أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الموسوي - في وداع محسن ابراهيم














المزيد.....

في وداع محسن ابراهيم


كاظم الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 6583 - 2020 / 6 / 4 - 19:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رحل يوم الاربعاء 2020/6/3 في بيروت الزعيم اليساري العروبي محسن ابراهيم امين عام منظمة العمل الشيوعي، وبرحيله تطوى عمليا صفحة من تاريخ سياسي طويل لرمز بارز للنضال الوطني التقدمي.
لعب الراحل من موقعه دورا مشهودا له به في حركة التحرر الوطني والقومي، وقاد مع رفاق اخرين حركة المقاومة ضد الغزو والاحتلال الاسرائيلي، كما لعب دورا في الدفاع عن القضية الفلسطينية ووقف الى جانبها عبر مراحل حياته السياسية.
في رحيله الان محطة للمراجعة، وفي رثائه عبر ودروس، مما كتب او قيل عنه، فلابد ان تكون الثوابت هي المعيار والمباديء هي المسار والثبات والصمود والاسهام في التحرر والتقدم هي الخيار.
رحيل قائد بوزن ابي خالد ومكانته وعمره النضالي الذي سطرت صفحاته يكشف الحاجة الى استعادة صفحات مضيئة من تاريخ شعب ووطن ودور قائد في رسم المسار والصيرورة الثورية لحركة التحرر والتقدم والاستقلال والتنمية والعمل من اجل العدالة والكرامة وحقوق الانسان. والانتباه لصفحات من السيرة التي يتوقف عندها استغرابا او يختلف فيها اتجاها، وتعكس ازمة في مستويات متعددة، في التنظيم والفكر والعلاقات وغيرها عموما.
رحل محسن ابراهيم بتاريخه، متفق عليه او مختلف معه، وبقيت صفحات من تاريخ عمل سياسي وتنظيم ثوري ونضال شعب وكفاح حركة وطنية وقومية.. في تكريس ثقافة المقاومة والتحالفات التقدمية والجرأة في القرارات التاريخية والبرامج التحررية والنقد الذاتي وروح التضامن الوطني والقومي والانساني، يذكر له فيها ولكنها لا تتوقف عنده، ولا تحسب عليه وحده، وهو ما يخلد وما يراد ان يصبح دليلا للاجيال وطريقا مستمرة للتغيير.



#كاظم_الموسوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عراق الفقر... والعنف والفساد
- اليسار العربي ونكبة القرن
- استراتيجيات تشومسكي وخداع الجماهير
- نكبة فلسطين
- الكابتن/الكولنيل توم مور
- فايروس كورونا لا يعرف حدودا
- كورونا الأغنياء والفقراء
- في وداع صباح علي الشاهر
- واشنطن- هافانا: وحشية الرأسمالية وترامب
- ما بعد الكورونا: نحو تضامن عالمي جديد
- المشهد السياسي في العراق بعد الاعتذار
- اوكسجين فلسطين
- صفعة القرن والشارع العربي
- من يدعم -داعش- العراق؟!
- جرائم حرب في العراق
- الحراك والحراكيّون في الوطن العربي
- العراق أمام مفترق طرق
- الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة
- تهديد العراق
- موجات الحراك الشعبي في الشوارع العربية


المزيد.....




- مرتزق أمريكي آخر تبتر ذراعه في أوكرانيا
- روما تتراجع عن تأميم أكبر مصفاة نفط روسية في إيطاليا
- زيلينسكي يعتبر وضع سقف لسعر النفط الروسي - قرارا غير جدي-
- بسبب -العدد المهول- للجوازات الدبلوماسية.. شكوى قضائية ضد وز ...
- -حزب الله- يعلق على اغتيال الفلسطيني عمار مفلح: هذا هو الحل ...
- رئيس الحزب الحاكم في بولندا يندد بـ-الهيمنة الألمانية-
- بالفيديو.. حريق ضحم في سوق للسيارات في بطرسبورغ
- اختتام أعمال مؤتمر العلماء الشباب في سوتشي
- ضابط استخبارات أمريكي: روسيا ستبقي أوكرانيا معزولة عن البحر ...
- بعد تزايد الوفيات.. بريطانيا تحذر من تفشي -الحمى القرمزية- ب ...


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الموسوي - في وداع محسن ابراهيم