أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - مرحلة الحسم وتحديد مستقبل إيران














المزيد.....

مرحلة الحسم وتحديد مستقبل إيران


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6638 - 2020 / 8 / 6 - 17:11
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الاوضاع الصعبة وغير المسبوقة التي يواجهها نظام الفاشية الدينية القرووسطائي خلال المرحلة الحالية من أهم وأخطر معالمها، عدم تمکنه من إخماد الاحتجاجات الشعبية الغاضبة للشعب الايراني من جانب، وعدم قدرته على کبح جماح نشاطات معاقل الانتفاضة لأنصار مجاهدي خلق والفعاليات الاخرى المتواصلة للمقاومة الايرانية في داخل وخارج إيران، وهذا ماأصابه بحالة من الذعر باتت تبدو واضحة جدا في مواقفه وردود فعله المتسمة بالتوتر والتشنج.
الانتفاضتان الاخيرتان، واللتان مافتأتا مستمرتان في التأثير على الداخل الايراني من خلال إحتجاجات شعبية غاضبة متواصلة، الى جانب الدور المحوري للذراع الرئيسي للمقاومة الايرانية، أي منظمة مجاهدي خلق في قيادتها وتوجيهها من خلال معاقل الانتفاضة والتمکن من توجيه العديد من الضربات الموجعة للنظام بصورة باتت هذه النشاطات تلفت أنظار وسائل الاعلام العالمية وليست تبقى محصورة في داخل إيران، الى جانب إن المقاومة الايرانية وبالاضافة الى دورها المٶثر في داخل إيران، فإن نشاطاتها وفعالياتها المتباينة على الصعيد الدولي والتي تقوم من خلاله بفضح جرائم وإنتهاکات والممارسات القمعية للنظام، تجعل من الاخير يعاني کثير من جراء ذلك وإن ترکيز العديد من الاوساط السياسية والاعلامية على إن النظام صار"يترنح" من جراء ذلك، شهادة على إن الشعب والمقاومة الايرانية يسيران في الاتجاه الصحيح وإنهما يمسکان بالنظام القمعي من تلابيبه.
الضربات المتتالية والموجعة التي دأبت المقاومة الايرانيةوذراعها الضاربة منظمة مجاهدي خلق على توجيهها لمختلف مفاصل النظام وعلى مختلف الاصعدة، أعطت وتعطي أکثر من إنطباع على إنها الطرف السياسي الايراني المعارض الاکثر قوة ودورا وتأثيرا على النظام، بل وإن کل تصريحات ومواقف قادة النظام الايراني ترکز على التخوف من دور المقاومة الايرانية وساعدها الايمن منظمة مجاهدي خلق، وإنه أکبر إنتصار سياسي للمقاومة الايرانية بأن تنجح في إيصال النظام الى الاوضاع الوخيمة الحالية وتجعله في زاوية ضيقة ينتظر الضربة القاضية التي ستطيح به وتنهي وجوده کاملا، والذي لفت النظر کثيرا إن المقاومة الايرانية عندما تقوم بعقد أکبر مٶتمر لها عبر الانترنت في 17 من تموز2020، والذي کان له أصداء واسعة جدا وسلطت الاضواء بقوة على الدور غير العادي للمقاومة الايرانية في التأثير ليس على الاوضاع في إيران وإنما على تحديد مستقبلها السياسي أيضا وهي تٶکد وتثبت جدارتها للشعب الايراني وللعالم أجمع من إنها البديل الديمقراطي الوحيد للنظام، ومن محاسن الصدف إن قضية مجزرة صيف عام 1988 قد عادت هي الاخرى الى الاضواء بقوة بعد التصريحات الاخيرة للمتحدثة بإسم وزارة الخارجية الامريکية وولاسيما من حيث تأکيدها على إن لجنة الموت للنظام القاتل قد تشکلت في 19 من تموز1988، وليس على أثر عمليات"الضياء الخالد" والتي حدثت في 24 تموز1988، کما يزعم ويدعي نظام الملالي کذبا وهذا يعني بأن ملف هذه المجزرة في طريقها لکي تصبح ملف قضية جنائية ضد نظام الملالي وجرهم الى محکمة الجنايات الدولية کما جرى مع مجرمي الحروب والمجازر الانسانية أمثال رادوفان کارادوفيتش وسلوبودان ميلوسوفيتش، وهو مايمنح الامل أکثر للإسراع بتحقيق النصر للمقاومة الايرانية وإسقاط هذا النظام.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نحن لا نغفر أو ننسى مجزرة السجناء
- الکادحون في إيران يصرون على تحديهم ومواجهتهم لنظام الملالي
- سقوط الملالي قاب قوسين وأدنى
- لاأمل للفاشية الدينية الحاکمة في طهران
- مٶشرات فجر النصر الکبير على نظام الملالي
- آخر الدواء مع نظام الفاشية الدينية في طهران
- إسقاط نظام الملالي بات قريبا
- السياسة الصحيحة حيال نظام الملالي تكمن في إبداء الصرامة
- رد فعل نظام الملالي البائس على النجاح الکبير للمقاومة الايرا ...
- الرسالة الاستثنائية للمقاومة الايرانية
- ثلاثة زلازل هزت نظام الملالي
- خمسة مناسبات وطنية ترسم ملامح إيران الغد الحرة
- العالم يرى مستقبل إيران مع المقاومة الايرانية
- العالم يستمع لصوت الشعب والمقاومة الايرانية
- إيران ديمقراطية وحرة قائمة على قرار الشعب
- نعم لقد حان الوقت لجعل نظام ملالي إيران يدفع ثمن جرائمه
- الشعب الايراني والمقاومة الايرانية ونضال حتى النصر
- مٶتمر هز نظام الملالي بقوة وتأثيراته مستمرة
- العالم يکون أفضل من دون نظام الملالي
- نظام الملالي بإنتظار الضربة القاضية


المزيد.....




- تونس: حزب العمال يساند الإعلاميين والصحافيين في معركتهم
- هنأ بحلول رمضان ورحب بالافراجات عن معتقلين ” التقدمي ” يدعوا ...
- الحركة التقدمية الكويتية: لا أفق جدياً لتصحيح المسار عبر الا ...
- النهج الديمقراطي يطالب بألغاء قرار الحجر خلال رمضان
- النهج الديمقراطي ببني ملال يدين القمع المخزني للاحتجاجات
- ? ? النبي المسلّح: تروتسكي إبّان ثورة أكتوبر ج 10 (66)
- كيف تكون المناهضة التقدمية للإمبريالية؟
- حزب ماكرون: ندعم مغربية الصحراء .. والبوليساريو خارج السياق ...
- تيسير خالد : يدعو للتكافل وإلى الرقابة الصارمة لضمان عدم رفع ...
- ثروة المليارديرات تزيد بأكثر 60% رغم أزمة كورونا


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - مرحلة الحسم وتحديد مستقبل إيران