أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي موللا نعسان - دروبُ الحقِّ














المزيد.....

دروبُ الحقِّ


علي موللا نعسان
شاعر و كاتب و مترجم

(Ali Molla Nasan)


الحوار المتمدن-العدد: 6695 - 2020 / 10 / 5 - 09:49
المحور: الادب والفن
    


أخفى اللئامُ وجوهَ الحقِّ في عَفْرٍ
و غابَ عنْ رشدِ فكرٍ عاثرٍ صدقُ

و الحقُّ جافى خفايا غفلة الأرطى
و الظلم عاثَ على ما زكَّه الخلْقُ

و الجورُ زجَّ ضمير العقلِ مهتاجاً
في حجرةٍ شابها التعتيمُ و الخرْقُ

و البغضُ خلَّى جموحَ الفِكْرِ في فوضى
كما الدثارُ الموشَّى صابهُ الحرقُ

و النفسُ حابتْ نوايا مرتجى وعدٍ
و الليل سجَّى على ما بثَّه الشوقُ

و عبرَ هُتافِ شفاهٍ رابها كَرْبٌ
هلَّتْ مُروجُ الصَّدى يغْتالها الوَدْقُ

تعالتِ الريحُ و الأصواتُ في غمٍّ
سطا على منْ حباهُ في الوغى حقُّ

و الصبرُ زكَّى النهى في دربِ منهاجٍ
و الرشدُ أعياهُ روحُ الدارِ و الخلقُ

تسابقتْ جلودُ الروعِ في مكرٍ
كما الطريقُ المسوَّى جالهُ عفقُ

سهامُ قوسِ الردى صابتْ عرى أرضٍ
و الغولُ راحَ يحيدُ ما وعَتْ خُلْقُ

دُروبُ رأبِ الحِمى أضْنى سُوى جوْلٍ
و السَّفْحُ راحَ يشي ما رامتِ الوُرْقُ

و النبعُ هامَ يعيدُ الغرسَ في حقلٍ
يضفي الحقائقَ روحاً رابها العَلْقُ

جموعُ أهلِ النوى حابتْ حِجا هَجرٍ
و الغصنُ ماسَ يعي ما سوّلَ الرزقُ

و الرعبُ دارَ على تغريبةٍ تاهتْ
على جبين الورى إذْ راقها الهرْقُ

و العدلُ راحَ يُواسي مُلْتَقى خيرٍ
فاغتالهُ في عرى بئرِ الوغى الأفْقُ

فراحَ النُّهى يقتفي الخفَّاقَ في بوحٍ
فَهَزَّ شَملَ الصُّوى فيما يعي الرَّوْقُ

و العزمُ راحَ يَجِلُّ النفسَ في العُلا
يُضْفي الشمائلَ عِطْراً شبَّهُ الدَّفْقُ

و الوردُ عضَّ على الأحلامِ في روضٍ
يحنو عليهِ الندى إنْ راقهُ الذَّوقُ

و واردُ العشقُ لا يدعو إلى بغضٍ
و لا تضيعُ الخُطى إنْ حثَّها الشَّوقُ

إذا الكرامُ سعوا في نُصْرةِ المرضى
لاقى الضَّعيفُ شُعوراً وافهُ العِتْقُ

فمنْ توانى و أرضى البطنَ في صحنٍ
فقدْ أضاعَ القِرى فيما تَهي الحُمقُ

و من تعافى و وَشّى العَيْنَ في جودٍ
فقد أزاحَ القذى فيما يصي النطقُ

و من أجادَ الهُدى في دوحةِ المَرمى
فقد أشادَ النُّهى فيما يمي الخَلْقُ

والعقلُ مِنْ بَغْتةِ الآمالِ في مَرْجٍ
كما حقولُ النهى قد دوَّها الفسقُ

و الكونُ منْ عَثْرَةِ الانسانِ محتجُّ
يطغى عليه الدُّجى المختالُ و الحبقُ






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دروب العقل
- دروب القلب


المزيد.....




- البنتاغون: برمجيات الهاكرز الروس لا تستهدف الحواسيب التي تثب ...
- بريتني سبيرز تطالب المحكمة برفع وصاية والدها عنها
- بايدن يرشح خبيرا بالشأن الروسي لمنصب الممثل الدائم لمنظمة ال ...
- والتر سكوت.. إرث أدبي ثري لأفضل روائي في تاريخ أسكتلندا
- أمل عرفة معربة عن سعادتها لإدخال والدها في المنهج التعليمي: ...
- تلقي لقاح كورونا شرط مشاهدة الأفلام في الأردن
- تلقي لقاح كورونا شرط مشاهدة الأفلام في الأردن
- فنانة مصرية تكشف سبب حذف مشاهدها من فيلم -البعض لا يذهب للمأ ...
- صوت ضحايا الاغتصاب يصل سفراء 22 دولة
- وفاة شيخ المترجمين العرب في موسكو


المزيد.....

- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي موللا نعسان - دروبُ الحقِّ