغداد *
- ج4/مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغداد * ََ
- 8/مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغََُُِّْداد*
- 9/مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغداد *
- 5/مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغداد * ِ
- 6/مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغداد *
- 3/مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغداد * ًّ
- 2/مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغداد *
- 1/مناسك الوجوه و دبابير الذهول بين غرناطةو بغداد *
- قبلتها وقبلتني*
- لها
- كُنْتُ
- القرب والبعاد
- ضلال الظل
- حرف من رق حلقة ذكر*
- النقد والمعرفة


المزيد.....




- نصوص مغايره .تونس: نص هكذا نسيت جثّتي.للشاعر رياض الشرايطى
- شظايا المصباح.. الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني والأمان ...
- مهرجان برلين السينمائي الـ71 ينطلق الاثنين -أونلاين- بسبب كو ...
- نصوص مغايرة .تونس. هكذا نسيت جثّتي :الشاعر رياض الشرايطي
- لأسباب صحية.. الرميد يقدم استقالته من الحكومة
- رحيل الفنان الكويتي مشاري البلام.. أبرز أبناء جيله وصاحب الأ ...
- ماردين.. مدينة تركية تاريخية ذات جذور عربية عريقة
- بوريطة في لقاء عقيلة صالح: تعليمات ملكية لدعم حل الأزمة اللي ...
- شاهد: مئات المحتجين المناهضين للانقلاب يتظاهرون مجددا بالعزف ...
- مصدر طبي يتحدث عن تطورات الحالة الصحية ليوسف شعبان


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - زنابق وورد