أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منار القيسي - أَمِثْلِي يُدَانُ بِحُبِّ الْعِرَاق ..














المزيد.....

أَمِثْلِي يُدَانُ بِحُبِّ الْعِرَاق ..


منار القيسي

الحوار المتمدن-العدد: 6722 - 2020 / 11 / 3 - 16:13
المحور: الادب والفن
    


أَمِثْلِي يُلَامُ بِحُبِّ العراقِ
وَعُتْلٌ زَنِيمٌ أَرَى يُكْرَمُ
.
وَفِي غَفْلةٍ مِنْ شُرُودِ الزَّمانِ
يُجَلُّ الخَؤونُ وَلايُؤثمُ
.
وَيمْسِي الكَفِيْفُ دَلَيْلَ الْوَرَى
وَعُتْمُ الضَّلَالِ أَرَى يُعْلِمُ
.
لِيَطْوِي الأَمَانِي سَرَابُ الْوُعُوْدِ
وَوَجْهَ الصَّبَاحِ لَنَا يُعْدَمُ
.
لقد مُدَّ باعٌ يسوءُ النخيلَ
فضاقَ العراقُ بما يَكْظِمُ
.
وَقَدْ جَرْجَرُوْهُ إِلى غَيْهَبٍ
وَكَفُّ الخُطَاةِ لَهُ تَرْغِمُ
.
وَلَيسَ سِوَاهُ هُنَاكَ الظَّلام
وَفِي كُلِّ فَجٍّ نَبَا يَغْنِمُ
.
وَإِنْ نَازَعَوهُ رثاث الرّعَاعِ
فَفِيْهِ الإِبَاءُ الَّذِي يَشْكمُ
.
وَإِنْ قَدْ تَمَادتْ فلولُ الظلامِ
فَفَيضِ الشِّمُوخِ بِهِ يَعْصِمُ
.
وَكَمْ عَاسَرُوهَا عُذُوقَ النَّخِيلِ
لِفَرطِ سَخَاءٍ بِـهَا , تُرجَمُ
.
وَلَمَّا سَأَلنَا الَّذي والَّذينَ
أَجَابَ العييُّ بما يُبْهَمُ
.
وَفَوقَ الشِّفَاهِ عَلَتْ دَهْشةٌ
أحَقًّا يَسُودُ بِنا أَفْدَمُ
.
لَقَدْ طَوَّقَتْنا نِيوبُ الخطوبِ
وَقَدْ بَانَ ضرسٌ لَهَا يَقْضمُ
.
وَفَوقَ الثُّغُورِ نَمَتْ بَهْتةٌ
وَلَونُ اصفرارٍ سَرَى يَلْثمُ
.
تَدَاعَتْ وَمَا كَانَ فِي وِسْعِها
لِتَجْمَعَ حَرْفاً لَهَا يُفهمُ
.
وَحَتى بَدَتْ نَاشِباتِ الذُّبُولِ
وَضَاقَ الْحَشَى , بِمَا يَعْظمُ
.
وَمَاجَتْ جُوَارِي صُرُوفَ الأَذَى
وإِن ْكَانَ يَبْدو الَّذِي يُوْهِمُ
.
وَلمَّا انتميتُ لحبِّ الْعِراقِ
فَكَانَ الْجَزَاءُ بِهِ أُجْرمُ
.
لماذا أُعَارُ بِحُبَّ العراقِ
أُدانُ وغيري بهِ ينعمُ
.
لِمَاذَا أَعَابُ بِقَدِّ القميصِ
وَمَاكَانَ مِثْلي الَّذي يُؤْثمُ
.
وَمَاكَانَ مِثْلي بِلؤمِ الْحَدِيدِ
ليَعْيَا بقَسْرٍ وَلا يَكْظمُ
.
وَمَا عِيْلَ صَبْرِي بِجُرْحِ العراقِ
اُذَارِي الرِّياحَ وَمَا تَحْطِمُ
.
وَطُهْري يُجَلَّى بماءِ الْحَيَاءِ
أَنَا التبرُ والنَّارُ إِذْ تَصْلَمُ
.
جَريدُ السِّيوفِ رأَيْتُ العِرَاقَ
يَرَدُّ الدَّوَاهِي وَلا يُثْلَمُ
.
يُعِيْرُ الطَّرِيقَ خُطَى الْوَاهِبينَ
وَكَيْمَا النُّجُومُ بِهمْ تُوْشَمُ
**






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غَفْوَةُ النَّوْرسِ
- أدبُ الاغترابِ تجربة الشاعرعلي الدليمي أنموذجاً
- نص نثري /الشرق كتلة التلاشي ..
- قصيدة /(في رِحابِ شَاعرَ الأمّةِ د.مُحَمَّد حُسَيْن آل يَاسِ ...
- مِنْ بَعْدهِ الطّوفَان قَدْ كَانَ ادَّعَى
- المضامين البنيوية في مجموعة الشاعر حسين الهاشمي -صديقنا خط ا ...
- قصيدة/ شعوب الواوا بح...
- قصيدة /هتاف
- قصيدة/لاتغضبي مني
- قصيدة / تائهة
- قصيدة/ لوأنّها
- -توازنات البنية في نص بناء على طلب متفاعلن / قصيدة الشاعر زي ...
- قصيدة / تخاصمني
- -رسائل الى مولانا- ..قضية الحب والغزل وصورة المرأة (قراءة نق ...
- ((الغربة وشعرية الأداء السردي في تجربة الشاعر د.علي حداد))
- قصيدة /على عتبات الفجر
- قصيدة / أغنيات على جسرٍ من الجمر..
- زمنُ الجياع
- قصيدة / مَمْنُوْعَةٌ حُرُوْفنَا..
- قصيدة / قرّبي عينيكِ


المزيد.....




- للا حسناء تدعو المجتمع الدولي إلى جعل التربية على التنمية ال ...
- لغزيوي يكتب: نحن وفلسطين وإسرائيل…مابعد الصراخ والغضب والتخو ...
- افتتاح مسابقة -يوروفيجن- الموسيقية في هولندا
- صدر حديثَا المجموعة القصصية -أسطورة الذكريات- للكاتبة ربا ال ...
- نشر فيديو نادر للفنان عادل إمام في عيد ميلاده
- بينهم الموسيقي الفرنسي يان تيرسين.. نجوم العالم يتضامنون مع ...
- فنان مصري يكشف سرا عن هيفاء وهبي
- الكشف عن سبب وفاة الفنانة نادية العراقية في مصر
- كاريكاتير الإثنين
- محلل سياسي: المساعدات الإنسانية للمغرب تعكس تضمانه المتواصل ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منار القيسي - أَمِثْلِي يُدَانُ بِحُبِّ الْعِرَاق ..