أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد عبد الكاظم الخزاعي - معاناتي














المزيد.....

معاناتي


رائد عبد الكاظم الخزاعي

الحوار المتمدن-العدد: 6570 - 2020 / 5 / 21 - 17:10
المحور: الادب والفن
    


فضفضات فيس بوك
(من معاناتي)
بقلم:رائد عبد الكاظم محمد
*************************
الهم يقرضني والخوف ينشرني
والصبر يجمعني والحق يهديني
ما ان نويت لامر زاد معضله
تترا النبال على جسمي لترديني
اذا استقمترلاخفي ما منيت به
تختالني كف خلفي بسكيني
لله ملتجأي في دفع غائلة
كادت تقد بهندي شراييني
لولا اصطباري لها والروح والهة
لعدت اندب حظي وهي تبكيني
الامتحانات يا لله كم اخذت
من طاقتي لب جهدي جل توهيني
فمن بلاغة مطلوب صوب عباسي
آرآء شوقي وسلٍّام وقزويني
والنقد يتلوا حديثا في حجائجه
كثر الدلالات للنقاد تزيين
الامتحانات طال الانتظار بنا
ايام حبلى وجهل في المضامين
ما ان وصلت الى الاداب فانقبضت
نفس وهالني منظرسالت له عيني
دخلت في القاعة العلياء في عجل
شواردٌ للنهى كلصحف تطويني
رأيت جمعا من الطلاب اخرسهم
صمت الذهول حيارى كالمجانين
فصرت ما بين افكاري وواردها
اصارع الجهل في سري وتضميني
العين جامدة والروح هامدة
والقلب منشغلٌ ما بين امرين
ما بين لحظة انس ان يرى فرجا
وبين نازلة كحرب صفين
ما ان بدا البوح بالاسماء واستلمت
جموعنا اذنا للحل في الحين
★★★
قالوا بان اسمك غير مندرج
اسرع بملحق اسم دونك البين
وقمت معترضا اتلو مرافعتي
امام دكتور والدكتور يثنيني
فقلت في سكن الاسم مندرجٌ
كأن لوحة حاسوب تعاديني
اخرجت محفظتي وورقتي ظهرت
كانها قذعة من نبت يقطين
لما رآها عليها صورتي وبها
ختما وتدقيقا رأى العين
صمتًّ مبتسما من حل معضلتي
لكن اتمتم سرا لعن روتين
الاختبارات ابواب مشرعة
من لم يعد لها وعيا بتفطين
لا يأكل الشهد الا من يروم له
فالسعي رهنٌ لنيل المجد للزين



#رائد_عبد_الكاظم_الخزاعي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة قصيرة
- قراءة اخرى في المعنى
- الترجمة قراءة اخرى
- عبد الواحد لؤلؤة قراءة اخرى
- قرآءة اخرى وتالية.


المزيد.....




- وزيرة الثقافة الأردنية: فخرون باختيار الأردن ضيف شرف في معرض ...
- «القاهرة للكتاب».. تجربة تتيح للقراء صياغة أحداث الرواية
- كاريكاتير العدد 5358
- جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي تعلن الفائزين بموسمه ...
- ذاع صيته فنانا ملتزما.. الرئيس الجزائري يعزي بالمجاهد الهادي ...
- الكاتب والمؤرخ اللبناني فواز طرابلسي: ما حصل في ثورات الربيع ...
- خبر انفصال الممثل مايكل بي جوردان يجذب السيدات.. ماذا فعلن؟ ...
- مايك بومبيو: ولي العهد السعودي رجل إصلاحي وشخصية تاريخية على ...
- بهدف دعم التواصل والحوار.. انطلاق البطولة الآسيوية للمناظرات ...
- -صفحات بطولية من أفريقيا..- في القاهرة للكتاب


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد عبد الكاظم الخزاعي - معاناتي