أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان رضوان - إنسان














المزيد.....

إنسان


عدنان رضوان
مؤلف و شاعر

(Adnan Radwan)


الحوار المتمدن-العدد: 6697 - 2020 / 10 / 8 - 13:01
المحور: الادب والفن
    


[إنسان]


أتَرى ما حلَّ بالانسانِ إيُّهَا القلمُ ؟
الفيضُ غدا فلاةً و الحمارُ لهُ سَنَمُ

و مَا وَرَّقْتُهُ ثَارَ على نفسِهِ غَضَباً
مِنْ حياةِ لَجوجٍ أصبحَ هوَ الحَكَمُ

و الفرقَدُ المعلومُ تاهَ عن مسارهِ
التيهُ أصابَ مَنْ ضاقَتْ بهِ الذِّمَمُ

هذا أنا و ما حلَّ بالرُّوحِ منْ ألمٍ
قلبي عقلي و كبريائي كلّهُم عُدِموا

على مقصلةِ الدَّاءِ التي لا دواء بها
و لولا اليقينِ باللهِ لمَاتَتِ الهِمَمُ

كلُّ مَنْ رَنَاني سالفاً اعتزَّ بصُحبتي
اليومَ في أحداقِهِم أنا ذلكَ الخَصمُ

أليسَ ربي مَنْ ابتلاني في سَقَمٍ ؟
تاللهِ إنّ الابتلاءَ آيةٌ و فيها الحِكَمُ

ما اعترضتُّ على الحكيمِ في أمرٍ
لكنْ النفوسَ بالسُّوءِ تزيدُني تُهَمُ

لِمَ الإنسانُ للإنسانِ سُخطٌ مُتمرِّدٌ ؟
و الجميعُ ساريَةٌ و أنسابُهُمْ عَلَمُ

و الأقرباءَ مِنهم عُزوَةٌ و مَفخَرَةٌ
أدناهُمُ بالرَّقيعِ و مِنْ تحتهِمُ القِمَمُ

و كلُّ  صديقٍ  أخذتهُ  بالعهدِ  أَخاً
ما  خُنتُهُ  و ربُّ  البيتِ  و الحَرَمُ

إخوَتي بروحِ المُحِبّ الفخورِ موضِعُهُم
و حنانُ أمِّي يزيدُ عنِ العطاءِ والكرمُ

و مَنْ أتى مِنْ صُلبِ العزيزِ يُماثلهُ
كَمَا تزرَع ستَجْنِي حقيقةً لا وهْمُ

و اعتَني بضِلعٍ فلا يُجبِرُهُ كَسرٌ إذا
مشيتَ على الضِّلعِ و هَوَتْ بكَ القدَمُ

أيُّها الإنسانُ ترجَّل عن الغرورِ فما
جنَى أحدٌ منَ الغرورِ سوى الإثمُ

أدرِكْ هالةً مِنَ النُّجومِ حتَّى تكُنْ
قمَراً و الكلُّ يرى فيكَ الأمنُ و العَزْمُ

لو يعلَمُ المرءُ عنْ الحبِّ بِضعاً
لكانَ المجرمونَ أوَّلَ مَنْ رَحَموا

قصيدة من قصائد الشاعر
عدنان رضوان


معاني من قصيدة (إنسان)
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
1_الفيض = المتدفِّق بغزارة مثل (النهر)

2_الفلاة = الصحراء القاحلة

3_وَرَّقتُهُ = أي الأوراق التي هيَّأتُها للكتابة و كتبتُ عليها

4_اللجوج = كثير الإلحاح

5_الفرقَد = نجم قريب من القطب الشمال ثابت الموقع

6_مقصلة = الآلة القاطعة

7_ رناني = نظر إليَّ نظرة تأمل و حب

8_سالفاً = أي في الماضي

9_ساريةٌ = عمود يُرفع عليهِ العلَم

10_الرَّقيعِ = السّماء السابعة

11_بِضِلعٍ = المقصَدُ في القصيدة هي الزوجة

12_ترجَّل = إنزل

13_هالةً = الوهج الذي يُحيط بالشيء




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,267,892
- الطبقيّة الاجتماعيّة
- قصيدة (إستبداد غربة) من قصائد عدنان رضوان
- قصيدة (أنا و هو و الطبيبُ ثالثنا)
- قصيدة بعنوان (جئتُها)


المزيد.....




- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان رضوان - إنسان