أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ال يسار الطائي - ان فاض الماء او شح فهو لعق باللسان














المزيد.....

ان فاض الماء او شح فهو لعق باللسان


ال يسار الطائي
(Saad Al Taie)


الحوار المتمدن-العدد: 6725 - 2020 / 11 / 6 - 13:27
المحور: كتابات ساخرة
    


من الحكايات الشعبية القديمة ان شط الفرات قد شح ماؤه
فهاجت الحيوانات و دخلت في هرج و مرج الا الثعلب
متمدد على الشاطئ لايبالي بشيء ، فقال له الذئب (انت
شبيك الدنيا مكلوبه و انت مسنح ، رد عليه عيني ابو
سرحان ان زادت لق و ان قلت لق ..اي لعق باللسان ..)
الكلام عن القادة العرب او صغار القوم الحاكمين ان صح
التعبير على المستوى الدولي أِذ لا وزن لهم ألا حين الدفع
او التجنيد او خلق الفتن ..
أِن فاز ترامب فالحال هو هو و ان فاز بايدن فما الجديد الذي
سيجنيه صغار القوم فامريكا لن تتخلى عن ذيولها و ستعادي
من يرفض الذيلية و العمالة ، و مقياس الذيلية محسوب بمدى
السير باتجاه التطبيع مع اسرائيل و العداء لروسيا و الصين
و استخدام بعبع ايران الشيعي للترهيب و اللجوء لحضن واشنطن
الدافئ بالنسبة للخليج و ايضا بالنسبة للسنة في الدول التي تدعي
الاسلام دستورا لها ، والحق يقال ان الاسلام لا شان له بالادعياء
سنة وشيعة فالاغلب الاعم منهم في ضلال مبين (تنقسم امتي نيف
و سبعين فرقة كلها واردة النار الا واحدة ..الفرقة الناجية..و التي
ينسبها الجمع الاحمق لهذه الفرقة او تلك) السياسة الامريكية شبه
ثابتة بخطوطها العامة التغيير فقط فيما قد يستحدث من امر محلي
او دولي حينها ستدق اجراس البنتاغون و سي آي أي والكونغرس
(انقذوا امريكا)تمهيدا لعدوان على بلد ما من وراء البحار يبعد آلاف
الاميال عنها و تكشف رائدة الديمقراطية وجهها الحقيقي البشع
و ريحها النتنة التي تزكم انوف من يريد استنشاق الهواء الطلق ....
**
سعد الطائي






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شخابيط
- العبودية ومهزلة الانتخابات الامريكية
- عيارة النسوان و البرلمان
- النشيد الجديد و السمن الحيواني
- للحبيب مثل حظ الحبيبتين
- الدور المناط بالمواطن لبلوغ شرعية السلطة وقوانينها
- الشرعية بين الانقلاب و الثورة و الانتخاب
- كاسك يا وطن
- صوفيٌّ هوايَ
- اخشى جنون الحب
- القطيع
- الصمود
- مهزلة المشرعين
- ثلة الفسوق
- حضارة ام سخرية ؟
- تكلم...
- الجوع كافر يامولاي
- اعجب من العجب
- ردي على غبي سأل عن ثمني
- اليساريون ..ازمة ادراك ام ازمة انتماء


المزيد.....




- حرب المئة عام على فلسطين.. قصة الاستعمار الاستيطاني والمقاوم ...
- كاريكاتير السبت
- رواية -من دمشق إلى القدس-  للروائي يزن مصلح
- إصابة النجمة ميساء عبدالهادي برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. ...
- كاظم الساهر يتضامن: قلوبنا مع شعب وأطفال فلسطين
- 7 أفلام جسدت النضال الفلسطيني في السينما
- سلا.. هجرة جماعية لمستشارين بجماعتي عامر وبوقنادل لحزب الحم ...
- اختيارها مخاطرة... مخرج -المداح- يكشف اسم فنانتين اعتذرتا عن ...
- طرق وحضارات ومدن عريقة.. جدل الهوية والتاريخ في تمبكتو
- انطلاق عرض «صاحب مقام» ابتداءً من الليلة على «المسرح العائم» ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ال يسار الطائي - ان فاض الماء او شح فهو لعق باللسان