أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيمة بوحدو - مني تكلم الحمار (لما تكلم الحمار)














المزيد.....

مني تكلم الحمار (لما تكلم الحمار)


نعيمة بوحدو

الحوار المتمدن-العدد: 6652 - 2020 / 8 / 20 - 22:21
المحور: الادب والفن
    


مني تكلم لحمار!



كان يا ماكان
هاذي زّماااااااان مني لحمار
تكلم بْحال لْإنسان :

- ياك سنين هاذي
وأنا كنخدمك يا هذاك لْإنسان
ونْت هاز على ظهري لخشب وْ لحجر ....
بَلْعرام
وشابع فِيَّ رْكيل وْ عصا وْ سبان
وْعاطي سميتي لْغبي
وصغير شّان
واه .... شحال ما فيك خييييير !
وْ... شحال قليل لحسان!

- سكووووت ألحمار....
ِأرّا سير ليماك .... وْ زيد لقدام!

- ايوا مولاي...
راني .... أناااااا لِهازك نْتاااااا وْلادك
كبيرهووووووم، وْ صغيرهم
انا لي....كنوصلك لدارك
وْ... حافظ طريقك
وْ حال ليك كا......ع مشاكلك
واش.... ماشي أنا.... مصدر رزقك؟
ولكن نْتا خيرك علااااااا ظهر يديك!

- سْكووووت ألْحْمار
أرّ سير ليماك.... وْ زيد لْقدام!

- مَنْ شْحا......ل هذي، وْ نْت داير ظهري غي.....رْ
خشبا كتصلاح للضرب وْرْكيل ولَعصا

قاتليني بجوع
وْ لَعطش
وْ لوسخ وقلة نْقا وْ منعسني غي......ر فْلخلا
باغي تَدْمَر عليَّ نْهاااااار وْ ماطال
بلا شفقا
بلا رحما!
ودابا غيرفهمني..... وقول ليَّ..... شكون لي خاصو يَتْلام ؟
‏واش نْتاااا ولا أنا ؟

- سْكووووت ألحمار
أَرَّ سير ليماك....، وْ زيد لقدام

- علاش أنااااا دبا ماشي من حقي نهضر؟
شوف فيَّ.....
راه جا لوقت..... باش تحل وذنيك
وْ تسمع ليَّ مزيااااااان !
أنا ......، أشنو بغيت منك......،؟!
أنا بغيت غيييييير تعطيني شويَّ ديال ليعتبار! :
تحن فيَّ وترحمني، حتى أنا مَن حقي نعيش فْلامان
راني حتى... أنا كاااااا نفهم....
‏وْكا نحس وْ ما كا نبغييييش نْتَحْقَر ولا نْتهان
‏ولا أنتاااا....، كاع ما سايق خْبار !
* * * * *
‏دازت أيام.....، وْ سنين
‏‏وْ بقات لحالا هياااااا....، لحالا
‏لا بشر فهم!
‏وَلا حمار ترحم !




#نعيمة_بوحدو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هي ذي الحياة...
- قبل فوات الأوان
- قبل فوات الأوان !
- كيف لي...؟
- لمن اروح ؟ - شعر
- قيتارة الغياب - شعر
- إلا انتم ...
- عاشق من الزمن الجميل - شعر
- همس الوحدة
- ارتشاف السمراء


المزيد.....




- أوسكار 2023: أندريا رايزبورو تحافظ على ترشيحها لجائزة أفضل م ...
- اكتشاف لوحات طينية باللغة الكنعانية المفقودة
- اليوم انطلاق فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب
- الشاعر الجزائري الهواري غزالي: الشعر آلة استكشافية للمجهول و ...
- نظرية الهيمنة في تحليل وقراءة الأفلام
- الأصول الثقافية للاستبداد وطريقة التغلب عليه.. نستمر في التف ...
- -توب غن- و-أفاتار-.. أجزاء ثانية هزمت تعالي الأوسكار على الس ...
- 2023 -عام الشعر العربي- في السعودية
- سر نقش -محمد هو نبي الله- على صخرة في الولايات المتحدة!
- دعوة الى رواد الاعمال الفنية للمشاركة بمهرجان اعلامي متميز


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نعيمة بوحدو - مني تكلم الحمار (لما تكلم الحمار)