أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فؤاد أحمد عايش - أُحِبُكِ صديقتي














المزيد.....

أُحِبُكِ صديقتي


فؤاد أحمد عايش
كاتب صحفي ومحلل سياسي أردني

(Fouad Ahmad Ayesh)


الحوار المتمدن-العدد: 6776 - 2021 / 1 / 1 - 17:13
المحور: الادب والفن
    


أنا يا صديقتي نصفُ حكاية … أو ربما نصفُ أنشودةِ خريفٍ سقطت سهوًا من شجرة تفاحٍ لم يتقاسمها آدم وحواء … وهناك … هناك حيث نُسِيَ نصيبي العابث من تعب الزمن … قد بَحَّت حناجر البوح صُراخًا … وأنا أهذي حروف اسمٍ لم أتبينه بعد.

كل أساطيري عادةً ما تنتهي هكذا … يتعطل السردُ لينتحرَ المغزى على حافة النص … فدعيني صديقتي أبدأ كلامي ببعض ألغاز العرب.

هلاَّ أخبرتني كيف تكونين وطنًا وغربةً ؟.
كيف تكونين بعيدةً قريبةً برغم انهزام كل المنافي وكل الصحاري ؟.

اشرحي لي قبل البداية ، قصة آدم وحواء وأخبريني بعض الشيء عما دار فوق ظهر السفينة … سفينة نوح وروح الخيانة.

لا … لا تُصغي لذلك الصوت الذي يعلو بداخلكِ … فقد يكون صداهُ الوجعَ … فألمُ الصديقِ كلَيْلةِ شؤمٍ تقاوم نفسها رغم الصعاب ، وتقرع بكل تأنٍّ طبول الوهن.

كوني صديقتي وإن لم نمشِ سويًّا ونأكل سويًّا ونحلم سويًّا … ولا حتى أخذنا صورةً سويًّا أو شربنا سويًّا ولو كأس نبيذٍ على نخب فعلٍ ماضٍ وحاضرٍ لضميرٍ تائهٍ كشبه الغائب أو المُستتر.

صديقتي ... هلاَّ قرأتِ لي كفّي ؟ ودقّقتِ في تفاصيل الخطوط وقلتِ إنها رمزُ دروبي ، وأن دربي طويلٌ ؟ طويل …؟ ولخصتِه في كلامٍ مُنمّق … وأشعلتِ لي عودَ ثِقابٍ … يُنيرُ طريقي ويحرق كوابيسي على عتبة المنتظَر.

أَعيدي عليَّ قصة بائع الكعك الذي قاوم الظلم ولم ينتصر … أَعيدي عليَّ قصة الحلم الأمريكي … لكن أرجوكِ لا تذكري لي القومية العربية لأن لا التاريخ ولا الجغرافيا قد منحانا فرصةً لعناق القدر.

سأكتفي بحقي الشرعيّ في أن أدوسَ بِلاط الفرح بلحظةٍ واحدة من كل خريف … أغرِفُ من قدحِ المحبةِ عِرجون امتنان … لكل أشيائي المُبعثرة … أكوِّنُ حينًا لعبةَ نردٍ أو لعبةً أُخرى … أَمتطِيني أحيانًا كي أصنع لنفسي أرجوحة حياة.

كوني صديقتي في هذه الليلة وارحلي باكرًا … باكرًا … قبل صلاة الفجر … فهم إن رأوكِ سيقولون عنّا فجرةً زُناةً .. عصينا ولم نستَتِر.



#فؤاد_أحمد_عايش (هاشتاغ)       Fouad_Ahmad_Ayesh#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما بين الإصلاح السياسي والنهج الحالي
- لِننظر في العُمقِ قليلاً
- الشباب عماد الوطن
- الإنتخابات النيابية والإصلاح السياسي
- الأمين العام للحزب الوطني الأردني تكتب
- سياسيّونا وإنْ طالَتْ سِنيُّ البَغيِّ دَهراً فإنَّ حِبالَ فَ ...
- شابوا وعن الحُب ما تابوا
- الحزب الوطني الأردني
- أخطر سبعة كتب على مرّ التاريخ
- ما بين الإنتخابات النيابية والإصلاح السياسي
- ماء الوجه لا يُباع
- ظاهرة التنمُّر
- من وصايا الكاتب السوري فادي عزام لإبنته
- أعمار بعض الدول الإسلامية وأهم إنجازاتها
- آسف ... بالغلط
- الــســيــرة الــذاتــيــة للكاتب الأردني فؤاد أحمد أمين عاي ...
- الحب من أول نظره
- يوم النكبة
- للعظه والعبره
- ما بين الإصلاح والعمل السياسي


المزيد.....




- وفاة مصمم الأزياء الفرنسي العالمي تيري موغلير عن 73 عاما
- تعريب أم سرقة؟ تعرف على الأفلام العربية -المسروقة- من السينم ...
- سنان أنطون يفوز بجائزة الأدب العربي
- صدر حديثاً رواية -أيام ميري الشركسية- تأليف نوران خالد
- بسبب كورونا أوركسترا فيينا تلغي حفلاتها في ألمانيا
- من «احكي يا شهر زاد» لـ«أصحاب ولا أعز».. منى زكي فنانة تمردت ...
- دينا توفيق تكتب : مجتمع المجارى والسينما النظيفة والولاعة ال ...
- مصر.. تحرك قضائي ضد يوتيوبر بسبب فيلم منى زكي المثير للجدل
- وزير التعليم العالي: لا تسامح في ملف -الجنس مقابل النقط-
- الألمانية ليا بلبل تبهر متابعيها بإتقانها اللغة العربية


المزيد.....

- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فؤاد أحمد عايش - أُحِبُكِ صديقتي