أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - هل عاد احمد حرقان للإسلام؟ ولماذا؟














المزيد.....

هل عاد احمد حرقان للإسلام؟ ولماذا؟


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 6527 - 2020 / 4 / 1 - 14:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


شاركت في عدة تسجيلات على اليوتيوب مع أحمد حرقان أو حوله. وأنا اعتبره اشجع شخص قابلته في حياتي عندما يتعلق الأمر في إبداء الرأي خاصة في مجتمع متدين مثل مصر.

أحمد حرقان اشهر ملحد مصري. كان سلفيًا يحفظ القرآن، ثم بين ليلة وضحاها قرر ترك الإسلام. وقد شرح سبب تركه الإسلام في عدة اشرطة ومداخلات في التلفزيون المصري وقنوات تبشرية والحادية وفي قناته الخاصة. وقد عانى الكثير من المتاعب من السلطات المصرية بسبب الحاده ومنع من السفر إلى لبنان للمشاركة في حلقة حول وضع الملحدين في مصر، كما منع من السفر لللحقاق بخطيبته في تونس. وعلى أثر ذلك قام بإضراب عن الطعام ظانًا أن السلطات المصرية أو الدول الأجنبية قد تلتفت إلى وضعه. ورغم أن بعض وسائل الإعلام الغربية قد ذكرت هذا الحدث، فإن السلطات المصرية لم تحرك ساكنًا. وقد برر أحمد حرقان توقفه عن الإضراب شفقة بإمه. وبحكم الصداقة التي تربطني به، طلب مني اصدقاء لي وله مساندته في إضرابه فرفضت ذلك وشرحت لهم وله سبب رفضي. فقد خفت أن يفهم دعمي له تشجيعًا للإستمرار بالإضراب، مما سيؤدي حتمًا إلى الإضرار بصحته الجسدية والعقلية.
.
وقبل يومين كتب لي احد متابعي الغيورين على خلاص نفسي بأن أحمد حرقان قد عاد للإسلام، وعلي أن اتعظ من هذا الحدث. ولكني لم اعر كلامه أي انتباه لأن الخبر كان صعب التصديق. إلا أن أحد اصدقائي قد اكد لي الخبر وبعث لي شريطًا لأحمد حرقان:
https://youtu.be/MVDMMCWJd70 مع التعليق التالي
هناك شيئا ما يغصبه على هذا، اما تهديد وإما طمع من جهه دفعت له بسخاء. وإلّا فكلنا نعرف ان لا احد يمكنه ان يعود للأمية بعد ان تعلّم القراءة والكتابه ، هكذا أُشبّه الأمر بعد ان يتنوّر العقل. لاحظوا إنكساره في هذا الفيديو وقارنوه بفديواته التي يُظهر فيها إلحاده.. المتبصّرون في قراءة لغة الجسد يعرفون جيدا ما تفضحه تعابيره في هذا الفيديو .
.
عندها تذكرت ما حصل للملحد العراقي شجاع البغدادي الذي اعلن في شريط له عودته للإسلام، فهلل له المسلمون وسارعوا بعرض مساعدتهم له لعمل اشرطة تبين صحة الإسلام وترد على الملحدين. وقد حجب شجاع البغدادي كل أشرطته السابقة. وقام الملحدون من جهتهم بنقد شجاع البغدادي مطالبين يتوضيح موقفه. إلا أن صاحبنا فاجأ الجميع بشريط يبين فيه بأنه تعرض هو وأسرته لتهديد مباشر بالقتل من مسلمين حضروا خصيصا لمقابلته في كندا ذاتها حيث طلب اللجوء السياسي. وبعدما انتهى التهديد عاد إلى إلحاده اشد عودًا وأكثر انتقادًا للإسلام، ثم ازال الحظر الذي كان قد عمله لأشرطته السابقة
https://www.youtube.com/watch?v=sdp5kNaXNlo

لم تكن لي علاقة خاصة بشجاع البغدادي ولم اكن اتابع أشرطته إلا نادرًا. ولذلك عندما طلب مني البعض التعليق على رجوعه للإسلام، رفضت التعليق، خاصة أني اعتبر تغيير الدين حرية شخصية مقدسة... لي ولغيري. والدين يبقى في نظري تجربة شخصية.. فلشجاع البغدادي ولغيره كامل الحرية في اختيار الدين الذي يريده.

ولكن ماذا عن رجوع احمد حرقان إلى الإسلام؟ وخاصة اني اجله واعتبره اشجع شخص لاقيته في حياتي؟
مبدأ الحرية الدينية ليست مرتبطة بالصداقة. لا بل انها يجب ان تزيد عندما يتعلق الأمر بصديق. فلأحمد كما لغيره كامل الحرية في ترك الإسلام والرجوع إليه متى يشاء، مهما كانت الأسباب. ولا يحق لي ان احكم عليه بسبب رجوعه للإسلام. وهذا لا ينقص من صداقتي له وتقديري له. ولا يحق لي ان احكم عليه. فأنا لم اشق قلبه لأرى سبب رجوعه للإسلام. وقد كتب على صفحته في الفيسبوك في 28 مارس ما يلي:

حتى الآن حذفت حوالي 700 فيديو من قنواتي على يوتيوب وأرجو من أصدقائي الذين رفعوا بعض مقاطعي على قنواتهم في الماضي فضلا وليس أمراً يحذفوها.
أعرف أن كل مقاطعي كانت ضمن ترخيص المشاع الإبداعي وأنه ليس من حقي المطالبة بحذفها ولكني أطمع في كرمكم.
لماذا أحذف المقاطع ؟
لحاجة في نفس يعقوب سأخبركم بها في الوقت المناسب.
.
إذن علينا ان ننتظر الوقت المناسب لكي يبين لنا سبب رجوعه للإسلام وحذفه إشرطته. والقرآن يقول:
يا ايها الذين امنوا اجتنبوا كثيرا من الظن ان بعض الظن اثم ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا ايحب احدكم ان ياكل لحم اخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله ان الله تواب رحيم (سورة الحجرات 12)

ولكن لن احذف الأشرطة التي يظهر فيها ووضعتها في قناتي لأني اعتبر الفكر حق للجميع. فالمكتبات العامة تبقي على الكتب حتى وإن راجع اصحابها مواقفهم واصدروا طبعات جديدة منقحة لها.
.
وحتى وإن لم يكشف لنا أحمد حرقان سبب رجوعه للإسلام، فهذا لا يقدم ولا يؤخر. فقد كان هدف اهتمامي بخروجه عن الإسلام معرفة تجربته الشخصية كسلفي سابق حتى ازيد من معلوماتي. وانا اتابع لنفس الهدف حلقات القنوات التبشرية المسيحية التي تعرض تجارب من تسميهم بالعابرين، أي من يتحولوا للمسيحية، أو يتركوا الإسلام ليصبحوا ربوبيين أو ملحدين.
.
كل ما يمكنني قوله لأخي أحمد حرقان: اشكرك على صداقتك واثمن شجاعتك في تركك الإسلام سابقا، ورجوعك للإسلام ان أنت وجدت فيه راحتك. فأنا اعرف بأنك مهما عملت فلن تنجوا من نقد الآخرين. ولكن لا تهتم. فأعمل ما يمليه عليك ضميرك ولا تهتم بما يقوله الآخرون.
.
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية والإيطالية للقرآن بالتسلسل التاريخي وكتابي الأخطاء اللغوية في القرآن وكتبي الأخرى: https://sami-aldeeb.com/livres-books






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا سلام للأشرار (اشعياء 48: 22)
- كتب: فقدت الحياة معناها
- تبرير النسخ عند المفسرين المسلمين
- تشنج مسيحي أمام النسخ في اليهودية والمسيحية
- الناسخ والمنسوخ في الإنجيل
- الناسخ والمنسوخ في التوراة
- النسخ في القانون الوضعي
- الناسخ والمنسوخ في القرآن
- مسيحي يوصي بدفنه في مقبرة مسلمة
- مقياس جديد للذكاء
- عودة للإخوان الجمهوريين في السودان
- خيانة الإخوان الجمهوريين في السودان
- هل يحق وهل يمكن ترجمة القرآن؟
- جدعون ليفي - شخص واحد ، صوت واحد لإسرائيل - فلسطين
- كذبة جامعة هارفارد والمطبلون الغربيون للإسلام
- -إِنَّكَ لاَ تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَٰكِنَّ ٱ ...
- الزواج بين مسلمين وغير مسلمين وملحدين الحلقة 1
- الدين والديمقراطية وحقوق الإنسان
- اليهودية والإسلام ونقاش مع وفاء سلطان
- الفهم السليم للقرآن الكريم: سورة طه من الآية 53 إلى الآية 97


المزيد.....




- -أخطر دعاة السلفية-.. من هو مصطفى العدوي الذي دافع عن محمد ح ...
- الإسلاميون وأزمة السلطة بعد عقد من الربيع العربي (1)
- صالح: فتوى الجهاد الكفائي كانت مشروعاً وطنياً لإنقاذ العراق ...
- وقفات في أنحاء كندا.. المسلمون يطالبون باتخاذ إجراءات ضد الإ ...
- شاهد.. رئيس الجالية اليهودية يلقي صاعقة على البحارنة
- السعودية تشن حربا على الدين الاسلامي
- مغردون عراقيون يرحبون بفوز رئيسي .. #الجمهوريه_الاسلاميه_فخر ...
- -التوحيد الاسلامي- هنأت ايران بإنجاز الانتخابات الدستورية
- مجلس وحدة المسلمين في باكستان يهنئ قائد الثورة الاسلامية آية ...
- مجلس وحدة المسلمين في باكستان يهنئ قائد الثورة الاسلامية آية ...


المزيد.....

- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - هل عاد احمد حرقان للإسلام؟ ولماذا؟