أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - لاأمل للفاشية الدينية الحاکمة في طهران














المزيد.....

لاأمل للفاشية الدينية الحاکمة في طهران


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6634 - 2020 / 8 / 2 - 17:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يواجه نظام الفاشية الدينية الحاکمة في طهران وبشکل خاص خلال الفترة الاخيرة التي تحدث فيها أحداث وتطورات تجري کلها في غيڕ صالحه، أوضاعا تتفاقم سوءا على مختلف الاصعدة حيث تتزايد الازمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعصف بالنظام وتجعله عاجزا وفاقدا لروح المبادرة والمناورة کما لم يعد أمامه أوراق فعالة للمساومة عليها، خصوصا بعدما صارت المنطقة والعالم على إطلاع کامل بالنوايا المشبوهة لهذا النظام ومخططاته ضد أمن وإستقرار بلدان المنطقة، وعلى الرغم من إن القادة والمسؤولون في النظام القرووسطائي قد حاولوا دائما لإظهار عدم الاکتراث تجاه العقوبات الدولية والعزلة التي يواجهونها، لکن التدهور الاستثنائي في الاوضاع قد وصل الى درجة بحيث لم يعد بالامکان التغطية عليها.
الازمة القوية التي إشتدت بشکل خاص خلال الاشهر الاخيرة من العام المنصرم والتي شهدت إنتفاضة تشرين الثاني2019، وتزداد شدة في العام الحالي بشکل ملفت للنظر، يجد نظام الملالي نفسه في وضع صعب للتصدي للأوضاع المتردية التي تعصف به من کل جانب وخصوصا من الناحيتين الداخلية حيث تتصاعد الاحتجاجات بصورة غير مسبوقة بحيث توحي بإمکانية إندلاعة جديدة للإنتفاضة(وهو أمر أشار إليه العديد من المسؤولين الايرانيين)، ومن الناحية الخارجية حيث العقوبات الدولية عموما والامريکية خصوصا والتي تضيق الخناق أکثر على النظام وتجعله أکثر عزلة، ولذلك فإن الاخير لايجد أمامه من متنفس ووسيلة لمواجهة کل ذلك سوى بمواصلة ممارساته القمعية وتصعيدها ضد الشعب الايراني الى جانب الاستمرار في تدخلاته السافرة في بلدان المنطقة وسعيه من أجل توسيع دائرة نفوذه من خلال تمهيد الاجواء المناسبة لأذرعه في المنطقة کي تأخذ بزمام المبادرة فيها.
الاوضاع الصعبة التي يواجهها النظام الايراني والتي تسير من سئ نحو الاسوأ بکثير، تجعل منه يعمل بکل مافي وسعه من أجل إيجاد مخرج له بأية طريقة ممکنة لکي يتفادى السقوط والذي صار قادة النظام بأنفسهم يحذرون منه وبشکل خاص بعد المٶتمر الاخير الذي أثبت حقيقة أن إسقاط هذا النظام قضية تعني العالم کله ولابد له أن يساهم بدوره في دعم وتإييد نضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل الحرية وإسقاط النظام ولابد من التأکيد على إنه وبعد هذا المٶتمر الکبير والذي حقق نجاحا کىيرا يشار له بالبنان فإن هناك توجها دوليا يعمل على الانفتاح أکثر على المطالب المشروعة للشعب الايراني کما إن هناك أيضا توجهات من جانب أوساط سياسية أوربية تمارس ضغوطات على حکوماتها من أجل الاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية، ولهذا فإن المهمة التي تنتظر نظام الملالي في هذه المرحلة يمکن وصفها بالمستحيلة ذلك إن کل المٶشرات تٶکد على إنه ليس هناك من أي أمل له بإجتياز هذه المرحلة الخطيرة جدا خصوصا وإن کل أوراقه قد إحترقت وصار کالسفينة الخرقاء في مواجهة عاصفة لاأمان لها!






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مٶشرات فجر النصر الکبير على نظام الملالي
- آخر الدواء مع نظام الفاشية الدينية في طهران
- إسقاط نظام الملالي بات قريبا
- السياسة الصحيحة حيال نظام الملالي تكمن في إبداء الصرامة
- رد فعل نظام الملالي البائس على النجاح الکبير للمقاومة الايرا ...
- الرسالة الاستثنائية للمقاومة الايرانية
- ثلاثة زلازل هزت نظام الملالي
- خمسة مناسبات وطنية ترسم ملامح إيران الغد الحرة
- العالم يرى مستقبل إيران مع المقاومة الايرانية
- العالم يستمع لصوت الشعب والمقاومة الايرانية
- إيران ديمقراطية وحرة قائمة على قرار الشعب
- نعم لقد حان الوقت لجعل نظام ملالي إيران يدفع ثمن جرائمه
- الشعب الايراني والمقاومة الايرانية ونضال حتى النصر
- مٶتمر هز نظام الملالي بقوة وتأثيراته مستمرة
- العالم يکون أفضل من دون نظام الملالي
- نظام الملالي بإنتظار الضربة القاضية
- إنهم قادمون لإسقاط نظام الفاشية الدينية
- حملة مسعورة جديدة لنظام الملالي ضد أنصار مجاهدي خلق وعوائلهم
- عاصفة الغضب قادمة لإقتلاع نظام الملالي
- الشعب الايراني يرفض الفاشية الدينية رفضا قاطعا


المزيد.....




- زوجا أحذية لمايكل جوردان يباعان بـ126 ألف يورو
- وفاة متسلقي جبال أمريكي وسويسري إثر بلوغهما قمة إيفرست
- وفاة متسلقي جبال أمريكي وسويسري إثر بلوغهما قمة إيفرست
- زوجا أحذية لمايكل جوردان يباعان بـ126 ألف يورو
- الكاظمي يرسل لجنة تحقيق الى البصرة لكشف ملابسات احداث مجمع ا ...
- وزير الخارجية الألماني ماس يهنئ المسلمين بعيد الفطر
- القضاء الألماني يتحرّك في قضايا حقوقية ضد بيلاروسيا والسعودي ...
- أوليفر كان: بايرن لا يستطيع تحمل قيمة انتقال هالاند
- كتائب القسام تستهدف بصواريخ جديدة -الأكبر من نوعها- مطار رام ...
- خطوط جوية عالمية تعلق رحلاتها إلى تل أبيب


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - لاأمل للفاشية الدينية الحاکمة في طهران