أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - أحمد زوبدي - في استقالة المثقف في موسم كورونا !














المزيد.....

في استقالة المثقف في موسم كورونا !


أحمد زوبدي

الحوار المتمدن-العدد: 6591 - 2020 / 6 / 12 - 23:32
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


استقالة المثقف، أكان حزبيا يساريا أو تقدميا مستقلا إن لم نقل عضويا, أصبحت عملة متداولة منذ أن انهارت الأيديولوجيات وانهارت معها القيم. في موسم كورونا,أكد المثقف استقالته ولم يقم المثقف إياه بالدعم والتأطير اللازمين للمجتمع وبالخصوص الطبقات الفقيرة والمهمشة المنحدرة من القطاع غير المهيكل ومنها التي توجد على هامش هذا القطاع والمسماة بالطبقة الفقيرة الرثة.
في زمن كورونا وقبل هذا الموسم , هناك المثقف الذي جمد عضويته واكتفى بتتبع ما يقع، هناك المثقف الذي صرح أن المثقف الداعية أو الرسولي قد تقادم دوره وأن المثقف الخبير أو الخبير المثقف اليوم هو الذي أصبح يعول عليه لفك رموز التسلط والظلم, سبب الأزمات والأوبئة, إلخ . هناك نوعا آخر من المثقفين الذين غيروا جلودهم, وهم الأغلبية, والتحقوا بموكب مثقفي السلطة لخدمة النظام القهري القائم.
تحول المثقف من ذلك الذي كان ينتج الأفكار وينحث المفاهيم ويصوغ النظريات لتفسير الواقع وتغييره إلى خبير يقوم بجمع المعطيات على أساسها يدعو إلى افتحاص مؤسسة ما وبموجب هذا الافتحاص تتم إقالة مسؤول أو اثنين على الأكثر وترقية كل طاقم المؤسسة. المثقف الذي كان يكتب في صمت ودون ضجيج, لكن أفكاره تؤثر على وعي الناس, تحول اليوم إلى مثقف إعلامي يقوم بتزوير الحقائق وطمسها. المثقف الإعلامي حل محل المثقف الذي يتريث في الكتابة والنشر بل يدون تم يحذف لينطلق من جديد لأجل تدقيق المفاهيم والمعلومات, الغرض من ذلك ليس الدعاية لأي جهة كانت بل قول الحقيقة المشفوعة بالأفكار والحقائق المضبوطة.
المثقف غائب عن المعركة في مواجهة وباء كورونا ! السياسي والنقابي في حاجة إلى من ينير طريقه فكريا حتى لا ينحرف في اتجاه المهنية (carriérisme) الانتهازية لقطف المكاسب والمناصب بهدوء ! مهمة المثقف هي الحصول على المادة الخام لدى السياسي ويقوم بنحث الأفكار والمفاهيم, على ضوئها, لحوار الواقع والعمل على تغيير مساره. المثقف الحقيقي هو المثقف الذي يجرؤ على قول الحقيقة من خلال هدم وإعادة بناء المفاهيم والقواميس التي تعبر عن الواقع. أو كما يقول الفيلسوف الفرنسي Jacques Derrida , تعتبر الأزمات و المآسي لحظة لتفكيك النماذج والبراديغمات (paradigmes) السائدة وإعادة صياغة إطارات تفكير جديدة.
جائحة كورونا هي فرصة لإنتاج معرفة جديدة في ما يخص أنماط العيش والإنتاج والاستهلاك والتفكير والأخلاق التي ستتولد عن هذه الأزمة العضوية التي عرفها النظام الرأسمالي العالمي في أفق تجاوز هذا النظام المتهالك.
يواجه المثقف اليوم أزمة هوية ثقافية تصاحبها أزمة هوية أيديولوجية. فهو لم يعد قادرا على الدفاع عن الثقافة كمصدر للانتقال إلى مجتمع متحرر محل السياسة التي تجعل من المثقف أسيرا للسلطة. أيديولوجيا، فقد المثقف الثقة بل تخلى عن كل النماذج التي تتبنى العقل والحداثة لينجر مع ثيار ما بعد الحداثة الذي ينتقد التقدم الذي تم تحقيقه في ظل الرأسمالية والذي بلغ حدوده دون نقد النظام المسيطر أي تجاوز الرأسمالية.المثقف أصبح عاجزا عن إنتاج نفسه ليستمر. المثقف انتهى وثم دفنه لكنه لم يمت.
في زمن جائحة كورونا وغيرها من الأزمات, المثقف إما أن يكون جماعيا أو لا يكون. المثقف اليوم إما أن يكون رسوليا أو لا يكون !



#أحمد_زوبدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة سريعة في فكر سمير أمين في ضوء أزمة كورونا فيروس : إشكا ...
- دور الدولة في المغرب ما بعد أزمة كورونا .
- في رحيل المفكر العربي الكبير سمير أمين - سيرة فكرية لمثقف عض ...
- الاقتصاد السياسي في زمن الربيع العربي في أعمال البروفسور عزي ...
- في شروط إعادة بناء اليسار.. ملاحظات أولية
- - البريكسيت - .. هل هي الدرجة الصفرللإتحاد الأوروبي ؟
- ثقافة الرأسمالية ومستقبل الاشتراكية .. عناصر أولية
- - البريكسيت- .. هل هي الدرجة الصفر للاتحاد الأوروبي ؟
- عزيز بلال .. مناضل في الحياة وشهيد في الموت
- لغة الأرقام
- هل بلور الربيع العربي شروط بناء الدولة الوطنية المستقلة بدول ...
- عزيز بلال وبعض أنصار التغيير
- أي انكماش اقتصادي يعرفه المغرب ؟
- - السكتة القلبية - للاقتصاد المغربي في قاموس المركز المغربي ...
- بؤس الاقتصاد المغربي وبؤس الاقتصاديين المغاربة
- على هامش جائزة نوبل للاقتصاد 2014 : قوة الأسواق في ضبط الاقت ...


المزيد.....




- بأمر ملكي.. تعيين ولي عهد السعودية محمد بن سلمان رئيسًا لمجل ...
- توب 5: محمد بن سلمان رئيسًا لوزراء السعودية.. وتسريب غاز -نو ...
- بأمر ملكي.. تعيين ولي عهد السعودية محمد بن سلمان رئيسًا لمجل ...
- بعد تشبيه أردوغان بـ -فأر مجارير- .. تركيا تستدعي السفير الأ ...
- مسؤولون سودانيون يحذرون من انتشار المرض بسبب تراكم جثث مجهول ...
- أسرة كندية تسافر حول العالم قبل أن يفقد أطفالها البصر
- انتخابات مجلس الأمة الكويتي: برلمان -شبه ديمقراطي- في صدام م ...
- الصناعة: نمتلك ثاني احتياطي عالمي في الفوسفات.. لكننا نستورد ...
- مقررات مجلس الوزراء خلال جلسة اليوم
- إسقاط طائرة مسيرة بمحيط المنطقة الخضراء وصافرات الإنذار تدوي ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - أحمد زوبدي - في استقالة المثقف في موسم كورونا !