أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد خدام عبد الكريم - أوراق السلام .. قراءة تاريخية(38)














المزيد.....

أوراق السلام .. قراءة تاريخية(38)


محمد خدام عبد الكريم
كاتب

(Mohamed Khadam Abdalkareim)


الحوار المتمدن-العدد: 6697 - 2020 / 10 / 7 - 16:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أوراق السلام.. قراءة تاريخية (38)


حوار الوثبة ومشروع الحوار الوطني اكتوبر 2015م

يعود حوار الوثبة إلى يوم 27 يناير 2014م عندما اطلق الرئيس المخلوع عمر البشير دعوة للحوار الوطني بين جميع مكونات الشعب السوداني السياسية والمدنية والعسكرية. ثم جدد البشير دعوته إلى الحوار الوطني مرة اخرى وبالفعل بدأت جلسات الحوار في شهر اكتوبر 2015م.
قاطعت تلك الدعوة مجموعة من المكونات السياسية منها حزب البعث العربي الاشتراكي الأصل، والحزب الشيوعي، وغيرهما من القوى السياسية وبعض الحركات المسلحة وذلك لعدم جدوى الحوار مع الإنقاذ بسبب عدم جديتها ورغبتها في السلام أو انجاحه. ولكن في ذات الوقت آمن بفكرة الوثبة الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، وحزب المؤتمر الشعبي، إلى جانب أحزاب صغيرة منها حزب منبر السلام العادل، وحزب الحقيقة الفدرالي، وحركات دارفور المسلحة الموقعة على وثيقة الدوحة مثل حركة التجاني سيسي، وبحر أبو قردة، والحركة الشعبية جناح السلام.
ومن المفيد هنا أن نذكر أن حوار (وثبة البشير) يقوم على ست مرتكزات أساسية يمكن اجمالها فيما يلي:
- السلام والوحدة
- ضمان الحريات الأساسية
- الخروج بالمجتمع السوداني من حالة الفقر إلى حالة الرفاهية والاستقرار الاقتصادي.
- مناقشة قضية الهوية السودانية.
- العلاقات الخارجية.
- قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني.
بالتأكيد وثبة البشير مثلها مثل وثبات ومبادرات واتفاقيات السلام جميعها لم تحقق السلام وجميعها كانت عرضة للانهيار السريع، فوثبة البشير لم تحقق حتى المرتكزات التي آمنت بها، فهي لم تتقدم خطوة في مجال السلام بل تطورت هذه الوثبة وصارت انموذجا للفشل فقد فشلت في تحقيق وحدة السودان وملف السلام، ولم تضمن الحريات الأساسية البسيطة، ولم تخرج بالمجتمع السوداني من حالة الفقر والعوز إلى أن خرجت الإنقاذ ذات نفسها من حكم السودان، وتركت لنا (ورثة) ثقيلة من القضايا التي تحتاج إلى نقاش ورؤية جذرية للحل مثل قضية الهوية التي لم تحسم منذ بواكير الاستقلال، كما تركت لنا ملفا أسوأ ما يكون في مجال العلاقات الخارجية، فهي قد وضعت السودان في خانة الدول الراعية للارهاب في العالم.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,496,862
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(37)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(36)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(35)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(34)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(33)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(32)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(31)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(30)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(29)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(28)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(27)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(26)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(25)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(24)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(23)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(22)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(21)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(20)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(19)
- أوراق السلام .. قراءة تاريخية(18)


المزيد.....




- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- لماذا تعتقد إدارة بايدن أن سلوك موسكو سيتغير بعد العقوبات عل ...
- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- الإمارات.. حبس عامل قطع إصبعين من يد زميله بسبب -رشفة شاي-
- باريس: ماكرون طلب من روحاني بوادر واضحة
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- هل تريد زيارة القمر؟ ملياردير الياباني يقدم ثمانية مقاعد مجا ...
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- بالصواريخ.. استهداف قاعدة عين الأسد في الأنبار
- ضريبة الدخل وحجم الديون.. وزير المالية العراقي يتحدث عن مواز ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد خدام عبد الكريم - أوراق السلام .. قراءة تاريخية(38)