أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند أحمد - حاتم عليّ .. ترجَّلَ الثائر..














المزيد.....

حاتم عليّ .. ترجَّلَ الثائر..


مهند أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 6775 - 2020 / 12 / 30 - 10:35
المحور: الادب والفن
    


ربما، العديد منّا شاهد أعمال الراحل الكبير حاتم عليّ، واستوقفتنا مشاهد معيّنة تلامس قلوبنا، وكأنّها تصوّر واقعنا وتتنبأ بما سيؤول إليه مستقبلنا، وما كان عليه ماضيّنا من مآسي، ألا أنّي متيقّن أن الكثير منّا بالرغم من ذلك، وما شاهدناه، لم يتخذ ذلك درساً، مع كمّ المشاهد التي توبخنا عن جمودنا وسكوتنا حيال ما نعيشه، لم نشعر ولو للحظة، أنَّ حاتمنا كان يدق ناقوس الخطر، ليُنبْهنا من غفلتنا، ويخرجنا مما نحن فيه من هوان، لقد كان في كلِّ عملٍ يوجّه لنا الصفعة تلوى الأخرى؛ فهذا التاريخ يتجسد في الزير وطيشه، وثلاثيّة الأندلس في عزها وذلِها، وأما الحاضر فهي أحلام كبيرة، في واقعٍ ذليل تعيس، لا بصيص حلمٍ ولا أمل، وما نراه أن المستقبل كذلك ليس بأفضل حال، وعصيٌّ كرائعته عصي الدمع، إلى أن وصلنا إلى قلم حمرة حيث سنبقى.

بالقوّة الناعمة، لم يرَ بدّاً، على أن يثور ضد كل ما تسبب ويتسبب في جهلنا وانحطاطنا، ضد مجتمع ونظام وعادات.

ولم يستثني الوسط الفنيّ، حيث قاد ثورةً في الدراما السوريّة والعربيّة، يوم بدأ الإخراج، كانت نقطة تحوّل في تاريخ الشاشة العربيّة، يُذكِّر لِمَّ قبل وبعد ظهور حاتم عليّ، أصبح أيقونة، فمن مِن المخرجين له صيته، ومن في حجمه، حيث خرج من تحت عباءته نجوم ومخرجين عظام كان هو سبب نجاحهم. ‏كان الفنان الجامع؛ سيناريست، تمثيل، وإخراج. نادرون هم من يستطيعون تحقيق النجاح الكامل على جبهة واحدة، دون ان يتركوا عيوبا، فكيف وحاتم في كل ميدان له ملاحم سطر من خلالها أروع القصص.

للمثليين الدور البارز في نجاح أيّ عمل، فما يهم المشاهد، هو من يظهر على الشاشة، لا من يقف خلف الكواليس، ‏فكان للممثل دائما حصة الأسد في أيّ عمل، ألا إذا وجد حاتم عليّ أمامه في الإخراج، فهو الوحيد الذي تمرّد وانتفض على العقلية الفنيّة العربيّة، ‏وأستطاع من خلف الكواليس، ودون الحاجة إلى الظهور، أن يسطع بشمسه ليغطي كل النجوم من حوله في أعماله، فيكون هو دائما البطل الحقيقي في وجود باقي الأبطال الممثلين.

حقبة حاتم عليّ هي ثورة قلبت كل المفاهيم الفنيّة، بل كل التوجّهات التاريخية لهذا المجال، وبرهن على أن المخرج ليس مجرّد شخص يقف وراء الكاميرا ويعطي الأوامر، بل هو حجر الأساس والركيزة وصانع النجوم، ‏المخرج في رؤية حاتم عليّ، هو المدرسة التي تخرّج أجيالاً، ليس فقط من الفنانين، بل حتى أجيالاً أكثر وعياً بين المشاهدين.

فبماذا نرثي هذه القامة العظيمة؟.



#مهند_أحمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الم تسمع يا ماكرون المثل القائل: ما جادلت جاهلا إلا وغلبني!!
- أردوغان وماكرون... حرب بالوكالة تلوح بالأفق
- حاكمية سيد قطب و ولاية الفقيه الإيرانية!


المزيد.....




- فنانة سورية شهيرة ترد على فيديو -خادش- منسوب لها وتتوعد بملا ...
- ينحدر صُناعها من 17 بلدا.. مؤسسة الدوحة للأفلام تعلن 44 منحة ...
- المغربي أحمد الكبيري: الواقعية في رواياتي تمنحني أجنحة للتخي ...
- ضحك من القلب مع حلقات القط والفار..تردد قناة توم وجيري على ا ...
- مصر.. الأجهزة الأمنية تكشف ملابسات سرقة فيلا الفنانة غادة عب ...
- فيودور دوستويفسكي.. من مهندس عسكري إلى أشهر الأدباء الروس
- مصمم أزياء سعودي يهاجم فنانة مصرية شهيرة ويكشف ما فعلت (صور) ...
- بالمزاح وضحكات الجمهور.. ترامب ينقذ نفسه من موقف محرج على ال ...
- الإعلان الأول ضرب نار.. مسلسل المتوحش الحلقة 35 مترجم باللغة ...
- مهرجان كان: -وداعا جوليا- السوداني يتوج بجائزة أفضل فيلم عرب ...


المزيد.....

- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهند أحمد - حاتم عليّ .. ترجَّلَ الثائر..