أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عبد الرضا عوض - خانات الحلة















المزيد.....

خانات الحلة


عبد الرضا عوض

الحوار المتمدن-العدد: 6535 - 2020 / 4 / 11 - 20:11
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


كما هو معلوم فأن الحلة وكبقية مدن العراق الكبيرة كانت تفتقر الى محلات السكن الحديثة (الفنادق ) فيلجأ المسافرون والوافدون الى العتبات المقدسة في النجف الاشرف وكربلاء المقدسة للسكن في الخانات وهذه كما اسلفنا قد بني عدد منها على طول الطريق المؤدي الى مدينة الحلة من مختلف الجهات، ويذكر ان لـ ( آل كبة )(1)الاسرة المعروفة فضلاً كبيراً في انشائهم هذه الخانات على الطرق العامة فالخانات القريبة من مدينة الحلة مباشرة تبعد مسافة مسير يوم واحد .
ففي جنوب المدينة خان الكفل الذي ما يزال قائماً ، وفي الشمال خان المحاويل الذي نقض سنة 1962م وفي الغرب خان الهندية (طويريج ) وفي شرق المدينة خان شوشة(الهاشمية) ، وهذه الخانات خارج مدينة الحلة تقدم فيها كافة الخدمات الى المسافرين من وجبات أكل وعلف للحيوانات الناقلة وكذلك تتوفر بها وسائل الراحة والآمان 0
و كما ذكر لنا وهو:
"عند تحديد مكان الخان يجلب العمال والبنائون الى الموقع فيعمل (اللبن) من الطين بعد أن يحفر بئر للحصول على الماء في وسط الخان ثم يُصف(اللبن) ويعمل له أمانة(كورة بدائية) ويوقد تحته النار التي هي عبارة عن حطب الأشجار حيث لا وجود للنفط في ذلك الوقت ، وبعد عشرون يوماً يكون الطابوق قد جهز للعمل فيباشر البنائون بالبناء ويسقف الخان على طريقة الأقواس الإسلامية المعقودة و يكمل البناء، بعدها ينتقل العمال الى موقع أخر وهكذا(2).
وكذلك فأن المدن الكبيرة حظيت بأهتمام من هذا النوع من الانشاءات فبنيت فيها خانات كبيرة من قبل التجار وملاكي الاراضي الزراعية وورد في عديد من المصادر ان هذه الخانات بنيت بطابوق خرائب بابل وكان يتم نقله بواسطة السفن النهرية والحيوانات الناقلة، وعــــادة تتوسّط الخان بئر للاستفادة منها في اعمال الغسل والتنظيف في حالة عــــدم توفر مياه في الأنهر القريبة، اما في مدينة الحلة فإنْ الماء ينقل الى البيوت والخانات بواسطه السقائين وبـ (القرب) الجلدية 0
وتستوقفنا هنا هو حالة الخانات في الحلة في العهد العثماني ودورها في إنشاط الحركة الفكرية والادبية وقد سمعنا من بعض المعمرين قصصاً كثيرة حول هذه الخانات علماً بانها اختفت في الوقت الحاضر لانتفاء الحاجة اليها، وازيلت اغلب معالمها من المدينة، وهي على ثلاثة انواع:
1-خانات نزول المسافرين ومبيتهم :وهي اشبه ماتكون عليه حالة الفنادق اليوم ولكنها تقّدم الخدمات الى الزوار والمسافرين مجاناً وقد وصفناها في بداية بحثاً هذا ، ويكلف بالقيام على ادارة اعمال الخدمات في الخان صاحب الخان أو احد الموسرين في المدينة0
2-خانات حفظ البضائع التجارية والمواد الغذائية : وهي كثيرة ومنتشرة في الجانبين لمدينة الحلة وقد اهتم الملاكون والتجار الزراعيين بهذا النوع من الخانات لتسهيل مهام خزن بضائعهم0
3- خانات رباط الحيوانات :وتهتم بايواء الخيل والحمير والجمال ، وتقديم العلف المناسب لها وعادة ما يستخدمه المسافرون في تنقلاتهم0
وكان الطلبة الموفدون الى الحلة أو الزائرون للعتبات المقدسة في النجف الأشرف أو كربلاء المقدسة مروراً بالحلة يؤمون هذه الخانات التي ذكرت بالفقرة(1) وهي خانات المسافرين، وكثيراً ما كانت تعقد في هذه الخانات الجلسات الأدبية والشعرية للمسافرين وكذلك تعقد فيها الصفقات التجارية الكبيرة بين التجار والملاكين الزراعيين، ومن المعروف أن الوافد يأتي غريباً الى مدينة الحلةأول الأمر فيسكن هذه الخانات الى أن ينشط وتزداد معارفه فينظم حالة سكنه مثل بقية افراد المجتمع وينصهر ويكتسب عروبة قوية وقد لاحظنا كثيراً مثل هذه الحالات، ومهما طال به الزمن تبقى ذكرياته عن أول دخوله للمدينة عالقة في ذهنه0
و أهم تلك الخانات:
1- خان آل الخواجة:
ويقع في محلة المهدية ويتكون من طابقين على مساحة تقدر بـ(600) م2 وقد بناه الحاج رضا الخواجةوأنتهى منه سنة 1888م على أن يكون أول بيمارستان في الحلة بموجب الموافقة السلطانيةمن الباب العالي ولكنه لم يؤثث وأستغل مخزناً للمواد الغذائية وسكناً للنزلاء الوافدين على المدينة، وقد استفيد منه عند دخول القوات البريطانية الى الحلة ,اسست فيه أول مستشفى عرفتها الحلة بموافقة ولده حسين بن رضا الخواجة ولغاية سنة 1927م، وما زال الخان قائماً ومحافظاً على عمارته0
2- خان آل كبة:
وتقدر مساحته بـ (800) م2ويقع في محلة الجباويين وقد بناه الحاج محمد صالح كبة ليكون مخزناً للمواد التجارية وسكناً الزوار المارين بالحلة الى العتبات المقدسة في كربلاء والنجف ثم استخدم خاناً لرباط الخيل والحيوانات الأخرى، ثم آلت ملكيته في بداية القرن الماضي الى الحاج جليل عوض وأعاد بناءه بطريقة مغايرة عما قبل ثم نقض وأصبح سوقاً عصرياً داخل مركز المدينة0
3- خان الباشا:
وموقعه سوق الهرج والمنطقة المحيطة به وتزيد مساحته على(1000) م2 وقد بناه والد الملاك جاعد أغا بداية القرن التاسع عشر الميلادي وأستغل بداية الأحتلال البريطاني في تأسيس أول مدرسة ابتدائية على أرضه وقد ألت ملكيته الى الحاج جواد الحمد كأستحصال ورثة0
4- خان التجار:
ويطلق عليه خان(الرشدية) ، نسبة الى السلطان العثماني محمد رشاد، ويقع ضمن محلة جبران وقريب من خان الباشا وأبوابه مطلة على سوق الهرج وكان هذا الخان مأوى ومركزاً للتجار الذين يفدون الى الحلة، واستخدم بداية القرن الماضي مخزناً رئيساً للمواد التي تعود الى الدولة وكان بنائه مؤلف من طابقين وسيطرت الدولة العراقية عليه وعُد مرآباً لسيارات البلدية، ويذكر أن في أحد جوانبه مراقد لثلاثة رجال دين، وقد ازيل أثرهم بعد تغيير معالم الخان0
5- خان الحشاشة:
ويقع في محلة السنية وكان يشغل أحد المواقع العسكرية للجيش العثماني وقد نقض تماماً وهو الأن ضمن مقتربات جسر الهنود، وذكر الشيخ كركوش أنّ أهل الحلة أعلنوا العصيان على الحكومة وحاصروا الجيش في هذا الخان(3).
6- خان الشهربلي:
بني في العقد الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي، ومكانه قريب من بداية السوق الكبير وهويعود الى أسرة الشهربلي الذي منهم الوجية مصطفى الشهربلي، ويذكر أن أغلب التجار الذين يقصدون الحلة يكون هذا الخان نزلاً لهم0

7- خان الطبقجلي:
ويقع في محلة الجباويين وقد بناه أحد أفراد الطائفة اليهودية وألت ملكيتهُ الى توفيق الطبقجلي وأسْتغلَ الخان فترة من الزمن مكاناً لنحر المواشي وقد جُزِّىء الى عدة أسواق0
8- خان عبد الكريم شبيب البغدادي
وموقعه في محلة المهدية وقد مر هذا الخان بأدوار مختلفة فبعد أن كان نزلاً للمسافرين أصبح مخزناً للحبوب ثم مقراً لبعض المهن الشعبية واشتهر الميرزا ناصر بعمله في هذا الخان طبيباً يداوي المرضى،ثم تحول الخان الى معمل لإنتاج الدبس 0
9- خان السيد ياقوت:
وصاحبه السيد (ياكوت) وتوت ، ويقع جوار الجامع الكبير، وقد نقض وتحول الى محلات وأسواق عصرية.
10- خان علي الحسون:
ويقع على حافة شط الحلة في الجانب الصغير الغربي وقد استخدمته قوات الإحتلال البريطاني سنة 1919م سجناً رئيساً في المدينة وقد ذكر الطبيب سندرسن باشا في مذكراته أن حالات أعدام نفذت في هذا السجن وقد تلاشى موقعه بعد توسيع شوارع المدينة0
11- خان آل جريذي
12- خان آل مال الله
13- خان آل السالم



المصادر
1- عن طريقة بناء الخانات وسبب بنائها نشرنا موضوعاً في جريدة عروس الفرات في العددين 5و11 لشهر آب/2005 0
2- حديث مع المعمار كاظم سعيد الغاوي 0
3- تأريخ الحلة ج1 ص137 0



#عبد_الرضا_عوض (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مالك عبد الأخوة راعي الثقافة البابلية
- المجهول وتهويمات الواقع للكاتبة نجاة نايف سلطان
- عايد محمد كريدي.... صديق الطفولة بعد ستة عقود...
- رجل من مدينتي - أنور الجوهر(1921- 1986م)
- تأسس الحلة وتمصيرها
- صورة من التدني الفكري في المراكز البحثية.. مجلة(المحقق) انمو ...
- المهجرون قسراً.. نظرة في كتاب (بلا رحمة) للدكتورة هناء سلمان
- انتخابات 2018م قديما قالوا اذا فسد الرأس فسد الجسم واذا صلح ...
- قراءة في كتاب (الأوضاع العامة في العراق 1958-1963 من خلال جر ...
- الحوزة العلمية في الحلة ومنهجية التهميش المتعمد


المزيد.....




- بعد إعلان وفاته.. نبذة عن رئيس وزراء مصر السابق شريف إسماعيل ...
- منتجع فاخر جديد في تايلاند يحتفي بتاريخ السكك الحديدية
- البنتاغون: العثور على منطاد تجسس صيني مشتبه به آخر يحلق فوق ...
- وفاة الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف بعد صراع طويل مع ال ...
- فيديو يرصد لحظة إسقاط منطاد تجسس صيني مشتبه به في أمريكا
- بعد إعلان وفاته.. نبذة عن رئيس وزراء مصر السابق شريف إسماعيل ...
- العقوبات الغربية على منتجات النفط الروسي تنعكس سلبا على مادة ...
- 16 قتيلا في أكثر من مئتي حريق غابات في تشيلي
- روسيا تدعو لعدم تناسي -أنبوبة باول-.. هذه الجريمة لا تسقط با ...
- ترودو يعلق على -حادث المنطاد الصيني- ويكشف عن موقف بلاده


المزيد.....

- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عبد الرضا عوض - خانات الحلة