أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جريدة اليسار العراقي - الدكتور نجم الدليمي : هل يواجه العالم اليوم حرب عالمية ثالثة؟














المزيد.....

الدكتور نجم الدليمي : هل يواجه العالم اليوم حرب عالمية ثالثة؟


جريدة اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6522 - 2020 / 3 / 24 - 11:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اولا..يشكل فايروس كورونا --احد اشكال الارهاب الدولي في ميدان الصحة،ضد شعوب العالم، وشمل هذا الفايروس لغاية اليوم نحو167 دولة،انه فعلا يشكل شكلا من اشكال الحرب العالمية الثالثة، تقف خلفه قوي الثالوث العالمي، بهدف تصريف ازمة نظامها المأزوم بنيويا. وخاصة منذ أزمة عام 2008 ولغاية اليوم وستستمر هذه الازمة لفترة قادمة غير قصيرة.

وعن حق عندما قال ماركس ((ان الرأسمال يخاف من غياب الربح او الربح التافه جداً كما تخاف الطبيعة من الفراغ........ امنوا له 300 بالمئة، ليس ثمة جريمة لا يجازف بارتكابها حتى لو قادته الى حبل المشنقة)).

اليوم الارباح لدى الشركات العابرة للقارات تفوق 1000 بالمئة في تجارة السلاح، المخدرات، بيع السلع الحية، الحروب غير العادلة....... !

ثانياً.. لقد اثبت الواقع الموضوعي، حيث برهن  فايروس كورونا على ضعف وهشاشة النظام الامبريالي العالمي بزعامة الامبريالية الاميركية وحلفائها المتوحشين،  وضعف وارباك الاقتصاد الراسمالي العالمي في مرحلته المتقدمة الامبريالية، من الوقوف ضد فايروس كورونا، مما ادى ذلك الى انخفاض الانتاج وارباك التبادل التجاري بين الدول وحركة السياحة والسفر، وإشاعة القلق والخوف لدى الشعوب، وارباك السوق المالية (ناهيكم عن مرض الايدز، نقص المناعة، ومرض جنون البقر،  فلاونزا الطيور وايبولا.. ومعروف من كان يقف وراء ذلك ولاسباب عديدة سياسية واقتصادية وايديولوجية....).

ثالثاً.. لقد اثبت الواقع وبما لا يقبل الشك، ووجود فايروس كورونا ان مفاهيم الليبرالية المتوحشة، وما يسمى بالعولمة الاجرامية، وحقوق الإنسان وحرية التنقل بين الدول وخاصة بين الدول الاوروبية، اميركا....  كان كل ذلك خزعبلات وكلام غير واقعي وفارغ، واصبحت كل دولة اوروبية تدافع عن نفسها بوحدها، والكلام عن وحدة اوربا كلام غير واقعي  هذا ما كشفه فايروس كورونا انموذجا حيا وملموسا على ذلك.

رابعاً.. لقد اثبت الواقع وبالملموس، ان المؤسسات الدولية ومنها صندوق النقد والبنك الدوليين ومنظمة التجارة العالمية، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة حقوق الإنسان الدولية.....  عجزها وفشلها وارباكها في تقديم الدعم والإسناد للدول التي واجهت وتواجه فايروس كورونا، سواء لدول المركز او دول الاطراف.

خامساً.. لقد اثبت الواقع الموضوعي في وجود وانتشار فايروس كورونا ضعف النظام الصحي في الغرب الامبريالي بزعامة الامبريالية الاميركية وحلفائها، وعجز واضح لمنظمة الصحة العالمية في مواجهة الإرهاب الوبائي المتمثل بفايروس كورونا. ناهيك عن دول الاطراف.....!!

سادساً.. لقد اثبت الواقع الموضوعي وبالملموس، ان قوة وافضلية النظام الاشتراكي من حيث جدوله الانسانية والاجتماعية والاقتصادية تفوقه على النظام الامبريالي العالمي بزعامة الامبريالية الاميركية وحلفائها، بدليل استطاعت جمهورية الصين الشعبية ان تتخذ اجراءات حاسمة وفاعلة في مواجهة الإرهاب الدولي المتمثل في فايروس كورونا وتم القضاء عليه، تجربة جمهورية الصين الشعبية انموذجا.

سابعاً.. لقد اثبت النظام الاشتراكي قوته سياسياً واقتصادياً وانسانيا في تقديم الدعم والاسناد لمكافحة الإرهاب الأسود والمتمثل بفايروس كورونا حيث قدمت الصين وجمهورية كوبا الاشتراكية وجمهورية فيتنام الدعم الانساني في مجال مكافحة الإرهاب الاسود -كورونا الى ايطاليا وايران وصربيا ودول عديدة أخرى.

ثامناً.. على دول العالم سواء في دول المركز او في دول الاطراف أن تاخذ بتجربة النظام الصحي للاتحاد السوفيتي، وكذلك تجربة الصين وكوبا الاشتراكية من حيث دور ومكانة الدولة في الميدان الصحي ومجانية العلاج وتوفير الخدمات الصحية لجميع المواطنين وبدون تمييز.

تاسعا.. لقد ان الأوان على دول المركز ودول الاطراف ان يعيدوا النظر في دور ومكانة وعمل المؤسسات الدولية ومنها صندوق النقد والبنك الدوليين ومنظمة التجارة العالمية،  ومنظمة الصحة العالمية......  من حيث دور ومكانة كل مؤسسة دولية.
ويجب اعادة النظر في الاهداف والعلاقات بينها وبين الدول الاعضاء بما يخدم مصالح جميع البلدان، اي تحتاج إلى عملية اصلاحية جذرية تفيد مصالح شعوب العالم المحبة للسلام وجميع الدول سواء دول المركز او دول الاطراف.

عاشرا.. ان فايروس كورونا، هو وباء يشمل جميع المواطنين اطفال، شباب،كبار السن، ولكن يصيب اكثر كبار السن رجال ونساء، وهذا المرض وغيره من الأوبئة، يتماشى مع نظرية مالثوس والنيومالثوسية الرجعية واللاعلمية وكذلك مع نظرية ما يسمى بنظرية المليار الذهبي، حيث يلاحظ ان سكان العالم بشكل عام وشعوب البلدان الرأسمالية بشكل خص، هناك خلل في الهرم السكاني حيث يشكل كبار السن في البلدان الرأسمالية حصة الاسد من سكان هذه الدول.
 ومن هنا ينشأ الخطر على المجتمع البشري من هذا المرض وغيره  من الامراض السابقة والتي ستحدث في المستقبل.
ان هذه النظريات اللاعلمية والمخادعة التي تهدف  إلى تقليص عدد سكان العالم عبر وسائل عديدة ومنها تفشي الامراض،الحروب،العزوف عن الزواج، تفشي المخدرات وتعاطي الكحول بشكل مفرط....!

 الهدف الرئيس من كل ذلك وغيره هو تقليص عدد سكان العالم لصالح النخبة المافيوية والإجرامية والطفيلية والمتعفنة والمحتضرة الحاكمة في دول المركز ودول الأطراف، اي لصالح ما يسمى بنظرية المليار الذهبي.

 ان المخرج الرئيس للقضاء على الامراض ومنها فايروس كورونا، والقضاء على البطالة والفقر والامية في دول المركز والأطراف يتطلب تخفيض 10% من الانفاق العسكري العالمي والذي تجاوز ترليون و3000 مليار دولار.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الخبل السفاح مقتدى كورونا العراق
- بعد تنفيذها انقلابين سريين ثم احتلال مباشر : يد الإمبريالية ...
- مبادرة وطنية عراقية لإعلان اسم المرشح الوطني لمنصب رئيس الوز ...
- طريق انتصار ثورة تشرين الشبابية الشعبية الوطنية التحررية الس ...
- الدكتور نجم الدليمي : أهم سمات ( خصائص ) الاقتصاد الريعي - ا ...
- نصحنا خامنئي عام 2015 ولم يصغ..ننصحه مرة اخيرة عسى ان يتعض.. ...
- المرشح الرئاسي اليساري الأمريكي ساندرز : مثال الثبات على الم ...
- فشل استخدام السفاح مقتدى - ماركة آل الصدر - في حملته الداعشي ...
- يتوهم مقتدى السفاح ان تخريفاته ال 18 ستنقذه من حبل المشنقة.. ...
- السفاح مقتدى ووهم الإفلات من حبل المشنقة بميثاق وليه السفيه. ...
- استباقا لصدور قرار مجلس الأمن : العميل مقتدى يغتصب ساحة التح ...
- حان الوقت للتخلص من( مسرحية رئيس الوزراء ) لصالح إعلان سلطة ...
- صدقت يا مقتدى..ان لا وطن مع المندسين..وأنت المندس الأخطر..!!
- الطغمة المليشياوية الفاشية عميلة وليهم السفيه تعلن الحرب...و ...
- الثورة التي حلمنا بها ولم يؤمن بحتمية إنفجارها سوانا. ...تفض ...
- يكتب - متظاهر -...ويغرد - مواطن -..بسفالة لا حدود لها. ..!!
- اليسارية الطفولية واليمينية البريمرية في اوقح صورها : اصطفوا ...
- تخريفات مقتدى الليلية المناقضة لهلوساته النهارية موضع سخرية ...
- مقتدى الحنقباز يأمر الناصري بخلع عمته وجاسم بارتدائها...!!
- البصرة تهتف ..يا مقتدى يا زبالة يا قائد النشالة..وبغداد تجيب ...


المزيد.....




- ميقاتي حول شحنات الوقود الإيراني: غياب لسيادة لبنان ولا نخشى ...
- قطع كلمة نادين نجيم.. سقوط رحمة رياض.. وإطلالة قصي خولي.. لق ...
- ميقاتي حول شحنات الوقود الإيراني: غياب لسيادة لبنان ولا نخشى ...
- دراسة جديدة تكشف فائدة صحية غير متوقعة للصيام المتقطع
- الجمارك الهولندية تضبط 4 آلاف كيلوغرام من الكوكايين في مرفأ ...
- الجمارك الهولندية تضبط 4 آلاف كيلوغرام من الكوكايين في مرفأ ...
- الجيش الأمريكي يقر بارتكاب خطأ -مأساوي- في كابول
- حمية -تونون الفرنسية- تعد بفقدان 10 كيلوغرامات خلال أسبوعين! ...
- المعركة الانتخابية - الأحزاب الألمانية تستنسخ أفكاراً من بلد ...
- سوريا: بقاء إسرائيل خارج إطار معاهدة عدم الانتشار النووي خطر ...


المزيد.....

- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جريدة اليسار العراقي - الدكتور نجم الدليمي : هل يواجه العالم اليوم حرب عالمية ثالثة؟