أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - الحزب الشيوعي اليوناني - عن -إعلان لاباز- و ذر -الرماد الاشتراكي الديمقراطي- في عيون الشعوب














المزيد.....

عن -إعلان لاباز- و ذر -الرماد الاشتراكي الديمقراطي- في عيون الشعوب


الحزب الشيوعي اليوناني
(Communist Party of Greece)


الحوار المتمدن-العدد: 6735 - 2020 / 11 / 17 - 09:36
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    



نُشر قبل أيام قليلة، بمناسبة تنصيب الرئيس الجديد لبوليفيا، لويس آرس، ما سُمِّي ��"إعلان لاباز"، و هو نص وقعته "شخصيات من اليسار" و "قادة تقدميون" من 11 بلداً. و من بين التواقيع يبرز توقيع أليكسيس تسيبراس، رئيس حزب سيريزا الاشتراكي الديمقراطي، الذي أدارت حكومته الرأسمالية في اليونان في الفترة 2015-2019. حيث كانت سياسته الهمجية المناهضة للشعب اليوناني، وقمع حقوق العمال والشعب، وقمع النضالات الشعبية، و دحض التوقعات التي أوجدها سيريزا لدى الجماهير، قد أوصلت بحزب الجمهورية الجديدة اليميني إلى الحكم. حيث وجدت الحكومة "اليمينية" الطريق ممهدا من قبل حكومة سيريزا "اليسارية"، سواء من أجل مواصلة السياسة المناهضة للشعب في الشؤون الداخلية كما و في السياسة الخارجية. فقد كان سيريزا اعتنى بتطوير العلاقات الوثيقة مع حكومة دونالد ترامب ، من خلال "الاتفاقية الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية"، التي أعدتها حكومته وصادقت عليها حكومة حزب الجمهورية الجديدة، و التي تنص على مضاعفة عدد و حجم القواعد العسكرية الأمريكية – الأطلسية في اليونان و غيرها.



و بالطبع، فقد كان من بين الموقعين ممثلون آخرون للاشتراكية الديمقراطية القديمة والجديدة، كان قد تم اختبارهم في الإدارة المناهضة للشعب للرأسمالية ضد الشعوب، مثل خوسيه لويس ثاباتيرو (رئيس وزراء إسبانيا الاشتراكي الديمقراطي الأسبق) ، و ديلما روسيف (الرئيسة الاشتراكية الديمقراطية السابقة للبرازيل)، و رافاييل كوريا (الرئيس السابق لإكوادور وأحد ممثلي ما يسمى ب "اشتراكية القرن الحادي والعشرين)، و بابلو إغليسياس ( وزير "بوديموس" الحالي في إسبانيا) ، ولكن أيضاً، انتهازيون مفلسون سياسياً مثل جان لوك ميلانشون (من "فرنسا العصية").



إن النص نفسه ليس أكثر من بيان تبرئة للنظام الرأسمالي. و هو يشوه طابع الأزمة الرأسمالية بالقول إنها سببها هو COVID-19، ويلقي باللوم حصرياً على نسخة الإدارة النيوليبرالية تجاه الفشل الذريع لجميع الحكومات البرجوازية في مجابهة الوباء، و يؤلِّه الديمقراطية البرجوازية ويدين اليمين المتطرف محتفلاً من بين أمور أخرى بانتخاب بايدن في الولايات المتحدة ...



إن ما ورد أعلاه، وإن لم يكن مفاجئاً، فهو يُمثل تحدياً على الأقل، فعلى سبيل المثال نرى توقيع رئيس سيريزا العريض، و هو الذي كانت حكومته قد خفضت مستوى نظام الصحة العامة في اليونان، ولم تفتح أي من المستشفيات التي أغلقت في عام 2013، وخفضت ميزانية الدولة للصحة، و قلَّصت عدد الأطباء و الطاقم التمريضي و أسِرَّة العناية المركزة. إن ألكسيس تسيبراس نفسه، الذي يحتفل بهزيمة ترامب، كان قد وصفه بأنه "خَيِّر بنحو شيطاني" و شارك في جميع مخططات الولايات المتحدة و الناتو في منطقتنا. و بتوقيع تسيبراس، انطلقت اتفاقية بريسبا لتوسيع حلف الناتو القاتل في البلقان. و خلال حكم سيريزا، ضربت الشرطة مظاهرة جبهة النضال العمالي "بامِه" و الحركة الشعبية الذين ناهضوا توقيع اﻹتفاقية اليونانية اﻷمريكية. إن سيريزا الذي يزعم في "إعلان لاباز" عن مناهضته اليمين المتطرف، كان قد حكم لمدة خمس سنوات مع حزب "اليونانيين المستقلين" اليميني المتطرف. و ما ذكر ليس سوى بعض الدلائل لأن القائمة طويلة جداً....

تهدف مثل هذه البيانات وللمرة الألف إلى ذر الرماد في عيون الشعوب، حول دور ومسؤوليات سائر أصناف المديرين "اليساريين" للهمجية الرأسمالية. ومع ذلك، مهما حاولت القوى السياسية للاشتراكية الديمقراطية، كسيريزا، إعادة تقديم نفسها على أنها قوى "مؤيدة للشعب" و "تقدمية" ، فإن الأدلة كثيرة و الخبرة كبيرة. فقد تم تصنيفها و إلى الأبد من قبل الشعب اليوناني والشعوب الأخرى كقوى مناهضة للشعب خدمت بنحو كامل مصالح رأس المال والاحتكارات والإمبرياليين.




#الحزب_الشيوعي_اليوناني (هاشتاغ)       Communist_Party_of_Greece#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنها ساعة الإنذار الإضرابي و الهجوم الشعبي المضاد المنظم!
- الشعب يطالب بوضع النازيين في السجن!
- بيان - دعوة للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني:
- رسالة – فيديو من ذيميتريس كوتسوباس، الأمين العام للجنة المرك ...
- فليُفك حصار العالقين فوراً! فلتغلق موريا، لا لفتح أي مركز اس ...
- اتفاقات مدمجة في المساعي الخطيرة للولايات المتحدة و الناتو و ...
- بيان المكتب اﻹعلامي عن التطورات في روسيا البيضاء
- بإمكان الشعبين و يجب عليهما المطالبة بحقهما في العيش بسلام!
- فليسحب الآن مشروع القانون الحقير المتعلق بالمظاهرات
- اتفاق مُفصَّل على مقاس الطبقتين البرجوازيتين، اليونانية والإ ...
- في المرحلة الجديدة نمضي قدماً مع قدر أكبر من التيقظ، مستفيدي ...
- موقف الحزب الشيوعي اليوناني من خط أنابيب -EAST MED-
- الكلمة الاستهلالية للأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي ...
- رسالة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني بمناسبة يوم أول ...
- الذكرى 150 لميلاد ف إ لينين
- -خطة مارشال الجديدة- عن فكرة الرأسمال الأوروبي -العظيمة-الجد ...
- فليشكِّل الوباء نقطة بداية لمسيرة انقلابية في صالح الشعوب
- نهاية الخرافات والأوهام من أجل مواجهة الحاضر و إعداد الغد
- مداخلة كفاحية للشيوعيين في تطورات مسألة اللاجئين
- فلتتخذ الآن تدابير جوهرية لحماية صحة الشعب و لدعم العمال


المزيد.....




- مراسلة RT: إصابة 3 أشخاص إصابات خطيرة في إطلاق نار على حافلة ...
- استطلاع: ليز تراس تتقدم بفارق 22 نقطة في سباق رئاسة وزراء بر ...
- مصر.. حريق ضخم في موقف الأقاليم شمال محافظة أسوان (فيديو)
- تونس.. قاضي التحقيق يصدر بطاقة إيداع بالسجن في حق متهم ذبح س ...
- مصرع شخصين بحادث تحطم طائرة خفيفة في بيلاروس
- تراجع قياسي لأنهار أوروبا خلف خسائر فادحة
- ما مصير ترامب بعد ضبط وثائق -سرية للغاية- بمنزله؟
- زاخاروفا: الدكتاتورية الليبرالية تنتصر
- مراسلة RT: إصابة 3 أشخاص إصابات خطيرة في إطلاق نار على حافلة ...
- وزير الداخلية الأوكراني يتوقع ارتفاع معدل الجريمة في بلاده ع ...


المزيد.....

- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي
- كرّاسات شيوعيّة - عدد 2- الحزب الشيوعي (الماوي) في أفغانستان ... / حزب الكادحين
- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - الحزب الشيوعي اليوناني - عن -إعلان لاباز- و ذر -الرماد الاشتراكي الديمقراطي- في عيون الشعوب