أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=698673

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ثائر أبوصالح - اللاجئون السوريون وصحوة الضمير الروسي














المزيد.....

اللاجئون السوريون وصحوة الضمير الروسي


ثائر أبوصالح

الحوار المتمدن-العدد: 6730 - 2020 / 11 / 12 - 12:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما الذي يختبئ وراء صحوة الضمير الروسي تجاه اللاجئين السوريين؟
أعتقد أن هناك ثلاثة أهداف تكمن وراء هذه الصحوة المفاجئة للروس، أولاً يريد بوتن أن يظهر الجانب الإنساني لروسيا بعد أن ساهم بقوة في تدمير سوريا وتهجير أهلها ، ثانياً يريد أن يبعث رسالة للقوى العالمية بأنه حريص على تطبيق قرارات مجلس الأمن، فعودة اللاجئين هو أحد بنود قرار مجلس الأمن 2254، ثالثاً والأهم هي محاولة استباقية للانتخابات المقبلة في سوريا في ربيع 2021، فوجود هؤلاء اللاجئين في تركيا ولبنان والأردن وأوروبا سيشكل خطراً جدياً على اعادة انتخاب الأسد من جديد فيما اذا اتيح لهم حق الانتخاب، ولذلك اعادتهم ووضعهم تحت القبضة الأمنية لأجهزة الأمن في سوريا لتتم الانتخابات بنسبة 99% كما كانت تحدث دائماً تؤمن بشكل كامل اعادة انتاج النظام من جديد، واعطائه الشرعية حتى من اولئك الذين تم تهجيرهم من قبله. وفي حال رفض اللاجئون العودة كلهم أو جزء منهم فسيمنع الرافضون من حق الانتخاب بحجة أنهم قد أعطوا الفرصة للعودة ولكنهم رفضوا، ولذلك سيقتصر حق الانتخاب على السوريين الموجودين في سوريا فقط.
ان من يريد أن يعيد اللاجئين السوريين بالفعل عليه أن يؤمن لهم، على الأقل، الأمن والأمان والحد الأدنى من متطلبات العيش الكريم، فاذا كان النظام غير قادر على تأمين هذه الظروف لحاضنته الاجتماعية والسياسية فكيف يمكن له أن يؤمن ذلك للاجئين الذين هجرهم وهدم مدنهم وقراهم. فعودة اللاجئين أمر لا يمكن أن يرفضه عاقل إذا تم بالفعل وفقاً لمعايير الأمن والأمان وتحت رعاية دولية وتم التحضير له واعداد البنية التحتية الملائمة لاستيعابهم في وطنهم من جديد.
ان حل قضية اللاجئين مرتبطة، شئنا أم أبينا، بالحل الشامل للقضية السورية فدول الغرب لن تساهم، كما تقول، في إعادة اعمار سوريا الا بعد انجاز الحل السياسي في سوريا. هذا الموقف الأمريكي-الأوروبي يأتي ليس من باب الحرص عل الشعب السوري وإنما من باب الحفاظ على مصالح هذه الدول ومصالح حلفائها في المنطقة. فأميركا على سبيل المثال تريد أن تؤمن مصالحها ومصالح حلفائها من الأكراد في شرقي الفرات من جهة، وتريد أن تمنع أي تهديد إيراني عبر سويا لإسرائيل من جهة أخرى، ولذلك تربط أمريكا إعادة الإعمار في سوريا بالحل السياسي.
ان النظام الحاكم في سوريا غير قادر على انتاج حل سياسي لأنه وباختصار لا يمكنه أن يتراجع أي خطوة الى الوراء، فكل تراجع يعني بداية انهياره، ولذلك الحل لا يمكن أن يحدث في سوريا الا من خلال توافق دولي يفرض على النظام إعادة حساباته والقبول بالحل السياسي، ولا يبدو ذلك قريبا وفقاً للمعطيات الدولية، وحتى يحدث ذلك ستبقى القضية السورية عرضة للمتاجرة من قبل القوى الدولية لتأمين مصالحها في منطقتنا.



#ثائر_أبوصالح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحلف العلني الجديد
- ثورات الشعوب العربية وأزمة اليسار العربي
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ...
- سيكولوجيا الشر بين النظرية والتطبيق
- الثورة السورية بين الواقع الموجود والواقع المنشود
- إسرائيل وافاق التسوية السياسية مع سوريا
- الأنظمة العربية السياسية بين الدوافع للثورات وسوء إدارة الأز ...
- الديمقراطية وأهم معوقاتها في العالم العربي


المزيد.....




- روسيا: علاقتنا مع أمريكا في حالة يرثى لها رغم تبادل السجناء ...
- رأي.. بشار جرار يكتب لـCNN عن القمم الصينية الثلاث في السعود ...
- رأي.. بشار جرار يكتب لـCNN عن القمم الصينية الثلاث في السعود ...
- محمد بن سلمان: القمة مع الصين تمثل مرحلة تاريخية جديدة في ال ...
- تحرك في مصر بعد وفاة طالبة على يد معلم داخل المدرسة
- -نيولوك- الداعية الإماراتي وسيم يوسف يثير ضجة بمواقع التواصل ...
- مكافأة زهيدة لعامل نظافة أردني عثر على 20 ألف دينار تثير تفا ...
- مجلس الدوما الروسي يبرم اتفاقية تعاون فضائي مع الإمارات العر ...
- طهران: ألمانيا تحرض على العنف والاغتيال في إيران
- بوتين يكشف عن الوقت المحدد للانتهاء من ترميم جسر القرم


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ثائر أبوصالح - اللاجئون السوريون وصحوة الضمير الروسي