أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - سلام ابراهيم عطوف كبة - اعوام ثقيلة تمر على رحيل الدكتور ابراهيم كبة















المزيد.....


اعوام ثقيلة تمر على رحيل الدكتور ابراهيم كبة


سلام ابراهيم عطوف كبة

الحوار المتمدن-العدد: 6713 - 2020 / 10 / 24 - 16:29
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


في 26/10 تمر الذكرى السادسة عشرة على رحيل الدكتور ابراهيم كبة – العالم الجليل الاقتصادي الاشتراكي العلمي المعروف والاستاذ الجامعي في كليات الادارة والاقتصاد في جامعتي بغداد والمستنصرية والباحث الاكاديمي والمربي الاجتماعي والوزير السابق في اول حكومة بعد ثورة 14 تموز 1958.كانت اهم المحطات في حياة الدكتور ابراهيم كبة تتمثل في :
1. التخرج من كلية الحقوق بدرجة الشرف الاولى عام 1940 – 1941 ..
2. تاريخ دخوله الخدمة لأول مرة:في 23/11/1941(مدقق في ضريبة الدخل العامة وبراتب 18 دينار شهريا)،وتاريخ استقالته: 11/7/1943.
3. جاء في كتاب مديرية الشؤون الثقافية العامة في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمرقم 8962 والمؤرخ في 1/7/1975 والموقع من قبل عبد الحسين الشيباني معاون مدير قسم البعثات والملحقيات الثقافية مايلي:"الى كلية الادارة والاقتصاد/جامعة بغداد،م/تأييد:
بناء على طلب الاستاذ ابراهيم كبة المؤرخ في 1/7/1975 نؤيد انه حصل على الشهادات التالية:
شهادة دبلوم الدراسات العليا في الاقتصاد السياسي من جامعة القاهرة في 13/7/1946 استنادا الى كتاب الملحقية الثقافية في القاهرة المرقم 1134/6/3 في 22/7/1946.
شهادة دبلوم الدراسات العليا في القانون العام من جامعة القاهرة بتاريخ 5/7/1947 استنادا الى كتاب الملحقية الثقافية في القاهرة اعلاه.
شهادة دبلوم الدراسات العليا في القانون العام من جامعة باريس/كلية الحقوق بتاريخ 22/11/1948 استنادا الى الوثيقة المؤرخة في الشهر الحادي عشر 1948 علما ان الشهادة المذكورة محفوظة في الاضبارة مع التقدير.
شهادة دبلوم الدراسات العليا في الاقتصاد السياسي من جامعة مونبليه في 19/6/1951 استنادا الى الوثيقة المؤرخة في 16/6/1951 علما ان الشهادة محفوظة في الاضبارة."
4. منذ عام 1947 اصبح ابراهيم كبة من اشد انصار الاشتراكية العلمية والاقتصاد الماركسي والمنهج المادي الجدلي في الموقف من الحياة وتقييم المدارس الفكرية جمعاء بما في ذلك انتاج الفكر العربي الاسلامي وخاصة انتاج ابن خلدون!...
5. ابراهيم كبة من رواد حركة انصارالسلم في العراق التي تأسست مطلع خمسينيات القرن العشرين..تأسست حركة انصارالسلم في العراق مطلع خمسينيات القرن العشرين وكانت باكورتها اللجنة التحضيرية لأنصار السلام تموز 1950،وقامت وزارة الداخلية عام 1951 بحظر نشاط جمعية انصار السلام واعتقلت محمد صالح بحر العلوم بحجة عدم اجازتها،وتشكلت لجنة السلم الوطنية عام 1953.عقدت حركة السلم مؤتمرها الوطني الاول في 22،23 /7/ 1954 في بغداد في دار احمد جعفر الجلبي ولتتعرض لملاحقة السلطات الملكية .
6. تاريخ دخوله الخدمة مرة ثانية:عين مدرسا في المعاهد العالية بتاريخ 28/4/1953 وبراتب 35 دينار شهريا،وتاريخ استقالته مرة اخرى:26/7/1953.
7. عين مدرسا في المعاهد العالية مرة اخرى:في 12/8/1953 وبراتب 40 دينار شهريا،واقصي من الخدمة : بتاريخ 23/9/1954.
8. عمل في تحرير مجلة الثقافة الجديدة منذ العدد التأسيسي عام 1953،والتي تحولت الى لسان حال المثقفين في العراق قبل ان تجهز عليها حكومة فاضل الجمالي بعد صدور ثلاثة اعداد منها فقط!كتبت طريق الشعب في عددها رقم 97 عام 2008 ان المجلة صدرت اول مرة عام 1953 باسم الطليعة كمجلة فكرية علمية صاحب امتيازها مهدي الرحيم،تحول اسمها الى"الثقافة الجديدة"وساهم في ظهورها اول مرة،مهدي الرحيم،خالدة السعيدي،صلاح خالص،صفاء الحافظ،عبد الرحيم شريف،ابراهيم كبة،فيصل السامر،عبد الملك نوري،محمود صبري،عبد الرزاق عبد الواحد،يوسف العاني،وشاكر خصباك وغيرهم.
9. التحق بدورة الضباط الاحتياط للمفصولين السياسيين في بغداد شباط 1955.
10. ابراهيم كبة من نشطاء جبهة الاتحاد الوطني 1957،وانيطت به شرف تحرير البيان الاول للجبهة الذي صدر في 9 آذار 1957.وقد تضمن البيان خمسة اهداف هي:تنحية وزارة نوري السعيد وحل المجلس النيابي،الخروج من حلف بغداد وتوحيد سياسة العراق مع سياسة البلاد العربية المتحررة،مقاومة التدخل الاستعماري بشتى اشكاله ومصادره وانتهاج سياسة عربية مستقلة اساسها الحياد الايجابي،اطلاق الحريات الديمقراطية الدستورية،الغاء الادارة العرفية واطلاق سراح السجناء والمعتقلين والموقوفين السياسيين واعادة المدرسين والموظفين والمستخدمين والطلاب المفصولين لأسباب سياسية.
11. استوزر في حكومة عبد الكريم قاسم تموز 1958 ليشغل حقيبة التجارة،وفي العام الثاني للثورة لحقيبة الاصلاح الزراعي ووكالة لحقيبة النفط.تاريخ استقالته:2/2/1960،تم اعفاءه من الحكم في 16/2/1960.ابراهيم كبة مهندس السياسة الاقتصادية للجمهورية العراقية الفتية بعيد ثورة 14 تموز 1958 المجيدة.
12. عين استاذا في كلية الاقتصاد/جامعة بغداد في الربع الثاني من عام 1960،وتمت ترقيته من مدرس الى استاذ مساعد بتاريخ 1/1/1962.
13. اعتقلته كتائب الحرس القومي وعصابات انقلابيي شباط الاسود في 13/2/1963 قرب دار الشهيد محمد الجلبي،وتنقل في معتقلات بعث 63 بين موقف المأمون،والسجن المركزي رقم(1)،ومعسكر الرشيد..
14. اطلق سراح ابراهيم كبة عام 1965 في عفو رئاسي ليقاوم محاولات تقزيمه في عهد عبد السلام عارف،وآثر تدريس طلبة الاعدادية الشرقية للبنين اللغة الانكليزية قبل معاودته التدريس الجامعي في مادة الاقتصاد السياسي – تاريخ الفكر الاقتصادي في جامعتي بغداد والمستنصرية.
15. تمت اعادة ابراهيم كبة الى السلك الجامعي بداية العام الدراسي 1968(بناء على أعماله العلمية القيمة)كما يشير أمر اعادة التعيين،ورفض مجلس الجامعة ترقية كبة الى مرتبة الاستاذية بحجة عدم اكماله المدة القانونية مما حدا به الى رفع رسالته الشهيرة المعنونة"رسالة مفتوحة الى مجلس قيادة الثورة من الاستاذ إبراهيم كبة حول الترقية والعزل السياسي".
16. احيل ابراهيم كبة على التقاعد عام 1977 ضمن مجموعة اساتذة حملة الفكر التقدمي.
17. من اصدارات الاستاذ كبة الكتب التالية :
وجهة القومية الحديثة – 1941 .
روح العصر – 1945 .
تطور النظام الاقتصادي – 1953 .
المفاهيم الاساسية للاقتصاد العلمي – 1953 .
نظرية التجارة الدولية - 1953 .
أزمة الفكر الأقتصادي - 1953 .
أزمة الفلسفة البورجوازية - 1953 .
معنى الحرية – 1954 .
تشريح المكارثية – 1954 .
المذهب السوفياتي في القانون الدولي – 1956 .
أضواء على القضية الجزائرية – 1956 .
أزمة الاستعمار الفرنسي – 1956 .
النفط والازمة العالمية – 1956 .
الاقطاع في العراق – 1957 .
العراق والوحدة الاقتصادية – كراس - 1959 .
حول بعض المفاهيم الاساسية في الاشتراكية العلمية – 1960 .
انهيار نظرية الرأسمالية المخططة – 1960 .
الماركسية والحرب الامبريالية - 1960 .
البراغماتية والفلسفة العلمية – 1960 .
الجزائر وقضية الشعب الفرنسي – 1960 .
الامبريالية – 1961 .
تشريح الكوسموبوليتية – 1961 .
محاضرات في التاريخ الأقتصادي – 1967 .
هذا هو طريق 14 تموز – دفاع ابراهيم كبة امام محكمة الثورة – 1969 .
محاضرات في تاريخ الأقتصاد والفكر الاقتصادي – 1970 .
محاضرات في تاريخ الأقتصاد والفكر الاقتصادي – الطبعة الثانية – 1973 .
الرأسمالية نظاما – 1973 .
مشاكل الجدل في الرأسمال لماركس – 1979 .
ومن دراسات ابراهيم كبة في المجلات العراقية والعربية والغير منشورة:
عبء الاثبات في القوانين – الحقوقي – 1940 .
نظرية القانون الصرفة – الثقافة الجديدة – 1954 .
ازمة النظام الكولونيالي - الثقافة الجديدة – 1954 .
حول مؤلف عن تاريخ العراق الحديث - الثقافة الجديدة – 1954 .
حول المعاهدات غير المتكافئة - الثقافة الجديدة – 1958 .
سياسة الجمهورية العراقية الاقتصادية – مجلة الكمرك – 1959 .
الكينزية كمنهاج اقتصادي للرأسمالية المنظمة - الثقافة الجديدة – 1960 .
مذكرة السادة مصطفى علي وجماعته - دراسات عربية - عدد أكتوبر – 1966.
الفكـر الرجعـي في العـراق – دراسة غير منشورة - 5/5/1967 .
نصيحة للحكام الجدد - من اجل حل سلمي لأزمة الحكم في العراق - 3 /8/1968
ملاحظات عامة حول مادة التاريخ الأقتصادي – مجلة الاقتصاد والعلوم السياسية – 1969 .
لانكة والمادية التاريخية - الثقافة الجديدة – 1969 .
بعض التقييمات الماركسية للكينزية - الثقافة الجديدة – 1969 .
من نظريات الدورة الاقتصادية – مجلة الجامعة المستنصرية – 1970 .
حول النظرية العامة لكينز – مجلة الجامعة المستنصرية – 1970 .
حول نظرية شتايرمان – الاقتصادي – 1970 .
تحليل شومبيتر للفكر السكولائي – الاقتصادي – 1970 .
اوليات حول الدورة الاقتصادية – المثقف العربي – 1970 .
نظرية كوفوليف حول مرحلة الانتقال للعبودية - المثقف العربي – 1970 .
حول طبيعة النظام الاقطاعي - المثقف العربي – 1970 .
استعراض نقدي للادب الاكاديمي المعاصر حول مادة التاريخ الأقتصادي - الاقتصادي – 1970 .
حول نظرية القيمة الماركسية – الاقتصادي – 1970 .
الاقتصاد الكينزي – الاقتصاد – 1971 .
موريس دوب ومفهوم التراكم البدائي للرأسمال – الاقتصادي – 1971 .
حول مفهوم رأسمالية الدولة الاحتكارية – الاقتصاد – 1971 .
حول العلاقة بين الماركسية والفيزيوقراطية – الاقتصادي – 1971 .
الاقتصاد الماركسي والادب الالماني المعاصر– الاقتصاد – 1971 .
هنري دني وموضوعة عدم اكتمال رأسمال ماركس – الاقتصادي – 1971 .
هكس ونقاده المحافظون – الاقتصاد – 1971 .
في الادب الاقتصادي السوفياتي – الاقلام – 1971 .
هكس ونظرية التاريخ الأقتصادي – الاقتصاد – العدد 13 - 1971 .
حول تحليل ماركس لنمو المتناقضات داخل الظواهر الاقتصادية – الاقتصادي – 1972 .
نظرية النمو في الاقتصاد الاشتراكي – الاقتصاد – 1972 .
دني وتاريخ الفكر الأقتصادي – الاقتصاد – 1972 .
اقتصاديات الامبريالية – الاقتصاد – 1972 .
الانتقال نحو الاقتصاد الاشتراكي – الاقتصاد – 1972 .
القومية والرأسمالية في البيرو – الاقتصاد – 1972 .
اشكالية الاقتصاد الانتقالي – الاقتصاد – 1972 .
حول كتاب الرأسمالية نظاما – الاقتصاد – 1972 .
ضوء جديد على مشكلة العلاقة بين الدين ونشوء الرأسمالية - – الاقتصاد – 1973 .


18. توفى ابراهيم كبة الساعة التاسعة صباحا الثلاثاء 26/10/2004،وكانت فترة(1977- 2004) من اكثر الفترات ظلامية في تاريخه،حيث بقي في شيخوخته حبيس الضغوطات الدكتاتورية المنهالة عليه من كل حدب وصوب وذكريات الماضي البعيد والقريب وذكرى رفاقه واصدقاءه الذين رحلوا وغيبتهم زنازين الاعدام والسجون والنسيان،لكنه خلف لنا خزين من المؤلفات والترجمات عن الانكليزية والفرنسية والالمانية والاسبانية،والتي نشرت بعضها بأسماء مستعارة.


في نعيها،كتبت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي"كان الفقيد ابراهيم كبة علما بارزا من اعلام الفكر في العراق والوطن العربي ومربيا اكاديميا تخرج من مدرسته المئات من حملة افكار الاشتراكية،ومناضلا صلبا من اجل الحرية والتغير والتقدم.وعندما اصبح،بعد ثورة14 تموز المجيدة،وزيرا للاصلاح الزراعي أرسى أول قانون للاصلاح الزراعي مايزال واحدا من أبرز معالم ثورة تموز وانجازاتها.وسنظل نحفظ للفقيد انه بقى لصيقا بكل العاملين من اجل تحرر العراق وتقدمه،وفيا لمثله وافكاره،مدافعا لا يلين عنها برغم اضطهاد العهود المتعاقبة.وسيظل شعبنا يتذكر باكبار وقفته الشامخة في الدفاع عن ثورة 14 تموز ومكاسبها في محاكم الجلادين بعد انقلاب شباط 1963.ان شعبنا وهو يخوض معركته الحاسمة اليوم من اجل عراق حر ديمقراطي كامل السيادة منفتح على افاق التحول الديمقراطي الاشتراكي سيظل يستلهم افكار الراحل الكبير ومسيرته""المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي/ التاريخ: 28 تشرين الاول 2004"
كتب د. عبد العزيز وطبان الاستاذ السابق للاقتصاد في جامعة بغداد/ كلية الادارة والاقتصاد والجامعة المستنصرية وزميل الاستاذ ابراهيم كبة في ملف العدد 333 من مجلة الثقافة الجديدة الغراء :"عندما اقول ان الاستاذ ابراهيم كبة لازال حيا فهذا حقيقة واقعة وليس حلما او مجرد خيال،فحياة الانسان تبقى مستمرة عندما يترك اثرا او معلما او ثروة في حياته.والمقصود بالثروة هنا ليست ثروة مادية فحسب بل ان الثروة العلمية والثروة الفكرية تلك اكثر استمرارية وديمومة في الحياة،وخاصة لمن كانوا ملتفين حوله والمستفيدين من مناهل تلك الثروة.ومن الكنوز الفكرية ما هو اكثر عددا وديمومة من الثروة المادية.فالاستاذ ابراهيم كبة ترك لنا ثروة فكرية كبيرة ستتناقلها الاجيال ويشكرون من تركها لهم.لقد كان الاستاذ كبة كنزا علميا وثقافيا،وعليه لا اعتقد ان اسمه يمكن ان ينسى مادامت المكتبات قائمة،ومادام طالبو العلم يتكاثرون باستمرار،ومادامت الحياة مستمرة".
المحامي المرحوم عبد الرحمن اسماعيل قلو عضو منظمة محامون بلا حدود يكتب:" لقد رحل رجل السياسة والإقتصاد،الرجل المتواضع الذي لم يساوم على مبادئه اطلاقا وانما ظل ماركسيا بافكاره ومبادئه ومنحازا بمواقفه إلى جانب الطبقة العاملة والكادحين في العالم.لن ننسى أبدا تلك الشخصية الوطنية الفذة في دعم قضية عمال شركات النفط الاحتكارية العاملة في العراق،عندما كان وزيرا للاقتصاد بعد انتصار ثورة 14 تموز المجيدة عام 1958 وكانت وزارته ذات العلاقة بشركات النفط آنذاك... كان الراحل انسانا عادلا ووطنيا صادقا ومن رجال الإقتصاد والسياسة البارزين،خدم شعبه ووطنه باخلاص ونزاهة ولهذا ستبقى ذكراه الطيبة في قلوب اصدقائه ومحبيه والى ابناء اسرته العزاء والصبر"."عبد الرحمن اسماعيل قلو/ شركات النفط الأجنبية والراحل ابراهيم كبة/دراسة انترنيتية".
كتبت الدكتورة سعاد خيري"لابراهيم كبة احباء لايمكن ان ينسوا مواقفه الوطنية الرائعة ومساهماته القيمة في تاريخ العراق السياسي والاقتصادي.ستبقى الاجيال العراقية تمجد ما قام به وما تركه من آثار في تاريخ العراق وسطرتها كتب التاريخ وذاكرة الجماهير الحية.ان شخصيات تاريخية كالاستاذ ابراهيم كبة لن تموت ولا تحتاج للترحم بل ستبقى حية تنور سماء العراق والانسانية بما قدمته من افكار ومواقف ودراسات هادية في احلك الظروف واقساها،وستبقى هادية طالما بقيت علاقات الانتاج الرأسمالية بكل قوانينها وتناقضاتها وجرائمها بحق البشرية سائدة"" الدكتورة سعاد خيري/رسائل التعزية الموجهة الى سلام كبة/12 آذار 2005 و18 تشرين الاول 2005"
الدكتور كاظم حبيب من جهته يكتب :"تميزت كتابات الأستاذ الراحل ابراهيم كبة بغنى المعرفة والفكر النقدي المتقد والتحليل العلمي الدقيق للوقائع والأحداث والبحث الاقتصادي المتسم بالعمق والوضوح والبساطة.كما تميزت حياته السياسية بالحيوية والدفاع عن مصالح الشعب والكادحين منهم على نحو خاص""نداء الى طلبة وزملاء وأصدقاء الراحل العالم الجليل الأستاذ ابراهيم كبة/ برلين في 13 شباط 2006"
كتب الدكتور عصام داوود استاذ الاقتصاد في جامعة ليكيهيد/كندا"كان لابراهيم كبة عميق الاثر على بلورة شخصياتنا كطلاب علم منذ دراستنا الجامعية.سنبقى خير خلف لخير سلف مادمنا نمتلك الحزم والقدرة على هضم المعرفة ونقبل تحديات الكفاح في سبيل مستقبل افضل للانسانية.كان ابراهيم كبة شجاعا ولم يساوم مطلقا على مبادئه""الدكتور عصام داوود/رسالة التعزية الموجهة الى سلام كبة/16 نيسان 2005"
كتبت الدكتورة سلام سميسم الاستاذة الجامعية المعروفة:"...ان الفروسية ليست في امتطاء الخيول والهجوم على العزل والمدنيين ولكن الفروسية في من يتقلد سيف الحق فيشهره في وجه الظلم والطاغوت.وعند هذه النقطة بالذات يقتضي واجب الوفاء ان نذكر استاذ العراق العظيم ومفكره الاقتصادي وبكل فخر وانحني اجلالا الى استاذنا الكبير ابراهيم كبة رحمه الله وطيب ثراه ، هذا العالم الجليل الذي قاد مواجهة فكرية عاصفة ضد الطاغوت في ندوات مايسمى بمناقشات سبل رفع الانتاجية وظهور شعارات " القائد" الذي بدأ يرسم خطوط ملامح صورته كديكتاتور اوحد يحكم كل شيء واولها الفكر والمفكرين..."


لم يكن كبة بعثيا ولا عروبيا ولا دعوجيا ولا دينجيا،ومن الذين فندوا ما طبل له الاسلام السياسي والبعث العربي الاشتراكي معا لمفاهيم من قبيل "الاقتصاد الاسلامي"و"الاقتصاد العربي"و"الاقتصاد المسيحي"و"الاقتصاد الكردي"و"الاقتصاد الشيعي"و"الاقتصاد العربي الاسلامي"!كلها عند الدكتور ابراهيم كبة مصطلحات طوباوية واوهام من نسج الخيال لا وجود لها في عالم الاقتصاد الواقعي.فالاقتصاد الاسلاموي طرائقية آيديولوجية تسعى الى تضليل الناس الذين يدخلون في دوامة الاحلام بتحقيق العدالة الاجتماعية!وهذا لا يمنع من القاء الضوء على سعي الاسلام الى تحقيق الكرامة الانسانية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية بغض النظر عن نمط الانتاج السائد.
عند الدكتور ابراهيم كبة لا يوجد اقتصاد اسلامي،لكن يوجد "اقتصاد المسلمين"باعتبارهم مجموعة بشرية تمارس نشاطا اقتصاديا مصنفا في اطار احد انماط الانتاج المعروفة- عبودية،اقطاعية،رأسمالية ليبرالية او وحشية،اشتراكية.ووجب التمييز بين العقيدة التي تستلزم الثبات على الايمان والتشبع بالفضيلة والقيم النبيلة وبين العلاقات التي تربط بين الناس،سواء كانت تلك العلاقات اقتصادية او اجتماعية او ثقافية او سياسية،وهي علاقات معرضة لمختلف المؤثرات الجغرافية والتاريخية!التمييز بين الاسلام عقيدة وشريعة وفقه وبين ما للمسلمين من انظمة اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية والقوانين الوضعية وما يخططونه لتحقيق مستقبلهم.
الاقتصاد السياسي في فكر ابراهيم كبة هو علم يعني بدراسة تطور علاقات الانتاج الاجتماعية بين الناس،اي العلاقات الاقتصادية بينهم،ويكشف عن القوانين التي تحكم انتاج الخيرات المادية وتوزيعها في المجتمع البشري في مختلف مراحل تطوره،ودراسة علاقات الانتاج في تفاعلها مع قوى الانتاج،وعلاقات الانتاج في تفاعلها مع البناء الفوقي اي مع الآيديولوجيات والنظرات والمؤسسات السياسية،والقوانين الاقتصادية الخاصة بمختلف انماط الانتاج المعروفة في التاريخ.والاقتصاد السياسي لا يعني ابدا بالانتاج بل بالعلاقات الاجتماعية بين الناس في الانتاج وبالنظام الاجتماعي للانتاج!"سلام كبة/ ثورة 14 تموز 1958 المجيدة والاقتصاد الاسلامي".
لقد تضمن كتاب"ابراهيم كبة غني عن التعريف"الصادر عن دار الرواد المزدهرة ... تضمن السيرة الذاتية ومواد في ملف العدد 333 من مجلة الثقافة الجديدة الغراء،واهم مؤلفات الدكتور كبة في العهدين الملكي والجمهوري،ومنها الدراسة غير المنشورة سابقا عن الحياة الحزبية في العراق،والاقطاع في العراق،والفوضوية،والبراغماتية،والفكر الرجعي في العراق،ومقالات اكاديمية:منها..اشكالية الاقتصاد الانتقالي،حول تحليل ماركس لنمو المتناقضات داخل الظواهر الاقتصادية،حول نظرية القيمة الماركسية وقضايا اخرى،من التفسيرات الاكاديمية للفكر الاقتصادي الاقطاعي.."
تدفع استعادة دروس وعبر الرحيل الصامت للشخصية الديمقراطية العراقية ابراهيم كبة القوى الديمقراطية والتيار المدني الديمقراطي عموماً نحو ادراك واقع التحولات العميقة التي شهدها المجتمع العراقي خلال نصف القرن الاخير ليتسنى لها التقدم بخطوات عملية وفاعلة نحو شد لحمة التيار وتفعيل دوره.... فبناء وحدته لا بد وأن تكون عملية نضالية متصاعدة، تستند إلى أسس سليمة وتتطلب التحلي بالصبر ورحابة الصدر والاستعداد لادارة حوار بناء بين مكونات التيار، والعمل الحثيث لبلورة توجهاته واطر العمل المشترك بين عناصره وتوحيد جهوده.
كما تستحث استعادة دروس وعبر الرحيل الصامت للشخصية الديمقراطية العراقية ابراهيم كبة الثقة غير المحدودة بشعبنا العراقي، وبقدرته على مواصلة مسيرته، رغم كل ما يواجه من صعوبات وعراقيل، نحو اقامة دولة المؤسسات والقانون، واستعادة السيادة الوطنية الكاملة وبناء العراق الديمقراطي الفيدرالي الموحد.
وينبه استعادة دروس وعبر الرحيل الصامت للشخصية الديمقراطية العراقية ابراهيم كبة .... ينبه تعطش الشعب العراقي الى الديمقراطية وصحوة احترام الرأي الآخر .. ينبه الجميع الى ضرورة اعادة النظر المستمر في المنطلقات والممارسات الخاطئة التي ابتلى بها عراق الخير والمحبة والسلام .. عراق الثورات المرتقبة !




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,070,226,496
- -موريس كورنفورث والبراغماتية والفلسفة العلمية- (7-7)
- -موريس كورنفورث والبراغماتية والفلسفة العلمية- (6-7)
- -موريس كورنفورث والبراغماتية والفلسفة العلمية- (5-7)
- -موريس كورنفورث والبراغماتية والفلسفة العلمية- (4-7)
- -موريس كورنفورث والبراغماتية والفلسفة العلمية- (3-7)
- -موريس كورنفورث والبراغماتية والفلسفة العلمية- (2-7)
- -موريس كورنفورث والبراغماتية والفلسفة العلمية- (1-7)
- اختطاف افراح شوقي يرفع الى الواجهة ملف جرائم الميليشيات وافع ...
- قانون الحشد الشعبي والميليشيات
- الشبيبة الديمقراطية العراقية وذكرى ميلاد اتحادها المجيد
- الحط من القيمة التاريخية لثورة 14 تموز في العراق - تعقيبا عل ...
- ديناميكا الفوضى في الطبيعة والمجتمع والنموذج العراقي
- وطنيون ام همج ورعاع؟!
- متى كانت مسابقات ملكات الجمال فعالية ماسونية ؟!
- العدالة الاجتماعية – المفهوم والكوابح والمعالجات/العراق نموذ ...
- العدالة الاجتماعية – المفهوم والكوابح والمعالجات/العراق نموذ ...
- العدالة الاجتماعية – المفهوم والكوابح والمعالجات/العراق نموذ ...
- العدالة الاجتماعية – المفهوم والكوابح والمعالجات/العراق نموذ ...
- داعشيات ما قبل الداعشية
- عقد كامل على رحيل عالم اقتصادي متميز- 24 والأخير


المزيد.....




- شركة تركية تصدر حافلات كهربائية إلى السويد
- الهند تدخل في -ركود تقني- لأول مرة منذ استقلالها
- لتقليل فاتورة الاستيراد وتشغيل الشباب..السيسي يطالب بـ “تمصي ...
- أسهم أوروبا ترتفع للأسبوع الرابع على التوالي
- وزير المالية:مبادرة «السداد النقدي الفوري» للأعباء التصديرية ...
- كيف فتحت أزمة كورونا الطريق أمام جيل جديد من رواد الأعمال؟
- دبي.. ثالث مركز للاقتصاد الإسلامي في العالم بقيمة أكثر من تر ...
- إردوغان يمضي في دبلوماسيته الهجومية رغم كلفتها الاقتصادية
- إردوغان يمضي في دبلوماسيته الهجومية رغم كلفتها الاقتصادية
- مصر تتسلم دفعة جديدة من عربات سكك الحديد الروسية المتطورة


المزيد.....

- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - سلام ابراهيم عطوف كبة - اعوام ثقيلة تمر على رحيل الدكتور ابراهيم كبة