أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الريكات عبد الغفور - دفاعا عن الماركسية ، ضد التحريفية














المزيد.....

دفاعا عن الماركسية ، ضد التحريفية


الريكات عبد الغفور

الحوار المتمدن-العدد: 6468 - 2020 / 1 / 18 - 20:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خاضت الماركسية منذ بوادرها الأولى صراعا دائما مع التصور الميتافيزيقي و الذي اعتبر الفكر الإنساني فكرا سرمديا، قائما على ثنائية التضاد دون وجود أو ترك المجال لاحتمال ثالث قد ينفيهما، لقد اعتمد رواد هذا التصور على إعطاء الأولوية للتراكم الكمي (علم الأشياء الجاهزة).
و سعت الماركسية و انطلاقا من خوض الصراع في مجالات عديدة (الاقتصادي/السياسي/الايديولوجي...) لجعل الجدل المادي بديلا لهلامية التصور السابق.
لقد حددت الماركسية كنظرية ثورية الأسس العلمية لخوض الصراع الطبقي : الطبقة العاملة/ الأداة السياسية الثورية/ المادية الجدلية ، كما وحددت أدوار الطبقة العاملة كطبقة ثورية في مسار و سيرورة حركة هذا الصراع.
لكن و في خضم تجدير الوعي الثوري في صفوف هذه الطبقة تعمل البورجوازية كطبقة سائدة على فرملته عبر الاستعانة بالاصلاحيين و ذلك من خلال محاولة إضعاف العمال و نشر السموم البورجوازية في صفوفهم.
و رغم أن العمال يناضلون لتحقيق تحسينات لشروط العبودية المأجورة، إلا أنهم يستغلونها لمواصلة و تطوير آليات النضال الطبقي.
إن الإصلاحية تسعى في كل وقت و حين للهيمنة على التنظيمات العمالية، حتى تقدمها لقمة صائغة للبرجوازية. و من المعادلات البارزة بوضوح أنه كلما ساد الخط الإصلاحي في التنظيمات العمالية كلما ضعفت طاقة و قدرة العمال لا على خوض الصراع بل تحصين ما تجنيه من مكتسبات فقط.
أصبح دور التحريفية واضح في مسار و سيرورة الصراع الطبقي، فقط التشويش على العمال و التخلي عن المهمات الديمقراطية لهذه الطبقة ، ويذكرنا ذلك بما فعله التصفويون في روسيا حيث سعوا لتخدير العمال بأحلام حزب جديد علني و شرعي.



#الريكات_عبد_الغفور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما بعد الكولونيالية بالمغرب
- غزة تحت القصف
- جبهة اجتماعية أم جبهة شعبية ؟
- ضرائب ممانعة أمريكا اللاثينية للمد الامبريالي
- إضاءات حول تاريخ مغيب: قبائل الرحامنة
- قراءة في فاجعة إقليم الحوز بالمغرب.
- الجنس في دول العالم الثالث: المغرب نموذجا
- الماركسية و العمل النقابي
- الماركسية اللينينية بالسودان


المزيد.....




- ما الذي تريده روسيا من تصعيد هجماتها على أوكرانيا؟.. قائد حل ...
- المجر بانتظار قرار الاتحاد الأوروبي بخصوص دعم مجمد بأكثر من ...
- لابيد يريد إعاقة مسعى فلسطيني للحصول على رأي من محكمة العدل ...
- بعد اتهامها باستغلال الأطفال جنسيا.. دعوات لمقاطعة -بالنسيا ...
- بالتفاصيل.. المناصب العليا التي شملها التغيير في وزارة الداخ ...
- صدور أمر استقدام ومنع سفر بحق رئيس جهاز المخابرات الوطني الس ...
- فصيل شيعي عراقي يدعو لنقل الصراع إلى شوارع الرياض
- بعد تقرير خطير حول سرقة بيانات 45 مليون مصري.. خبير يتحدث لـ ...
- هولندا تستضيف نهائيات دوري الأمم الأوروبية لعام 2023
- بايدن - ماكرون: الخلافات على طاولة قمة الحلفاء؟


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الريكات عبد الغفور - دفاعا عن الماركسية ، ضد التحريفية