أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=673642

الصفحة الرئيسية - ملف يوم المرأة العالمي 2021: التصاعد المرعب في جرائم العنف الأسري في ظل تداعيات وباء كورونا وسبل مواجهتها - هاجر خنفير - العنف في زمن الحجر














المزيد.....

العنف في زمن الحجر


هاجر خنفير

الحوار المتمدن-العدد: 6540 - 2020 / 4 / 17 - 15:54
المحور: ملف يوم المرأة العالمي 2021: التصاعد المرعب في جرائم العنف الأسري في ظل تداعيات وباء كورونا وسبل مواجهتها
    


راسلني أحد أصدقائي مستنكرا ما ورد في إحدى المنشورات الفايسبوكية لما تضمّنته من تهجّم على كلّ النساء اللّواتي وصفهنّ بأنهنّ غير مستورات أو غير "متديّنات" ويقصد محجّبات.وكان هاجسي وصديقي متعلّقا بمسارات تبليغ الجهات المسؤولة عن صاحب هذه التدوينة العنيفة نظرا إلى ما ورد فيها من تحريض على الاغتصاب والقتل غير أنّ الردّ الأمثل لا يحتمل انتظار إجراءات قانونية قد تطول في هذه الظروف ولا يتوقّف على تناول إجرائي مضيّق النطاق بل يستدعي معالجة ثقافة العنف.
لقد رأى صاحب هذا المنشور أنّ سماح التي تمّ اغتصابها مذنبة لأنّها لم تستر نفسها وبتعبير أدقّ ليست محجّبة وبذلك يكون اغتصابها واجبا مع ضرورة قتلها. تلك المبرّرات تكرّرت بصيغ متنوّعة في هذا الفضاء السيبرني وأحدثت جدلا اعتقدنا أنّه صار بلا مشروعيّة في هذه الآونة ولكنّ الجديد أنّه اصطبغ في قضيّة الحال بخصوصيّة الظرف الذي نعيشه عالميّا. اغتصاب في زمن الحجر وفي فترة حظر الجولان لا يمكن إلّا أن يخلق صدمة للرأي العام ولكنّ دوافع الصدمة تختلف من محجور إلى آخر فبعضهم ممّن اقتنع بجدوى الحجر بات يرى الخارج مرتع الفيروسات البشرية واللابشرية فأنكر على الفتاة تواجدها خارج البيت في ذاك الوقت (الرابعة بعد الزوال) وآخرون كرهوا الحجر وخافوا الخرق فانساقوا في مسارات الحيل النفسية بتقمّص دور صاحب السلطة "اللي يخرج يستاهل". أمّا الشريحة الأخطر في الساحة الافتراضيّة فيمثّلها أولئك الذين حوّلوا حدث الاغتصاب إلى مصدر استيهامات جنسيّة عنيفة تواصل فعل الاغتصاب بتكثيف الفحش في القول،وهم من خلال ذلك أيضا يسعون لتحقيق هدفين:
أمّا الهدف الأوّل فيتمثّل في خرق حاجز الحجر الذي جعلهم يفقدون كينونتهم وهم يقاسمون النساء مجالهنّ الخاصّ (البيت) حسب الهندسة الجندريّة للفضاء في المجتمعات الذكوريّة. وما دعوة صاحبنا إلى الستر والحجب إلاّ تعبير عن رغبة في الحجر على حرية الضحيّة التي تجرأت على التنقّل في مجال ليس متاحا لها وفي غيبة أصحابه.
وأمّا الهدف الثاني فيتعلّق بتلك التمثّلات الاجتماعية التي سعت القوانين وحقوق الإنسان وثقافة المواطنة إلى تغييرها منذ عقود ولكنها ما فتئت تكشف عن رسوخها وتحكّمها في بنية العلاقات الجندريّة عموما وبين الجنسين خصوصا وتتجسّد تلك التمثّلات في صورة المرأة المكروهة التي توجّه عمليّة الشّطب لكلّ النّساء في خطاب العنف السيبرني. فالشتم واللعن والإهانة هي أفعال عنف تبين عن ذاك الخوف من المرأة التي سعى المجتمع الذكوري إلى الحدّ من مجال ظهورها مكانيا وأثوابيا ودينيّا وأخلاقيّا.لكن فترة الحجر أعادت كثيرا من الرجال إلى حرم النساء ودفعتهم إلى وضع شبيه بالوضع الذي كانت عليه النساء في المجال العام. فللفضاء الخاص قوانينه أيضا وربات البيوت هنّ من يشرفن على تطبيقها، وبالتالي فإنّ الحجر على الرجال مضاعف وعجزه عن الإنتاج كلّي حتّى أنّ البعض عبّر عن ذلك متندّرا: ألا تكون الكورونا اختراعا نسائيّا بما أنّهنّ المستفيدات الوحيدات من الحجر.
لقد أدت محنة الحجر إلى تعرية محنة الفحولة ودفعت إلى تصاعد وتيرة العنف في رد فعل غير مباشر على الوضع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والصحي الجديد الذي زعزع الثوابت الجندريّة وهدّد ما تبقّى من امتيازات ذكوريّة وأصاب مقولة الفصل بين الجنسين في الصميم، فالكورونا سوّت بينهما وجمعتهما معا وفرضت قوانينها المربكة للنظام الاجتماعي السائد.وليست مبرّرات الستر والحجاب إلّا علامات على رغبة في إنعاش علامات التمييز الجنسي، وما الدعوة إلى الاغتصاب والتطبيع معه إلّا انتهاك من باتت فحولته منتهكة للقوانين المستجدّة.
الجندري في هذا الفضاء السيبرني نفسه وفي هذه الفترة التي صارت فيها كل القوى الفاعلة هشة وصار خطاب الفضح اقوى أمام ضعف سيكولوجيا الإنكار.



#هاجر_خنفير (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العنف في زمن الحجر


المزيد.....




- مقتدى الصدر..تغريدة الزعيم الشيعي تثير مخاوف في مجتمع الميم ...
- الكاميروني صامويل إيتو يعتدي على مشجع جزائري بسبب سؤاله عن - ...
- يوتيوبر جزائري يتهم الكاميروني صامويل إيتو بالاعتداء عليه في ...
- الهجرة عبر ليبيا.. قوارب الشرق تنافس نظيراتها من الغرب
- للمرة الثانية في أقل من شهر.. رشق الملك تشارلز بالبيض
- بسبب حكومة السوداني.. الصدر يمنع مشاركة مؤسسة ثقافية في معرض ...
- رئيس حزب السعادة التركي: سأقاضي أردوغان أمام الله تعالى
- غانتس يوجه الجيش الإسرائيلي بالاستعداد للتصعيد بالضفة الغربي ...
- ريابكوف: نسعى لتنفيذ مبادرة إقامة المنطقة الآمنة في محيط محط ...
- واقعة حول تخفي محافظ مصري في جلباب تثير ضجة.. والحكومة ترد


المزيد.....

- واقع التمييز والقسوة إزاء المرأة في عهود العراق القديمة والم ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف يوم المرأة العالمي 2021: التصاعد المرعب في جرائم العنف الأسري في ظل تداعيات وباء كورونا وسبل مواجهتها - هاجر خنفير - العنف في زمن الحجر