أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ال يسار الطائي - انظر لعيباتك و لاتعب اخرين














المزيد.....

انظر لعيباتك و لاتعب اخرين


ال يسار الطائي
(Saad Al Taie)


الحوار المتمدن-العدد: 6676 - 2020 / 9 / 14 - 19:47
المحور: كتابات ساخرة
    


قلبي كالقدس يحترق
و قلبك كالعربي لا يبالي..)
تغريدة لمغردة انا اتابعها و اعجبتني جدا لما فيها
من عمق، و صادف اليوم اني رايت على bbc تقريرا
عن اللاعب الشهير ليونيل ميسي يقول التقرير المصور
بأن نجم كرة القدم الاشهر عالميا تعاقد كسفير لشركة
اسرائيلية صنعت نظارة تساعد ضعاف البصر و حالات
عمى معينة على الرؤيا الطبيعية حيث يقوم النجم الاشهر
بجولات حول العالم لاعطائها لذوي الحاجة مجانا...
قامت الدنيا و لم تقعد و كأن ميسي رئيسا عربيا او قائدا
فلسطينيا ، بصرف النظر عن انسانية هذا المشروع و ايضا
لست مع او ضد هذا النجم ، اقول لماذا لاتقم الدنيا ولاتقعد
مما يفعله اغنياء الخليج رسميا وشعبيا بشراء انتحاريين
مسلمين ليفجروا مسلمين يختلفون معهم بالمذهب ، لو فكروا
بايسر مما قدمته اسرائيل بمشروع النظارات لحمد المسلمون
بكل مذاهبهم اغنياء الخليج و لو قام الرؤساء العرب و المسلمين
جميعا بحمل سلة غذاء لفقراء شعوبهم لامتدحناهم ولنظرنا لميسي
بنظرة متعالية كون رؤسائنا يحبون شعوبهم (وهذا محال طبعا) عند
العرب و المسلمين ..
التعليقات على تويتر هي لمواطنين عرب اكثرهم لديهم سفارة
اسرائيلية ، اليس من الأولى ذم رؤسائكم .....
**
سعد الطائي






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شر البلية مايضحك
- عجبا و لم العجب؟
- الافتاء الوسخ
- ترتيلة يخنقها الصبر
- مَن يُسقط من ؟
- ........... وتاه وزانها
- تبا لك يا صديقي
- حكايا اكلها الدهر وما انتهت
- جعلوه حاكما
- هل نملك قانون
- عزف غير محترف
- لا البعث يدرك الشرف ولا الشرف مدرك البعثيين
- كتابة ساخرة
- القمة الثلاثية واسئلة لابد منها
- طاعة الحاكم ولي الامر
- الانتفاضة بين الحقوق المشروعة و بين بالونات البعث وتركيا و ق ...
- معلمي
- حقائق لو التفتنا لها..
- قصص وطنية واقعية
- فتح الفتوح للقائد الممدوح


المزيد.....




- العثماني يهرب من المحمدية إلى المحيط
- يونس دافقير يكتب: أسفي على تبون!
- “الثقافة” تواصل تنظيم أسواق العاصمة الثقافية في محافظات الوط ...
- غارديان: أعظم الاكتشافات في الآونة الأخيرة قبالة سواحل مصر ب ...
- مصر.. تسجيل صوتي نادر يعرض لأول مرة للفنانة سعاد حسني
- عام على الانفجار.. كنوز بيروت الثقافية يتم ترميمها بشق الأنف ...
- مصر.. زوج الفنانة الراحلة فتحية طنطاوي يتحدث عن الساعات الأخ ...
- أحمد عصيد يكتب: الديكتوقراطية !
- باربي تكرم العالمة التي طوّرت لقاح أكسفورد بدمية تشبهها
- فنان مصري يهاجم فيلم لـ عادل إمام : -مش عارف نجح إزاي-


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ال يسار الطائي - انظر لعيباتك و لاتعب اخرين