أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جريدة اليسار العراقي - طريق انتصار ثورة تشرين الشبابية الشعبية الوطنية التحررية السلمية المعمد بدماء الشهداء وآلام الجرحى ومعاناة المخطوفين والمعتقلين وتضحيات الصامدين في ساحاتها هو : إعلان سلطة الإرادة الشعبية ممثلة ب( المجلس الوطني الانتقالي )














المزيد.....

طريق انتصار ثورة تشرين الشبابية الشعبية الوطنية التحررية السلمية المعمد بدماء الشهداء وآلام الجرحى ومعاناة المخطوفين والمعتقلين وتضحيات الصامدين في ساحاتها هو : إعلان سلطة الإرادة الشعبية ممثلة ب( المجلس الوطني الانتقالي )


جريدة اليسار العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 6515 - 2020 / 3 / 16 - 09:45
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


المجلس الوطني الانتقالي العراقي : خارطة الطريق للمرحلة الانتقالية وصولا إلى الإنتخابات المبكرة في 1/10/2020


أولا : احتراما لموقف ساحات ثورة تشرين الشبابية الشعبية الوطنية السلمية الرافض لترشيح رئيس الوزراء من الساحات.

ثانيا : وإيمانا باستحالة ترشيح حيتان وأحزاب ومليشيات ومافيات السلطة العميلة التدميرية اللصوصية الفاسدة شخصية وطنية مستقلة نزيهة لمنصب رئيس الوزراء.

ثالثا : واستنكارا للاستهانة بدماء مئات الشباب الشهداء وعشرات آلاف الجرحى والمخطوفين والمعتقلين ومعاناة المعتصمين في ساحات الثورة… بحيث تحول الترشيح لمنصب رئيس الوزراء إلى مزاد لكل من هب ودب من المرتزقة والانتهازيين…

رابعا : واستنادا إلى الإعلان عن تشكيل المجلس الوطني الإنتقالي الصادر بتأريخ 6 /1/ 2020 من قبل جبهة الإرادة الشعبية للإنقاذ والتغيير.

قررت الهيئة السياسية للمجلس الوطني الانتقالي تكليف عدد من أعضائها بمهمات وطنية بهدف فتح الطريق نحو الإنتقال السلمي للسلطة والتحضير للإنتخابات المبكرة برعاية ورقابة الأمم المتحدة.

على ان تجري الإنتخابات المبكرة في موعد أقصاه 1/10/2020 وفي ظل إستمرار التظاهر في ساحات الثورة وفق آلية مناسبة، تضمن مواصلة محاصرة المنظومة الفاسدة مع تمكين الشباب من الحصول على استراحة محارب وفق الآلية التي يجدونها مناسبة.

ومن بين هذه المهام الوطنية :


1-اجبار حكومة تصريف الأعمال على الإستقالة بالكامل وتسليم مهامها إلى رئيس الجمهورية بإشراف الأمم المتحدة وضمانة مجلس الأمن الدولي، وحل برلمان النهاب.

2-تكليف أحد أعضاء الهيئة السياسية للمجلس الوطني الانتقالي بمهمة ( منسق المجلس الوطني الانتقالي ).

3-تكليف أحد الأعضاء بمهمة العلاقات الدولية للتواصل مع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية والدول المحبة للسلام والمساندة لحق الشعب العراقي بالحياة الحرة الكريمة والتعاون بين البلدان على اساس المصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

4- تكليف عدد من أعضاء الهيئة السياسية المتواجدين في ساحات الثورة منذ تظاهرة 1/10/2019 ( حيث كانت جبهة الإرادة الشعبية للإنقاذ والتغيير من الجهات الداعية للتظاهرة والمشاركة فيها) للتواصل مع شباب ساحات الثورة ووضعهم في صورة نتائج هذه الجهود والاستماع إلى آرائهم.

5- تشكيل لجنة خاصة بشؤون عوائل الشهداء الأبطال ومعالجة الجرحى وتأهيلهم للعودة إلى حياتهم الطبيعية، والكشف عن مصير المخطوفين والمعتقلين، والقيام بالإجراءات القانونية اللازمة للكشف عن المجرمين والقتلة، جهات وأفراد وتقديمهم إلى المحاكم.

6 – إعداد القوانين التي تضمن إجراء انتخابات حرة ونزيهة ( قانون الأحزاب-قانون الإنتخابات – قانون تجريم الطائفية والأثنية -قانون آلية تشكيل الهيئة المشرفة على الإنتخابات وأجهزة وآلية الرقابة في جميع المراحل )..

7-كتابة إعلان دستوري مؤقت يقره البرلمان القادم للعمل به لمدة عام بدلا عن الدستور الملغم الراهن، حتى إنجاز مسودة الدستور الجديد وعرضه على الشعب للاستفتاء عليه.


#نريد_وطن
#وطنيون_عراقيون
#لا_لبقايا_الاحتلال_الامريكي #لا_لهيمنة_مليشيات_ولي_الفقيه_الإيراني
#نعم_للعراق_الحر
#منتفضون_حتى_النصر….#ولا_خيار_أمامنا_فإما_النصر_او_النصر…

#المجد_للشهداء
#الموت_للقتلة



جبهة الإرادة الشعبية للإنقاذ والتغيير
الهيئة السياسية التنفيذية
بغداد
15/1/2020






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدكتور نجم الدليمي : أهم سمات ( خصائص ) الاقتصاد الريعي - ا ...
- نصحنا خامنئي عام 2015 ولم يصغ..ننصحه مرة اخيرة عسى ان يتعض.. ...
- المرشح الرئاسي اليساري الأمريكي ساندرز : مثال الثبات على الم ...
- فشل استخدام السفاح مقتدى - ماركة آل الصدر - في حملته الداعشي ...
- يتوهم مقتدى السفاح ان تخريفاته ال 18 ستنقذه من حبل المشنقة.. ...
- السفاح مقتدى ووهم الإفلات من حبل المشنقة بميثاق وليه السفيه. ...
- استباقا لصدور قرار مجلس الأمن : العميل مقتدى يغتصب ساحة التح ...
- حان الوقت للتخلص من( مسرحية رئيس الوزراء ) لصالح إعلان سلطة ...
- صدقت يا مقتدى..ان لا وطن مع المندسين..وأنت المندس الأخطر..!!
- الطغمة المليشياوية الفاشية عميلة وليهم السفيه تعلن الحرب...و ...
- الثورة التي حلمنا بها ولم يؤمن بحتمية إنفجارها سوانا. ...تفض ...
- يكتب - متظاهر -...ويغرد - مواطن -..بسفالة لا حدود لها. ..!!
- اليسارية الطفولية واليمينية البريمرية في اوقح صورها : اصطفوا ...
- تخريفات مقتدى الليلية المناقضة لهلوساته النهارية موضع سخرية ...
- مقتدى الحنقباز يأمر الناصري بخلع عمته وجاسم بارتدائها...!!
- البصرة تهتف ..يا مقتدى يا زبالة يا قائد النشالة..وبغداد تجيب ...
- رسالة إلى أتباع الحنقباز مقتدى حوت القتل والنهب والفساد والد ...
- يفتخر اليسار العراقي بإلحاق الهزيمة بمقتدى و - السائرون - بر ...
- الفارق بين تظاهرة 1/10 وتظاهرة 24/1 : الأولى ثورة شعبية وطني ...
- اعتراف الرئيس برهم صالح بمشروعية أهداف شباب ثورة تشرين وأن م ...


المزيد.....




- تحذير إلى شغيلة القطاع الخاص: مكاسب تقاعد الضمان الاجتماعي ف ...
- أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل المناضل قائد الطيري
- أبو وليد الصحراوي.. من مقاتل البوليساريو إلى قيادة تنظيم الد ...
- بدء الإزالات في «المكس».. والأهالي يقدمون مطالب وبدائل ويشتك ...
- بعد ورود اسمه بقائمة مسربة لليسار الإسلامي.. دومينيك فيدال: ...
- أبو وليد الصحراوي.. من مقاتل البوليساريو إلى قيادة تنظيم الد ...
- النبي المسلّح: الفصل الحادي عشر (81)
- 199 شبكة ومؤسسات حقوقية تحمل دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة ...
- العدد 425 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- عام من إهدار العدالة.. بين النفوذ والطائفية والقضايا السياسي ...


المزيد.....

- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - جريدة اليسار العراقي - طريق انتصار ثورة تشرين الشبابية الشعبية الوطنية التحررية السلمية المعمد بدماء الشهداء وآلام الجرحى ومعاناة المخطوفين والمعتقلين وتضحيات الصامدين في ساحاتها هو : إعلان سلطة الإرادة الشعبية ممثلة ب( المجلس الوطني الانتقالي )