أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - 5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد الاكاديمي د. حبيب بولس














المزيد.....

5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد الاكاديمي د. حبيب بولس


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6611 - 2020 / 7 / 6 - 11:18
المحور: الادب والفن
    


5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس


تحل هذه الأيام ، الذكرى الخامسة لرحيل الكاتب الناقد والباحث الأكاديمي الدكتور حبيب بولس، الذي يُعد أحد أبرز النقاد الفلسطينيين في الداخل بمجال الأدب والمسرح، ومن أهم الدارسين الذين واكبوا الحياة الأدبية والثقافية الفلسطينية في بلادنا، بالدراسة والتحليل، التاريخ والتأصيل، واتاح لنا عشرات البحوث والدراسات المهمة وذات الفائدة لنا نحن المقيمين في الوطن. فقد كرس معظم جهده النقدي، أكثر من أي ناقد آخر، على الثقافة المحلية والأدب العربي الفلسطيني في الداخل، وما يسم نقده، وضوح واستقامة الطرح والتناول النقدي. وتنوعت إصداراته الثقافية، فألف عشرات الكتب النقدية والبحثية حول الشعر والقصة والمسرح والكتب الثقافية والسياسية والتعليمية نذكر منها : " أبحاث في الأدب العربي، في الرواية المعاصرة، ألوان وأجناس أدبية "، وخمسة كتب في ميدان الدراسة النقدية أبرزها كتابه " أنطولوجيا القصة العربية الفلسطينية القصيرة "، بالإضافة إلى " لغة الابهام والواقع "، و" مقالات في الفن المسرحي ".

وصدر له أيضًا كتابه النوستالجي " قرويات " وهو أحد كتبه الجميلة، وفيه يكشف ثراء شعبنا وأصالته وعمق جذوره في هذه الأرض الطيبة، ويسجل للتراث الشعبي المتوارث شفويًا، ويروي قصة صمود ونضال شعبنا الذي بقي في أرضه ووطنه، وحكايات قرانا وريفنا الفلسطيني.

وفي مجموع كتبه ودراساته ابتعد حبيب بولس بشكل جلي وواضح عن أسلوب معتمد لدى عدد كبير من النقاد والدارسين والباحثين العرب، وهو الأسلوب المعتمد على حشد واسع للمصطلحات النقدية والفنية واللغوية مصحوبة بعرض النظريات النقدية الحديثة الأجنبية، إن احتاجها أو لم يحتجها في سياق العمل الأدبي المنقود، وذلك للسيطرة النفسية المسبقة على القارئ، بان هذا الناقد هو مثقف وموسوعي ومتابع لأحدث النظريات النقدية. فهو لم يكن مثل هؤلاء بل كان أكاديميًا اتبع النقد الأكاديمي وحاول إقامة جسر بين القارئ والمبدع في فهم العمل الأدبي الإبداعي، وكشف خباياه بحكم تحصصه، وفي الوقت نفسه إفادة الكاتب بنواقص كتابه وسلبياته. وهذا هو أسلوب النقاد الكبار الذين يعون دورهم ومسؤولياتهم. ونجد أمثلة وتطبيقات ميدانية بنقده الأكاديمي في عدد كبير من كتبه منها " الصوت والصدى "، و" قضايا ومواقف أدبية ". وفي هذا الكتاب الأخير يسلط الضوء على عدد من الأصوات والأقلام الإبداعية النسوية اللواتي شاركن في المهرجان الرابع للمبدعات العربيات بمدرسة الفرنسيسكان في الناصرة العام 1996، كذلك يعرض ويناقش فيه العديد من القضايا والمسائل الخاصة بالأدب العربي والثقافة العربية الفلسطينية في البلاد.

حبيب بولس لم يكتب من برجه العالي، بل كان جزءًا هامًا وفاعلًا في الحركة الأدبية الفلسطينية والثقافية، ومساهمًا في الفعاليات الثقافية ومتحدثًا في الأمسيات والندوات والمهرجانات والمؤتمرات الثقافية، وعضوًا في عدد من المؤسسات والأجسام الأدبية والثقافية، راصدًا حركتنا الثقافية، ومتابعًا الإبداعات الأدبية المحلية بقلمه الناصع الصادق الجاد والمسؤول.

وسيبقى حبيب بولس بإرثه النقدي ومنجزاته البحثية والأدبية زادًا وزوادة ومرجعًا للباحثين والأكاديميين والمهتمين بالحركة الأدبية الفلسطينية في البلاد. فله المجد والخلود، وسلامًا لروحه في ذكراه العطرة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سامية فارس الخليلي ( أم سري ) .. وداعًا
- الشاعرة نجاح كنعان داوّد في - ذبح الهديل -
- - قلبٌ تعمَّد باللظّى - كتاب في السيرة الذاتية للمناضل توفيق ...
- في ذكرى المناضل إبراهيم بيادسة ( أبو عمر)
- خطة الضم والموقف الدولي ..!!
- مُوجِعٌ رَحِيلُكَ
- أجرَاسُ الرَحِيلِ
- ذكرى الشاعر جمال قعوار
- - ضفّتا الوادي : سيرة حياتي - كتاب جديد لرياض كامل كبها
- ابتسم ولا تكف عن الشدو والهتاف
- في الحالة الفكرية الراهنة
- - حيفا في ذاكرة برهوم كي لا تُنسى - إصدار جديد للكاتب الطبيب ...
- صفحة من الماضي .. مكتب - اليسار - ومشروع عبد الحكيم سمارة
- إصدار عدد حزيران من مجلة - الإصلاح - الثقافية
- لمواجهة الضم ..!!
- في الحالة اللبنانية
- أعذرنا يا درويش
- تجربة محمد أيوب في الكتابة الواقعية
- عن الثقافة والاحتلال
- القمع الثقافي الاحتلالي


المزيد.....




- دار للمزادات في نيويورك تعرض لوحة فان غوخ نهبها النازيون
- أخطاء الأفلام
- ليس لأصحاب القلوب الضعيفة.. -لعبة الحبار- خطر يداهم العالم و ...
- الفنان اللبناني وائل كفوري يتعرض لحادث سير مروع (صور)
- إعلان أسماء الفنانين الحائزين جائزة -بوشكين- في روما
- بعد نحو سنة على وفاته.. طرح رواية جديدة للكاتب لو كاريه ملك ...
- خطأ السقا وصلح يسرا وأغنية محمد رمضان.. أبرز لقطات افتتاح مه ...
- الجزائر بحاجة إلى استقلال ثان من قادتها المسنين
- مَحَطَّات ...
- أخطاء الأفلام


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شاكر فريد حسن - 5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد الاكاديمي د. حبيب بولس